صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بيان أنصار ثورة 14 فبراير: الأحكام القاسية بحق رموز وقيادات في المعارضة إفلاس سياسي وإعلان وقح عن رفض الحوار .. وتثبيت لقناعات الإجماع الشعبي المطالب بإسقاط النظام
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم

منذ اليوم الأول لتفجر ثورة 14 فبراير والتي تشارف على العامين من إندلاعا بينا موقفنا الواضح الأوضح من الشمس في رابعة النهار بأن النظام الخليفي لا يمكن بأي شكل من الأشكال إصلاحه ، ولا يمكن الثقة به والإعتماد عليه في أي حوار حقيقي شامل ومصالحة سياسية تؤدي إلى خروج البحرين من أزمتها السياسية التي دامت لأكثر من أربعين عاما من إستقلال البحرين عن التاج البريطاني.

وقد نبهنا أخوتنا في الحركة الدستورية المطالبة بإصلاح النظام وإقامة ملكية دستورية على غرار الملكيات الدستورية العريقة في الدول الأوربية بأن العائلة الخليفية عائلة قبلية أصلها من نجد والرياض جاءت عبر قرصنة بحرية من أجل الحكم والإستئثار بالسلطة فقط ، وعلى إمتداد حكمها الذي إمتد لأكثر من أكثر من قرنين من الزمن لم تشارك الشعب في الحكم والقرار السياسي مشاركة حقيقية ، وقامت بعد الإستقلال بالإستئثار بكل الوزارات السيادية وأغلب الوزارات التي تدر عليها المال.

إن تجارب الحركة الثورية والحركة السياسية لأكثر من أربعين عاما من النضال السياسي والثوري أثبتت بأن المطالبة بالإصلاح في ظل النظام الخليفي مطالبات غير مجدية ، لأن آل خليفة لا يؤمنون بالمشاركة السياسية والحياة الديمقراطية وتداول السلطة وأن الشعب هو مصدر السلطات جميعا.

ومنذ اليوم الأول وإلى يومنا هذا حذرنا أخوتنا في الجمعيات السياسية المعارضة من مغبة الدخول في حوار مع هذه السلطة وأن تستفيد منهم بأن يكونوا مجرد دكاكين سياسية لتثبيت شرعيتها ، وأن عليهم أن يدركوا تماما بأن آل خليفة يريدون أن يفرقوا صف المعارضة من أجل أن يحكموا ، وإن نواياهم نوايا سوء للشعب وللمعارضة السياسية بمختلف أطيافها.

وقد جاءت مواقف السلطة الخليفية ومنذ اليوم الأول لتفجر ثورة 14 فبراير مخيبة لآمال القوى السياسية المطالبة بالإصلاح السياسي ، وجاء تثبيت الأحكام القاسية والظالمة بحق مجموعة من قادة ورموز المعارضة لكي يثبت أحقية مواقف الغالبية العظمى والإجماع الشعبي والثوري ومواقف عوائل الشهداء وقوى المعارضة ومعهم إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير وسائر فصائل التغيير بأن لا حل إلا بإسقاط النظام ورحيل العائلة الخليفية وديكتاتورها الأرعن عن البحرين وإعطاء فرصة لهذا الشعب لكي يعبر عن حقه في تقرير المصير وإختيار نوع نظامه السياسي القادم.

إن الأحكام التي صدرت بحق قادة ورموز في المعارضة تدلل دلاعة قاطعة على أن السلطة مفلسة حقا ، ولا زالت تتجاهل المشكلة الحقيقية وهي بأن عليها الرحيل عن البحرين ، وقد جاءت الأحكام القاسية لتغطية جرائم الديكتاتور حمد وسلطته الفاشية بحق الشعب ورموزه وإعلانا واضحا لرفض السلطة للحوار مع المعارضة للخروج من المأزق السياسي الذي ألم بها.

إن شعبنا ومنذ اليوم الأول لخروجه في المسيرات والمظاهرات وقيامه بالإعتصامات كان سلميا في مسيرته وحضاريته ، ولا زال شعبنا يمارس حقوقه بصورة سلمية ومشروعة ، كما يمارس حقه في الدفاع المقدس والمقاومة المدنية ضد إرهاب السلطة الخليفية وضد قوات الإحتلال السعودي ، وإن ما يقوم به من مقاومة مدنية ودفاع مقدس بإستفادته من مختلف أنواع الدفاع هو حق مشروع له كفلته له الشرائع السماوية والقوانين الوضعية.

