صفحة الكاتب : محمود كريم الموسوي

الشاعر كامل الكناني وأصداء الشعر
محمود كريم الموسوي


اختلف النقاد في تفسير ظاهرة الشعر وتحديد معالمها بتعريف شامل فمنهم من يصفها بانها انفعالات احساسية ومنهم من يقول : ( ليس الشعر الا وليد الشعور ، والشعور هو تأثر وانفعال رؤى وأحاسيس عاطفة ووجدان ) ، والدكتور إحسان عباس يقول : (الشعر في ماهيته الحقيقية تعبير إنساني فردي يتمدد ظلّه الوارف في الاتجاهات الأربعة ليشمل الإنسانية بعموميتها ) ، وآخر يقول : ان الشعر لغة الخيال والعواطف ، وغيره يعدّه لغة القلب ، وغير ذلك كثير ، وسبب هذا الاختلاف والتباين هو ان الشعر إحساس منفرد وعواطف تختلف من شاعر إلى آخر ، مما يجعل التعريف يتشظى في أكثر من اتجاه ، ولكن النقاد اتفقوا على عامل مهم من عوامل قول الشعر وهو الموهبة التي تعد بودقة العوامل الأخرى جميعها في صياغة الشعر وقوله 0
والموهبة هي الأخرى يدخل في نضجها وقوتها واظهارها وصقلها عوامل عديدة تميز شخصية الشاعر هذا عن الشاعر ذاك  منها : ثقافته ، وبيئته ، وتربيته البيتية ، ومستواه العلمي ، وسلوكه اليومي ، وتفاعله الاجتماعي ، وصفاته الوراثية ، وظروفه النفسية وإمكاناته الاقتصادية ، وأذنه الموسيقية ، وتذوقه الحسي ، وغيرها كثير ، إذ لا يمكن الفصل بين شخصية الشاعر ونتاجه الشعري  لترابطهما ترابطا جدليا .
وميز النقاد بين الشاعر الحقيقي الذي يقول الشعر ، والشاعر الناظم ، فيقولون إن الشاعر الحقيقي هو من يكتب الشعر من اليمين إلى اليسار مستجيبا لما تمليه عليه قريحته ،  والشاعر الناظم هو الذي يكتب الشعر  من اليسار إلى اليمين إذ يختار كلمات القافية أولا ، ومن ثم يبني عليها أبياته الشعرية بتراكيب قسرية نجدها في كثير من الأحيان متنافرة بين مضامينها وكلمات القافية 0
فأين الكناني من الشعر ؟ وأين موقعه بين الشعراء ؟
       عرفت الشاعر كامل تومان الكتاني لمدة ليست بعيدة من خلال تواجدنا في أماسي جمعية الرواد الثقافية المستقلة الأسبوعية فانبهرت باتزان شخصيته ، وكياسة طبعه ، وسعة ثقافته ونقاء سريرته ، وسديد رأيه ، وبُعد نظرته ، سلته الشعرية هي عروض الفراهيدي ، وشواهده المتنبي ، والفرزدق ، والشريف الرضي ، والسياب ، ونازك الملائكة ، وغيرهم من فحول الشعراء 0
        وازددت إعجابا به عندما استمعت إلى محاضرته عن الشعر في الحقبة المظلمة التي ألقاها على مسامعنا في أمسية جمعية الروّاد الثقافية في 6 / 7 / 2013م ، وأيقنت إن الله قد أودع في شخصه موهبة شعرية مميزة المعالم عندما استلمت قصيدته ( أيها المرزوك ) المكونة من (43) بيتا لمناسبة شروعي بكتاب ( الأستاذ الدكتور صباح نوري المرزوك حياته ومساراته التربوية والثقافية ) ، وقد صدر بجزئيه نهاية عام 2013م ، وفيه قصيدة الكناني 0
وعندما اطلعت على المنهاج الثقافي الفصلي الأربعون لجمعية الروّاد ، فرحت لتحديد أمسية يوم الجمعة 11 / 4 / 2014م لتكريم الشاعر الكناني ، وانحصرت فرحتي بسببين : الأول إن هذا الرجل يستحق التقدير لما يحمله من أخلاق وثقافة وتمكنه من أدواته الشعرية والثاني لاطلع على آراء الأدباء الرواد بالرجل موثقة بعد أن عرفت بعضها من خلال لقاءات ثنائية ، وفعلا وجدت في كلمات وقصائد المحتفين ما يشرح القلب ويبهج النفس ، وما زاد الاحتفال بهجة قيام الكناني بتوقيع اصداره الشعري الاول ( أصوات وأصداء ) الصادر عن المركز الثقافي للطباعة والنشر في الحلة هذا العام 2014م بـ (238) صفحة من القطع الوزيري ، واذ حصلت على نسخة منه مهداة انكببت على قراءته قراءة متأنية 0
مازالت اللغة كائن حي يتطور بتطور المجتمع ، فلا بد للشعر ان يكون كذلك ، فتحرر من قيد القافية ليسمى بشعر التفعيلة (الحر) ، وما إن هدأت الضجة التي أثارها شعراء القصيدة العمودية حتى أطلق المجددون قصيدة النثر ليتحرروا من الوزن والقافية ويطلقوا للمشاعر والأحاسيس والصور الشعرية العنان دون قيد أو شرط معتمدين الموسيقى الشعرية أساسا للتفريق بين القصيدة النثرية والنثر ، ولما تصفحت ديوان الكناني (أصوات وأصداء) وجدته قد قال ( قصيدة التفعيلة) على الرغم من انشداده إلى الوزن والقافية ، والتمسك بهما ، مما أزاح رأيي من كونه متصلبا ومتمسكا في قول القصيدة العمودية ولا عداها  0 
