صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

رسالة العلامة المهتدي إلى إبنه محمد جواد ..
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين


سماحة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ عبد العظيم المهتدي البحراني أحد أبرز قادة التيار الرسالي والمعتقل في سجن جو المركزي المعروف بـ ( سجن غوانتنامو الخليفي) والذي يقضي فترة خمس سنوات حكم جائر حكمت عليه أحد محاكم آل خليفة ظلما وجورا ، والذي تعرض إلى أبشع أنواع التعذيب في أقبية السجون ومطامير آل خليفة بعث برسالة إلى ولده الغالي والبار محمد جواد هذا نصها:-

رسالة العلامة المهتدي إلى إبنه محمد جواد ..

بسم الله الرحمن الرحيم

ولدي محمدجواد السلام عليك حبيبي .
كيف حالك وما هي أخبارك، عساك بصحة جيدة.
أريدك أن لا تنسى بأن أباك المهتدي مستحيل أن ينساك مادام في قيد الحياة الدنيا، وإن إنتقل إلى الآخرة فسيذكرك عند الله والنبي وأهل البيت (عليهم أفضل الصلاة والسلام) ويدعو لك كما في الدنيا أن تكون ذلك الولد الصالح والعالم الربّاني الذي يواصل درب والده بأحسن منه.

فيا ولدي العزيز ..

