صفحة الكاتب : سامي جواد كاظم

وقفة مع مقال "المرجعية لا تملك ورقة اصلاح واضحة"
سامي جواد كاظم

 نشر موقع سكاي بريس مقالا تحت عنوان " المرجعية لاتملك ورقة اصلاح واضحة" بقلم سمير الربيعي، في المقال عدة نقاط مهمة البعض منها هي عين الصواب ولانها عين الصواب هي الجواب على ما لا نتفق معه بخصوص تحميل المرجعية مسؤولية ما يجري في العراق وعدم امتلاكها ورقة للاصلاح.
 نتفق مع كاتب المقال عندما قال" ان المشكلة الاخرى التي تواجه بناء الدولة العراقية هي ابعاد الكفاءة والعقول في ادارة مفاصل الدولة العراقية، فنظام تولي المناصب يسمح بالتغالب والتكالب واعلاء الولاء على حساب الكفاءة، وهو ما ينعكس سلباً على بناء دولة مؤسسات" ،اذا كانت هذه المعضلة وجنابكم شخصها والكل يعرفها فهل هي بحاجة أي الحكومة لان يقال لها اعملي هكذا ؟ وبما انها لم تعمل وهي تعلم فهل ينفع معها النصح والاصلاح ؟
واما مسالة ان المرجعية هي من صاغت الدستور والنظام السياسي فهذا غير صحيح فالدستور كتب من قبل لجنة مشكلة انتخابيا وهي من قرت كيف يكون النظام السياسي بعد تصويت الشعب العراقي على الدستور باغلبية مطلقة ، والمرجعية باركت الخطوة على اساس الالتزام بالدستور ، فهل التزمت به الكتل السياسية منذ اعلانه وحتى اليوم ؟ فان لم تلتزم فما ذنب المرجعية ؟
يقول كاتب المقال :" لماذا لا تعطي المرجعية ورقة حلول بالإصلاحات المطلوبة ليقوم الشعب بدوره بإرغام السياسيين على تنفيذها ؟" من قال لك ان الحكومة لاتعلم ماهي الحلول الصحيحة للاصلاحات هذا اولا ؟ وثانيا هل يستطيع الشعب العراقي ارغام السياسيين على ما يريد؟ فكم من مظاهرة خرجت تطالب باصلاحات او غير ذلك ولم يتحقق لها ما ارادت ، في يوم ما خرجت مظاهرات في البصرة تطالب بتحسين الخدمة الكهربائية وقتل بعض المتظاهرين فهل تحسنت الخدمة الكهربائية ؟ واذا كان كاتب المقال هو يقول ان العراق يعيش ازمة وبمختلف اتجاهاتها فاي الاتجاه هو الاولى في الاصلاح ؟ هل يعلم كاتب المقال ان المرجعية طالبت كثيرا كل الدول والمؤسسات العالمية عند المناسبات والمراسلات دعم العراق في بناء الدولة وعدم التدخل في شؤونه الداخلية ، فماذا جرى ؟ جرى انك ايها الكاتب ذكرت ان بعض المسؤولين والكتل هم ياخذون اوامرهم من خارج العراق وان هنالك تدخلا سافرا بالشان العراقي ، فماذا تريد من المرجعية ان تقول ؟
يقول الكاتب :"  في كل خطبها ( أي المرجعية )  تطالب العبادي بالاسراع في الاصلاح وهي من بؤته هذا المكان ..ولكن اي اصلاح تريد منه. فاقد الشي لا يعطيه"، اخطات مرة اخرى فالمرجعية لاتبوء احد في سلطة الحكم ولكنها تبارك لهم عندما يتفقون حتى تسير العملية السياسية بشكل سليم من اجل العراق والعراقيين، وجنابكم تقول :" فاقد الشيء لا يعطيه " فاذا كان هذا هو حال الحكومة فهل سينفع معها لو حددت لها الاصلاحات ؟.