تضمن الديوان (55) قصيدة عمودية و(9) قصائد من الشعر الحديث و(4) قطع وموشح ونتفة ، توزعت في ( مختلف أغراض الشعر العربي المعروفة والمتداولة عند الشعراء من غزل ووصف ورثاء واخوانيات وشكوى وأخلاق الناس وطبائعهم حميدة وغير حميدة وما وقع ويقع من أحداث في البلاد في مختلف الحقب ، كما كان في شعره حيز لمدائح النبي صلى الله عليه وآله والمراثي الحسينية وغير ذالك ) ، ولم أجد لغرض الهجاء موقعا أو مكانا بين أغراض الكناني الشعرية أبدا 0
         انحصر نتاج الكناني الشعري في الديوان ضمن المدة المحصورة بين عامي (1964 ــ 2014م) كما ورد ص10 ، وأرى إن الدقة تستدعي القول إن مدة القصائد محصورة بين (1964 ــ 2012م) ، ذلك إن قصيدة (أيها المرزوك) التي أشرت لها آنفا لم تكن ضمن قصائد الديوان  وهي في عام 2013م ، أما عام 2014م فاننا مازلنا في الفصل الأول منه ، وهذا يعني ان الديوان قد شملت تغطيته (48) عاما ، يرى القارئ خلال عنوانات القصائد إن الكناني مقل في قول الشعر برغم سطوته عليه وتمكنه منه بجدارة ، ولكن عندما نخضع محتويات الديوان للاحصاء نجده قد احتوى على (1731) بيتا عموديا ، و(553) بيتا من الشعر الحديث        
والكناني هو كامل تومان حاجم الكناني ، من مواليد الديوانية لعام 1941م ، انهى فيها مراحل دراسته الأولية وهو يتيم الاب حيت توفي والده رحمه الله عام 1947م ، وعندما تخرج في قسم اللغة العربية في كلية التربية / جامعة بغداد عين مدرسا وعمل في مدارسها المختلفة لينتقل عام 1975/ 1976م إلى الحلة ويستقر فيها ليمارس دوره التربوي في مدارسها ودوره الأدبي في مشهدها الثقافي ، وفي عام 2006م أحيل على التقاعد الوظيفي ليتفرغ تماما إلى توجهاته الأدبية في قول الشعر وكتابة الدراسات الأدبية وقد انتمى إلى جمعية الرواد الثقافية في 1 / 1 / 2009م ليكون له الدور الفاعل والمميز في نشاطاتها 0
انماز الكناني بالنفس الطويل في بناء القصيدة حتى وصلت قصيدة (أيا حلو الحديث) إلى (90) بيتا وهي مرثية يرثي بها صديقه الشاعر عبد الحميد حسن جواد رحمه الله وهو إذ يتصف بهذا فهو يتصف في الوقت نفسه بأسلوب مرن غير مترهل مكون من عبارات جزلة وكلمات شفافة ومعاني واضحة وبناءً لغويا يخلو من المفردات العصية والحشو المخل فيدلل ذلك على مقدرته اللغوية وسعة قاموسه الشعري ، فرغم طول القصيدة نجد التماسك مستمرا إلى نهايتها وهي تحمل من المعاني ما يشد المتلقي او القارئ للوصول إلى نهايتها بلهفة بدايتها لا يساوره الملل  ، وأرى ان الصور الشعرية التي يرسمها الكناني هي أقرب للواقعية من الخيال برغم إن الخيال هو فضاء الشاعر الذي يبغي قيه الإبداع ، وجعل الكناني من حروفه مملكة مترعة بالتناغم الحسي مع ما سكبه في قوالبه الشعرية ومقاساته الفنية فجعل نسيجه الشعري يتوغل في أعماق المشاعر الإنسانية فيعطي المتلقي او القارئ مساحة واسعة من التأمل والمقارنة بين ما يقرأ وما يعيش ، كما إن القارئ أو المتلقي يظهر له واضحا ذلك الانسجام التام بين البيت الشعري ومفردة قافيته حتى لنجده يتحسس مفردة القافية ويعلمها قبل أن ينطقها الشاعر أو يقرأها في ديوانه وهذه صفة لا يمتلكها إلاّ الشاعر الحقيقي الذي بكتب العمودي من اليمين إلى اليسار وليس العكس 0 
يقول الشاعر الباحث المحقق الدكتور سعد الحداد : ( كامل 00 إنسان ، ويكفي أن يشار له بهذه الصفة العظيمة التي امتاز بها ، فهو بحق انسان لا يتوانى عن فعل خير يطلب منه ، أو قول صدق ينطق به ، أو محضر خير يفرّج به كربة ، أو يزيح هما من هموم أترابه وأصدقائه وتلامذته ، هادئ الطبع ، لطيف المعشر ، حلو الحديث ، بليغ العبارة ، فصيح الكلمة ، متأجج العاطفة بفيض شعري مبدع ) 0
