بالفيديو،الشيخ
في حوار أجراه الإعلامي الزميل " خضر عواركة " في القاهرة مع الشيخ "نبيل نعيم"، أحد القادة التاريخيين لتنظيم الجهاد الذي كان يترأسه " ايمن الظواهري" زعيم تنظيم القاعدة. الشيخ نعيم من اوائل المقاتلين العرب في افغانستان واحد الاصدقاء المقربين للشيخ "اسامة بن لادن" زعيم تنظيم القاعدة الراحل.
قاد نبيل نعيم في بيشاور معسكر " الصفوة " الذي تدرب فيه المقاتلون العرب وخرج منه انتحاريون ضد السوفيات، وهو ممن عملوا عن قرب مع " عبد الله عزام " الفلسطيني الذي سافر لتحرير افغانستان وترك فلسطين يتيمة، ليكشف الشيخ نبيل نعيم سره بعد سنين من مقتله حيث يقول عنه: " انكشفت علاقته بضابط استخبارات سعودي يتخفى بهيئة مقاتل وكان مسؤولا عن الربط بين عزام والمخابرات السعودية في السفارة السعودية التي كانت تستلم ملفات عن كل مقاتل عربي في بيشاور من عبد الله عزام، فلما علم المقاتلون الليبيون بالامر شكوا بان السعوديين باعوا معلوماتهم للقذافي الذي انتقم من اهاليهم فقرروا قتل عبد الله عزام واتهموه بالعمالة للسعودية فاوقف عزام تمويل المجاهدين العرب ، حينها لجأ هؤلاء الى بن لادن واستعاضوا بماله عن اموال عبد الله عزام . 
 
الشيخ نعيم انتقل من افغانستان بعد هزيمة السوفيات الى السودان برفقة بن لادن وايمن الظواهري وعاش معهم ردحا وشارك في تأسيس القاعدة ثم شارك في داخل مصر بعمليات عدة واتهم بمحاولة اغتيال حسني مبارك ، ثم اعتقل بعد اشتباك مسلح اصيب خلاله في رأسه ، وبقي في سجن افرادي لمدة عشر سنين ليخرج بعدها الى عنبر حوله الى معسكر لتنظيم الجهاد قاد منه اعمالا عدة لم يكشف النقاب عنها. 
 
امضى الشيخ نعيم في السجون المصرية اكثر من عشرين عاما ولولا سقوط حسني مبارك ونظامه لبقي في السجن مدى الحياة، فهو كان محكوما بعدة احكام اعدام ومؤبد. 
 
يعتبر نفسه ابن تنظيم الجاهدة ولكنه يرفض العنف الا ضد العدو الاسرائيلي وضد من يحتل الارض والوطن ايا يكن.
اجرى مراجعة فكرية لتاريخ تنظيم الجاهدة وهو يسعى حاليا مع الفين من المعتقلين السابقين من تنظيم الجهاد لمنع وقع الاحداث الطائفية في مصر ، وقد اثار انفتاحه على المسيحيين ورفضه لتاريخه العنفي اعجاب الكثير من الشخصيات المسيحية والعلمانية ، علما انه يعتبر عند الجهاديين علما من اعلامهم حتى في الوقت الحالي.
 
في القاهرة التقاه الزميل عواركة وسجل هذا اللقاء المصور:
 
بداية يسأل عواركة الشيخ نعيم عن تجربته الجهادية في مصر و أفغانستان وعن رأيه بدعوات الجهاد في سوريا فيجيب :
 
" هناك فرق كبير بين الجهاد في أفغانستان والجهاد في سوريا، افغانستان تعرضت لغزو من الاتحاد السوفياتي، وكان معظم علماء المسلمين أفتوا بوجوب الجهاد في أفغانستان لإخراج القوات الشيوعية منها، وبناء عليه ذهبنا الى هناك، اما في سوريا فلا يوجد غزو أجنبي ولا يوجد محتل نزل بأرض سوريا حتى نقاومه، والمحتل الحقيقي هو بجوار سوريا أي المحتل الصهيوني الذي يحتل فلسطين منذ ستون عاماً ".
 
ويتابع: " الجهاد الأولى هو ضد العصابت الصهيونية التي تحتل فلسطين، اما سوريا فهذا ليس جهادا بل فتنة، ويستشهد بحديث للرسول "الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها"، وانا ارى ان إخواني المقاتلين في سوريا مخدوعون وتستخدمهم الولايات المتحدة كأدوات لتمزيق الوطن العربي الى دويلات طائفية ". 
 
الشيخ نبيل نعيم للمقاتلين : هل تحجبت أميركا ؟ 
 
ويسأل نعيم من اسماهم اخوانه المجاهدين في سورية:
"هل تحجبت أمريكا حتى تقاتل من أجل دولة الخلافة في سوريا ؟ وهل أسلمت حتى تأتي لتطبيق شرع الله في سوريا؟ انتم تقولون أنها تقاتل من أجل الديمقراطية فهل وجدتم ديمقراطية في العراق؟ وأين ومتى دعمت امريكا الديمقراطية؟ انها الأكذوبة التي قال عنها نعوم تشومسكي في كتابه بأن "الديمقراطية اكذوبة نخدع بها الشعوب". 
 
