صفحة الكاتب : حيدر حسين سويري

الرؤى والاحلام من وجهة نظر اجتماعية
حيدر حسين سويري

  ينتقد الناس ظاهراً الشخص الذي يتصرف وفق ما يراه في أحلام المنام او اليقظة، بالرغم من أنهم في ذاتهم مقتنعون من خلال احساسهم بانها رسالة تحتاج الى تفسير. لأن كثير من الأشياء التي نفعت الانسان كانت عن طريق رؤى واحلام، وبما ان الحديث في الدين او الكتب الدينية أصبح يزعج البعض، قررت اليوم ان أتكلم دون اقتراب للأديان او كتبها.

   "تُعرَف الأحلام أنها قصص وصور، واقعية أو خيالية، تحوكها أذهاننا خلال النّوم، وتحدث الأحلام في أي وقت خلال دورة النوم، ولكنّها تكون أكثر عمقا ووضوحا أثناء فترة "الريم" (REM) (وهي مرحلة الحركات السريعة للعين)، ويحدث أن تكون بعض الأحلام واضحة (أيّ إننا نعلم خلالها بأننا نحلم)، وهي حالة متوسّطة بين الحلم واليقظة يكون خلالها الدّماغ قد بلغ ذروة نشاطه وفعاليّته"

سنروي هنا قصة:

نقلاً عن صحيفة القبس: قال فائز خان وهو يقف عند صورة بالأبيض والأسود، معلقة على أحد الجدران في بيت ديكسون هذه هي صورة «شجرة الحلم» التي كانت السبب في بداية التنقيب عن النفط. وتابع انه في احدى ليالي صيف 1934 رأى الكولونيل ديكسون وهو المعتمد البريطاني لدى الكويت من عام 1929 وحتى عام 1936 حلما وهو نائم شجرة وحيدة خارج السور يوجد بالقرب منها ماء. وايمانا من ديكسون بحقيقة وجود الماء روى حلمه لسمو امير الكويت الشيخ احمد الجابر الصباح مشددا على انه يجب البحث عن مصدر الماء هذا. وبحسب خان فان ديكسون خرج مع ثلاثة او اربعة من الرجال في رحلة في الصحراء دامت ثلاثة ايام بحثا عن «شجرة الحلم» وبعد البحث وجدوا في منطقة برقان البعيدة جدا عن السور شجرة كالتي رآها ديكسون في حلمه. وقال خان: كان هناك بالفعل سائل قرب الشجرة غير انه كان اسود اللون فأسرع ديكسون يبلغ ما اكتشفه للشيخ احمد الجابر قائلا له ان الله حرم الكويت من الماء ولكنه منحها ما هو أثمن. منحها النفط. وتابع قائلا: قام الكولونيل بإرسال برقيات على الفور الى لندن وسرعان ما وصل المهندسون البريطانيون بحرا ومعهم المعدات اللازمة للتنقيب عن النفط الذي تم العثور على كميات كبيرة منه. وذكر ان الشيخ احمد الجابر وقع في 23 ديسمبر عام 1934 على اتفاقية تم بموجبها تأسيس شركة (نفط الكويت المحدودة) معينا ديكسون كبير الممثلين المحليين بعد ان تقاعد من منصبه كمعتمد لبريطانيا العظمى. واضاف فائز خان ان والده محمد الذي قص له هذه القصة جاء الى الكويت من كشمير في عام 1948 وعمل لدى عائلة ديكسون حتى وفاته عام 1974، مشيرا الى انه اي فائز قدم الى الكويت عام 1976 بمساعدة زوجة ديكسون المعروفة للكويتيين بأم سعود وما زال يعيش فيها.