وإذ نتحدث بهذا لابد لنا أن نضع أمام القارئ الكريم شواهد من شعر الكناني ترفع قناعته إلى إن ما ذهبنا إليه لا يرقى إلى مستوى شاعرنا الفعلي ، ولكن هذا ما أفاضت به مشاعرنا في لحظة الكتابة 0
ففي الوفاء لأساتذته الذين كانت لهم بصمة في مساره التربوي والأدبي يكتب الكناني  مطولته بعنوان (أنت ذكرى 00 لن تزول ) ص 40 فيقول :
وستبقى أيها الأستاذ عندي
أنت ذكرى لن تزول 00
مثل حُلمٍ بين أجفاني جميل ولذيذ !!
فسلام لك مني حيثما كنت
وبعد الموت من ربك رحمة !!
أنت قد أعطيتني في رحلتي الكبرى هوية
لتراها كل عين
وأنا أحملها عبر المحطات الكثيؤة
وإذ يعبر عن حبه الكبير لوطنه فيصب ذلك بقصائد غاية في الروعة والانفعال فيقول في مطلع قصيدة (عُد بي لماضيك الجميل ) ص 16 :
وطني يَمينُك بالنــــــــدى تتفجر     والخير ينبت في ثراك ويزهـر
ولقد عشقتك مذ خَطَرْتَ بمقلتي     تزهو على الدنيا وطرفك أحور
ويفتتح قصيدة (وطن الكرام ) ص 229 بالقول
أحبك يا عراق فعش عزيزا      وليس لنا سوى حب العراق
أما في بغداد فكتب مطولته (كما شباب زليخا عاد ! ) ص 28من (64) بيتا يقول في مطلعها  :
أين الهوى ذاك يا بغـــــــداد والغزل         وعيشك الغض والسمار والحلل
وهل عيون ألمها النجلاء ما برحت         من الرصافة صوب الجسر تنتقل
وفي الرثاء كتب في رثاء والده الذي تركه وهو طفلا ، ورثاء والدته وجده ، ورثاء الشهيد الأول محمد باقر الصدر قدس الله سره ، وحيدر الحلي كما استذكر الدكتور علي جواد طاهر ، والدكتور مصطفى جواد ، وصديقه عبد الحميد حسن جواد  ،  ورثى الشاب حيدر نجل الدكتور سعد الحداد أحد رموز الأدب الحلي الذي انتقل إلى جوار ربه وهو ابن اثني عشر ربيعا  فيقول في قصيدة (أيها الداء) :
ايه ! يا ســــعد ان رزءَكَ هذا       فاجعٌ كلّ صاحبٍ أو قــــرين
قد بكينا صباه وهو صريع الـ       داء يرجوه لحظةً من سكون
وله في الغزل قصائد عدة تنبض بأحاسيس تجعل القارئ والمتلقي يتفاعل معها ويعيش أجواءها ففي قصيدة (سحر العيون) ص 64 يفتتح القصيدة بالقول :
يا هياما من سحر عين (هيام)          قد رماه في القلب أبرع رام
أنت في عينك النعيـــم وعيني          ليس فيها إلاّ غياب المنـــام
وفي قصيدة (موسيقى الأصداء) ص 101 يقول :
ذكراك يا ســــمراء منقوشـــــة         باتت على فكريَ نقش الحجرْ
 ذكراك أمست عطر اقصوصتي        ول ي حديثٌ معهــــــا مستمرْ  
وله في الوصف صورا شعرية جميلة فيقول في قصيدة ( سفرة جامعية ) التي يصف بها سفرة مع طلاب صفه إلى مدينة سامراء :
أتيناك سامراء والشمل جامعٌ       نطير سراعا فوق أجنحة البشْرِ
وفي قصيدة (سليلة المجد) ص 141  يصف بها الحلة الفيحاء فيقول في مطلعها
يا قاصد الحلة الفيحاء كن فطنا         هذي المدينة حقا قدرها عالي !!
وبعد سرد تاريخي شعري للمدينة وتاريخها يقول :
مدينة في قديم المجد موغلة           عبر العصور الخوالي أيّ ايغال
ويصف جسر الصرافية عند تعرضه للدمار في قصيدة (جسر الصرافية ) ص138 فيقول مطلعها :
وهوى جسر الصرافية !
لكن 00 ماذا بقي لنا
من ذاك الجسر المنسوف !؟
كم من ذكرى بقيت حرّى
ومحطات تأريخية !!
ماثلة تذكر هذا الجسر
ولا تمحى أبدا من ذاكرة الوطن العالي
اما في مدح النبي وآل بيته صلى الله عليه وآله ورثائهم فقد وردت قصائد كثيرة في الديوان منها (في مولد المصطفى) ص 13 و (في رحاب كربلاء) ص 197 و(العترة الطاهرة) ص 215 و(ميلاد أم أبيها) التي القاها في احتفال ثانوية الجمهورية للبنين في ذكرى مولد الطاهرة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين سلام الله عليها المنعقد يوم الخميس 10 / 5 / 2012م مطلعها :
يوم لدى أمة الإسلام مشهود                وفيه لله تعظيم وتمجيدُ
وبعد أن يذكر آل البيت يختم بالقول :
فازَ المواليْ لهم يوم الحسابِ غداً            وذاك يومٌ لدى الرحمن موعودُ

