د . رزاق مخور الغراوي

د . رزاق مخور الغراوي




السيرة الذاتية – للباحث والكاتب الدكتور رزاق مخور داود الغراوي-:
ولد الكاتب والباحث رزاق مخور داود الغراوي في مدينة البصرة في عام 1975 ،حصل على شهادة الدبلوم في العلوم المحاسبية من المعهد التقني البصرة 1998،ثم انتقل الى مدينة العلم والعلماء النجف الاشرف لتلقي العلوم الدينية في الفقه والنحو والمنطق والحديث وعلوم القرآن لمدة خمس سنوات ثم درس العلوم الانسانية في قسم الاقتصاد والعلوم الادارية حتى حصل على شهادة الدكتوراه التقديرية بدرجة امتياز مع شرف العضوية في جامعة زيتونة الاردنية 2013.

دخل كلية الفقه جامعة الكوفة سنة 2010 الدراسة المسائية وتخرج منها سنة2013،حصل على مقعد في الدراسات العليا "الماجستير"في قسم الفقه وأصوله 2014،والأن في مرحلة الدراسة –أي في هذه السنة 2014- ،حصل على درجة الأبداع من جامعة الكوفة –قسم الدراسات العليا-2014 لكثرة وتنوع دراساته ومؤلفاته في اغلب العلوم الانسانية كالمحاسبية والاقتصادية والادارية والمنهج العلمي فضلا عن الدراسات الاسلامية في الفقه والفقه المقارن والرجال والحديث والسيرة والمنهج التفسيري لعلوم القرآن.

دُرست مؤلفاته كمصدر مساعد في تطوير الحقيبة العلمية والمعرفية في الكلية التقنية الادارية/كوفة ، والمعهد التقني كوفة، لمادة المحاسبة الاسلامية والاقتصاد الاسلامي وأساليب المنهج والبحث العلمي.
نُشرت له بحوث ودراسات في مختلف العلوم في مجلات محكمة ورسمية مثل مجلة الغري-كلية الادارة والاقتصاد كوفة- والقادسية-الادارة والاقتصاد القادسية- وكلية الفقه –الكوفة-،ومجلات علمية أخرى مثل المبين-مؤسسة شهيد المحراب-والهدى والمنار –مركز العراق للدراسات ومركز الهدى للدراسات الحوزوية-،ومجلة الواحة-مركز الامام موسى الكاظم-مؤسسة المرتضى،والأخيرة تحت رعاية السيد السيستاني-

شارك في مؤتمرات عديدة في داخل وخارج العراق ،وقام بتقييم -بتوصية من المشرفين واعضاء المناقشة والباحثين- أطاريح في الدكتوراه ورسائل في الماجستير في قسمي الآداب والاقتصاد.
له دراسات وبحوث مساهمة في حقوق الانسان من حيث تطوير مفردات مادة حقوق الاسان في وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي وحقوق الانسان،والمشاركة في مؤتمرات حقوق الانسان بصفة مقيم في محافظتي بغداد –الوزارة-والنجف.

وله مشاركات واسعة في حقلي العلم والثقافة أهمها تقريضه للموسوعة الشعرية الرجالية "معجم شعراء الشيعة"للشاعر الاسلامي الكبير العلامة الشيخ عبد الرحيم الشيخ محمد قريش الذي قام الاخير بمدحه في قصيدتين تحت عنوان "فتى الامجاد – وساهر الليل"في ديوانه الشهير"ديوان الغراوي".

كما له دراسات ومواقف عديدة في دعم الثقافة والهوية الاسلامية في المنظمات المجتمع المدني والمنظمات والمراكز غير الحكومية مثل:
1. المفوضية العامة للانتخابات في البصرة.
2. العتبة الحسينية المقدسة.
3. المراكز الثقافية والهيئات السياسية التابعة للأحزاب الاسلامية السياسية في محافظتي البصرة والنجف الاشرف.
4. الجمعيات الطلابية واتحاد الطلبة قبل وبعد 2003 في البصرة.
5. الاتحاد العام للطلبة وشباب العراق في النجف الاشرف بصفة المنسق العام.
6. الاعلام والصحافة في محافظتي البصرة والنجف الاشرف.
7. الممثليات والمعتمدين لدى مراجع الدين في البصرة بعد 2003.
8. للباحث والكاتب مؤلفات عديدة مطبوعة ومخطوطة أهمها:

أ. الكتب:

v المرجعية الدينية والعمل السياسي،اشراف آية الله السيد محمد باقر الحكيم،تقديم آية الله البحاثة الشيخ باقر شريف القرشي(قده).

