صفحة الكاتب : نجاح بيعي

المرجعية العليا ومؤامرة وجود المجاميع المسلحة!.
نجاح بيعي

 ما بين أولى مناشدات المرجعية الدينية العليا للسلطات بعد عام 2003م بإتخاذ إجراءات سريعة لسحب الأسلحة غير المرخصة ووضع حدّ للجماعات غير المنضبطة خشية أن تقع مشاكل خطيرة مستقبلا ً(1), وبين مطلبها الأخير في 13/12/2019م الذي أكدت فيه على: (ضرورة أن يخضع السلاح ـ كل السلاح ـ لسلطة الدولة وعدم السماح بوجود أي مجموعة مسلحة خارج نطاقها تحت أي إسم أو عنوان) أكثر من ستة عشرة عاما ً.

سنين طوال من المكابدات الموجعة التي عانتها المرجعية العليا جراء تكرار مطالباتها ومناشداتها للحكومة وللقوى السياسية المُمسكة بالسلطة, ولم تلق وللآن آذانا ً صاغية من الجميع. والنتيجة كانت كما تنبأت بها المرجعية العليا هي وقوع الجميع في المشاكل الخطيرة. بل تفاقم الوضع من سيء الى أسوء مع مرور الأيام خصوصا ً وأن تلك (المجاميع) أصبح لها اليوم (أسماء) و(عناوين) بعد إن كانت خفيّة ومستترة, وهذا ما ألمحت إليه المرجعية العليا في بيانها (..عدم السماح بوجود أي مجموعة مسلحة خارج نطاقها تحت أي إسم أو عنوان) حتى بات خطرها يُهدد ثانية الأمن والإستقرار والسلم الأهلي خاصة في البلد.
ـ هل هي مؤامرة؟. 
ـ قبل الإجابة على تلك التساؤلات علينا أن نتعرف على التصنيف الذي جادت به المرجعية العليا للمجاميع الخارجة عن القانون التي تستحل الدماء ـ لتسهيل معرفة المطلب وهي كالآتي:
1ـ إرهابيين: يستهدفون المدنيين الأبرياء بالعبوات الناسفة والسيارات المفخخة وغيرها.
2ـ عصابات إجرامية وجماعات غير منضبطة: تقوم بالخطف والسلب والقتل تستهدف المواطنين والمقيمين وتخل بالأمن والإستقرار في البلد.
3ـ مصادمات عشائرية: تشهدها بعض المحافظات بين الحين والآخر مما تذهب ضحيتها أرواح الكثير من الأبرياء.
4ـ يُضاف اليها بعض عمليات الإختطاف لأهداف سياسية.(2).
ـ نعم أنها موامرة.
وأول من اكتوى بنارها هو السيد المرجع الأعلى وباقي شرائح المجتمع إبتداء ً بعد سقوط الديكتاتورية واحتلال العراق من قبل القوات الأجنبية بقيادة الولايات المتحدة الأميركية . ففي عام 2003م وبعد الإنفلات الأمني قال سماحته في إحدى إجاباته: (ظهرت مجموعات مسلحة من الأشرار والمفسدين ووقعت حوادث مؤسفة، ولايزال الأمن غير مضمون في المدينة وهناك مخاطر تهدد حياة المراجع ولا سيما سماحة السيد)(3). وتوالت بعدها المآسي تترى والذاكرة العراقية لا تزال تحتفظ بجميع صور مآسيها وإجرامها ودمويتها. ومن صورها النزاع المُسلح الذي وقع في كربلاء عام 2003م. ومثله في النجف الأشرف. أو أحداث الإعتداءات على حرميّ الإمام الحسين (ع) وأخيه أبا الفضل العباس (ع) خلال الزيارة الشعبانية عام 2007م. أو الهجوم الذي شنه عشرات المسلحين على سجن (أبو غريب) و (التاجي) عام 2013م وفرار أكثر من (500) إرهابي على مرأى ومسمع السلطات. أو إختطاف عدد من الصيادين (العرب) عام 2015م. أو إقتحام منزل رئيس ديوان (الوقف الشيعي)في تموز 201م ووووغيرها..
            فكان ما كان مما لست أذكره  ـ ـ ـ  فظن خيرا ولا تسأل عن الخبر
ولم يخفى على أحد اليوم بأن أطراف تلك المؤامرة تتكون من جهات داخلية وخارجية مع تواطئ حكومي ينطلق دائما ً من بيت الداء ـ الطبقة السياسية. حتى عاودت تلك المجاميع نشاطها في الآونة الأخيرة مع اشتداد الحراك الشعبي في التظاهرات السلمية المطالبة بالحقوق المشروعة المسلوبة, وما كان من المرجعية العليا إلا أن تضع إصبعها على الجرح وتفضحهم مرة أخرى بقولها: (إنّ هناك أطرافا ً وجهاتٍ داخليّة وخارجيّة كان لها في العقود الماضية دورٌ بارز في ما أصاب العراق من أذىً بالغ، وتعرّض له العراقيّون من قمعٍ وتنكيل، وهي قد تسعى اليوم لاستغلال الحركة الاحتجاجيّة الجارية لتحقيق بعض أهدافها..)(4). 
