صفحة الكاتب : صادق غانم الاسدي

حوار مع الشيخ علي الكوراني حول الأمام المهدي(عجل الله فرجه)
صادق غانم الاسدي

 حاوره صادق غانم الاسدي  في مدينة قم المقدسة

اجري الحوار في حسينية النجف الاشرف في مدينة قم المقدسة
 
 
من جبل العلم والجهاد والمقاومة جبل عامل, ولد رجال رنت أسمائهم وشاع علمهم لمشارق ومغارب الأرض شهد التاريخ لهم وأغنوا المكتبة الإسلامية بطروحاتهم وأبحاثهم العقائدية لتنهل منها أجيال ويهتدي بها الضالون ,علا نورهم وتحصنة  قلوبهم بحب أل المصطفى ,نطقوا الحق من على منابرهم واقنتوا لله خالصين في محاربهم , تغابنوا عن الدنيا ليحصلوا على ثواب الآخرة  , احدهم أحب العراق وهجر إليه لطلب العلم في حوزة النجف الاشرف وعاش إلى جنب كوكبه من عمالقة الفقه ليشرب من فيضهم العلمي أمثال السيد محسن الحكيم والسيد أبو القاسم الخوئي والسيد الشهيد محمد باقر الصدر حفظ الله قداستهم الدينية , أبدع في تجسيد وتنوير شخصية الإمام الغائب وتعمق في غوامض إسرارها , وأبصر الملايين من خلال كتبه ومحاضراته التلفزيونية , واسقط الشبهات عنها ووحد هدف المسلمين بذلك بعد أن رفع معول الحق ليهشم به البدع والخرافات لدى الوهابية , حين تنظر إلى وجه تجده كما وصف الله بكتابه الكريم وجوه يومئذ مسفرة أي مضيئة من أسفر الصبح إذا أضأ,
العلامة الشيخ علي الكوراني ولد في أسرة معروفة في بلدة ياطر ( جبل عامل) جنوب لبنان عام 1944 م  بدأ بالدراسة الحوزوية في جبل عامل في سن مبكرة بتشجيع أية الله عبد الحسين شرف الدين الموسوي قدس سره الشريف , هاجر لطلب العلم إلى النجف الاشرف عام 1958 م درس بقية المقدمات على يد آيات الله الشيخ محمد تقي والسيد علاء بحر العلوم والشيخ باقر الايرواني والسيد محمد سعيد الحكيم , وحضر بحث الخارج عند المرجع السيد الخوئي ( قدس سره) ثم حضر بحث الخارج عند الشهيد السعيد محمد باقر الصدر ( قدس سره), في عام 1963 أرسله السيد محسن الحكيم ( قدس سره) مبعوثا" ووكيلا" في اشهر التعطيل والمناسبات الدينية إلى مدينة الخالص في محافظة ديالى وكان له نشاطا" مؤثر في المحافظة , في سنة 1967 أوفده المرجع السيد محسن الحكيم ( قدس سره) الى الكويت بصفة وكيل عام للمرجعية فقام بنشاط تلبيغي وفي سنة 1970 م اعتمده السيد الخوئي ( قدس سره) بنفس الصفة , عاد الى لبنان عام 1974 م فعمل في التوعية والتبليغ والتأليف , سكن بعد الثورة الإسلامية الإيرانية في حوزة قم المشرفة , وعمل في التأليف والتدريس , وأسس برعاية المرجع السيد الكلبايكاني قدس سره مركز المعجم الفقهي الذي أصدر برنامج المعجم الفقهي , أسس برعاية المرجع الأعلى السيد السيستاني ( مد ظله ) مركز المصطفى للدراسات الإسلامية , فأصدر سلسلة العقائد الإسلامية المقارنة ووصلت الى أربع مجلدات  , التقينا بسماحة الشيخ العلامة علي الكوارني في حسينية النجف الاشرف في مدينة قم المقدسة ورحب فينا أجمل الترحيب بعد إن عرفنا أنفسنا له طرحنا عدة أسئلة تتعلق بوضعية العراق ونظرية الإمام المهدي فأجابنا مشكورا" : فضيلة الشيخ لماذا هذا العداء والتفجير والحقد الموجه لنا العراقيين في هذه المرحلة من بعض الدول العربية والإسلامية بدلا" من تقديم يد العون والمساعدة في العراق ::- بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على خاتم الأنبياء والمرسلين وعترته الطاهرة , بناء أخي إن العراق مهد الحضارات وبلد الأنبياء والمرسلين وفيه ستة قبور