   أما ما جاء في صحيفة الوطن عن هذه القصة ففيه كثير من التفصيل حيث يقول ديكسون: كنت وزوجتي نسكن في فيلا في معسكر «بحرة»، قرب شجرة سدر ضخمة، في إحدى الليالي هبت زوبعة رملية شديدة لم تهدأ إلا عند الفجر، وكانت دهشتي كبيرة عندما وجدت أن الرياح قد أحدثت قرب شجرة السدر فجوة واسعة في وسطها مصطبة حجرية بارزة يعلوها لوح حجري، يرقد فوقه شخص منبطح مكفن بقماش قطني قديم أصفر اللون، خرجت وزوجتي وأزحنا طرف الغطاء عن وجهه ورأسه، وكان القماش مهترئ من القدم فأخذ يتفتت بين أيدينا، وكانت دهشتنا بالغة عندما رأينا أمامنا وجه فتاة شابة جميلة جلدها جاف أشبه بجلد المومياء بلون بني باهت. كان منظر الجثة الذي نبشته الرياح كئيباً جداً، فأسرعنا ننادي الخدم ليساعدونا في حفر قبر جديد. وما إن عدت حتى أشارت زوجتي بانفعال إلى وجه المرأة الميتة التي بدأت تظهر عليها علامات الحياة بالتدريج، وفيما نحن ننظر إليها بحيرة، بدأ الرونق يعود إلى وجهها الجاف وبدأ الدم يعود إلى وجنتيها وبدأت أنفاسها تتردد وأخذ جسمها ينبض بالحياة. ثم فتحت عينيها وجلست تتخلص من الكفن الذي يلفها. أدارت المرأة رأسها نحوي وقالت فيما يبدو أنه لغة قديمة «إنني أشعر بالبرد، أعطوني بعض الملابس الدافئة وشيئاً من الطعام». ثم قدمت لنا قطعة نقد نحاسية قديمة. فأمسكناها وأدخلناها إلى المنزل، وقامت خادمتنا بغسلها وإلباسها الثياب، فيما كنا نحن نعد الطعام. وبعد أن شاركتنا الطعام، أعربت المرأة عن رغبتها بالخروج إلى الحديقة والجلوس تحت شجرة السدر، فسمحنا لها بذلك، عندها رفعت رأسها وقالت «إنني في خطر ويجب أن أرى القنصل البريطاني، أو صاحب السمو شيخ البلاد، لا يوجد غيرهما من يستطيع أن يحميني». طلبنا مزيداً من الإيضاح فقالت «هناك رجال أشرار، لو عرفوا أنني عدت إلى الحياة لحاولوا قتلي ودفني ثانية. فأنا أريد أن أعيش»، وفيما هي تتكلم سمعنا صيحات رجال، ثم رأينا عدداً منهم مسلحين بالهراوات والسيوف والشرر يتطاير من أعينهم، وكان يقودهم رجل مسن ذو لحية بيضاء ويحمل في يده خنجراً ووجهه الكريه يقطر بالشر. ولدى اقترابه صاح بأتباعه يأمرهم بالقبض على الفتاة التي كانت تتراجع مذعورة لدفنها حية. وفيما كان البعض يقيدون يديها ورجليها، كان آخرون يحفرون قبراً عميقاً لدفنها. بينما قامت مجموعة ثالثة بملء القبر بالماء. ثم صاح الرجل الملتحي قائلاً: إننا سندفنها حية في قبر الطين. وانقض عليها كالوحش، وساعده الآخرون في سحبها إلى جانب القبر إلى أن غاصت قدماها في الطين، وهي مدلاة في حافة القبر. أخذت الفتاة تقاوم المهاجمين بضراوة. وفجأة زال السحر الذي كان يشل حركتنا، ويمنعنا من تقديم العون للفتاة، وبعد أن قتلت الرجل العجوز بضربة على الرأس، هاجمت بقية الرجال بضراوة، وفي لحظة أصبح المكان خالياً إلا من جثة الرجل العجوز، ومن زوجتي والفتاة. ثم أمسكنا بيد الفتاة وساعدناها على الوقوف ووضعنا عباءة حولها وأدخلناها إلى المنزل. يقول ديكسون: وبعدها استيقظت من الحلم الغريب، وفي اليوم التالي توجهت لأرى العجوز البدوية «أم مبارك» وأخبرتها بالحلم، وكانت كلماتها المتأنية هي: اذهب يا بني وأخبر مدير الشركة أنه لن يجد نفطاً حيث يحفر الآن، واطلب منه أن يغلق البئر، وينقل معسكره من «بحرة» في شمال الكويت إلى «برقان» جنوب الكويت، وليبحث عن شجرة سدر هناك، وليحفر بالقرب منها، وسيجد الزيت، هذا هو تفسير حلمك يا بني». وأضافت «إن المرأة التي خرجت من قبرها هي النفط الذي تبحثون عنه، وشجرة السدر التي عثرتم عليها عندها هي شجرة السدر الوحيدة قرب تلال برقان، بل هي شجرة السدر الوحيدة في الصحراء كلها، وقريبة من «آبار جعيدان»، أما الرجل ذو اللحية البيضاء فهو يمثل الأشخاص المعادين للحكومة، والذين لا يريدون أن يظهر النفط في الكويت، ورغبة الفتاه في أن تؤخذ إما إلى الشيخ أو الوكيل السياسي، يعني أنهما صادقان، ويصران على العثور على النفط وتنميته وحمايته من الأعداء، أما العملة القديمة فهي الثروة التي ستحصل عليها الكويت». يقول ديكسون: أخبرت المدير العام وأخبرت حاكم الكويت الشيخ أحمد الجابر، وبعد شهرين اكتشف النفط قريباً من شجرة السدر عند «آبار جعيدان»، وهكذا أدى حلمي إلى اكتشاف أكبر حقل للنفط في العالم آنذاك».

   من المُسلَّمات أن الأحلام والرؤى لغة منسية كما يصفها إيريك فروم، لغة تَشارَكها منذ القِدَم وإلى اليوم جميع سكان الأرض، وانكب عليها الفلاسفة والفنانون والمحللون النفسيون لعدة قرون لمحاولة قراءتها، وتحليلها، والتوصل إلى ماهيتها، وعلّتها، وأهميتها، ومحاولات تفسيرها. ربما لهذا دوَّن ملوك بلاد ما بين النهرين أحلامهم على ألواح الشمع في الألفية الثالثة قبل الميلاد، وبعد ألف عام كتب المصريون القدامى في كتاب الحلم تعداد أكثر من مئة حلم مشترك ومعانيها.

   بقي شيء...

الى أبنائنا الأعزاء: يجب ألا نهزأ بالأمور والقضايا بسبب أن الاخر يهزأ بها، فقد تكون هذه الامور رسائل تحمل بين طياتها سر سعادتنا، فتعلموا وادرسوا وابحثوا ولا تجعلوا من عقولكم محطة لنفايات الاخرين.

  

حيدر حسين سويري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/06/28



كتابة تعليق لموضوع : الرؤى والاحلام من وجهة نظر اجتماعية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم.

 
علّق اعلام الشيخ ليث زنكنه الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم يوجه لكم الشيخ ليث زنكنه الاسدي تحياته واشتياق لكم ولد العم عشيره الزنكي الاسديه في ديالى السعديه ويرحب بكم في اي وقت تحتاجونه وماكو فرق بين الزنكي والزنكنه والف هلا بعمامي اعلام الشيخ ليث زنكنه الاسدي بغداد

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله حيوالشيخ عصام الزنكي ابن عمنه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : معتز علي
صفحة الكاتب :
  معتز علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net