ويضيف: "أنتم تقاتلون، حتى اذا وضعت الحرب أوزارها يأتي العملاء الذين تجهزهم أمريكا في فنادق تركيا او لندن للذهاب الى المفاوضات في جنيف، واذا رحل (الرئيس) بشار الأسد حلت هذه الحكومة العميلة مكانه، وانبطحت لإسرائيل واميركا اكثر من اي نظام اخر، ثم يأتي الدور عليكم فأنتم تكفرون بالديمقراطية، فسوف يكون مصيركم اما القتل واما السجن مثلنا بعد عودتنا من افغانستان". 
 
ويضيف:
" نحن تركتنا امريكا نقاتل 14 سنة في افغانستان، وكانت تمدنا بالسلاح والمعلومات، وكانت ترعى الجرحى في اوروبا عبر هيئات الاغاثة واذا اصيب احدنا وقطع طرفه ، كنا نركب الاطراف الصناعية في لندن، وحين عدنا الى بلادنا وتم وضعنا في السجون وجعلونا نكفر بحقوق الانسان ،التي تبين لنا انها اكذوبة تستخدمها الولايات المتحدة مع الانظمة الموالية لها
وتوجه الشيخ نبيل نعيم في حديثه الى الجهاديين في سورية فقال:
" امريكا لا يهمها الا امرين : ضمان امن اسرائيل وتفوقها الاقتصادي والعسكري على الدول العربية، ونهب ثروات الامة الاسلامية ،وانتم تحاربون بالوكالة عن امريكا وتقاتلون النظام السوري بالوكالة عن امريكا حتى اذا قضت عليه بواسطتكم جاء الدور عليكم" 
 
هل تدعم اميركا ويمول عملائها من يريد اقامة شرع الله؟ 
 
ويسأل نعيم الجهاديين فيقول :
هل أقيم شرع الله في أفغانستان وهل أقيمت دولة الخلافة في افغانستان؟
وتوجة نعيم الى أيمن الظواهري الذي يدعو للجهاد في سوريا قائلاً: قد قاتلنا في أفغانستان 14 سنة وجاء كرزاي وقطف الثمرة، وأنت هارب الآن ولا مكان تأمن فيه على نفسك وتدعو لإقامة الخلافة فاي خلافة هذه؟ هل أقيمت على يد أبو مصعب الزرقاوي بالعراق، أم أقيمت الفتنة والحروب وأشعلت النيران في الشعب العراقي الذي بات حاله لا يسر عدو ولا حببيب؟
وهل أقيمت الخلافة في اليمن، او السودان؟ حتى في مصر هل أقام الإخوان المسلمون الذين وصلوا بالانتخابات الخلافة؟ قصة الخلافة أكذوبة لا تنخدعوا بها ،أنتم تقاتلون بالوكالة عن امريكا وإسرائيل. 
 
اكذوبة الدفاع عن المتظاهرين السلميين
 
سأل عواركة: هناك الكثير من الذين يبررون الذهاب للقتال في سوريا بأنه في سبيل مساعدة المسلمين هناك في الدفاع عن النفس وعن الحرائر ولمساعدة شعب مسلم يتعرض للإضطهاد، فهل تنكر ان من حق الانسان ان يدافع عن نفسه وان ينصر المظلوم؟
فيجيب نعيم:
أولاً هذه أكاذيب، فمن يقول انه يريد الدفاع عن المتظاهرين قُتل بسبب حمله للسلاح مئة الف مسلم من الطرفين، فهل هكذا ندافع عن المسلمين" بان نقتلهم" ؟ 
 
وتابع: " لو استمرت الثورة في سورية بلا سلاح لقام الشعب السوري كله مع المطالب المحقة لكن التحول الى السلاح افاد النظام بان جعل الخائفين من الفوضى كلهم يلتفوا حوله، في حين سرق الاغراب الثورة وسيطروا على مسارها وجعلوه فتنة لتدمير البلاد. 
 
وحول لازمة تقول بان الشباب السوري حمل السلاح للدفاع عن الاعراض قال:
" نحنا عايشنا نفس الاكاذيب بعد احداث حماة، وانا أُُشهد الشيخ ايمن الظواهري على ما اقول، فهو من اخبرني بكذب الشيخ احمد القطان احد الشيوخ المتاجرين بالسوريين ايام احداث حماة، فقد ظهر اثناء الحرب بين الاخوان والرئيس حافظ الأسد رجل ذهب الى الشيخ أحمد القطان في الكويت وقال له: "ان مئتين من الاخوات السوريات في السجون انتهكت اعراضهن واصبحوا حوامل سفاحا، فماذا يحصل لهذا الحمل وهم يستفتون فضيلتكم؟ هل يسقطون هذا الحمل ام ماذا يفعلون" ؟ 
 
ويتابع: بكى الشيخ القطان وخرج بخطبة الجمعة التي إنتشرت كالنار في الهشيم وكل من سمعه بكى، حتى التقيت انا والشيخ الظواهري بـ"أبو مصعب السوري ، احد القادة الميدانيين لمعركة حماة، وعشنا مع بعض مدة شهر في شمباط بالسودان، وأقسم لنا ان هذا الرجل (الذي ذهب للشيخ القطان بالكويت) آفاك ولم تنتهك أعراض النساء السجينات وان الرواية استغلت لجمع اموال التبرعات بيد الشيخ القطان ثم سلمها للرجل السوري الذي هرب بالمال الى ايطاليا، فهذه أكاذيب والظواهري أطلعني على وثائق من قيادات اسلامية كانت تقود المعارك مع حافظ الأسد بانهم أتخموا من الاموال وكان لا ينفق على المجاهدين مليما واحداً، حتى ان هناك وثيقة هي عبارة عن خطاب أرسله "عدنان عقلة"، قائد المجاهدين ،الى "عصام العطار" في المانيا، وقد اطلعت انا على هذه الرسالة ،ويشكو فيها شح القادة الذين يجمعون الاموال، منهم "سعيد حوا" و"ابو جعفر المصري"، هؤلاء جمعوا ملايين الدولارات، بينما كان المجاهدون لا يجدون مأوى لهم ويسقطون على الطرقات شهداء. 
 
