صفحة الكاتب : زهير الفتلاوي

تكريم ابطال رياضة البارالمبية في حفل جماهييرى كبير
زهير الفتلاوي

اقامت للجنة البارالمبية الوطنية احتفالية كبيره  في النادي اللبناني على ضفاف دجله  لتكريم الرياضيين من  أصحاب الميداليات والإنجازات الكبيرة في بارالمبياد لندن 2012  وتخللت  الاحتفالية إلقاء كلمة وزارة الشباب والرياضة حيث تحدث  وكيل الوزاره   لشؤون الرياضة عصام الديوان قائلا : "الفوز لم يكن سهلا فهو نتيجة عمل كبير وتد ريب وفق وحدات شاقة في  العرق  ولندن  ونشكر  كل القائمين على هذا الانجاز خاصة الاعبيين  ا من أجل التألق ورفع اسم  العراق  في المحافل الدوليه      .

  تلا ذلك حديث  مستشارة رئيس الوزراء الدكتورة سهام فيوري اذ قالت فى كلمتها  نقدم التهنة باسم رئيس الوزراء بهذه  بالمناسبة  وان   الرياضيين العراقيين    الذين حققوا فى الالعاب البرالمبية انجازا كبيرا بحصولهم على مداليات  ومركز متقدم فى جدول الترتيب العام اظهروا روحا معنويةعالية وبذلوا الجهد وتحملوا الالم من اجل النجاح وكسب الرهان .

وبيت  ان الرياضيين ذوى الاحتياجات الخاصة قدموا درسا فى الشجاعة والصبر والقدرة على رفع التحدى  مضيفة "ان  الشعب   فخور  بهم  معتبرته  ان الاعاقة الحقيقية تتمثل في مظاهر الكسل والامعان فى المطلبية والتمادى فى تقديم الشروط .

  ، فيما ألقى رئيس لجنة الرياضة والشباب

 

 في مجلس محافظة بغداد عبد الكريم  البصري   كلمة  اكد فيه ضرورة دعم الرياضه وتطوير البنه التحتية للرياضه العراقيه  ونقل تحيات رئيس المجلس و المحافظ   الى المحتفى بهم كما وعد بتقديم العم الابطال الذيين حققو هذا الانجاز ، كما تحدث  القائم باعمال  سفارة المملكة  البريطانيه المتحدة  في العراق   ان "نجاح الرياضيين  العراقيين   فى الالعاب البرالمبية الاخيرة هو ثمرة عمل مضنى واجواء طيبة تسود بين جميع الاطراف فى  اللجنة  الجامعة بين اداريين وفنيين ورياضيين  

وعبر عن سعادته وهو يرى الرياضه العراقيه تحقق بعض الانجازات الكبيره وهم يستحقو  التشجيع والتكريم  وهذا  التتويج الحافل ".

  بهذه المناسبة ، وعبر رئيس اللجنة الاولمبية العراقية  الكابتن  رعد حمودي عن سعادته بإنجاز أبطال البارالمبية من خلال كلمة مقتظبه القاها باختزال وعبر عن اسفه الشديد لعدم الجديه في دعم برامج الرياضه العراقيه وخاصة في مجال البنه التحتيه ودعم الرياضه وشريحة الرياضيين  وقال يعاني الرياضيين الرواد من عوز مادي ومعنوي يكاد يصل الى حد الاستجداء من المسؤوليين وهذا لم يحدث فب شتى الدول الفقيرة  والغنيه  وخاطب الرياضيين قائلاانتم ليس معاقيين انتم الاصحاء  لاان        المعاق هو من ليس له عقل أما أنتم  ولله الحمد فقد وهبكم  الله العقل والنعم      والدليل انتم حققتم الانجاز ما لم يصنعه  غيركم  من الاصحاء . اما كلمة  اللجنه  البارالمبية ألقاها رئيس اللجنة قحطان النعيمي وقال فيه كنا نطمح بحصد اوسمه اكثر لكن المنافسه كانت قويه وخاصة من الفرق الصنيه وقدم شكره الى كل الداعميين للحركة الرياضيه وخاصة رياضة ذويى الاحتياجات الخاصه بينما قال ، الزميل محمد إبراهيم في كلمته ان الانجاز يعد مكسب الى كل الرياضه العراقيه وبارك للجميع تحقيق الفوز بهذه المداليات الجميله    .

وعبر الأبطال الرياضيين المتوجين عن سعادتهم بصعود هم الى هذة المراكز      وتمثيل العراق   بشكل مشرف في تظاهرة أولمبية كبيرة.

 

   وقال :الرباع فارس سعدون   حققنا نتائج كبيرة في لندن وجاء هذا الإستقبال الرائع ليشعرنا بالتقدير ومستعدون للتقدم في المستقبل وحصد مزيد من الاوسمه ورفع راية بلدنا في شتى المحافل الدوليه .

 

وحضر الاحتفالية  جمهور غفير من رياضيين وفنانيين فضلا عن  الخبيراء الرياضيين  واعضاء  للجنة الاولمبية العراقيه وسفرء بعض البلدان الاجنبيه  ،  وتم خلال الاحتفالية توزيع جوائز التفوق من قبل اللجنة البارالمبية لأصحاب الميداليات الاولمبية  فيما وزعت شركة المرجان للسياحه والسفر الهدايا  والجوائز  مع  تذاكر سفر لرحله سياحيه  مجانيه الى لبنان  فضلا عن المنح الماليه الى  أبطال اللجنة البارالمبية ،وهم :الرباع فارس سعدون وأبطال ألعاب القوى:أحمد غني وولدان نزار وكوفان حسن صاحب المركز الرابع في فعالية رمي الرمح لقصار القامة كما وعدت الدكتورة سهام فيورى مستشارة رئيس الوزراء الرياضيين بتكريم اخر  من رئيس الوزراء لما تحقق من انجاز ورفع اسم العراق في المحافل الرياضيه  الدوليه .

  

زهير الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/25



كتابة تعليق لموضوع : تكريم ابطال رياضة البارالمبية في حفل جماهييرى كبير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : منتظر الحيدري
صفحة الكاتب :
  منتظر الحيدري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عقلية المدرب العراقي عقلية تقليدية  : عباس الكتبي

  وزير العمل يطمئن المواطنين المستبعدين عن الاعانة باطلاقها حال صدور قرار الاعتراض الذي يثبت احقيتهم بها  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 كارثة انسانية تهدد قطاع غزة..!!  : شاكر فريد حسن

 خَريِفٌ أَعْمْى  : شينوار ابراهيم

 صحيفة أمريكية تنشر 14 دليلا على "هزيمة" السعودية وتتوقع انهيار نظام آل سعود

 إضاءات عاشورائية 2  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 العبادي: لن نتعامل مع استفتاء كردستان

  رسالة تقدير واجلال واحترام الى النائب الدكتور وليد الحلي

 استقالة الرئيس بوتفليقة

 تاريخ عميل من عملاء الاحتلال ماذا يفعل نوري صبيحة في المنطقة الخضراء ؟ (2-7)  : رسول الموسوي

 العدد ( 275 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 كلمات الفقراء في حب الحسين  : مجاهد منعثر منشد

  أكلها بعارها ولاتحجي عل أشراف  : هاشم العربي

 يا ساسة العراق .. أقتلوا (الشعب) او اطرحوه ارضا يخل لكم وجه (امريكا) !!  : صادق الخميس

 لقد أبكيتنا يا (شي)!  : فالح حسون الدراجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net