إن تثبيت الأحكام القاسية على القادة والرموز أثبت وقاحة الديكتاتور ورفض سلطته المتواصل لإجراء حوار شامل وجذري مع القوى السياسية المعارضة ، وقد دل دلالة واضحة على أن السلطة الخليفية لا تؤمن بالحوار على الإطلاق ، وإنما تؤمن بأن يرجع الشعب إلى بيوته ومن ثم يصدر الديكتاتور مراسيمه ومكارمه الملكية بالعفو العام وتعديلات في الدستور وإصلاحات سياسية سطحية تفضي في نهاية المطاف إلى تثبيت شرعية الحكم الخليفي وتعيد إلى الديكتاتور هيبته التي فقدها منذ اليوم الأول من تفجر الثورة والتي مرغها الشعب في التراب بشعاره المتواصل يسقط حمد.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ومنذ اليوم الأول لتفجر الثورة أعلنت عن إستحالة الإصلاح في ظل الحكم الخليفي الديكتاتوري وقد أعلنا عن التجارب المريرة التي مرت بها الحركة الوطنية والحركة الإسلامية خلال أكثر من ستين عاما من النضال السياسي المعاصر والذي راوح مكانه دون التقدم خطوة إلى الأمام من أجل إستيفاء الحقوق السياسية والمطالب العادلة والمشروعة للشعب.

واليوم والبحرين المحتلة تئن تحت وطأة الإحتلال السعودي الغاشم وقوات درع الجزيرة ، والتي غزت بلدنا متذرعة بخطر خارجي وخطر إيراني ، وأعانتها السلطة الخليفية بإعلامها بأن ثورة شعب البحرين ثورة طائفية ومذهبية ، وإشتغلت الآلة الإعلامية والفضائيات المأجورة لكي توهم العالم العربي والإسلامي والمجتمع الدولي بأن ثورتنا ثورة شيعية طائفية مذهبية تهدد أبناء الطائفة السنية في البحرين ، فإننا نعلن للقاصي والداني بأن كل هذه المؤامرات المحاكة ضد الثورة قد باءت بالفشل ، وإن آل خليفة وآل سعود قد طبلوا لهذه السيمفونيات من أجل البقاء في السلطة أكثر ، لأن شعبنا قد إستنفذ كل الحلول والطرق من أجل الإصلاح ، وإن العوائل القبلية والأنظمة العشائرية لا تؤمن بالإصلاح السياسي على الإطلاق وإن الإعلان عن تدخل إيراني وتدخل لحزب الله في الشئون الداخلية ما هو إلا فزاعة من أجل إجهاض الثورة والهروب من أي عملية إصلاح شاملة وجذرية للأزمة السياسية المستعصية في البحرين.

إن جماهير شعبنا وشبابنا الثوري قد فجروا ثورة حقيقية من أجل إصلاح سياسي وجذري شامل ، وهذه المرة لن تنطلي عليهم مكائد ومناورات السلطة وحبائلها ونفاقها السياسي ، ولن يرجعوا إلى الوراء ليصوتوا على ميثاق خطيئة آخر ، وقد أعلنوا للعالم بأنهم يطالبون بإسقاط النظام ورحيل الديكتاتور والعائلة الخليفية وأنهم باقون في الساحات حتى إسقاط النظام.

كما أن جماهير شعبنا وبعد أن وعى العالم حقائق هذا الديكتاتور وعنجهيته ووعى فرعنة السلطة الخليفية يعلنون للعالم بأن لا حوار مع القتلة والمجرمين والسفاحين وسفاكي الدماء ، ولا حوار مع ملك المرتزقة ، ولا الركون إلى الظالم المستبد ولا الإستسلام للوسطات الأمريكية والبريطانية والسعودية من أجل إنقاذ الديكتاتور حمد وإنقاذ الحكم السعودي الذي أصبحت أرض البحرين مستنقعا لقواته الغازية.

إن الحكم السعودي قد أحس بخطر بقاء قواته المحتلة والغازية للبحرين ، وإن الخيار الأمني والعسكري لم يجدي شيئا ، وإن إحتلال البحرين ونصب طاغيتها مختارا للبلاد لم يقدم ولم يؤخر شيئا ، لذلك وفي ظل المأزق السياسي الذي تمر به السعودية وإحتمالات موت الطاغية الملك عبد الله بن عبد العزيز ، وما يهدد الحكم السعودي من تهديد أمني وسياسي وعسكري من جانب اليمن بعد أن فقدت السيطرة على الأوضاع هناك ، وبعد أن فشلت مع حكام قطر فشلا ذريعا في إسقاط نظام بشار الأسد ، فإن السعودية تبحث عن حل للأزمة السياسية الراهنة في البحرين ، فأخذت تستجدي الحل من إيران والدخول في حوار مع الجمعيات السياسية المعارضة علها تستطيع أن تنقذ حكم الديكتاتور حمد وسلطته ، إلا أن كل هذه التحركات باءت وسوف تبوء بالفشل ، وإن شعبنا وشبابنا المقاوم قد بدأ تصعيد العمل الثوري والمقاومة المدنية والدفاع المقدس ضد الحكم الخليفي وقوات الغزو والإحتلال السعودي حتى إسقاط النظام الخليفي وتحرير البحرين من آل خليفة وآل سعود ومن النفوذ الأمريكي البريطاني ونفوذ الإستكبار العالمي والصهيونية العالمية والماسونية الدولية.