ويضيف: هؤلاء هم القادة الذين يقودونكم هم مجموعة من اللصوص والمرتزقة، وبدل ان تقاتلوا جنديا اميركيا انتم تموتون وتحقق لهؤلاء هدفهم، والامر الثاني اريد تذكير الناس به وهو ان المجاهدين الذين كانوا يطلقون على انفسهم هذه التسمية (الاخوان المسلمون) تعاملوا مع البعث العراقي، وأنشأ لهم صدام حسين اذاعة، فهل أسلم صدام حسين؟ وهل أصبح خليفة المسلمين وهو من كان حينها ينشر العلمانية بصيغة تكفيرية في العراق وقتها؟ وايه الفرق بين صدام وحافظ الاسد وكلاهما بعثي فتحالفون واحدا وتقاتلون الاخر ؟
واضاف: وهذه التجربة تتكرر مع (الرئيس) بشار الأسد. 
 
ويسأل نعيم: أين أنتم من مجازر صبرا وشاتيلا وقانا وكفرقاسم، هل أصبحت إسرائيل واحة للديمقراطية ام أسلم اليهود؟ أنتم يتاجر بكم في معركة لا ناقة لكم بها ولا جمل. 
 
ورداً على سؤال حول مقولة أن الأمن السوري بقتله المتظاهرين السلميين أوجب على الثوار حمل السلاح في وجه طرف يقتلهم؟
رد الشيخ نعيم: في مصر حصلت ثورة وقتل اكثر من ألف وقوة الثورة وعنفوانها في مصر كانت في سلميتها وليس في حمل السلاح ولو حملوا السلاح لفشلت الثورة. ويشير الى الذين قتلوا في ثورة ايران، ويستبعد ان يكون الرئيس السوري أصدر اوامره بقتل المتظاهرين ويرى ان ذلك تجاوزات من الأمن، ويشير الى ان كل من قتل المصريين اثناء الثورة حكم بالبراءة، وبالتالي لا تعرف من الذي قتل المصريين، واعتبر انه لا يمكن اتهام النظام السوري بقتل المتظاهرين الا عن بينة، واما بعدما حمل الجميع السلاح فمن الطبيعي ان يقتل في المواجهات من الطرفين وان يقتل الطرفين من المدنيين الابرياء بحجة الدفاع عن النفس. فتنة وقعت لعن الله من ايقظها. 
 
دور للموساد في سورية 
 
وردا على سؤال يشير الشيخ نبيل نعيم الى دور الموساد ومجموعات لها هدف بإسقاط سوريا، وحتى لو قتل النظام سوري من المدنيين وهذا حرام واجب عقاب من فعله، فكم قُتل في ايران لإسقاط الشاه؟ فهل حمل المتظاهرون هناك السلاح ؟ كان يجب ان تستمر الثورة في سورية سلمية لتجتذب اليها الجميع ولكن من حملوا السلاح حولوها الى فتنة .
ويتابع: أي شعب يخرج للثورة يسقط بينه ضحايا وليس بالضرورة ان يكون النظام في سوريا من قتلهم، وفي مصر الناس تتهم جماعات أتت من غزة ولا نعرف اذا كانوا موساد او لا. 
 
لكننا وبعد الأكاذيب التي تم الحديث عنها في أيام حافظ الاسد تبين ان كل ذلك الكلام كان كاذبا والهدف منه حشد الناس ولاحقا عملوا مصالحة مع حافظ الاسد وانبطحوا على بطونهم بعدما اتخمت جيوبهم بالاموال. 
 
الحكم الشرعي للجهاد في سورية بدلا عن فلسطين:
وعند سؤاله عن الموقف الشرعي لحشد عشرات الاف المقاتلين للجهاد في سوريا بدلا من فلسطين قال نعيم : بعض رجال الدين تحاول اقناع الشبان ان قتال المرتد اولى من قتال الكتابي وهو حديث مضلل، لان قتال المحتل هو الاولوية القصوى وماذا ننتظر بعد احتلال العصابات الصهيونية لارضنا واعلان دولتهم اليهودية، هل نقاتل نظام الاسد؟ وتساءل "من الذي افتى واجمع ان بشار الاسد مرتد؟ انا على حد علمي انه من اهل السنة والجماعة، وحتى ان لم يكن كذلك طالما انه لا يحارب المسلمين في صلاتهم وفرائضهم، وانا اعرف ان سوريا هي الدولة العربية الوحيدة التي يوجد بها العدل الاجتماعي. 
 
واضاف بشار الاسد حافظ للناس على الدولة الكريمة، فلماذا نريد ان نحدث فتنة في البلد.
وعند سؤال الزميل عواركة عن انتشار الافكار والفضائيات التي تحرض على قتال الشيعة والمسيحيين وتعتبره اولى من قتال اسرائيل، اجاب "جميع المذاهب موجودة منذ مئات السنين واستطاعت التعايش مع الدولة الاسلامية في حينها التي كانت فتية وتغزو الدول، ولم يتم اضطهادها". 
 
