إنسانية الحشد الشعبي تُبطل سحر الإعلام المعادي للعراقيين

حدثان عراقيان في غاية الاهمية يرتبطان بالحشد الشعبي، مرّ من امامهما الاعلام العربي وخاصة الخليجي مرور الكرام، وهذا المرور “الصاخب” هو في حد ذاته اكبر دليل على وطنية قوات الحشد الشعبي التي كانت وما زالت تتعرض لهجمة اعلامية وسياسية شعواء شرسة، كما هو شهادة على كذب ودجل وطائفية هذا الاعلام الذي يقف اليوم بائسا خائسا امام بطولات هذه القوات التي حررت بالغالي والنفيس ارض الرافدين من دنس “الدواعش” وشذاذ الافاق.

الاعلام الخليجي وبعض الاعلام العربي، اقام الدنيا ولم يقعدها حول “ممارسات” الحشد ضد الاقليات الدينية والطائفية والقومية في العراق، دون ان يقدم حتى دليلا واحدا على مزاعمه التي يستمدها من “دواعش” السياسة الذين سقطوا في امتحان الوطنية عندما تحولوا الى ابواق ل”دواعش” القتل في الموصل والمناطق الغربية من العراق، وكان واضحا من الوهلة الاولى ان هذا الاعلام كان يستهدف بالدرجة الاولى المرجعية الدينة العليا المتمثلة بسماحة السيد علي السيستاني، من خلال استهدافه الحشد الشعبي الذي خرج من رحم فتوى الدفاع الكفائي التي اطلقها سماحة السيد عندما دنس “دواعش” الدم ارض العراق بالتواطؤ مع “داعش” السياسة عام 2014، واخذوا يهددون بغداد والمقدسات الاسلامية في النجف الاشرف وكربلاء المقدسة.

حاول الاعلام العراقي والسياسيون العراقيون بغض النظر عن انتماءاتهم الطائفية والقومية ، تصحيح الصورة المشوهة التي رسمها الاعلام الخليجي والاعلام العربي الممول خليجيا، للحشد الشعبي، عبر التاكيد على ان قوات الحشد هم من اشرف واطهر شباب العراق على مختلف انتماءاتهم الطائفية والدينية والقومية، والسبب يعود الى ان هؤلاء الشباب لبوا فتوى دينية لمرجع كبير يرى في كل ابناء الشعب العراقي اخوة ودماءهم حرام واعراضهم حرام واموالهم حرام، كحرمة دماء واعراض واموال اتباع اهل البيت عليهم السلام، الا ان هذا الصوت العراقي اندثر بين ضجيج الاعلام الخليجي والسياسيين الذين باعوا مواقفهم وكلمتهم بثمن بخس، في محاولة لانقاذ “الدواعش” من مصيرهم المحتوم.

الحدثان اللذان اشرنا اليهما في اول المقال، خاصان بالطائفة الايزدية العراقية التي ذبح “الدواعش” الالاف من رجالها وسبوا الالاف من نسائها، عندما تعرضت مناطقهم  قرب الموصل ومنطقة جبال سنجار للغزو “الداعشي”، وهما حدثان يؤكدا مدى احترام عناصر الحشد الشعبي لمكونات الشعب العراقي، ومدى كذب ودجل وتضليل الاعلام الخليجي وبعض الاعلام العربي الذي باع الحقيقة وشرف الكلمة بابخس الاثمان.

قبل ايام اصدر امير الايزيدية في العراق والعالم تحسين سعيد بك بيانا اعرب فيه عن شكره لقوات الحشد الشعبي على تحرير مناطق الايزيدية وتسليمها إلى الاهالي، مؤكدا أن الحشد سطر اروع الملاحم في كل بقعة من ارض العراق، فيما دعا الشباب الايزيدي إلى الانضمام لتشكيلات الحشد.

وجاء في جانب من بيان سعيد بك انه: ”باسمي وباسم المجلس الروحاني الايزيدي أعبر عن خالص امتناني وتقديري العميقين لقوات الحشد الشعبي العراقي الذين سطروا أروع الملاحم البطولية في كل بقعة من ارض العراق واستطاعوا ان يعيدوا المجد والهيبة للدولة العراقية وانتصروا على ارهابيي تنظيم داعش في كل مكان”.

وأضاف أنه “في هذه الابادة التي ارتكبتها تنظيم داعش الارهابي بحقنا كايزيدين موقف الاخوة في جنوب العراق كان مشرفا وخاصة الاخوة الشيعة حيث ان استشهاد ابن البصرة الطيار ماجد التميمي على جبل سنجار والفتوى التاريخية التي أصدرتها اية الله العظمى السيد علي السيستاني (دام ظله) بتحريم الدم الايزيدي سوف تبقى كشواهد تاريخية عالقة في اذهاننا ومواقفهم لا تنسى”.

وأكد الأمير تحسين أن “الحشد الشعبي خلال الأيام الماضية استطاع ان يحرر العديد من مناطق الايزيدية في جنوب شنكال وخاصة قرية “كوجو” التي نزفت كاكبر جرح ايزيدي وهذا الانتصار الكبير حقق بعد انضمام العديد من الشباب الايزيدين إلى صفوفهم لكي يقاتلوا تنظيم داعش جنبا الى جنب مع بقية القوات العراقية”.