إننا نثمن مواقف مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي وموقف الإتحاد الأوربي الذي جاء عبر مواقف السيدة أشتون ، كما ونثمن مواقف الحكومة الدنماركية الذي جاء عبر أعضاء لجنة السياسات الخارجية في البرلمان الدنماركي ، كما ونثمن موقف بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة ، ونثمن موقف حزب الله وموقف الجمهورية الإسلامية الذي جاء عبر الناطق الرسمي لوزارة الخارجية الإيرانية السيد ميهمان برست ، ونثمن جميع المواقف والتنديدات والإستنكار التي جاءت من قبل المسئولين في الحكومة البريطانية وواشنطن ، والتي إستنكروا فيها الأحكام القاسية ضد بهض من رموز المعارضة البحرينية ، مطالبين السلطة الخليفية بأن تنخرط في حوار علني وحقيقي ومجد مع المعارضة من جميع الأطراف السياسية والذي رأروا فيه الحل الوحيد لحل الأزمة السياسية.

كما ونثمن مواقفهم التي أدانت خطورة التهم والأدلة الضعيفة والإعترافات التي أنتزعت تحت وطأة التعذيب ، مطالبين بأن يوفر القضاء الخليفي الفرصة للمتهمين للدفاع عن أنفسهم عند نقض الحكم في محكمة التمييز.

إلا أننا نرى بأن الحكم الخليفي غير قابل للإصلاح ، وإن القضاء في البحرين مسيس وتابع للسلطة الخليفية ويأتمر بأوامرها ، وإن حجم جرائم الحرب ومجازر الإبادة الجماعية التي إرتكبها الطاغية والديكتاتور حمد ورموز حكمه وجلاديه بالتعاون مع قوات الإحتلال السعودي يستدعي أن تطرح قضية البحرين في أروقة الأمم المتحدة ومجلس الأمن من أجل رفع الحصانة السياسية والدبلوماسية عن الديكتاتور حمد ورموز حكمه لكي يقدموا للمحاكم الجنائية العادلة في محكمة العدل الدولية في لاهاي.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تطالب الأمين العام للأمم المتحدة ، كما تطالب مجلس الأمن الدولي بأن يضغطوا على واشنطن ولندن بأن يقدم ملف البحرين في هذه المنظمتين الدوليتين من أجل البحث في حجم الإنتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان وحجم الجرائم والمجازر التي أرتكبت بحق شعبنا.

فكما ضغطت أمريكا ولندن وفرنسا وغيرها من الدول الكبرى والدول الرجعية كالسعودية وقطر والدول الخليجية والجامعة العربية بطرح القضية السورية في أروقة الأمم المتحدة ومجلس الأمن ، فإننا نطالب وبقوة بأن تطرح قضية البحرين.

كما أننا نطالب العراق وإيران ولبنان ودول أمريكا اللاتينية ومعهم الصين وروسيا بأن يقدموا ملف قضية البحرين في الأمم المتحدة بعد أن تمادى الحكم الخليفي والديكتاتور حمد في غيهم وإستهتارهم بحقوق الإنسان ، وتمادوا في عمليات الإرهاب والقمع وإستخدام الغازات الكيميائية السامة والقوى المفرطة وبغزارة ضد جماهير شعبنا المطالبة بالحرية والكرامة والحقوق العادلة والمشروعة.

كما ومرة أخرى نسجل إعتراضنا على مواقف رئيس جمهورية مصر العربية السيد الدكتور محمد مرسي التي تجاهلت قضية شعبنا ومطالبه العادلة المشروعة وما يتعرض له من جرائم حرب ومجازر إبادة في كلمته في قمة عدم الإنحياز في طهران ، وكلمته التي ألقاها في الإجتماع الوزاري للجامعة العربية في القاهرة الأسبوع الماضي ، ونذكره بأن ثورة 25 يناير قد تفجرت ضد إستبداد فرعون مصر المخلوع حسني مبارك الذي كان حليفا لأمريكا والسعودية وقطر والدول الخليجية ، وإن الأنظمة القبلية الخليجية هي التي دعمته لأكثر من ثلاثين عاما ليقوم بجرائمه ضد ثوار مصر وشعب مصر العظيم ، وعندما تفجرت الثورة وقفت السعودية الأنظمة الخليجية إلى جانبه ، وإن شعب مصر العظيم إنما قام بثورة كبرى ضد الإستبداد الداخلي والهيمنة الأمريكية الصهيونية وهيمنة السعودية والدول الخليجية على بلاده من أجل أن يقدم للعالم العربي والإسلامي ثورة وصحوة إسلامية يحتذى بها ، لا أن تسير مصر بعد الثورة مرة أخرى في الفلك الأمريكي الصهيوني السعودي القطري الإمارات ، وأن تصبح مصر مرتعا خصبا لأنظمة قبلية عميلة للكيان الصهيوني الغاصب ولأمريكا والغرب.

وإن الشعب المصري ليس بحاجة إلى الإموال والإستثمارات السعودية والقطرية من أجل يبقى مستمرا كبعدا ذليلا للحكام السعوديين والقطريين ، فكفى لشعب مصر أن يبقى ذليلا لهم وإنه قد ثار من أجل يصبح حرا وتكون مصر حاضرة العالم العربي والإسلامي ، وإن تجاهل مرسي لقضية البحرين جاء إرضاءً للسعودية وقطر والحكم الخليفي وواشنطن والغرب من أجل إستقطاب رؤوس الأموال الخليجية للإستثمار في مصر على حساب القيم والمبادىء التي تفجرت من أجلها ثورة 25 يناير.