واعتبر ان "اذا كان لدى هذه الطوائف بعض الاخطاء علينا اصلاحها بالحوار والعقل ونشر الدعوة وليس عبر السلاح"، مؤكدا أن "اليهود والمسيحيين عاشوا في كنف الدولة الاسلامية افضل الظروف، حيث ان المسلمين حموا اليهود من الذبح في اوروبا ايام الدولة العثمانية". 
 
وتابع "وحول الاقتتال الاسلامي الداخلي نضرب ما حصل في اسبانيا مثالا، حيث ان المسلمين حكموا للاندلس ثمانمئة عام وكانت منارة العلم والمعرفة الا انها سقطت عندما بدؤوا بالاقتتال وتكفير بعضهم البعض". 
 
وقال "اما بالنسبة للاسلام التكفيري فهذه كارثة بحد ذاتها ويجب ان تواجه بقوة وحزم لان الامام علي بن ابي طالب كان اتقى اهل زمانه الا ان من قتله كان تكفيريا وهو يظن انه يفعل حسنا، لذا ان هذا الفكر كارثي ولا بد من مواجهته لان رسول الله قال عنهم انهم كلاب جهنم، لانهم يقتلون من قال كلمة لا اله الا الله".
 
وحول قمع حريات التعبير في سوريا اكد نعيم : نحن مع حرية التعبير لكن على الناس طلب الاصلاح وليس القتال وحرية الاعلام في عهد بشار افضل بكثير من ايام والده الراحل، فهل يجوز تجييش الجيوش وتدمير سوريا من اجل حرية التعبير.
واردف : اصلا منذ متى اميركا تريد نشر حرية التعبير الم نر ماذا فعلت في دول اميركا اللاتينية من مجازر بسبب حرية التعبير، قائلا "حرية اميركا هي حرية الكلاب، بحيث يحق لك النباح كما شئت انما دون الاقتراب من مصالحها". 
 
وقال : انا سألت عراب اميركا في المنطقة سعد الدين ابراهيم عن دور اميركا في حماية الحريات واهدافها فاجابني، اميركا لا تريد سوى مصلحتها في المنطقة، وسياستها النفعية في العالم. 
 
وفي موضوع زيارة السيناتور جون ماكين الى سوريا اشار الى انه "بأي صفة يدخل ماكين الى سوريا ويتحاور مع المعارضة، هل اتى من اجل اقامة الخلافة، واصلا هم يكفرون كيري وامثاله ويحرمون الذهاب للاقتراع خلال الانتخابات، لذا فإن ماكين ذهب ليقابل عملائه في سوريا كونهم هم من سينصاعون الى ما رفض الاسد تنفيذه والذي يتمثل بتقسيم سوريا والتنازل عن الجولان والقضاء على المقاومة". 
 
وعن امكانية اقناع هؤلاء المقاتلين بأن الحوار مع النظام اولى من الاميركيين قال "الاميركي لن يتفاوض مع النصرة واعلن انهم ارهابيين استعدادا للقضاء عليهم، كونه ايقن ان الازمة ستحل في سوريا وهو يعد العدة لذبحهم جميعا في سوريا".
ولفت الى ان "زعيم النصرة الذي اعلن مبايعة زعيم تنظيم القاعدة ايمن الظواهري هو عميل للاستخبارات الاميركية، لان اعلانه هذا مع اقتراب انتهاء الازمة السورية يعني القضاء على مقاتليه وهو يقبض الثمن دون اي مسائلة. 
 
واستغرب نعيم توقيت الاعلان للمبايعة قائلا "بماذا سيفيد الظواهري جبهة النصرة وهو غير قادر ان يجد مكانا يأويه ولا يملك سوى التسجيلات التي يرسلها كل ستة اشهر للاعلام، انما زعيم النصرة فعل ما طلب منه تمهيدا لذبح مقاتليه على يد الاميركيين والاسرائيليين".
 
وحول ديموقراطية اميركا في المنطقة قال واشنطن قالت بلسانها "اقيموا الديوقراطية وان كانت مزورة". 
 
وعند سؤاله هل ترى ان ما يشاع من حديث ان قتال ايران اولى من قتال اسرائيل وخلق عدو جديد وهو ايران ليحل مكان اسرائيل قال"هذا الكلام هو جنون بحت لان هناك ما يعرف بقتال فرض وقتال نافلة، حيث يفرض القتال على المسلم اذا احتلت ارضه من الاجنبي اي غير مسلم، فهل ايران احتلت ارض اسلامية، لذلك لا يجوز القتال ضد من لا يعتدي على ارضنا، ومن مصلحة اسرائيل ان يتقاتل السنة والشيعة بدلا ان تقوم هي بشن حرب على ايران وتخسر، لذلك تنشر افكارا ان الشيعة يحاولون الامتداد الى مناطق السنة من اجل خلق فتنة طائفية، وهو ما يعرف بالحروب بالوكالة". 
 
وحول موقفه من الشيخ القرضاوي قال نعيم"لدي الكثير من الانتقادات حول تصريحات القرضاوي منها انه لم يدعو ابدا للجهاد في فلسطين بل يطالب بقتال الحكام العرب وفي النهاية لذي كلام كثير لا استطيع نشره في الاعلام لكن اذكر بما قالته زوجته عنه انه رجل اسرائيل الاول في المنطقة وهو منسق العلاقات الاسرائيلية القطرية، وقالت انها تزوجت شيطانا وليس رجل دين". 
 