فإثارة الفوضى من خلال أعمال العنف الدموي, وضرب الأمن والإستقرار ولا سيما السلم الأهلي, وتقويض الدولة ومؤسساتها وسلب قرارها السياسي والأمني والعسكري, بهدف إرجاع العراق وشعبه الى عصر الديكتاتورية الذي ولى بلا رجعة, أوتنفيذا ً لأجندات إقليمية ودولية مؤطرة بصراع إرادات وبسط نفوذ فيما بينها. وقد نبهت المرجعية العليا إلى ذلك منذ عام 2004م من خلال إجابتها على سؤال: (مَن وراء عمليات القتل والتخريب التي يذهب ضحيتها الأبرياء من العراقيين؟) فكان الجواب: ـ(لا يتوفر لدينا معلومات دقيقة عمن يقومون بأعمال العنف التي تستهدف العراقيين من مدنيين ورجال شرطة وجيش وغيرهم، ولكن من المؤكد أن هؤلاء لا يريدون الأمن والاستقرار لهذا البلد ..والإضرار بمصلحة الشعب العراقي، ومن المهم جداً تضافر الجهود على ضبط الحدود والتحكم بالوافدين إلى العراق وإلتزام دول الجوار وغيرها عدم التدخل في الشؤون الداخلية العراقية بأيّ شكل من الأشكال)(5).
وعدم توفر المعلومة الدقيقة هنا لا ينفي عدم امتلاكها لها, وهي البصيرة بدقائق مجريات مجمل الأحداث على الساحة, وبالرغم من ذلك فأن المرجعية العليا لم تكشف عن الأسماء لأسباب عديدة منها:
1ـ كونها غير (معنيّة) بإسماء الجهات والأطراف (الداخلية والخارجية) المتآمرة على العراق, بقدر ما هي (معنيّة) بإفشال تلك المؤامرات والتصدي لها ودرء أخطارها.
2ـ أنها ليست جهة رسمية أو سياسية أو حزبية وما إلى ذلك, فضلا ً من انها ليست طرفا ً في صراع سياسي أو حزبي أو إجتماعي أو فكري أو غيرذلك على مستوى الداخل والخارج.
3ـ كون مقامها السامي الديني ـ الإرشادي والوعظي والأخلاقي كـ(مرجعية للأمة) وثقلها الإجتماعي الكبير تتنزه من أن تنزل الى مستوى أساليب وألاعيب ودهاء المتآمرين.
4ـ حرصها البالغ على مستقبل العراق أرضا ً وشعبا ً ومقدسات ومن أن تهرق قطرة دم واحدة.
5ـ منهجها السلمي القويم الذي أرست دعائمه وصار عنوان (العصر) في تعاملها مع جميع الأحداث والقضايا المصيرية ومع أشدها عنفا ً و دموية.
ومن أصداء إفشالها للمخططات التآمرية إصرارها على يكون التصدي للإحتلال الأجنبي بالطرق السلمية. وثباتها على أن يُكتب الدستور بأيدي عراقية وطنية. وعلى أن يكون هناك نظام سياسي تعددي (ديمقراطي) تتداول السلطة فيه عبر صناديق الإقتراع بإنتخابات حرة ونزيهة. والعمل على أن لا يكون هناك جيش آخر أو مواز ٍ للجيش العراقي الوطني(6). وأن لا يسمح بحال من الأحوال بوجود ميليشيات مسلحة خارج الدولة والقانون.(7). ونزع فتيل الحرب الطائفية التي وصلت أوجها بتفجير مرقد (العسكريين) عليهم السلام بسامراء. وتوج الأمر بصدور فتوى الدفاع المُقدسة ضد عصابات داعش.
واليوم تؤكد على ضرورة أن تكون التظاهرات المطلبية سلمية خالية من العنف. ويأتي حرصها هذا من خشيتها أن ينزلق البلد الى الفوضى والخراب بحيث (يفسح ذلك المجال لمزيد من التدخل الخارجي، ويصبح ساحة لتصفية الحسابات بين بعض القوى الدولية والاقليمية، ويحدث له ما لا يحمد عقباه..)(8). فبسلمية التظاهرات تفويت الفرصة على المتآمرين بتنفيذ مخطاطتهم التآمرية ضد العراق وشعبه. ومن هذا أعلنت صرختها بـ(طرد المخربين) من بين صفوف المتظاهرين السلميين في يوم 29/11/2019م, بعد أن كشروا عن أنيابهم وعاثوا في الأرض فسادا ً, واعتبرتهم أدوات داخلية لأعداء في الخارج: (إنّ الأعداء وأدواتهم يخططون لتحقيق أهدافهم الخبيثة من نشر الفوضى والخراب والانجرار الى الاقتتال الداخلي ومن ثَمّ إعادة البلد الى عصر الدكتاتورية المقيتة..)(9).
فخضوع السلاح لسلطة الدولة وعدم السماح بوجود أي مجموعة مسلحة خارج نطاقها تحت أي اسم أو عنوان, ضرورة ورهن بإستقرار العراق, ويجب أن تكون نتيجة للحركة الإصلاحية الجارية.(10).
ـــــــــــــــــــ
ـ(1) وثيقة رقم (40) ووثيقة رقم (41) من كتاب (النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني دام ظله في المسألة العراقية) إعداد (حامد الخفاف) بيروت ـ لبنان الطبعة السادسة.
ـ(2) خطبة جمعة كربلاء في 25/ 12/ 2015م.
ـ(3) وثيقة رقم (2) من كتاب (النصوص الصادرة..).
ـ(4) بيان المرجعية العليا في 8/11/2019م.
ـ(5) وثيقة رقم (53) من كتاب (النصوص الصادرة..).
ـ(6) وثيقة رقم (24) من كتاب (النصوص الصادرة..).
ـ(7) وثيقة رقم (36) من كتاب (النصوص الصادرة..).
ـ(8) بيان المرجعية العليا في جمعة 25/10/2019م.
ـ(9) بيان المرجعية العليا في جمعة 29/11/2019م.
ـ(10) بيان المرجعية العليا في جمعة13/12/2019م.