من الأئمة المعصومين عليهم السلام والأولياء والصالحين والعراق بالنسبة لنا يعتبر قاعدة أساسية ودولة المهدي التي تنير وترسي العدل الإلهي في الكرة الأرضية وفي العراق موالين ومحبين لاال الرسول وإذا تعافى من محنته واتجهه للبناء ونشر الفكر والعلوم واخذ مكانه الطبيعي بين بلدان الأرض بالتأكيد سيحقد عليه أعداء أل البيت من الوهابية واليهود والمتعاونين معهم وان شيعة العراق هم الدواء للوهابية , فمثلا" التفجيرات التي حدثت في سامراء هي عبارة عن فتوى من الوهابية بتفجير سامراء وذلك ليتحدوا الشيعة بمجدهم وأجدادهم وليغيروا مقادير الله في امتداد أهل البيت , الأزهري يحترمك ويحترم  شعورك وعقيدتك ألا الوهابية لايحترمونك ولا يحترمون أن تنهض وتمارس طقوسك الدينية المتعلقة بمودة أهل البيت .:: فضيلة الشيخ بالفترة الأخيرة ظهرت الكثير من القنوات الفضائية تتحدث جهارا" بتشويه الصورة الحقيقة لمعتقدات مذهب أهل البيت وأبدعت في التنكيل وتزوير الحقائق ؟ لماذا ظهرت بالتحديد في هذه الفترة الحرجة ؟:: هذا ليس بغريب أو جديد بتشويه معتقدات وأفكار الشيعة الأمامية وتحوير الاحاديث وأبعاد الناس عن إظهار الحقيقة ويعود مثل هذا وخاصة في هذه الفترة أن معتقدات وأنوار أهل البيت الرسول عليهم السلام قد وصلت الى بيوت وعوائل الوهابيون وتمسك الكثير من أولادهم وزوجاتهم بالطريق الصحيح ومحبة أهل البيت  بعد أن اكشف الله بصيرتهم ونور عقولهم ولابد من أن يجدوا مايغطوا عليه من فشلهم الذريع وإعلامهم المخزي رأيت في احد القنوات الوهابية لايسبون اليهود والإسرائيليين بل يسبوننا لأنهم متحالفين معهم , واليوم اخذ المد يصل حتى الى مدن اليمن والحوثيون فيهم رشحه من علي بن أبي طالب عليه السلام فقد انتصروا في حربهم العادلة وقد وصلني في حينها أن عدد الأسرى كثير وانتصاراتهم اكبر كل هذا تمهيدي وانتصار لفكر أهل البيت الذي سيزيل الجبابرة والطغاة من عروشهم ,:: فضيلة الشيخ هل تعطينا فكرة تاريخية عن العراق ومهبط النبوة وماذا سيكون دور العراقيين في حركة الأمام المهدي ونحن نعلم أنها حركة إلهية شاملة لاستثني أحدا" في هذا العالم وهي تجتث الظلم والاضطهاد ::أخي العزيز بالنسبة للعراق لايتسع المجال إلا إلى فهرسة وخلاصة عندما تقرأ التاريخ الديني للنبوة من ابينا ادم عليه السلام الى خاتم الأنبياء صلى الله عليه واله وسلم , نجد إن اعرق المناطق في التاريخ الديني مكة والمدينة الحجاز ثم العراق ثم يليها بقية المناطق في مختلف أنحاء العالم , الحقيقة العراق ضارب في الامزاج التاريخية فمثلا" توفي النبي ادم عليه السلام في مكة ودفن في أبي قبيس ونقل جثمانه ابنه نوح عليه السلام ودفنه في العراق , النبي نوح عاش في العراق وعمل في العراق بلاد الرافدين والتي تعتبر من أقدم الحضارات , كذلك رست سفينته بعد الطوفان في العراق , ودفن في العراق , أما هود وصالح مع أن هود في منطقة الربع الخالي لكنه أوصى بان يدفن في العراق , والنبي صالح عليه السلام فكانت عاصمته بين تبوك والأردن أوصى كذلك أن يدفن في العراق , نبي الله إدريس أيضا" بعثه الله في العراق وإبراهيم عليه السلام أبو الديانات الثلاثة  من العراق , والآن اعرق مدينة هي مدينة إبراهيم  مدينة أور بين الناصرين والعمارة  لو أن أصحاب الديانات اهتموا بها وبجميع الآثار من المحرقة ومدينته ولو اقاموا جامعة عالمية تمثل الديانات الثلاثة بدلا" من تدمير العراق ,أبو الأنبياء