قصة بن لادن من المهد الى اللحد
 
وحول علاقته الشخصية باسامة بن لادن وايمن الظواهري ونشوء القاعدة في افغانستان قال "اولا تنظيم القاعدة نحن انشأناه وليس بن لادن وكان معنا شخص اسمه العقيد سيد موسى وهو عقيد في لواء الصاعقة المصري وكان من ضمن حركة الجهاد التي اكتشفت وطرت من الجيش واجتمعنا في ارض افغانستان للجهاد، وقام سيد موسى بمعاونة مادية من عبدالله عزام بانشاء معسكر لتدريب المقاتلين العرب في افغانستان وكثر المقاتلين العرب حيث انشأنا معسكر الفاروق وابو بكر الصديق وخالد بن الوليد وصلاح الدين، وكل معسكر يحتوي على حوالي ثلاثمئة وخمسين مجاهدا وسمينا هذه المعسكرات القاعدة نسبة لانها قاعدة تواجد العرب في افغانستان والاسماء مقتبسة عن الكلية الحربية المصرية ". 
 
واضاف "توفي العقيد موسى بعد فترة في مرض السرطان، وكان عبدالله عزام هو مصدر الاموال التي تأتي من هيئة الاغاثة الاسلامية في جدة اضافة الى التبرعات، ولديه فائض من الاموال المستخدمة في نفقات التدريب". 
 
وقال "جاء في يوم من الايام اشخاص سعوديين قالوا لنا ان عزام يعمل مع شخص هو ضابط استخبارات سعودي اسمه ابو مازن، وعندما قلنا لعزام ان هذا الضابط يأخذ نسخا عن جوازات سفر المجاهدين ويرسلها للسفارة السعودية اجاب وان يكن كون السعودية هي من تطعمنا وتسلحنا ونحن لن نحاربها"، ولفت الى انه "كان معنا اخوة عراقيين وليبيين وان عرف نظام صدام حسين او القذافي بوجودهم معنا سيقضي على كامل عائلاتهم، وهو ما دفعهم للثورة والتهديد بقتل عبدالله عزام وفعلا اقدموا على ادخال سيارة اسعاف عبر الحدود مليئة بالذخيرة والسلاح لهذا الغرض، وقمنا انا والظواهري وعدد من القادة بينهم سيد امام وهو مؤسس الفكري لحركات الجهاد في العالم اجمع بالتواسط معهم كون الاقتتال العربي في افغانستان سيكون كارثة وفضيحة". 
 
وتابع "استطعنا ان نقنعهم بعدم قتله الا انه رد عليهم بوقف الدعم المالي للمعسكرات والتي تحتاج للكثير من الاموال، ومع اصراره على موقفه ظهر بن لادن وهو كان يتردد الى افغانستان باستمرار لتوزيع التبرعات على المجاهدين، عندها ارسلنا لبن لادن ان يأتي لحل الازمة مع عزام، وبعد فشل بن لادن ان يقنع عزام بالعودة عن قراره اعلن انه هو من سيقوم بتمويل هذه المعسكرات، وبدأ بتسليم الاموال للظواهري الذي ينفقها على المعسكرات، وعندها اختاره الاخوة امير لهم وسمي امير القاعدة يومها، وهذه هي قصة انشاء القاعدة". 
 
وبالنسبة لبن لادن على المستوى الشخصي بغض النظر عن الاختلاف او الاتفاق معه هو رجل زاهد في الدنيا، ويحب الجهاد في سبيل الله، وهو لم يقتل كما قال اوباما بل قام بتفجير نفسه لذا لم يستطع الاميركيين باظهار صورته للاعلام".
وحول الظواهري قال نعيم" ايمن الظواهري صديقي وحبيبي وعشت معه عمر طويل في افغانستان وهناك اسرار مشتركة بيننا وهو لا يثق بأحد غيري الا ان مشكلة ايمن هي ان رأيه يتأثر بالمحيطين به، وان كانوا تكفيريين فان رأيه سيكون مثلهم والعكس صحيح وادعو له بالرشاد والصلاح.
 
وختم قائلا "الجيش السوري والشعب يتكون بمعظمه من السنة والطوائف الباقية اقلية، ولا يجوز قتالهم الا اذا حملوا السلاح في وجه المسلمين، اما فيما عدا ذلك يجب ان يطغى النصح والارشاد في التعامل معهم". 
 
وتساءل "هل الجيش او الامن السوري نزل لقتل الناس الموجودين في الاسواق، ام هناك مواجهات مع مسلحين، وان اردنا محاكمته لن نصل الى نتيجة كما حصل مع الجيش المصري الذي برء من قتل المتظاهرين". 
 
ولفت الى ان "قد يكون هناك اشخاص مدسوسين في صفوف المتظاهرين من اجل احداث الفتنة ايقاع الاسد في الفخ".
واكد ان "ما يحصل ليس معركة المسلمين وليست معركة اقامة خلافة او ديموقراطية انما هي معركة تفتيت سوريا والامة العربية واستنزاف مقدراتها". 
 
وحول توجيه رسالة اخيرة الى اكثر من مئتين الف مقاتل مغرر بهم في سوريا والذين يقتلون ويأسرون في سبيل اسقاط النظام ونسوا فلسطين قال نعيم "انا لا اظن ان العدد حقيقي ولا اطلب منهم الاستسلام (الجهاديين) (للرئيس ) بشار الاسد انما ادعوهم للحوار وانهاء المشكلة سلميا لانها لن تنتهي بالسلاح". 
 