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/12/17



كتابة تعليق لموضوع : المرجعية العليا ومؤامرة وجود المجاميع المسلحة!.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : المنتدى الاجتماعي العراقي
صفحة الكاتب :
  المنتدى الاجتماعي العراقي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشيطان يعظ العرب  : د . إيهاب العزازى

 القرار الحكومي الحكيم يستند الى برنامجاً حكيم!..  : قيس النجم

 العمل: قسم صلاح الدين يكمل بحث (4268) أسرة متقدمة إلى الشمول منذ عام 2016  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الوائلي : نجحنا بأبعاد الدستور العراقي عن مأزق ( اللبننة) ومن حق كل عراقي ان يتبوأ المناصب المهمة .

 الإنكسـاراتُ الـضـوئيـة في الدائـرةِ العـروضية  : علي محمد عباس

 قصة ( ظنون ) لعبدالفتاح المطلبي : حقائق أم ظنون ؟  : جمعة عبد الله

 مشكلة الصين التجارية   : محمد رضا عباس

 العتبة العباسية المقدسة، أصوات شجية تصدح بآيات الذكر الحكيم في الختمة القرآنية الرمضانية .

 هوسات لمولد الامام الحسن  : سعيد الفتلاوي

 مشكلة السكن وحلف الأحزاب  : اسعد عبدالله عبدعلي

 الرصد الميداني يتابع حالة انسانية لمواطنة متسولة في بغداد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أوراق من مفكرة سبايكر والصقلاوية)  : د . بهجت عبد الرضا

 دولة البعث .... هل من عودة ثالثة؟  : علاء كرم الله

 التداعيات في العلاقة  : محمد الركابي

 جامع وحسينية الشواكة في الكرخ خلف شارع حيفا  : د . مهدي عبد الحسين الكاظمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net