إبراهيم لم يبعث نبي أو وصي ألا من ذريته, نلاحظ أن نبينا صلى الله عليه واله وسلم اخبر المسلمين بفتح العراق وقد اخبر الرسول علي عليه السلام أن الكوفة مدينة تاريخية منطقة نوح وإبراهيم وكتشفها النبي واخبر علي وكوفها المسلمون , كربلاء اشترها النبي إبراهيم عليه السلام واخبره الله بأنه سيقتل فيها احد فرخي النبي الخاتم وهذه روايتها موجودة , هذه لمحة قصيرة عن عراقة الأمجاد الدينية في العراق كذلك نلاحظ أن علي عليه السلام رأسا" نقل العاصمة إلى العراق , الأئمة من أهل البيت عليهم السلام كم دفن في العراق ستة معصومين وأصحابهم الأبرار , فأرض العراق مخمخة بروحيتهم بدمائهم بجهادهم , أن الله عز وجل اخبر على لسان النبي صلى الله عليه  واله وسلام واجمع عليه المسلمون كلهم أن عاصمة المهدي ستكون في العراق , أن المهدي موعود الأمم وارث الأنبياء مقيم دولة العدل الآلهي الذي ادخر الله نبيه عيسى عليه السلام لنزوله في وقت ظهوره لتأييد الأمام المهدي عجل الله فرجه في عاصمته العراق , وسيأتي اليوم الذي سيكون العراق عاصمة الدنيا وهذه عقيدة ليس مقتصرة على الشيعة بل على الجميع من السنة والشيعة ويرى الجميع أن الكوفة ستكون عاصمة الإمام المهدي لايبقى مؤمنا" في العالم والأيمان ينتشر في كل العالم ألا ويحن إلى عاصمة المهدي ,وتتحدث الروايات بان المهدي سيبنى المسجد العالمي من الكوفة الى كربلاء وله ألف ألف باب .:: فضيلة الشيخ هل العراقيين سيحاربون الإمام أو سيرحبون به وأين يكون موقع العراق في هذه اللحظة ؟:: ورد في بعض الروايات أن الناس في العراق سيكون باستقبال الإمام المهدي بالبكاء عندما يدخل العراق وقسم من العراقيين يكونون أنصار للإمام وتسمى حركتهم بعصائب العراق الذين يقصدون الإمام المهدي وهو في الحجاز وليس معنى أن هؤلاء الأنصار فقط ,بعض العلماء والطلاب ربما يخرج منهم أشخاص يقف ضد الإمام المهدي وليس جميعا" وهذا شيا طبيعي , المهم سيأتي يوم يصدر الأمر من العراق ليشمل العالم كله , أما مكة والمدينة فلها مقامها واحترامها ولكن العاصمة العملية للدين الإلهي هو العراق والكوفة وبعدها يسير الى الشام ويدخل فلسطين ثم القدس ثم الى العالم اكتفي بهذا الفهرس , :::فضيلة الشيخ وفقكم الله كلمة أخيرة توجها للعراقيين في هذه الظروف العصيبة:: أولاً أتمنى من السياسيين أن ينهوا معاناة الشعب العراقي وان يشكلوا حكومة وطنية بعد أن انعم الله عليهم بإزالة صدام والبعث وأقول لهم أيها السياسيين ستذهبون ويبقى ثوابكم فاستثمروا هذا الثواب وابتعدوا عن المساجلات ووحدو صفوفكم وبنوا بلدكم  عاصمة الأمام المهدي وكل عيوننا تترقب وندعو الله أن يوفقكم , أما الشعب العراقي فأقول له أنت شعب صابر وغيور ومحب لاال الرسول فكونوا يد واحدة وفوتوا الفرصة على أعداء الإسلام والعراق لأنهم يتربصون لكم ويزرعون الفرقة بين صفوفكم وحاربوا الإشاعات والتفوا وأيدوا حكومتكم لقد نجحتم باختيار ممثليكم عندما ذهبتهم للانتخابات تحت تهديدهم وتفجيراتهم فكونوا اليوم عيون ساهرة لحماية العراق والمذهب والحفاظ على الدين الإسلامي من كل التيارات وابنوا بلدكم وعاصمة أمامكم وتمسكوا بمرجعيتكم أطال الله عمرها الشريف وعلى رأسها سماحة أية الله العظمى السيد السيستاني وحافظوا على  وحدة العراق بعد أن أزال الله منكم  طاغية العصر  وتنفستم وعبرتم بخروجكم للزيارات المليونية  بعد ما منعتم منها سابقا"والله موفقكم ويحفظكم من كل مكروه