واضاف "اوجه رسالة للرئيس بشار الاسد اقول له ان هؤلاء الشباب مخدوعون من قبل اجهزة استخبارات اجنبية تعلمها جيدا، فلتنظر اليهم نظرة الرأفة والرحمة وتعفو عن اسراهم وتداوي جرحاهم، لان هدفنا جميعا الحفاظ على الشعب السوري ووحدة الارض ومقدرات الدولة، ولننظر الى العراق هل اصبحت اكثر ديموقراطية من ايام نظام صدام حسين الظالم، الذي خرج ايامه من العراق حوالي مئتين وستين الف شخص فقط في حين ان ديموقراطية اميركا هجرت اكثر من اربعة مليون عراقي. 
 
واكد ان "اميركا لا تريد لنا الخير ابدا، وهؤلاء الشباب مخدوعون ويقاتلون معركة ليست معركتهم ولن تطبق الشريعة لاننا رأينا ما حصل في افغانستان والعراق، فهل هم يقاتلون لاقامة ديموقراطية وزير الخارجية الاميركي جون كيري واذا كان الامر كذلك هم احرار وليقاتلوا تحت راية اميركا".
 
وفي رسالة للرئيس بشار الاسد قال "اتمنى عليه ان يسمو بجراح سوريا ويصدر عفو عن الناس المعتقلين ويدعو الناس للعودة، لان الاوضاع ستصطلح في سوريا واتمنى ان لا يكون لديه نزعة الثأر والانتقام ويسرع بالاصلاحات لان العالم اصبح قرية كونية كبيرة ولا يمكن ان يغلق احد على شعبه والرئيس الاسد اذكى من ان يفعل ذلك". 
 
 
 
لمشاهدة المقابلة بالفيديو :ج1
http://www.asianewslb.com/vdccxsqp.2bqs08aca2.htm

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/02



كتابة تعليق لموضوع : بالفيديو،الشيخ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على في النهاية الكل ينتظر النتيجة - للكاتب الشيخ مظفر علي الركابي : سماحة الشيخ الجليل مظفر علي الركابي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رائع جدا ما قرأتُ هنا سيدي موضوع جاذب وموعظة بليغة في زمن التيه والبعد عن الحق سبحانه دمتَ شيخنا الكريم واعظا وناصحا لنا ومباركا اينما كنت ومن الصالحين. ننتظر المزيد من هذا المفيد شكرا لإدارة الموقع الكريم كتابات في الميزان

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ نجم حياكم الرب من الغريب جدا أن يبقى اليهود إلى هذا اليوم يتوعدون بابل بالويل والثبور ، وعند مراجعتي للنصوص المتعلقة ببابل ونبوخذنصر. وجدت أنهم يزعمون ان دمار اورشليم الثاني الأبدي الذي لا رجعة فيه سيكون أيضا من بابل. وقد تكرر ذكر بابل في الكتاب المقدس 316 مرة . اغلبها يكيل الشتائم المقززة ووصفها باوصاف تشفي وانتقام مثل ام الزواني / محرس الشياطين / مدينة ا لرجاسات. هذا التوعد هو الذي يدفع اليهود اليوم في اسرائيل ا ن يقوموا بصناعة اسلحة الدمار الشامل في محاولة الانقضاض الثانية لدمار بابل . وقد قالها جورج بوش بأنه ذاهب لحرب ياجوج ماجوج في الشرق ، ولكنه عاد الى امريكا وقد امتلأ بزاقا واحذية . تحياتي

 
علّق Tasneem ، على بعد ماشاب ودوه للكتاب - للكاتب مهند محمود : عاشت الايادي

 
علّق نجم الحجامي ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الاخت الفاضله ايزابيل احسنت واجدت كثيرا ان ما ذكرتيه يسهل كثيرا تفسير الايات التاليه لان الذي دخل القدس وجاس خلال الديار هو( من عباد الله وانه جاس خلال الديار) ( فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَآ أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ ٱلدِّيَارِ ) ولا يوجد غير نبوخذ نصر ينطبق عليه الشرطين اعلاه ما اريد ان اثبته اذا كان نبوخذ نصر موحد فان من سيدخل المسجد في المره القادمه هم نفس القوم الذين دخلوها اول مره وهم اهل العراق (فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ ٱلآخِرَةِ لِيَسُوءُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ ٱلْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيراً) الاسراء7 وهذا يفسر العداء الشديد لاسرائيل على الشعب العراقي مع فائق شكري وتقديري