كما إن مواقف الدكتور محمد مرسي العدائية من النظام السوري والمطالبة بتغييره فضلا عن أنها قد خرجت عن الأعراف الدبلوماسية وتدخلا سافرا في الشئون الداخلية لسوريا ، فإنها جاءت وكأنها تنفيذا لأوامر واشنطن والغرب والسعودية وقطر ، وقد أصبح مرسي أداة طيعة في يد القوى الكبرى وعملائها في المنطقة ليجر مصر إلى مواقف تضر بسمعة شعب مصر وثورة 25 يناير المجيدة.

وأخيرا فإننا نوجه كلمتنا إلى جماهير شعبنا الثورية وشباب التغيير وقوى المعارضة المطالبة بإسقاط النظام والجمعيات السياسية المطالبة بإصلاح النظام والحوار ، بأن لا خيار لشعبنا اليوم ولا لشبابنا الثوري إلا بتصعيد العمل الثوري والمقاومة المدنية والدفاع المقدس بمختلف أنواعه ، ولا يمكن مواجهة عمليات القمع والإبادة وجرائم الحرب وإستخدام القوة المفرطة بالورورد وقبضات السلمية السلمية ، فقد ولى زمن الورود وصرخات الحناجر بشعار سلمية سلمية .. وإن السلطة الخليفية قد بيتت ومنذ اليوم الأول لقتلنا وذبحنا والتنكيل بنا ، وإن الله سبحانه وتعالى في القرآن المجيد قد أمرنا بالدفاع عن النفس وعدم الإستسلام للطاغية الظالم فقال يقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا في التوراة والإنجيل ، وقد أمرنا بالجهاد والقتال ضد الظالم فقال عزل وجل: "قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم" ، وقال في آيات أخرى:"وأعدوا لهم ما أستطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم".

كما أمرتنا الروايات والأحاديث النبوية الشريفة بالدفاع عن شرفنا وناموسنا وحرائرنا ومقدساتنا وأعراضنا وأنفسنا حيث جاء في الحديث:"من مات دون ماله فهو شهيد" و"من مات دون عرضه فهو شهيد" و"من مات دون بئره فهو شهيد".

ولذلك فإن الإستسلام للطاغية وقواته المرتزقة برفع القبضات والهتاف بشعارات سلمية سملية لا يغني شيئا ، وإنما تصعيد العمل الثوري والجهادي والنضالي والمقاومة المدنية والدفاع المقدس وإبتكار الأساليب الجديدة من أجل توجيه ضربات موجعة للمرتزقة ومفصائل الحكم الخليفي من أجل إضعافه وإسقاطه بإذن الله تعالى.

إن الإجماع الشعبي المطالب بإسقاط النظام وسقوط الطاغية حمد وسلطته الفاسدة والمفسدة والفاشية ، وخروج قوات الإحتلال والغزو السعودي وقوات درع الجزيرة ، يتطلب منا الإستعداد الكامل والجهوزية الكاملة ، فإلى جانب المظاهرات والمسيرات الشعبية اليومية ورفع الشعارات المطالبة بإسقاط النظام ورحيل آل خليفة والمطالبة بحقنا في تقرير المصير وحقنا في إختيار نوع نظامنا السياسي ، فإن علينا أن نهيئي أنفسنا بمستوى المرحلة والتحدي الذي نواجهه ، وحتما فإن نصر الله حليفنا وإن الديكتاتور حمد ساقط لا محالة وإن حكم آل خليفة إلى زوال ، وإن سنة الله سبحانه وتعالى تحكم بزوال الظلم والظالمين وإن الظلم والإستبداد والقمع والإستهتار بالقيم الأخلاقية والدينية قد بلغ مبلغا عظيما وكبيرا ولابد من التغيير الجذري والشامل في البحرين والذي سوف يأتي عبر إرادة الله عز وجل وعبر إرادة المؤمنين الموحدين من أبناء شعبنا في البحرين.

 

 