  

صادق غانم الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/16



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع الشيخ علي الكوراني حول الأمام المهدي(عجل الله فرجه)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر محمد الوائلي
صفحة الكاتب :
  حيدر محمد الوائلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الموصل.. اعتقال شخصين بعد نصف ساعة على تسليبهما سيارة بتلكيف

 هل سيكون لتظاهراتنا موعد محدد؟  : عادل الموسوي

 الطبقة الوسطى ودورها في النهوض والبناء ..

 “داعش” يحرق أم وأربعة من أطفالها بذريعة ترك " أرض الخلافة ” بالحويجة

 عرس كربلاء وكرنفال فرح لميلاد أقمار بني هاشم

 إيجابية أثر التكنولوجيا في بيئة الحياة  : لطيف عبد سالم

 من يعمل مع الحسين..عليه أن يخاف..!  : حيدر عاشور

 بانروما...رحلة خدمة المواكب الحسينية في كربلاء لزيارة الرضا عليه السلام

 عضوة سابقة بالكونغرس تشارك بالزيارة الاربعينية : جئت إلى كربلاء لاطلع على تاريخ الحسين

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش تعزيز الجهود لرفع التسكين عن ذوي المهن الصحية  : وزارة الصحة

 كيف ننتخب؟ / ٢ المرجعية تنادي بالتغيير  : د . محمد الغريفي

 الحوثيون يستهدفون مقر قيادة التحالف في عدن بغارات من سلاح جو مسير

 بَكَــتْ عيني أميرَ المؤمنينــــــــا  : الشيخ احمد الدر العاملي

 الأعرجي يكشف عن وجود أكثر من 1000 معتقل “داعشي” بينهم 399 تركياً

 فرسان التغيير بين الواقع ... والحكمة  : ابراهيم القعير

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net