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب نجم الحجامي حياك الرب. تاريخ يُعتمد فيه على ما كتبه اليهود ، او ما قام بتفسيره موقع الانبا تكيلا هيمايون المسيحي ، او ما كتبه الطبري صاحب اشهر الاسرائيليات والخرافات، او ما قام بكشفه الرحالة والمستكشفون اليهود ، هذا التاريخ لا يُمكن الاعتماد عليه خصوصا في التاريخ الموغل في القدم. اما اليهود فهم يحملون حقدا تاريخيا على من دمر حضارتهم كما يزعمون واحرق هيكلهم واباد خضرائهم وساق بقيتهم اسرى إلى بابل . ولكن المشكلة في اليهود أن توراتهم ــ التي هي تاريخهم الذي دونوا فيه كل شيء تقريبا . هذه التوراة متذبذبة في شخصية نبوخذنصر فتارة تجعله وحشا بهيميا يعيش مع الحيوانات البرية . ثم ترجع وتقول انه بعد شفائه من جنونه اعتنق دين الرب على يد دانيال واصبح مؤمنا. ولكن الحقيقة أن نبوخذنصر كان رجلا عالميا اشتهر بتسامحه الديني جيث سمح لكل من دخل مناطقهم ان يتعبدوا بدينهم ولم يجبرهم على اي شيء ولكنه اخذ (الجزية) منهم وهذا يدل على عدم اعترافه بتلك الاديان ، يضاف إلى ذلك أن من أكبر اماني الاسكندر ذو القرنين انه يموت على فراش نبوخذنصر وهذا ما حصل وكما تعلم أن الاسكندر ذكره القرآن بكل خير. اما الطبري المؤرخ الذي كان كحاطب ليل . فقد وضع اسماء والقاب لنبوخذنصر لم يذكر من اين اتى بها وبما ان الطبري من طبرستان في إيران فقد زعم أن نبوخنصر كان فارسيا. واما الرحالة والمستشرقون والاثاريون فقد قاموا بالخلط بينه وبين نبوخنصر الثاني وهم ايضا ينطلقون من خلفيتهم اليهودية او بسبب تأثير ودعم المؤسسات اليهودية مثل موسسة : روكفلر ، وكارنيجي ، ووليم جرانت ، وكليفلاند ، ودودج ، وقد اشرف على كثير من التنقيبات متاحف ممولة من اليهود مثل : المعهد السامي والمتحف البريطاني والفرنسي والالماني وغيرها ا لكثير. ولكن من بين هذا وذاك ظهرت نصوص غامضة لربما فلتت من أعين الرقيب تقول بأن نبوخذنصر كان موحدا . حيث يقولون بان نبوخذ نصر عندما قام بتعيين صدقيا على اورشليم (استحلفه بالله). سفر أخبار الأيام الثاني 36: 13. وكذلك نرى نصا في التوراة يقول بأن الرب كان يخاطب نبوخذنصر بانه عبده سفر إرميا 25: 9 ( يقول الرب، وإلى نبوخذراصر عبدي ملك بابل).ويقول بأن إرمياء النبي امره الله ان (قد دفعت كل هذه الأراضي ليد نبوخذناصر ملك بابل عبدي، فتخدمه كل الشعوب، ويكون أن الأمة أو المملكة التي لا تخدم نبوخذناصر ملك بابل، والتي لا تجعل عنقها تحت نير ملك بابل، إني أعاقب تلك الأمة بالسيف والجوع والوبإ، يقول الرب، حتى أفنيها بيده). ففي هذا النص يتضح ان كل حروب نبوخذنصر كانت بأمر الرب الله. وهناك نصوص أخرى كثيرة تزعم انه كان موحدا وانه كان عبد الرب وأن الانبياء خدموه ، وان الرب امر الناس أن لا يستمعوا للانبياء بل طاعة نبوخذنصر كما يقول : (فلا تسمعوا لكلام الأنبياء الذين يكلمونكم قائلين: لا تخدموا ملك بابل، يقول الرب، بل هم يتنبأون باسمي بالكذب، لكي أطردكم فتهلكوا أنتم والأنبياء الذين يتنبأون لكم). وهناك نص واضح جدا يقول بأن نبوخذ نصر سجد لإله دانيال وقال له : حقا إلهكم إله حق وهو اله الالهة وملك الملوك) . انظر سفر دانيال 2: 46. واما الاعتماد على النصوص والاثار والمتروكة القديمة فقد فسرها وترجمها مجموعة من العلماء متأثرين بدعم المؤسسات الصهيونية. وعندما تبحث ستجد من يذم نبوخذنصر ومن يمدحه وكلٌ يغرف مما وصل إليه. تحياتي الموضوع بحاجة إلى مراجعة حذرة.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نعتذر للسيدة زينة ولإدارة الموقع الكريم بكتابة لقب السيدة بالخطأ سهوا والصحيح هو السيدة زينة أحمد الجانودي بدل الجارودي تأسف لهذا الخطأ غير المقصود إحتراماتي

 
علّق نجم الحجامي ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحيه للاخت الفاضله ايزابيل لدي سؤال اذا سمحت بما انك مطلعه على التوراه والانجيل هل تعتقدين بان نبوخذ نصر موحد ويؤمن بالله الواحد سيما وان النبي دانيال عاش في مملكته وقريبا من قصره وساعده دانيال في تفسير حلمه الكبير وهل لديك شئ موثق عن ذلك؟ مع تحياتي وتقديري