حركة أنصار ثورة 14 فبراير

المنامة – البحرين

8 سبتمبر 2012م 

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/08


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : بيان أنصار ثورة 14 فبراير: الأحكام القاسية بحق رموز وقيادات في المعارضة إفلاس سياسي وإعلان وقح عن رفض الحوار .. وتثبيت لقناعات الإجماع الشعبي المطالب بإسقاط النظام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الكاتب ، على ملخص القول في مشي النساء لزيارة الاربعين - للكاتب الشيخ محمد رضا الساعدي : كانت فتوى اليعقوبي سيئة الصيت بحرمة خروج النساء لزيارة الحسين عليه السلام سيرا على الأقدام من مسافات طويلة هي واحدة من علامات سوء العاقبة و العياذ بالله , و خرجن ( ربات الحجول و كن أفقه منه ) مخالفات لأوامره و تشريعاته الفاسدة من البصرة إلى الديوانية و غيرها من محافظاتنا العزيزة مواساة لزينب عليها السلام . و استمر بالمكابرة ووجه أصحاب المواكب بعدم إطعام النساء الزائرات أو سقيهن الماء و أن ذلك فعل محرم , و لم يستجب له أحدا كما نعتقد . وتوقفت قناته ( النعيم ) ( لسوء توفيقها ) وللسنة الخامسة على التوالي عن نقل مشاهد المسيرة الأربعينية ( دون القنوات الشيعة و حتى المخالفة والعلمانية )و كيف تفعل ذلك و لا يمكن تصيد مشهد واحد و لو من دقائق معدودة و مسجلة لايظهر فيها نساء , مما يبين خزي شيخهم و سوء توفيقه في خدمة الحسين عليه السلام . و لا أريد أن أخوض في الاستدلال أو الجدل في هذا الأمر و لكن فقط أقول للشيخ و أتباعه هل يا ترى قد منعتم نسائكم عن الحج و الطواف حول الكعبة بين الرجال و فيهم الوهابي و السني و الناصبي و المتصوف , أم تسيئون الظن بالرجال من أتباع أهل البيت ع فقط و تحسنون الظن باعدائهم , أم أن نسائكم في الحج عفيفات و نساء المؤمنين في زيارة الحسين ( ع) ......... ( و حاشاهن ) , أم أن شيخكم أكثر غيرة على المؤمنات و عفة من الله و رسله إبراهيم و إسماعيل و محمد ( ص ) في تشريع الحج ؟

 
علّق صلاح حسن ، على زيارة الأربعين وتشكيكات أدعياء العلم ! - للكاتب ابو تراب مولاي : احسنت بارك الله فيك

 
علّق مصطفى الهادي. ، على إجتهاد السيد الحيدري في مقابل النص - للكاتب ابو تراب مولاي : بدلا من نقد زيارة الأربعين عليه ان يوجه نقده إلى السياسيين الذين عطلوا كل شيء بجهلهم وفسادهم . البلد لا يتعطل بسبب زيارة الاربعين لانه بلد يعتمد بالدرجة الاولى على النفط وليس الصناعة حتى يُقال ان المصانع تتعطل . بالاساس ان المصانع لا وجود لها او عدم عملها بسبب سوء الكهرباء التي تُدير هذه المصانع . هذا الرجل ينطلق من نفسية مضطربة تارة تمدح وأخرى تذم وأخرى تُحلل وتحرم يعني هو من الـ (مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ومن يضلل الله فلن تجد له سبيلا) . انها سوء العاقبة ، لأننا كما نعرف أن العاقبة للمتقين. على ما يبدو فإن هذا السيد لا ينفع معه كلام ولا نصح ابدا لأنه يسعى إلى مشروع خاص به وما اكثر الذين اطلقوا مشاريع بعيدة عن نهج الله ورسوله وآل بيته الاطهار. ولكن العتب على من يدرسون لديه ألا ينظرون حولهم لما يُكتب من انتقادات لشيخهم . وكذلك العتب على حوزاتنا التي لا تسن قانونا يعزل امثال هؤلاء ويخلع عنهم العمامة . لا بل سجنهم لتطاولم على الكثير من الثوابت.

 
علّق عادل الموسوي ، على وماذا عن سورة الاخلاص في العملة الجديدة ؟ - للكاتب عادل الموسوي : شكرا للاخ صادق الاسدي لملاحظاته القيمة لقد تم تعديل المقال بما اعتقد انه يرفع سوء الظن .

 
علّق سامي عادل البدري ، على أشروكي ...في الموصل (المهمة الخطرة ) - للكاتب حسين باجي الغزي : عجبتني هذه المقالة لأنها كتبت بصدق وأصالة. أحببتها جداً. شكراً لكم

 
علّق ثائر عبدالعظيم ، على الاول من صفر كيف كان ؟ وماذا جرى؟ - للكاتب رسل جمال : أحسنتم كثيرآ وبوركتم أختنا الفاضله رسل جمال نعم انها زينب بكل ما للحروف من معاني ساميه كانت مولاتنا العقيله صوت الاعلام المقاوم للثورة الحُسينيه ولولاها لذهبت كل التضحيات / جزاكم الله كل خير ورزقنا واياكم شفاعة محمدوال محمد إدارة

 
علّق صادق غانم الاسدي ، على وماذا عن سورة الاخلاص في العملة الجديدة ؟ - للكاتب عادل الموسوي : يعني انتم بمقالتكم وانتقداتكم ماجيب نتيجة بس للفتن والاضطرابات ,,خلي الناس تطبع افلوس الشارع يعاني من مشاكل مادية وبحاجة الى نقد جديد ,,,كافي يوميا واحد طالعنا الها واخر عيب هذا الكلام مقالة غير موفق بيها ,,المفروض اتشجع تنطي حافز تراقب الوضع وتعالجه وتضع له دواء ,, انت بمقالتك تريد اتزم الوضع

 
علّق منير حجازي ، على تشكيل لجنة للتحقيق بامتناع طبيبة عن توليد امرأة داخل مستشفى في ميسان : اخوان اغسلوا اديكم من تشكيل اللجان . سووها عشائرية احسن . تره الحكومة ما تخوّف ولا عدها هيبة . اترسولكم اربع سيارات عكل وشيوخ ووجهاء وروحوا لأهل الطبيبة وطالبوا تعويض وفصل عن فضيحة بتكم .

