صفحة الكاتب : عبد الحسين بريسم

الاختزال الشعري / قصيدة الحسين للشاعر حمد محمود الدوخي ..
عبد الحسين بريسم
 كيف نكتب عن – الحسين - بمفهوم شعري مغاير
  عبد الحسين بريسم 
ليس الحسين اماما 
بعض الحسين ائمة 
يقول الشاعر رسول حمزة الاذربيجاني -جمال القصيدة في بساطة كلماتها - طبعا لا يعني هذا ان البساطة الغير مسكونة با لشعر وانما اقصد على ماقاله بساطة المفردة المعنية في مقامها بتفجير شعرية –الصورة المعنى – والداخله في صلب الموضوعة مختزلة الكثير من الزوائد البعيدة عن الشعرية والقريب من السرد وقد اكدت انا ذلك في كتابي الختزال الشعري في المشهد الشعري العراقي الصادر عند اذ الصباح 2006 والذي اخترت فيه نماذج من اجيال مختلفة من الشعر العراقية واثرت فيها ال-الختزال الشعري وهذا ما اجده الان في قصيدة الحسين للشاعر حمد محمود الدوخي المنشورة في مجلة الاقلام العدد الرابع الفصل الاخير من عام 2010 وبمعية قصيدة لي تحت عنوان ما لم يقله المواطن عبدالله وما اجده اوصلني بقوة الشعر من كل مفاصل ومقاطع تلك القصيدة انه عمل على الاختزال الشعري واثار موضوعات شعرية خارج متن النص -القصيدة -الحسين 
ليس الحسين اماما 
بعض الحسين ئمة 
يدخل الشاعر حمد الدوخي من خلال النفي والاثبات بقوة في التمهيد وهنا ليس تمهيدى با لمعنى المتعارف عليه ولكن تمهيد صادم ومباشر 
ليس الحسين اماما 
وبعدها يؤكد بصيغه اعلى من النفي الاول وهو الاثبات بصيغة التوكيد المطاق 
بعض الحسين ائمة
نجد ان عدد الكلمات التي كونت هذا المشهد المتسع لا تتجاوز 6 كلمات وفيها اسم –الحسين –طبعا اكبر من فضاء الارض وبسعة سموات سبع حوت احد قصة النور كما يقول الحديث النبوي خلق الله من نور الحسين عوالم لا تحصى 
وقد استطاع الدوخي ان يرسع مشهدا كبيرا بست كلمات فعلا 
بعض الحسين ائمه
او ليس الائمه من ذرية الحسين كما قال الرسول الاكرم –ص-
خص الله الحسين بثلاث خصال لم يخص بها احد 
1- الدعاء مستجاب تحت قبته 
2- الشفاء بتربته 
3- الائمه من ذريته
ليس الحسين اماما
ظل الحسين ائمة
ثم يعود الشاعر ليؤكد امرا اخر وكانه استدرك موضوعته وعظمة الشخصه –الحسين –ليقول ان ظلها وحسب ائمة ونحن نعرف ان موضوعة الامامة شان خصه الله في ذرية الحسين بعد سيد البلاغة واسد الله الغالب علي بن ابي طالب 
لتوكيد صورته بالمعنى الادق شعريا ومعنويا يتحول الى الشاعر من صورة الى اخرى اكثر دقة لايصال مراده من من الوصول الى تفاصيل عظمة الامام الحسين لانه اكبر من ان يصور بقصيدة ولكن قدرة الشاعر تحاول ان ترسم صورة مغاير عن ما يكتب من شعر يعد مغايرا وانا اجده في هذه القصيدة من قصائد هي الاخر وصلت الى المغايرة في الكتابة عن عظمة الامام الحسين مثل
قدمت من اول الظلام الى اخره
فقتلت في المنتصف
فكان هناك
نور
وظلام
وما تواصل به الاشاعر الدوخي هو مثال للوحدة العضوية في القصيدة مع الاختزال الشعري الذي يصور مشهده دون الخروج من موضوعنه على عظم ما اراده من قصيدة التي كتبت في سفر طويل ولكن ما يميز سفره انه قال
حتى بحالة جر
ترى على النون ضمة
الخير- حب الحسين
وغير ذاك مذمة
او قوله
المجد كلمة حق
وانت حق وكلمة
يانور بيت علي
وليس في البيت عتمة
او قوله
لا تغمض العين حتى
لايصبح الكون ظلمة
اننا نجد ان الشاعر تمعن كثيرا قبل القدوم على تصوير ما صوره شعرا مختزلا ومعافى اعطى صورة اكثر اشراقا من اجل ان يكون في مستوى ووعي ما اراد من الوصول الى مقتربات الشخصية المراد ان يصف جزء من اوصافها التي اكملها الله في احسن صورة من مايريد ومقدار المسؤلية الكبرى التي نهض الحسين بها والتي تعد اهم واجل الشخصيات في التاريخ الانسان بعد محمد الرسول وعلي الامام وهذا ما القى حمل كبير على جميع الشعراء الذين كتبوا في مثل شخصية الحسين ونحن نعرف ان الاقتراب من كتابة شعرا عن الحسين يحتاج تفردا وقدرة ومقدرة قبلها موهبة متفردة واضح الابعاد واقوةية التجلى من اجل ان تكون القصيدة مقاربة لبعض ملامح تلك الشخصية المقدسة الفريدة واعتقد ان الدوخي اقترب من النتفرد في هذه القصيدة
كما نراه هنا
اعداؤك اليوم عار
وناصروك ائمة
والملكوت سماء
وليس غيرك نجمة
ماذا وانت الحسين
وشسع نعلك قمة
ان ما اجاد به الشاعر حمد محمود الدوخي يحتاج ان نرفع له كل القبعات والايادي عاليا لانه اعطى صورة واضحة ليكون الشعر موقفا ومسؤلية واختيار وموقف .
 