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : السيدة الفاضلة والكاتبة الراقية زينة محمد الجارودي الموقرة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مقال أكثر من رائع في زمن إنشغل المجتمع عن المرأة والطفل وأهملهما ووضعهما في غير مكانهما اللائق بهما. ليس في مجتمعاتنا الشرقية فحسب بل في اكثر المجتمعات المتقدمة (صناعيا) تبخس المرأة المحترمة أشياءها وتعامل كآلة منتجة ولا مشاعر وأحاسيس ورحمة ورأفة لمن تنادي. جلّ ما تحصل عليه المرأة (من حقوق) هو التحرر من القيّم والأخلاق الحميدة. المرأة كما أشرتِ سيدتي في مقالك الرائع هي صانعة الحياة ماديّا كونها هي التي ترفد المجتمع بالأبناء الصالحين الذين هم أهم مداميك بناء المجتمع السعيد. ومعنويا فهي شريكة الرجل في افراحه واتراحه وقد جعلها الحق سبحانه وتعالى سكنا يسكن أليها الرجل فينعم بالطمأنينة والسكينة، لكن الذي يؤسف حقا هو عدم مجازاتها من بعض الرجال بالحسنى. موضوع المقال ومادته الغنية واسلوب الكاتبة الهاديء الحميل يستحق ان يكون بجدارة بحثا موجزا وشاملا وافيا لأهم فقرة من فقرات العمود الفقري للمجتمع الإنساني بكل ألوانه، وهو الحلقة التي ان أساء المرء ربطها ببقية حلقات سلسلة الحياة الكريمة فرطت بقية الحلقات وتبعثرت هنا وهناك فيصعب إلتقاطها وإعادتها سيرتها الأولى فتبدأ المنغصات والمتاعب تنخر في سقف البيت فيخر على من كان يستطل تحته بالأمس. عافنا الله وعافاكم من مضلات الفتن وأصلح بالكم وزادكم ايمانا وتوفيقا وعلما وأدبا بارعا وبارك لكم فيما آتاكم" ومن يؤتَ الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا". الشكر والإمتنان للإدارة الموفقة للموقع المبارك كتابات في الميزان. دمتم جميعا بخيرٍ وعافية

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : أحسنت اخي الكريم ابو حسن وجزاكم الله خير الجزاء وكفاك الله الأسواء.. نحن في زمن غلبت عليه اخلاق المصالح وغابت انسانية الإنسان صرنا في زمان فقدت فيه المقاييس وديست فيه النواميس. لقد ناديت لو أسمعت حي ولكن لا حياة لمن تنادي.. استحضر شيء مما قاله السيد مرتضى الكشميري وقال سماحته: ان وظيفة العالم اليوم ينبغي ان لا تقتصر على اقامة الصلوات واحياء المناسبات الدينية، بل ينبغي متابعة اوضاع الساحة بدقة وتشخيص الامراض فيها ومن ثم وصف الدواء الناجع لها، لان وظيفة العالم والمبلّغ اليوم هي كوظيفة الطبيب، غير ان الطبيب يعالج الامراض البدنية والعالم يعالج الامراض الروحية، وكان سيد الاطباء رسول الله (ص) الذي وصفه امير المؤمنين (ع) بقوله (طبيب دوار بطبه، قد أحكم مراهمه، وأحمى مواسمه.. يضع ذلك حيث الحاجة إليه من قلوب عمى، وآذان صم، وألسنة بكم.. متتبع بدوائه مواضع الغفلة، ومواطن الحيرة). فلهذا يجب عليكم ايها العلماء ان تقدموا للجميع النصح والتوجيه وبذل الجهود لارشادهم الى ما فيه صلاح دنياهم واخرتهم لا سيما الشباب والنشؤ أمام المغريات العصرية كوسائل التواصل الاجتماعي والإعلام المنحرف والافكار المضللة وغيرها، من خلال وضع برامج تربوية نافعة لهم كتعليم القرآن الكريم والتاريخ الاسلامي والعقائد واللغة وكل ما يكون وسيلة للحفاظ على الهوية الاسلامية الأصيلة، حتى تقوي شخصيتهم الفكرية والثقافية ،

 
علّق عشق كربلاد ، على أنام ملء جفوني عن شواردها - للكاتب يوسف ناصر : أحسنت وليد البعاج سندك لكل شيء يخص زينة هو دعم لصوت المرأة في زمن قل فيه دعم النساء. استمر كن حاضر كل وقت، أنت رمز الانسانية.

 
علّق عقيل زبون ناصر ، على تسجيل رقما جديدا بكورونا، والصحة العالمية تطلق تحذيرا للعراق : شكرا جزيلا على موقعكم الجميل جدا

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على العبادات الموسمية الظاهرية والجهل بالدين - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو من السادة الأفاضل في الإدارة الموفقة تصحيح الأسم والصورة فهذا المقال لي ولكن يبدوا انه قد حصل اشتباه فنشر بغير اسمي لهذا اقتضى تنويه السادة في ادارة التحرير ولكم منا جزيل الشكر محمد جعفر الكيشوان الموسوي وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  تم التعديل ، ونعتذر لهذا الخلل الفني ...  ادارة الموقع 

 
علّق عصمت محمد حسين ، على مؤتمر “المرجعية الدينية.. تعدد أدوار ووحدة هدف”، يختتم أعماله ويؤكد على إيقاف المد الفكري المتطرف : قرار حكيم واتمنى ان يحث الجيل الجديد الذي اشغل بالموبايل والبوبجي أن يقرأ تأريخ المرجعيه الحديث واسهاماتها في مساندة الفقراء وعوائل الشهداء وتكثيف نشرها لما انجزته في قطاع الطب والزراعه وضرورة محاربة الفكر العلماني المخرب

 
علّق حيدر الفلوجي ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : الاستاذ جبار المحترم لكم خالص الشكر والامتنان

 
علّق الحقوقي عبدالجبار فرحان ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : الله يرحمة ويسكنه فسيح جناته بارك الله بيك سيد حيدر الفلوجي جهود كبيرة ومشكورة.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . ماجد اسد
صفحة الكاتب :
  د . ماجد اسد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net