صفحة الكاتب : حيدر فوزي الشكرجي

الوعود الانتخابية .. وسلطة القانون...
حيدر فوزي الشكرجي

   بالرغم من وجود بعض البرامج الانتخابية في الانتخابات السابقة، إلا أننا لم نشهد هذه المرة برامج انتخابية حقيقية لأي من الأحزاب السياسية المتواجدة على الساحة العراقية، فقط بعض الوعود الانتخابية المتواضعة، وأكاد أجزم أن الأحزاب نفسها لم تعد تؤمن أو حتى تهتم بإمكانية تنفيذها.

بناء العراق كدولة ديمقراطية متقدمة ليس بالمشكلة المستعصية الحل، أو بالمهمة المستحيلة، فالكثير من الدول التي لا تمتلك العمق الحضاري ولا الموارد البشرية والمادية التي يمتلكها العراق، نجحت في التحول من أدنى ترتيب بدول العالم الثالث الى مصافي الدول المتقدمة.
وكذلك بالرغم من وجود الكثير من الفاسدين وعدد لا يستهان به من العملاء والخونة داخل البلد، لكن بنفس الوقت هنالك الكثير من الوطنيين الشرفاء الذين يرغبون ببناء البلد. 
من وجهة نظري المتواضعة، أن سبب التقدم البطيء الذي يشهده العراق هو عدم التركيز على المشاكل الحقيقية التي ممن الممكن أن توقف تقدم أي بلد، والاهتمام بحلول ترقيعيه ليس لها أثر فعال على حياة المواطن البسيط.
لا يمكن لأي بلد التطور من غير الاستناد على قوانين فعالة تنظم عمل مؤسساته وتحمي حقوق مواطنيه، ولا يمكن أقناع الشعب باحترام القانون أن كانت السلطة التنفيذية نفسها لا تحترم القانون، وهذا ما دعت اليه مرجعتينا الرشيدة في العديد من الخطب والرسائل التي أهملت من قبل أغلب السياسيين سهوا أو عمدا. 
صحيح أن هنالك بعض المحاولات لمنع التجاوز المرئي للقانون من قبل بعض المسؤولين، مثل السير عكس أتجاه المرور وعبور نقاط التفتيش دون الوقوف، ألا أن التجاوزات الأكبر تحدث في دوائر الدولة، فالآن أي موظف صغير يستطيع أن يجتهد بقرار يتجاوز فيه على القانون الموضوع ويسبب بأذى المواطن، الذي لن يجد أي ناصر أو معين سوى اللجوء إلى القضاء وفي الغالب القضاء الإداري. 
وأصبحت محاكم القضاء الإداري مكتظة بالقضايا ضد وزارات ودوائر الدولة، وفي الأغلب يربح المواطن النزاع ولكن بعد جهد وعناء، وقد تسوف الوزارة تنفيذ الحكم وهذا تجاوز آخر على القانون، بينما الآلية الصحيحة أن جميع هذه القضايا ممكن أن تحل في الدائرة القانونية للمؤسسة أو الوزارة، فهذه الدوائر أصبحت جزء من البطالة المقنعة الموجودة في دوائرنا، ولا عمل لموظفيها سوى شرعنه قرارات المسؤول، وغالبا ما يكون هذا التصرف ضد القوانين الصريحة.
من هنا يجب أن تكون البداية فمجتمع بلا قانون، سيسود فيه قانون الغابة وسيلتهم القوي الضعيف، وهذ يؤدي إلى انتشار الفساد الإداري والمالي، وهذا ما يحدث فعلا في العراق.
  واجب السلطة التشريعية والتنفيذية فرض سلطة القانون، والعمل  على حماية القوانين الموضوعة ومنع التجاوز عليها خصوصا من المؤسسات الحكومية، وتعويض المواطن المشتكي عن الأضرار المادية والمعنوية التي لحقت به من جراء القرارات المخالفة للقانون، وكذلك وضع احصائيات بالوزارات والدوائر التي تخسر أغلب القضايا الإدارية لتنبيها، ومعاقبة موظفي الدوائر القانونية فيها بعقوبات تصل الى الفصل من الوظيفة، خاصة اذا تعمدوا إهمال أو تسويف تظلمات موظفي الدائرة أو الوزارة أو المراجعين تملقا للمسؤول المباشر أو حتى الوزير.  

  

حيدر فوزي الشكرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/30



كتابة تعليق لموضوع : الوعود الانتخابية .. وسلطة القانون...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مهتدي رضا عباس الابيض
صفحة الكاتب :
  مهتدي رضا عباس الابيض


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net