v المذهب الاقتصادي الاسلامي-طريق الوسطية-تقديم الشيخ باقر شريف القرشي وتقريض العلامة السيد صدر الدين القبانجي.

v المذهب المحاسبي الحكومي في الاسلام –أطروحة جديدة في المحاسبة الاسلامية المعاصرة-تقديم الاستاذ الدكتور صاحب نصار الربيعي،وتقريض العلامة الشيخ عبد الرحيم الغراوي بأبيات شعرية.

v أساليب البحث العلمي وطرائق التدريس – في الدراسات الأولية والدراسات العليا-.

v حقوق الانسان في منظور مقارن –بين الشرعة الدولية لحقوق الانسان والشرعة السماوية.

v رسالة الحقوق للامام زين العابدين "عليه السلام"-دراسة موضوعية لأسانيد الرسالة ومتنها-،تقديم الشيخ باقر شريف القرشي.

v الموسوعة الفقهية القصصية الميسرة-كتاب الصوم-،وهو كتاب صغير .

v السيد محمد باقر الحكيم وارث المدرستين –مدرستي الامام الحكيم والامام الصدر-وهو أيضا كتاب صغير.

v من عظماء العصر الحديث – الحكيم والخوئي –كتاب صغير.

v المرجع الحكيم "السيد علي الحسيني السيستاني"كتاب صغير.

v سفن النجاة – موجز سيرة الرسول الأعظم وأهل البيت (ص).

ب.البحوث والدراسات:

v أثبات الرؤية الشرعية للهلال وعلاقتها بقول الفلكي-جدليات في الاطروحة الامامية المعاصرة-،بحث تخرج من كلية الفقه قسم الفقه وآصوله،وقد حاز المرتبة الأولى.

v طرائق التدريس في الجامعات والمعاهد العراقية بين الواقع والطموح.

v التأصيل الاسلامي لمعايير المحاسبة المعاصرة.

v المحاسبة البيئية ودورها في تخفيض الكلفة.

v تأثير أخلاقيات الاعمال في تحقيق الميزة التنافسية.

v أخلاقيات العمل في الاسلام.

v معايير ادارة الجودة الشاملة ومدى تطبيقها في التعليم العالي العراقي.

v التخطيط الاستراتيجي التسويقي وأثره في جودة الخدمة المصرفية.

v استراتيجية استخدام نظم الهواتف الخلوية والوسائل اللاسلكية في العمل المصرفي.

v امكانية تطبيق اسلوب الموازنات على اساس الانشطة abb في المستشفيات الحكومية في النجف الاشرف.

v دور المرجعية الدينية في المجال السياسي.

v منهج واتجاه تفسير القرآن بالقرآن – رؤية تفسيرية في الاعجاز القرآني-.

v دور خطاب الامام الخميني في تنمية الشعور الثوري للشعوب الاسلامية.

v الآثار السياسية للمرجع الديني السيد محمد باقر الحكيم.

v دراسات متقدمة حول كتاب-نظام رأس المال وتداول الثروة-للشيخ الآصفي.

v كما للمؤلف عدة بحوث ودراسات ومقالات في الفلسفة والاخلاق والتربية والسياسة والسيرة وغيرها منشورة في مجلات ثقافية متعددة ،-تحتاج الى مزيد من التفاصيل- نذكرها في وقت لاحق ان شاء الله تعالى، ومن الله التوفيق.




المقالات

منهج الفهم الفقهي الإبستيمي عند ابن رشد   01/12/2017  ، 454 مشاهدة (بحوث ودراسات )

مفهوم العقد الالكتروني في الفقه الاسلامي والقانون  25/11/2017  ، 512 مشاهدة (بحوث ودراسات )

وسائل حماية المستهلك في التجارة الالكترونية في الفقه الاسلامي والقانون -الالتزام بالإعلام الالكتروني في الفقه الاسلامي والقانون نموذجاً-  25/11/2017  ، 654 مشاهدة (بحوث ودراسات )

وسائل حماية المستهلك الالكتروني في الفقه الاسلامي والقانون دراسة تحليلية مقارنة  12/07/2017  ، 3058 مشاهدة (بحوث ودراسات )

أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 )  01/04/2016  ، 3977 مشاهدة ، 4 تعليقات (المقالات)

أساليب وكتابة البحث العلمي  01/04/2016  ، 4510 مشاهدة ، 1 تعليق (بحوث ودراسات )

تضحيات مجاهدي الحشد الشعبي -علاقة الثمن بالمثمن  09/03/2015  ، 1349 مشاهدة (المقالات)

النظام المحاسبي الحكومي الإسلامي  18/02/2015  ، 2004 مشاهدة (بحوث ودراسات )