وإذ أوردنا شواهد في قوة شاعرية الكناني وأسلوبه الرشيق على وفق الأغراض التي نظم فيها فهذا لا يعني إن ما ذكرنا هي أغراض شعر الكناني كافة ، بل هناك أغراضا لم نتطرق إليها منها الاخوانيات والوجدانيات وغيرها 0
      ومما يوجب الإشارة إليه أن تتابع القصائد في الديوان لم يخضع إلى ترتيب معروف مثل الترتيب على وفق غرض القصيدة ، أو على وفق التسلسل التاريخي ، أو حتى على قافيتها أو عدد أبياتها ، وغير ذلك من الترتيبات التي تعين القارئ على المتابعة المنظمة المريحة ، كما إن القصائد جاءت خالية من ذكر التاريخ الذي يعدّ جزء مهم من القصيدة لعمق المساقة الزمنية ، وأشير في بعض القصائد إلى مناسباتها وأماكن إلقاءها بلا تاريخ عدا قصائد لا يتعدى عددها أصابع اليد الواحدة 0


ارسل الى استاذ جابر في الخميس 17 / 4 / 2014
نشر في المشرق (2913) الثلاثاء 22 / 4 / 2014م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ المقطع الذي حذف من المقال لسعة حجمه بموافقتنا ــــــــــــــــــ
ففي الوفاء لأساتذته الذين كانت لهم بصمة في مساره التربوي والأدبي يكتب الكناني  مطولته بعنوان (أنت ذكرى 00 لن تزول ) ص 40 فيقول :
وستبقى أيها الأستاذ عندي
أنت ذكرى لن تزول 00
مثل حُلمٍ بين أجفاني جميل ولذيذ !!
فسلام لك مني حيثما كنت
وبعد الموت من ربك رحمة !!
أنت قد أعطيتني في رحلتي الكبرى هوية
لتراها كل عين
وأنا أحملها عبر المحطات الكثيؤة
وإذ يعبر عن حبه الكبير لوطنه فيصب ذلك بقصائد غاية في الروعة والانفعال فيقول في مطلع قصيدة (عُد بي لماضيك الجميل ) ص 16 :
وطني يَمينُك بالنــــــــدى تتفجر     والخير ينبت في ثراك ويزهـر
ولقد عشقتك مذ خَطَرْتَ بمقلتي     تزهو على الدنيا وطرفك أحور
ويفتتح قصيدة (وطن الكرام ) ص 229 بالقول
أحبك يا عراق فعش عزيزا      وليس لنا سوى حب العراق
أما في بغداد فكتب مطولته (كما شباب زليخا عاد ! ) ص 28من (64) بيتا يقول في مطلعها  :
أين الهوى ذاك يا بغـــــــداد والغزل         وعيشك الغض والسمار والحلل
وهل عيون ألمها النجلاء ما برحت         من الرصافة صوب الجسر تنتقل
وفي الرثاء كتب في رثاء والده الذي تركه وهو طفلا ، ورثاء والدته وجده ، ورثاء الشهيد الأول محمد باقر الصدر قدس الله سره ، وحيدر الحلي كما استذكر الدكتور علي جواد طاهر ، والدكتور مصطفى جواد ، وصديقه عبد الحميد حسن جواد  ،  ورثى الشاب حيدر نجل الدكتور سعد الحداد أحد رموز الأدب الحلي الذي انتقل إلى جوار ربه وهو ابن اثني عشر ربيعا  فيقول في قصيدة (أيها الداء) :
ايه ! يا ســــعد ان رزءَكَ هذا       فاجعٌ كلّ صاحبٍ أو قــــرين
قد بكينا صباه وهو صريع الـ       داء يرجوه لحظةً من سكون
وله في الغزل قصائد عدة تنبض بأحاسيس تجعل القارئ والمتلقي يتفاعل معها ويعيش أجواءها ففي قصيدة (سحر العيون) ص 64 يفتتح القصيدة بالقول :
يا هياما من سحر عين (هيام)          قد رماه في القلب أبرع رام
أنت في عينك النعيـــم وعيني          ليس فيها إلاّ غياب المنـــام
وفي قصيدة (موسيقى الأصداء) ص 101 يقول :
ذكراك يا ســــمراء منقوشـــــة         باتت على فكريَ نقش الحجرْ
 ذكراك أمست عطر اقصوصتي        ول ي حديثٌ معهــــــا مستمرْ  
وله في الوصف صورا شعرية جميلة فيقول في قصيدة ( سفرة جامعية ) التي يصف بها سفرة مع طلاب صفه إلى مدينة سامراء :
أتيناك سامراء والشمل جامعٌ       نطير سراعا فوق أجنحة البشْرِ