وكما تعلم إن إخراج أية رسالة من السجن ممنوع ورؤيتي لك في الشهر ساعة مع أمك وأخواتك لا تكفيني للحديث معك، لذا أحاول إيصال هذه الرسالة بالتوكل على الله وأنت تعرف الصعوبات، فأعرف إذن قيمة ما تقرأؤه من نقاط وتوجيهات:
• أدرس جيداً علوم الدين وعلوم البشر.
• إقراء كثيراً في الكتب والثقافات النافعة.
• إشغل نفسك بالأمور المفيدة ولا تصرف وقتك في التوافه وتملئ فراغك بالمضّرات.
• إبتعد طول حياتك عن أصدقاء السوء.
• إحذر أن يورّطك الشيطان في مشاهدة الأفلام الشهوانية.
• إحذر أن تمسك السيجارة وتدخن الشيشة أو أي شيء مضّر.
• تعبّد كثيراً بالصلاة والصوم المستحب وقراءة الأدعية.
• حاول أن لا تسهر، قدّم نومك لتجلس ساعة أو نصف ساعة قبل أذان الفجر لصلاة الليل فإنها تمنحك مفاتيح النجاح الدنيوي والفلاح الأخروي.
• إلتزم بالآداب الاجتماعية مع الناس، بأن تحترمهم بكلمات حلوة وترحّب بهم في اللقاءات.
• حافظ على صلة الرحم مع الأقارب.
• كن مبتسماً وطبّق الأخلاق الإسلامية وخاصة ما ورد في دعاء مكارم الأخلاق للإمام زين العابدين (عليه السلام) إقرئه دائماً وتفكر في معانيه وأنت تراقب نفسك كم هي درجة تطبيقك لها.
• إجعل لجسمك ساعة للرياضة المستمرة كالمشي والحركات البدنية المنتظمة، فإن صحتك ضرورية لتقدّمك ونشاطك، ولذا إهتم بأكلك ولا تأكل ما يضرّك ممن يأكلون بلا حساب فأنت لست عبداً لبطنك كما لست عبداً لفرجك، بل أنت عبد الله متحرّر من الشهوات التي تبعدك عن الله وخدمة دينه بالحيوية اللازمة.
• تجنّب الدخول في أي خلاف مع المؤمنين، وإذا كان لابد من نقاش مع الأحد فليكن بصوت الدليل ونبرة الإصلاح، أما الإختلافات الطائفية والسياسية فإبتعد عنها خير شر، إلا ما كان منه لتحقيق الحق وإبطال الباطل ولكن دون الجدال العقيم وبلا صرف العمر فيه.
• إهتم بمستقبلك، فالزواج بدايته ثم تربية أطفالك تربية صالحة، ومن المستقبل التخطيط المالي كسباً وصرفاً وإستثماراً، ومن المستقبل أنت تنظر إلى البعيد وتهيئ نفسك للطوارئ كيلا تكون ضعيفاً في الحوادث مرتبكاً في المفاجئات.
• كن وفياً لمبادئك الولائية، فأهل البيت (صلى الله عليه وآله) سفينة النجاة من ركبها نجا ومن تخلف عنها هلك، ولتكن قضية الإمام الحسين (عليه السلام) تشكل عندك المركزية في الأداء المتواصل.
• أحسِنْ إلى أمّك وخاصة لما تكبر في عمرها، ولا يذهب عن بالك الإهتمام بأخواتك، تفقّد أخبارهن وساند قضاياهن قدر إستطاعتك، وكذلك أولادهن، فليروا في خالهم الشخصية المحبوبة كما أبوك بالنسبة لأولاد وبنات وأحفاد أخواتي ولله الحمد ولهم الشكر، وكذلك أولاد وبنات وأحفاد أخي حسين وأخي قاسم جزاهم الله خيرا.
• من الضروري أن تطّلع على تطورات زمانك العلمية والسياسية والإجتماعية والإقتصادية، فلا تكن غائباً عن أحوال الناس في زمانك وأنت حاضر معهم بدينك وأخلاقك والسعي لقضاء حوائجهم خاصة الفقراء منهم.
• حرّم على نفسك الدخول في الحكومات الجائرة واللقاء برجالها الفسقة وإذا فرضت عليك الظروف فلتكن رسالتك هي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ومع ذلك فالإبتعاد المطلق هو الأفضل لدينك وآخرتك وسمعتك بين الناس.
• علاقتك مع النشطاء السياسيين في المعارضة إجعلها متوازنة بلا تبعية عمياء لجهة ولا ضدية لجهة إلا إذا كانت تمارس الخيانة على المكشوف.
• كن في حياتك مرتباً ونظّم أمورك وأوقاتك والأولويات، ولتنعكس على أصغر قضاياك من حجرة نومك إلى أكبرها في خارج بيتك، بمعنى أن تقسّم أشياءك وتضع كل شيء في مكانه المناسب، ومنها المواعيد وحسب الوقت وتسجيل خرائط عملك.
• إجمع حواسك في السياقة وركّز دائماً كيلا تخسر مالك أو سلامتك أو حياتك – لا سمح الله – في حوادث الطيش التي راح فيها كثير من الشباب.
• إياك أن تقع فريسة شهوتك، فكم من الفضائح تمّ توثيقها بالصوت والصورة فدمّرت نفسية الأشخاص طول حياتهم.
• إختار دائماً المرجع الديني الذي تذكرك شخصيته بشخصية النبي والأئمة الطاهرين من حيث العلم والورع والأخلاق والإهتمام بأمور المسلمين، فالمرجع الفاقد لشروط الولاية والحضور في قضايا الأمة لا يقرّبك إلى الله ولا يرتضيه لك الرسول ولا أهل البيت (ع). لذا راقب إختيارك له لأنه قائدك الذي يأخذ بيدك إلى الجنة، وإلا أخذك إلى النار – والعياذ بالله –.
• إعلم أن الدنيا لا يبقى على حالة واحد، فهي من حالة إلى حالة، وأما العاقبة فهي التي ينتصر بها المتقون، فكن منهم ثم لا تخف من أي شيء.

ولدي الغالي: أعتذر منك إذ يضايقني ألم ظهري وقد بلغ حدّه، ولا أستطيع الإستمرار في الكتابة، أرجو أن تصلك سطوري وتقرأ نصائحي بقرار التطبيق ولا مانع أن تعطيها لأصدقائك أو تنشرها لكل من ينتفع بها، فلعل كلمة طيبة وقعت في قلب طيب كالبذرة الطيبة في التراب الطيب، ثم أتت ثمارها الممتدة إلى كل ما هو طيب من أجل حياة طيبة على مستوى الفرد والأسرة والأمة.