موارد النظام المالي في الإسلام  17/02/2015  ، 3339 مشاهدة (بحوث ودراسات )

المحاسبة الحكومية في التاريخ الإسلامي  16/02/2015  ، 3295 مشاهدة (بحوث ودراسات )

الحكومة العراقية والسياسة الجديدة  12/02/2015  ، 764 مشاهدة (المقالات)

الصلاحيات المالية في التشريع الإسلامي  11/02/2015  ، 1002 مشاهدة (بحوث ودراسات )

[ المزيد .. ]

ثقافات

نظرة سريعة في رواية ضمان القيمة بالمثل لأبي ولاد الحنّاط  12/07/2015  ، 673 مشاهدة (ثقافات)


الموسوعات

تطوير محاسبة الاوقاف وفق النظام الاقتصادي الاسلامي  09/01/2015  ، 3126 مشاهدة (بحوث ودراسات )

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كاظم الربيعي ، على إحذروا الشرك - للكاتب الشيخ حسان منعم : بارك الله بكم شيخنا وزاكم الله عن الاسلام خيرا يريدون ليطفئوا نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره المشركون

 
علّق بن سعيد ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحياتي، لؤي التافه وغيره يبنون كلامهم على كتاب وضعه رجل لبناني مسيحي طريد (وليس مستشرق بل مستغرب) كان يزعم وجود كلمات آرامية في القرآن فطُرد أيام الحرب الأهلية وفرّ إلى ألمانيا وانتحل اسماً زائفاً لدكتور ألماني ووضع كتاباً بالألمانية اسمه لغة القرآن الآرامية لكن اللبنانيين كشفوا شخصيته المنتحلة، وكان هذا المسيحي الوثني ظهر في فورة المناداة بالكتابة باللهجة العامية ونبذ الفصحى، في عز الحرب بين المسلمين والمسيحيين، وخاب هو وأتباعه. شياطين حاقدة يظنون أنهم بالقتل يقضون على الإسلام فيفشلون، ثم يهاجمون العربية فيفشلون، ثم ينادون بالعامية فيفشلون، ثم يشككون بالقرآن فيفشلون، والله متم نوره وله كره الكافرون.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي ورحمة الله هذا الموضوع هو في لب القصور العقلي الفطري ؛ وانا على ثقه ان هناك عقائد تاسس لهذا النمط من القصور. الموضوع طويل؛ اعرف انه لا متسع هنا للاسترسال به؛ الا ان هناك فطره انسانيه عقليه تقيس الامور وتبني مفهومها على صدق او كذب الخبر بناءأ على ذلك؛ هذا لا يتطلب دراسه منهجيه مركبه بقدر ما يتطلب فطره سلبمه. القران كان كتاب معمم يتوارده الناس ويتم اشهاره؛ الجدل الذي حصل وقتها يستلزم ان يكون جدلا عاما تصلنا اصداؤه؛ ان ياتي من يدعي امرا "اكتشاف سرّي" بمعزل عن الواقع والتطور الطبيعي للسير ؛ فهذا شذوذ فكري. بالنسبه لهذا الغلام "لؤي الشريف" ؛ فيكفي ان يكون انسانا طبيعيا ليعي ان القران المعمم اذا كان سريانيا فصيصلنا اصداء اليريانيه كاساس للقران والجدل الدائر حول هذا الامر كموضوع جوهري رئيسي وليس كاكتشاف من لم تلد النساء مثله. دمتم في امان الله مبارك تحرير العراق العريق.

 
علّق اثير الخزاعي ، على المجلس الأعلى يبارك للعراقيين انتصارهم ويشكر صناع النصر ويدعو لبدء معركة الفساد - للكاتب مكتب د . همام حمودي : الشيء الغريب أن كل الكتل السياسية والاحزاب تُنادي بمحاربة الفساد ؟!! وكأن الفاسدون يعيشون في كوكب آخر ونخشى من غزوهم للأرض . (وإذا قيل لهم:لا تفسدوا في الأرض , قالوا:إنما نحن مصلحون . ألا إنهم هم المفسدون , ولكن لا يشعرون). لا يشعرون لأن المفسد يرى ان كل ممارساته صحيحة .