وأعرب سعيد بك عن شكره لـ”الشباب الايزيديين الذين التحقوا بتشكيلات الحشد الشعبي للدفاع عن مناطقهم”مضيفا “أوجه ندائي لبقية شبابنا الايزيدين للانضمام إلى هذه القوى العراقية الخالصة من أجل مسك الأرض وحماية هذه المنطقة بعد زوال احتلال داعش وبالتنسيق كامل مع الحكومة العراقية”.

دعوة امير الايزيدية في العراق والعالم ، الشباب الايزدي للالتحاق بالحشد الشعبي الذي التحق به من قبل ابناء السنة وكل مكونات الشعب العراقي، تؤكد حقيقة ان الحشد الشعبي العراقي ليس كما تصفه الالة الاعلامية التي تبغض العراق والعراقيين وتتمنى بقاء “الدواعش” في العراق ليدسنوا ارضه ويعيثوا فيها فسادا.

دعوة سعيد بك للشباب الايزدي كانت قد وجدت طريقها الى التطبيق من قبل، بعد ان حرر الحشد الشعبي وبمساعدة مقاتلين ايزيديين يطلق عليهم اسم “الحشد الايزيدي” قبل ايام، القرى والبلدات غربي الموصل شمالي العراق، قرب الحدود السورية واهمها قرية كوجو الايزيدية في قضاء سنجار (شنكال) والتي تعرضت لعمليات سبي نساء وقتل واسعة على يد عناصر “داعش” عام 2014.     

الحدث الثاني كانت عودة العراقية الايزدية نادية مراد سفيرة الامم المتحدة للنوايا الحسنة الى قريتها (كوجو) شرقي قضاء البعاج بعد تحريرها من قبل قوات الحشد الشعبي.

 مراد وفي مؤتمر صحفي عقدته من قرية “كوجو” المحررة، قالت ان عناصر “داعش” سبوا آلاف النساء وقتلوا الالاف من الرجال الايزيديين في سنجار وكان بينهم ستة من إخوتها، تنفيذا لاوامر اصدرها “أبو حمزة الخاتوني” “الداعشي العراقي”، وكان مبلغ أملنا أن نُقتل مثل الرجال بدلا من أن نباع ونغتصب من سوريين وعراقيين… وتونسيين وأوروبيين”.

نادية التي عادت الى قريتها كانت بحماية الحشد الشعبي، وكان من بين عناصر هذا الحشد احد اخوة نادية، وهو الخبر الذي تجاهلته اغلب وسائل الاعلام العربية التي تناولت القصة الماساوية لنادية، فهذا الخبر كان سيصيب وسائل الاعلام تلك في مقتل، لانه ببساطة سيبطل سحرها ودجلها حول “طائفية” الحشد واستهدافه مكونات الشعب العراقي.

اخيرا يوما بعد يوم تتكشف للعالم اجمع، خاصة الراي العام العربي، حقيقة الحشد الشعبي العراقي رغم كل الضجيج الاعلامي لـ”دواعش” الدم و”داوعش” السياسة، فالانضباط والوطنية والمسؤولية التي ظهرت عليها قوات الحشد الشعبي ستجعل من هذه القوات في المستقبل القريب الحصن الحصين للعراقيين جميعا دون استثناء، ودرعا يقيهم التهديدات والمخاطر وفي مقدمتها خطر الانفلات الامني والتقسيم.

النهایة

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/03



كتابة تعليق لموضوع : إنسانية الحشد الشعبي تُبطل سحر الإعلام المعادي للعراقيين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : تيسير سعيد الاسدي
صفحة الكاتب :
  تيسير سعيد الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 خفايا الموقف التركي من داعش ؟  : جودت هوشيار

 ادارة المنشات الرياضية وامن الملاعب في ورشة عمل لدائرة الدراسات والبحوث  : وزارة الشباب والرياضة

 بماذا تحدث ممثل المرجع السيستاني مع وزير الدفاع خالد العبيدي وبماذا اوصاه؟!!

 كراكيب  : ريم أبو الفضل

 أغيثوا أهالي الانبار قبل فوات الاوان  : حميد العبيدي

 سيد البيت الأبيض يتفقد عبيده (آل سعود):ما الذي ينبغي ان يسمعه العبد من سيده؟(5)  : نزار حيدر

 مسعود: فاقد الشرعية لا يُشرعن...  : حسن حاتم المذكور

 حاذروا أكذوبة الفاسدين  : سلام محمد جعاز العامري

 سايلو الرفاعي يواصل تجهيز المطاحن في ذي قار بالحبوب لانتاج الطحين الموزع ضمن المفردات  : اعلام وزارة التجارة

 دخول 179 الف زائر عبر منفذ الشلامجة وتوقعات بارتفاع العدد إلى مليون

 لقاء مع الدكتورعبد الودود محمود الطالبي عميد كلية ابن حيان العلمية  : هادي الربيعي

 الدكتور الجلبي في ذمة الله (الله يرحمه) فمن سيكون التالي يا قيادات ، اعتبروا ؟؟  : خضير العواد

 وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا  : مفيد السعيدي

 هل تنتظر المنطقة دورا جديدا لقطر ؟  : علي جابر الفتلاوي

 الهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات تتبنى مقترح العمل لاطار مدونة اجراءات تنفيذ قرار فك الارتباط  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102910303

 • التاريخ : 25/04/2018 - 10:25

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net