حبيبي.. عمري.. ثمرة حياتي: إن كتب الله لنا لقاءً وعيشاً، فسنكمل المسير معاً، وإن كانت أيامي إقتربت إلى نهايتها فلا تحزن، لأننا على خطى رسول الله في خط التأسي عشنا مع الصادقين من آله الهداة ولله الحمد على كل حال.

ولدي الكريم: أنت اليوم في (15) من مطلع شبابك، وأنا في (52) من عمري، وقد كنت طول هذه السنوات أمازحكم في البيت - أن عمري - إمشّير – على (14) وسأبقى الشاب الذي لن يشيب، أما اليوم بعد آلام التعذيب التي أنهكتني في سجن الظالمين صرت أعترف بالشيب ولكن سيبقى قلبي قلب الشباب النابض بحب الوطن.. وطن العدل الإسلامي، لا وطن الظلم الطائفي والتكابر الجاهلي، وستنجلي عتمة البحرين قريباً بإرادة شباب البحرين ودماء الشهداء وجراح المظلومين ودموع أطفالنا وصبر نسائنا وعفاف بناتنا وإخلاص علمائنا ونشاط الأحرار من أبناء هذا الشعب المسلم الأبيّ.وأن الصبح لناظره لقريب.

ولدي النبيل: كن صابراً ولا تحزن على فراقي، فأنا وأنت من سلالة كربلاء، ودمنا من دماء عاشوراء، وأرواحنا معلَّقة في السماء تترقب يوم الظهور العالمي للمهدي الموعود.. نحن جنوده العاملون لدولته الكريمة بإذن الله ولن نعرف الهزيمة في سبيل الله والحق والحرية.

دمت سالماً يا ولدي والسلام على من يقرأ رسالتي هذه ورحمة الله وبركاته

مع تحيات: عبدالعظيم المهتدي البحراني
16 – ذي الحجة – 1433 هــ
30 – 10 – 2012 م
سجن جو / مملكة البحرين / مبنى (1) - عنبر (1) – حجرة (5)
تمّت في الساعة الواحدة وعشر دقائق من يوم الأربعاء
http://14febrayer.com/?type=c_art&atid=2961

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/09


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : رسالة العلامة المهتدي إلى إبنه محمد جواد ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علاء الجوادي
صفحة الكاتب :
  د . علاء الجوادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مَفاسِد المُحاصصة وحَواسِم الإنتخابات !  : اثير الشرع

 ماذا لو أفل نجمك يامولاي.. ؟؟ ( 1 )  : فؤاد المازني

 قنديل في بغداد وأنا في القاهرة  : هادي جلو مرعي

 أرحيم والقهر العراقي  : اسعد عبدالله عبدعلي

 الإعلام الشريف بين الحياة والموت!  : قيس النجم

 جمالية التوازن في النسق الخطي للجلي ديواني  : د . حازم السعيدي

 غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا ۘ  : عبد الخالق الفلاح

 عبطان يشكر رئيس الوزراء لاستثناء فقرة الاعلان والمباشرة بمشروع ملعب الحبيبية  : وزارة الشباب والرياضة

 مدينة الحب والتسامح  : كاظم فنجان الحمامي

 اعلامنا بحاجة الى ثقافة مؤمن الطاق  : سامي جواد كاظم

  المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني تدين وبشدة التفجيرات الارهابية في بغداد والناصرية والبصرة وتطالب بطرد سفير الارهاب السعودي وإعدام الارهابيين في السجون العراقية  : علي السراي

 أطباء بلا حدود تناقش سبل التعاون مع الزائر الصحي في النجف  : احمد محمود شنان

 المؤتمر السادس لشبكة مكافحة الاتجار بالمرأة  : حسين باجي الغزي

 دور التفكير في تشخيص وتحديد الرؤى  : محمد وحيد حسن الساعدي

 غريب التفسير ومخالفة المنطق  : صالح الطائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net