 
علّق حمزه حامد مجيد ، على مديرية شهداء الكرخ تنجز معاملات تقاعدية جديدة لذوي شهداء ضحايا الارهاب - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : اسأل عن المعاملة باسم الشهيد دريد حامد مجيد القرار 29671 مؤسسة شهداء الكاظميه ارجو منكم ان تبلغونا اين وصلت معاملتنا لقد جزعنا منها ارجوكم ارجوكم انصفونا

 
علّق mohmad ، على جواز الكذب على أهل البدع والضّلال !! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : محاورتي المختصرة مع اخ من اهل السنة يدين فتوى سماحة السيد الخوئي رحمه الله تعالى في سب اهل البدع والقول ماليس فيهم ......... قرأت هذا المقال وفهمته جيدا ، وأشكرك جدا على إرساله ، فقد استفدت منه كثيرا ، لأنني عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! اقرأ ما يقوله صلاح عبد المهدي الحلو ، في هذا المقال : يقول : (إن هاهنا أمراً آخر يسمونه بالتزاحم ، فلو تزاحم وقت الصلاة مع إنقاذ الغريق ، يجب عليك إنقاذ الغريق وترك الصلاة الآن وقضاؤها فيما بعد ، والتزاحم هنا وقع بين وجوب حفظ ضعفة المؤمنين من أهل البدع ، وبين حرمة الكذب ، ومن هنا صار الكذب في المقام – على حرمته من قبل – واجباً فيما بعد ، كما صارت أكل الميتة وهو حرامٌ من قبل ، حلالاً من بعد ، لأجل التزاحم معه في حفظ النفس من الهلاك عند الاضطرار . ولذا قال - قدس سره - في مبحث الهجاء [وهل يجوز هجو المبتدع في الدين أو المخالفين بما ليس فيهم من المعائب ، أو لا بدّ من الاقتصار فيه على ذكر العيوب الموجودة فيهم ؟ هجوهم بذكر المعائب غير الموجودة فيهم من الأقاويل الكاذبة ، وهي محرّمة بالكتاب والسنّة ، وقد تقدّم ذلك في مبحث حرمة الكذب ، إلاّ أنّه قد تقتضي المصلحة الملزمة جواز بهتهم والإزراء عليهم ، وذكرهم بما ليس فيهم ، افتضاحاً لهم ، والمصلحة في ذلك هي استبانة شؤونهم لضعفاء المؤمنين حتّى لا يغترّوا بآرائهم الخبيثة وأغراضهم المرجفة وبذلك يحمل قوله عليه السلام : [وباهتوهم كي لا يطمعوا في الإسلام] ..) . انتهى كلام صلاح عبد المهدي الحلو . ماذا يعني هذا الكلام ؟! يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي ، وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك !! والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، هو : (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات !! هل هذا هو الدين الذي تدعونني إليه ؟! _______ ((الرد)) انت ابتدعت التفسير حسب فهمك الخاص ولكن هنا اخبرك هذا الحديث موجه لفئة معينة من الناس ركز جيداً وهو مخصص للذين لا ينفع معهم النصح واظهار باطلهم عليهم وبتالي يشمل ظهوره للناس هؤلاء يعلمون انهم اهل بدعة وضلال ولا يجدي معهم المحاورة بل حتى لو بين لهم "ابتداعهم" ولهذا في هذا الموقف اختلفت سياسة التعامل ولا يجوز شتمهم الا اذا كان يغير موقفهم بحيث يؤدي إلى هلاك ((مبدأهم)) واصبح لا يجدي مع الناس ابتداعهم ............ وكما قلت أنت يا صديقي عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! نعم ولكن يكون جأز ومباح عند الضرورة كما ذكرته سلفاً وفي (موقف خاص) اما قولك "علينا" فقط اذا كان موقفك تضليل الناس حتى لو انقلب عليك الحق وظهر باطلك ولم تصبح هذا السياسة تجدي معك وتضليلك للناس "مثمر" .......... ماذا يعني هذا الكلام يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك ؟؟ نعم اظهر عيوبك ، واشتمك واقول ماليس فيك لأنك تعلم انك كذاب ومبتدع ولهذا عندما اقول عليك بشتيمة المجنون فانت لست مجنون ولم تقل لأحد انك مجنون وتعلم انك لست مجنون ومختل عقلياً ............ أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات ؟؟ اخبرتك بهذه الفئة المبتدعة وهذا يشمل جميع الطوائف ولا يقتصر على مذهب معين ............... والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ؟ (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) نعم الفتاوي تكون كفراً اذا لم تكن على نهج رواية او حديث ولكن من قال لك هذا الحديث ليس موجود ؟ مصدر الحديث الكافي الجزء الثاني صفحة (375) ============== وكل هذا التفسير اقوم بتفسيره لك ليس لأنك من العوام ولا تفهم بل اغترت فيه لأنك لست شيعي ولولم تغتر فيه لفهمته من أول مرة (الغرور يضر العقول)