الخطاب السياسي للمرجعية يمثله منبر الجمعة في الصحن الحسيني الطاهر فقط ( الشيخ الكربلائي والسيد الصافي ) وغيرهم فانهم يعبرون عن وجهة نظرهم او وجهة نظر كتلهم .
قول الكاتب :" وقال السيد أحمد الصافي، إن الحاجة إلى الاصلاح ملحّة وضرورية، تقر بها غالبية المسؤولين، لكنه لمح الى عدم رضاه عن وتيرتها.."، هذا يعني ان هنالك اصلاحات الا انها تسير ببطء ، فهل مسؤولية المرجعية في تسريعها ؟ فاذا قالت له المرجعية اضرب بيد من حديد ، وهذا تاييد بمنتهى القوى من قبل المرجعية لما يريد ان يقدم عليه من اصلاحات لان المرجعية تتابع عن ما يريد ان يقوم به رئيس الوزراء الا ان الضغوطات كبير وقد اكد ذلك السيد الصافي في احدى خطبه عندما سال هل ان القضاء والنزاهة على قدر المسؤولية في المضي قدما في ملاحقة ومعاقبة المفسدين ؟ وهذا يعني التدخلات الخارجية التي اشرت اليها ايها الكاتب .
هنا اصبت كبد الحقيقة ايها الكاتب :"  ان الخلافات بين العراقيين هي خلافات بين قابضين على السلطة، ولا يمثلون الا انفسهم، مكنوا من قبل الولايات المتحدة لادارة العراق او اجزاء منه... الفساد طغى حتى عد العراق اكبر ساحة للفساد في العالم ضمن التاريخ الحديث والمعاصر، وبشهادات منظمات دولية، والاخطر مما فيه هو انه فساد محمي سياسيا ومن دول الجوار ومن قبل الولايات المتحدة، بقصد ادامة ما موجود من اوضاع سياسية غير طبيعية. ان ما ينفذ في العراق هو مشروع خارجي بامتياز ولا يحتاج الى جهد واجتهاد لاثباته"، فاذا كنت انت من شخصت ما لايستحق التعب ، فهل هذه بحاجة لان تشير اليها المرجعية ، وازيدك من الشعر بيتا ،تابع اخبار العراق من أي وسيلة اعلامية وستجد المسؤولين هم من يصرح عن مواطن الفساد والخطا ، وعندما يصرحون بذلك فالمرجعية تقول لهم اصلحوا ما انتم تصرحون به ، خذ مثلا الان خبر تم ضبط طائرتين محملتين بالاسلحة الكاتمة ، فهل الاجراءات التي تتخذ بحقها من مسؤولية المرجعية ام الحكومة ؟ وغيرها من اخبار الفساد التي تعج بها وسائل الاعلام
وهو يقر بالقول :"  ان المشكلة قد تكون قابلة للحل لو كانت هي متعلقة بالعراق ... انما تكمن المعضلة في التدخل الخارجي في العراق" .
وذكر الكاتب ان الشيخ " عبد المهدي الكربلائي قال: " .الى ضرورة اسراع الحكومة فيما وعدت به من الاصلاحات " ، اولا من قال هذا هو السيد الصافي ولافرق بينهما ولكن للتنبيه ، واقول للسيد الكاتب اذا كانت المرجعية تطالب الاسرع بالاصلاحات التي وعدت بها الحكومة ، وهذا يعني ان هنالك ورقة اصلاحات ، وان كنت لا تعلمها فالامر بينك وبين الحكومة .
في سنة 2004 وفي ازمة النجف كان احد شروط حل الازمة هو مطالبة المرجعية باجراء التعداد السكاني ،هذا المطلب المهم لو كان له ان ينجز لما كنا في هذا الحال ولكن تعلم الدوائر المتربصة بالعراق من الداخل والخارج ان التعداد السكاني هو جوهر نجاح العمل السياسي لهذا عملوا على تسويف المطلب ، فالذنب ذنب العاق