 

  

محمود كريم الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/05



كتابة تعليق لموضوع : الشاعر كامل الكناني وأصداء الشعر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد جاسم العبيدي
صفحة الكاتب :
  د . محمد جاسم العبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جمعية منتدى النشر تستضيف السيد محمد رضا الغربفي في محاضرة حول الزهراء (ع)  : جمعية منتدى النشر

 زينة الغنى  : عبدالاله الشبيبي

 الديمقراطية المعفرة بالويلات!!  : د . صادق السامرائي

 تيريزا ماي للعبادي : بريطانيا خصصت مبالغ لدعم القوات العراقية وإعادة النازحين واستقرارهم

 وزير الداخلية يستقبل سفير الاتحاد الاوربي في بغداد  : وزارة الداخلية العراقية

 النشاط الرياضي في تربية بابل يناقش برنامجه المقبل  : نوفل سلمان الجنابي

 الهيئات المستقلة: إنزع رأسك وإبحث عن أخر!.. (الجزء الثاني)  : امل الياسري

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش مشروع انشاء مركز صحي للارامل والايتام  : وزارة الصحة

 ألفقراء وحدهم من يحبون ويضحون للوطن  : د . رافد علاء الخزاعي

 المراسلون الحربيون العراقيون - حسين الفارس - الحلقة السابعة    : جواد كاظم الخالصي

 بين إسترايجية إسرائيل.. وأجندة أوباما  : صبحي غندور

 محافظة النجف الاشرف تستضيف بطولة تربيات العراق للمدراس الابتدائية بالكرة الطائرة  : علي فضيله الشمري

 هل وضعتم دور الرأي العام في الحسبان ؟  : حميد الموسوي

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تنجز اعمال تبليط وتأهيل شارع (دور- مندلي) في محافظة ديالـــى  : وزارة الكهرباء

 خريفُ الاخوان  : مالك المالكي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net