 
علّق Mehdi ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم يبدو ان الصمت عاد صياما واجبامن قبل الناس و الاعلام والاحرار في العالم الاسلامي والمسلمين نسوا ان النبي قال من سمع ينادي ياللمسلمين ولم يجبه ليس بمسلم مسلمين ضد المسلمين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحية اجلال لكِ سيدتي.. لاول مره لا اشعر ان أ. حسن المالكي ليس وحيدا.. انني لست وحيدا.. توجهت لكثير من "المفكرين".. امثال اياد البغدادي وسامح عسكر واحمد عبدو ماهر وغيرهم.. كلهم لم يقومو بشيئ.. سامح عسكر كتب بعض التغريدات.. ثلاثه او اربعه.. تحياتي لفضلكم سيدتي..

 
علّق مهدي عبد الله منهل ، على التربية تعلن أسماء الطلبة الاوائل على العراق للتعليم المهني وإقبال يبارك مثابرتهم وحبهم لوطنهم - للكاتب وزارة التربية العراقية : من هم الطلاب الاوائل على العراق للتعليم المهني ؟

 
علّق iraqi ، على الداعية طه الدليمي دكتور كذب مليء بالعقد - للكاتب نور غصن : الأسد العربي 1 month ago طه حامد مزعل الدليمي (الإسم قبل التغيير : غايب حامد مزعل الدليمي ولد 22 أبريل، 1960 م الموافق 27 شوال، 1379 هـ) في قضاء الم حموديه ضواحي بغداد وامه اسمها كافي وهي معروفه بالمحموديه وزوجته المدعوة سناء اشهر من نار على علم في منطقة باب الشيخ في بغداد وكانت تخون طه الدليمي مع شرطي اسمه لؤي وللاطلاع على حقيقة طه الدليمي اليكم رأي صديقه الحميم عامر الكبيسي وهو موجود على الانترنت حيث يقول : اسمي يدل على طائفتي (الكبيسات من اهل السنه العراقيين الاصلاء والاغنياء) فلن يتجرأ احدٌ على جرح شهادتي .اعي ش في المنفى منذ منتصف الثمانينات كان لي صديق في مدينة المحمودية وكنا نسكن وقتها في مدينة اللطيفية التي تبعد قليلا عنها ،فعرفني ذلك الصديق المشترك على (غايب) الذي كان نحيلا وضعيف الشخصية بسبب معاملة زوج امه القاسية له او بسبب اسمه الذي سبب له الكثير من الحرج وجعله اضحوكة امام طالبات كلية الطب كما يقول صديقي هامسا ،لم يستطع غايب ان يكمل الطب لاسباب قال لي وقتها انها تتعلق بصده من قبل فتاة من عائلات بغداد وهو ريفي يسكن في قرى المحمودية ما سبب له صدمة عاطفية ،اضف الى ذلك حالته الاجتماعية والشجارات المستمرة بين والدته وزوجها .وبعد ان ترك الكلية وبدل ان يلتحق بالجيش العراقي الذي كان وقتها يعيش حالة حرب مع ايران ،حاول غايب الدليمي (طه) ان يعوض عن النقص الذي احاق به في الدراسة وهروبا من الخدمة العسكرية فارتدى الجبة الاسلامية والتحق بمعهد للشريعة .صاحبي الذي كان متدينا كان يرفض ان يصلي خلف غايب وكان السبب حسب الصديق الذي توفي منذ سنوات ان غايب كان يتحرش بصبية الحي وقد ضبط عدة مرات في اوضاع مخلة بالشرف من شباب المنطقة مما ادى الى تعرضه للضرب مرات عدة دخل في احداها الى مستشفى الجملة العصبية بعد ضربات عنيفة على الراس حيث كان يغري الاطفال بحجة علاجهم وانه طبيب.وبعد تهربه من الخدمة الالزامية وذلك بتغيير اسمه من غايب الى طه ،عاش طه بعزلة عن المجتمع الذي يعرفه واستطاع الالتفاف على بعض المشايخ ونجح في الاقتراب منهم .وفي عام 1991 حدث الامر الذي جعل طه الدليمي يبغض الاخوة الشيعة ويكن لهم العداء حيث قتل اخوه احد الشيعة بعد المسك به متلبسا في غرفة نومه ومع زوجته الامر الذي جعل ذلك الرجل يقتل شقيق طه ويقتل زوجته ..لكن الفضيحة الاكبر هي ليست بالحادث وانما بالمراة التي كان على علاقة غير شرعية معه ،فهذه المراة هي ابنة عمه اي ابنة عم طه ايضا وكان طه وشقيقه يترددان على منزل ابنة عمه كما يفعل ابناء العمومة عادة الا ان علاقة مشبوهة جمعت شقيق طه مع ابنة عمه المتزوجة من الشيعي .هرب طه بعد الحادث من العار الى خاله إبراهيم داود العبيدي .وانقطعت اخباره عنا وكنا متاثرين لحاله وتوقعنا ان يصل به الامر الى الانتحار لما له من شخصية مهزومة وضعيفة .وبعد عام 2003 شاهدنا طه الدليمي مع الحزب الاسلامي شريك الاحتلال في العراق وكان يطمح ان يخلف محسن عبد الحميد في رئاسة الحزب حيث كان ناشطا جدا في فترة مابعد دخول الامريكان للعراق ،الا ان طموحه اصطدم بصخرة طارق الهاشمي الذي تولى رئاسة الحزب الاسلامي ولم يعط لطه الدليمي اي منصب حينها حاول الدليمي التكيف والوصول الى منصب ما حتى عام 2008 من ثم ترك الحزب .يقول احد القياديين في الحزب الاسلامي عمر الجبوري "ان طه كان يغذي فكرة قتل الشيعة واشعال حرب مع السنة يقف الحزب الاسلامي فيها موقف المتفرج ومن ثم يصعد بالمطالبة من اجل قيادة المكون السني بعد رفض الدكتور حارث الضاري الانضمام الى العملية السياسية ،فكانت فكرة طه الدليمي تقضي باعدام عدد من الشباب السنة من اجل تاليب الشارع السني على الشيعة،ورغم ان الحزب الاسلامي اعجب بتاجيج الصراع الطائفي لكنه رفض ان يقتل ابناء السنة وفي عام 2006 كون طه ميليشا مكونة من سبعة عناصر بينهم ضابط سابق في جهاز حماية صدام ،وكمن للمواطنين الشيعة الذين كانوا يعيشون بمنطقة الاربع شوارع بجانب الكرخ .وراح يقتل الناس هناك ويحتل منازلهم .لم يعترض الحزب الاسلامي الذي استفاد من حركة التهجير من اجل جلب عائلات اعضاء الحزب الاسلامي بالخارج .ولكن بعد ان داهم الامريكان مقر الحزب طلب الحزب من طه الدليمي الاستقالة كي لايجلب لهم الخراب .وهكذا خرج طه بعد ان قبض ثمن ذلك نصف مليون دولار التي اخذ يعطيها رشا لبعض الجماعات الارهابية في الانبار من اجل تسهيل تهريبه للنفط الى الاردن ما جعله يحقق ثروة بذلك .وفي الاردن اشتكى الدكتور حارث الضاري وصالح المطلق الذي كان نائبا حينها ،عند السلطات الاردنية مما يفعله طه الدليمي من تسليب السيارات الشيعية وقتل الشيعة واخذ مقتنياتهم واموالهم والفرار الى داخل الاراضي الاردنية مما جعل الامن الاردني يصدر بحقه منع .وهكذا وجد الدليمي ضالته في السعودية .حيث افتتح قناة صفا واعتنق المذهب الوهابي .وراح ينفس عن مكنوناته بشتم الشيعة صباحا مساءا والدعوة الى قتلهم ..هذه شهادتي لست ارغب منها تسقيط غايب الدليمي او شتمه لكن الحقيقة تقال وان الرجل لم يكن يمتلك المؤهلات لا الفكرية ولا الثقافية ناهيك عن كاريزما القيادة التي تتنافى مع روح الثار التي يتخذها نهجا لمقاتلة اخوتنا الشيعة