  

عبد الحسين بريسم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/12



كتابة تعليق لموضوع : الاختزال الشعري / قصيدة الحسين للشاعر حمد محمود الدوخي ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 5)


• (1) - كتب : لا أحب الشهره ، في 2012/11/14 .

هل تعلم بأن الدكتور الدوخي إرتجل هذه الكلمات على المنصه ؟؟ وكان ثمل حينها ؟؟

• (2) - كتب : عبدالحسين بريسم ، في 2011/09/14 .

ليس ردي متواضع ولكن صديقي يبدو انك لا تميز بين القراءة في قصيدة ونقد الشعر او النقد بصورة عامة وانا لست في موضع الاستغناء عن القراء لاني اصلا اكتب من اجلهم لان هم الوصل والتواصل والتفاعل لكني سالت سوال اريد ان اعرف اسمك حتى اعرف كيف ارد عليك تحياتي
يا مثنى

• (3) - كتب : مثنى ، في 2011/09/13 .

شكرا على ردك المتواضع , يبدو انك في غنى عن القراء

• (4) - كتب : عبدالحسين بريسم ، في 2011/09/13 .

شكرا صديقي
اولا اود ان اعرف اسمك الكامل حى اعرفك
ثانيا انها قراءة في قصيدة
ثالثا يحق للكاتب ان يقول مايريد

• (5) - كتب : مثنى ، في 2011/09/12 .

السلام عليكم ؛
ارجوا أن يتسع صدرك الرحب لمداخلتي الساذجة ....
أولا :
اتمنى من شاعر ودارس لشعر غيره أن ينتبه ويجيبني هل يجوز ادخال ال التعريف على كلمة غير كقولك ((طبعا لا يعني هذا ان البساطة الغير مسكونة با لشعر وانما اق))
فما هو الصحيح غير المسكونة أم الغير مسكونة فان مجمع ذوي الاختصاص لهم الراي القائل بعدم تعريف المعرف
ثانيا :
بعض الحسين أئمة اني لارى ان فيها اختزال مادي ولكن شعريا ماذا اضافت العبارة .؟ هي متداولة كثيرا لدى العامة فغالبا ما نسمعهم يقولون لطفل ما / انت نصك الف شيطان / فما الذي جاء به الشاعر ؟
ثالثا :
ما علاقة استعراضك لفضائل الحسين عليه السلام مع الاختزال الشعري لحمد دوخي ؟؟ هل هو نوع من الاطالة ام نوع من الخلط الذهني التشتيتي للقارئ
رابعا :ترى على النون ضمة
الخير- حب الحسين
وغير ذاك مذمة
او قوله
هذه أمور بديهية حب الحسين خير و العكس مذمة أين التفجير الشعري البلاغي ؟
خامسا :لا تغمض العين حتى
لايصبح الكون ظلمة
ان هذه العبارة تحمل معنيين فلسفيين
فمثلا المعنى الاول وهذا ما نتمناه : هو ان عيون الحسين هي من تضيء الكون
والمعنى الاخر هو ان المتداول من الفعل الحياتي فحين تغلق عينيك ترى الكون أظلم
فان هذا المعنى لهو ما يكمن كجزء اخر في عبارة الشاعر
فمعنى ذلك انه يقول بالشعبي
/ لا تغمض حتى لا تكوم ما تشوف /
أين التفجير الشعري في عبارة ممكن أن تفسر مثل هذا التفسير ..؟؟؟
لك مودة بعيدة المدى






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي هادي الركابي
صفحة الكاتب :
  علي هادي الركابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أنت داعشي ياولد  : هادي جلو مرعي

 العتبة العباسية وبالتعاون مع نادي الطفل الموهوب تنظم أكبر برنامجٍ صيفيّ متكامل للأطفال في كربلاء

 قمة مجموعة العشرين: تصاعد الخلافات التجارية "يهدد الاقتصاد العالمي"

 شذرات من نصائح السيد السيستاني للاطباء  : باقر جميل

 قطرةَ ظمأ!  : انجي علي

 من ينقذ الفقراء ؟!  : د . ماجد اسد

 الهجرة من منظور فقهي  : مجموعة النبراس الثقافية

 إسرائيل تعالج جرحى الارهابيين وقيادات داعش تصل لتركيا

 بالصور : حفارات أنفاق داعش في الموصل تحت سيطرة ابطال القوات المشتركة.

 سامسونج تطلق الشيفرة المصدرية لهواتف Galaxy S8 و S8 Plus

 العيد الحرب الشهداء المرجعية النصح  : رحيم الخالدي

 مجلس الوزراء يعقد جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي 30-1-2018  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 سقطت ورقة التين، وانكشف القناع، وبانت عورات الاعراب..  : الشيخ مصطفى مصري العاملي

 الأجواء الرمضانية في العتبة العلوية  : ابراهيم حبيب

 دار القران الكريم في العتبة العلوية المقدسة يقيم المسابقة القرآنية الحادية عشر في حفظ القرآن الكريم  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net