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب علي جابر . كل شيء اختلط بشيء آخر فاولد إما مسخا أو هجينا او رماديا له علاقة بالاثنين ولكنه لا يشبههما . الانساب اختلطت بشكل يُرثى له فاصبح هناك عرب وعاربة وعجم ومستعجمة ناهيك عن هجائن النباتات والحيوانات ، واللغة كذلك ايضا تختلط المفردات بعضها ببعض ويبدع الانسان اشياء اخرى ويوجد اشياء اخرى ويختلق ويختصر ويُعقّد وهكذا واللغة العربية حالها حال بقية الالسن واللغات ايضا تداخل بعضها ببعض بفعل الهجرات والغزوات وكل لغة استولدت لسانا هجينا مثل العامية إلى الفصحى . والكتب السماوية ايضا ادلت بدلوها فاخبرتنا بأن اللغة كانت واحدة ، هذه التوراة تقول (فبلبل الله السنة الناس فاصبح لا يفهم بعضهم بعضا وإنما سُميت بابل لتبلبل الالسنة). طبعا هذا رأي التوراة واما رأي القرآن فيقول : (كان الناس أمة واحدة ). على لغة واحدة ودين واحد ثم قال : (ومن آياته خلق السماوات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم ). والعلم وقف ما بين هذين النصين فقدم ايضا رأيه في ذلك . تحياتي

 
علّق فراس موحان الساعدي ، على أهالي قضاء التاجي من الحدود العراقية السورية : نصر الشعب العراقي تحقق بفتوى المرجعية الدينية العليا ودماء الشهداء وتضحيات الميامين : موفقين انشاء اللة

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حيّاك الرّب الاخت الباحثة إيزابيل بنيامين ماما اشوري دائما تتحفينا بالمعلومات الموثقة التي لا تقبل الجدل، جزاك الله خيرا، عندي وجهة نظر ربما توافقينني عليها بخصوص ما تفضلتي في مقالتك الأخيرة(السريانية بين القرآن والوحي)، اتفق معك أن نبينا الكريم (ص) لا يتكلم إلّا العربية، وأن العربية هي لغة القرآن الكريم، كذلك اتوافق معك أن العربية سبق وجودها قبل نزول القرآن، لكن بخصوص وجود تشابه بين القرآن وما موجود في التوراة والانجيل الصحيحين الموثقين، يرى بعض الباحثين وأنا اتوافق معهم ان وجد مثل هذا التشابه بين القرآن والانجيل والتوارة فسببه أن الكتب المقدسة الثلاثة مصدرها واحد هو الله تعالى، فلا عجب أن وجد مثل هذا الشبه في بعض الافاظ والمعاني، كذلك اتوافق معك أن بعض المستشرقين من ذوي النوايا السيئة استغلوا هذا المحور للطعن في القرآن والرسول محمد (ص)، ومثل هذه الادعاءات لا تصمد أمام البحث العلمي، وقد ابطلها علميا الكثير من العلماء والباحثين المنصفين، ومنهم حضرتك الكريمة، حفظك الله تعالى ورعاك، ووفقك لكشف الحقائق وفضح المزورين واصحاب النوايا السيئة. تحياتي لك.

 
علّق حسين فرحان ، على أيها العراقي : إذا صِرتَ وزيراً فاعلم - للكاتب مهند الساعدي : اختيار موفق .. أحسنتم . لكم مني فائق التقدير .

 
علّق مهند العيساوي ، على الانتفاضة الشعبانية...رحلة الى وطني - للكاتب علي حسين الخباز : احسنت السرد

 
علّق علي الاحمد ، على قطر ... هل ستحرق اليابس والأخضر ؟! - للكاتب احمد الجار الله : واصبحتم شماعة للتكفير الوهابي وبعد ان كنتم تطبلون لهم انقطعت المعونات فصرتم مع قطر التي يختبا فيها الصرخي كفرتم من لم يقلد صريخوس حتى الحشد ومن حماكم

 
علّق علي الاحمد ، على هل أصبحنا أمة الببغاوات ؟! - للكاتب احمد الجار الله : ببغاء من ببغاوات الصرخي

 
علّق علي الاحمد ، على كشف الفتنة الصرخية - للكاتب احمد الجار الله : احسنت بكشف الصرخي واتباعه 

 
علّق كاره للصرخية ، على حقيقة الجهل عند الصرخي واتباعه والسبب السب والشتم - للكاتب ابراهيم محمود : لم تقل لنا اين هرب الصرخي اسم جديد المعلم الاول

 
علّق علي الاحمد ، على الصرخي هو الشيطان - للكاتب ابراهيم محمود : صرخيوس هو شيطان هذا الزمان 

 
علّق بيداء محمد ، على البيت الثقافي في بغداد الجديدة يشارك براعم الطفولة مهرجانها السنوي - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : كانت فعاليات متميزة حقا... شكرا للجهود المبذولة من قبل كادر البراعم.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد حبيب السماوي
صفحة الكاتب :
  احمد حبيب السماوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 90781208

 • التاريخ : 16/12/2017 - 12:53

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net