 
علّق عادل ، على (وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم اانت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله )).(1) هل لهذا القول اصلٌ في الإنجيل ؟ إن لم يقل يسوع ذلك ، من الذي قاله ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله بيك أيتها الباحثة القديرة ايزابيل وجعلك الله من أنصار الحق أينما كان ...بوركتم.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جواد الميالي
صفحة الكاتب :
  محمد جواد الميالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تجــارب مــن الحــرب عــلى داعــش الارهــابي  : ماجد زيدان الربيعي

 الرسالة والإصرار!!  : د . صادق السامرائي

 الاعلام الامني ينفي اي هجوم مسلح على قوات الامن بالأنبار

 لابد من التجديد في الجديد  : حسين ناصر الركابي

 سورية الدولة ..تشرذم وتسقط خطط أعدائها بحرفية وحنكة إدارتها لمعاركها العسكرية والسياسية؟!  : هشام الهبيشان

  قداس بغداد يفتقدكم ...  : نوار جابر الحجامي

 ظاهرة تحز في النفس  : علي حسين الخباز

 مدير عام توزيع كهرباء الصدر يُستقبل رئيس مجلس محافظة بغداد  : وزارة الكهرباء

  وما مواعيد عرقوب إلا الأباطيل  : رضا السيد

 فوضى الانتخابات  : علي الزاغيني

 السيد الخوئي في حاضرة الفتيكان: مرجعية النجف لم تصدر أي موقف متطرف أو طائفي منذ أن تأسست قبل عشرة قرون

 وساده  : عباس طريم

 تأهيل وصيانة مقر نادي نينوى والملاعب الرياضية  : وزارة الشباب والرياضة

 فجر النهضة ..ح7 : إستجداء البراءة  : حسين علي الشامي

 من الصندوق الأسود.. (4)  : عباس البغدادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net