  

سامي جواد كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/03



كتابة تعليق لموضوع : وقفة مع مقال "المرجعية لا تملك ورقة اصلاح واضحة"
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : سامي جواد كاظم ، في 2015/11/04 .

شكرا للاخ ابو زهراء على تعليقه الكريم واود ان اقول ان رسول الله (ص) نص على الامام علي عليه السلام من بعده ، ومنع الامام من ذلك وعندما استلم الخلافة خاض ثلاث حروب ضروس سقط الكثير من المسلمين ، فالسبب هو المسلمون ولكن الجهلة من الوهابيين ينتقدون خلافة الامام وهم بعينهم من يحاول اليوم قذف التهم على المرجعية بسبب سوء اداء الحكومات .

• (2) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/11/03 .

ٱلأستاذ سامي جواد كاظم
السلام عليكم .
تعدي البعض على مقام المرجعية الرشيدة تحت حجج واهية .ومحاولة زجها في ٱتون فشل الحكومات العراقية وتحميلها ولو لجزء صغير فيه تجني وظلم وسوء ظن وعدم فهم لعملها الحوزوي في حفظ الدين وترسيخ مبادئه في نفوس الناس .هذا الدور لحوزتنا لم يٱتي ٱجتهادا من عالم ٱو مرجع .بل هو سبيل خطه ..ٱهل البيت .ع. بعلمهم ودمهم ووقوفهم بوجه مظاهر الانحلال والانحراف التي ضربت الجسد ٱلأسلامي بعد واقعة السقيفة ..ومخالفة رسول الله .ص .من قبل بعض الصحابة وفرضهم على المسلمين ٱنفسهم كصحابة مقربين لأٱستغلال تلك الطريقة في محاولة تمرير مشروعهم ٱلأنقلابي وعودة تلك الزعامات القبيلة الى واجهة الحكم هذه المرة بٱسم الاسلام والصحابة .حتى بدء عملهم بٱفراغ الدين من جوهره وزرع مفاهيم جاهلية وقبلية مكان مفاهيم الاسلام السامية فكان دور ٱل بيت النبوة .ع. يتميز بحكمه ٱللاهية محكمة للحفاظ على بيضة الاسلام .فخرج منهم بالسيف ومنهم بالعلم ومنهم بالصبر ومنهم .بالسلطان ومنهم بالمعجزات وهكذا لكل ٱمام دور يتقيد بٱدائه .وصية رسول الله ص. الى ٱمير المؤمنين .ع. حيث يسلمها ٱمام الى ٱخر فيجد مكتوب له دوره والطريقة التي يتعامل بها مع ٱحداث زمانه .تركة الرسول .ص. لأٱثنا عشر نقيب من ٱل محمد .صلوات الله عليهم .حتى وصل الدور الى مولانا القائم عج .لتكون له غيبتان صغرى وكبرى .بٱمر الله وٱلتزام بفحوى وصية الرسول .ص. فبعد حدوث الغيبة الكبرى وصى ٱخر سفير له الرابع علي بن محمد السمري .عظم الله ٱجر ٱخوتك فيك .فان بينك وبين الموت ستة ٱيام فٱحزم ٱمرك ولاتوصي لأٱحد ؟ ٱطلعت الحوزة الدينية في إداء دور في قيادة القواعد الشعبية من الناحية الفكرية والسلوكية ٱو بمعنى التوسط بين قيادة الامام الغائب وبين قواعده الشعبية تبعا لظروف كل مرحلة وبما تقتظيه الظرورة مع مراعات المصلحة العليا للدين والمذهب .وعدم التفريط بهما من خلال الرجوع للناحية المقدسة ..فٱن الحوزة لاتخطوا خطوة دون ٱلأستشارة التي ترى فيها مصلحة وفق متطلبات حركة ٱلأمام .عج ..من يفهم يفهم ومن لايريد فلنفسه .السلام عليكم




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علاء الجوادي
صفحة الكاتب :
  د . علاء الجوادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الاجودي : يلتقي وفد هيئة الصليب الاحمر الدولية  : اعلام محافظة البصرة

 الرشيد( ينشر) لحوم الفقراء  : زهير الفتلاوي

 ارتفاع أسعار النفط عالميا بسبب انخفاض المخزونات التجارية في الولايات المتحدة

  أنا وأمي والأجهزة القمعية  : عباس ساجت الغزي

 في رحاب سورة سيّدنا عليه السلام الحلقة الأولى  : معمر حبار

 عيناك ايقظتني  : علي الزاغيني

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (4) نفوسٌ خبيثة وأحقادٌ موروثة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 المجالس الحسينية وتأثيراتها المجتمعية  : ثامر الحجامي

 بغداد ملهمة المشاعر  : حسين نعمه الكرعاوي

 من يسئ للرسول الكريم محمد  : مهدي المولى

 14تموز ، إستفراغ الدكتاتورية ....!  : فلاح المشعل

 قضية الغار  : عامر ناصر

 

 مجاهدو الأمس. وإرهابيوا اليوم  : ضياء المحسن

 البرواري: ساعات حسم معركة الفلوجة باتت قريبة والنتائج ستكون باهرة للشعب العراقي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net