د . رزاق مخور الغراوي

د . رزاق مخور الغراوي




السيرة الذاتية – للباحث والكاتب الدكتور رزاق مخور داود الغراوي-:
ولد الكاتب والباحث رزاق مخور داود الغراوي في مدينة البصرة في عام 1975 ،حصل على شهادة الدبلوم في العلوم المحاسبية من المعهد التقني البصرة 1998،ثم انتقل الى مدينة العلم والعلماء النجف الاشرف لتلقي العلوم الدينية في الفقه والنحو والمنطق والحديث وعلوم القرآن لمدة خمس سنوات ثم درس العلوم الانسانية في قسم الاقتصاد والعلوم الادارية حتى حصل على شهادة الدكتوراه التقديرية بدرجة امتياز مع شرف العضوية في جامعة زيتونة الاردنية 2013.

دخل كلية الفقه جامعة الكوفة سنة 2010 الدراسة المسائية وتخرج منها سنة2013،حصل على مقعد في الدراسات العليا "الماجستير"في قسم الفقه وأصوله 2014،والأن في مرحلة الدراسة –أي في هذه السنة 2014- ،حصل على درجة الأبداع من جامعة الكوفة –قسم الدراسات العليا-2014 لكثرة وتنوع دراساته ومؤلفاته في اغلب العلوم الانسانية كالمحاسبية والاقتصادية والادارية والمنهج العلمي فضلا عن الدراسات الاسلامية في الفقه والفقه المقارن والرجال والحديث والسيرة والمنهج التفسيري لعلوم القرآن.

دُرست مؤلفاته كمصدر مساعد في تطوير الحقيبة العلمية والمعرفية في الكلية التقنية الادارية/كوفة ، والمعهد التقني كوفة، لمادة المحاسبة الاسلامية والاقتصاد الاسلامي وأساليب المنهج والبحث العلمي.
نُشرت له بحوث ودراسات في مختلف العلوم في مجلات محكمة ورسمية مثل مجلة الغري-كلية الادارة والاقتصاد كوفة- والقادسية-الادارة والاقتصاد القادسية- وكلية الفقه –الكوفة-،ومجلات علمية أخرى مثل المبين-مؤسسة شهيد المحراب-والهدى والمنار –مركز العراق للدراسات ومركز الهدى للدراسات الحوزوية-،ومجلة الواحة-مركز الامام موسى الكاظم-مؤسسة المرتضى،والأخيرة تحت رعاية السيد السيستاني-

شارك في مؤتمرات عديدة في داخل وخارج العراق ،وقام بتقييم -بتوصية من المشرفين واعضاء المناقشة والباحثين- أطاريح في الدكتوراه ورسائل في الماجستير في قسمي الآداب والاقتصاد.
له دراسات وبحوث مساهمة في حقوق الانسان من حيث تطوير مفردات مادة حقوق الاسان في وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي وحقوق الانسان،والمشاركة في مؤتمرات حقوق الانسان بصفة مقيم في محافظتي بغداد –الوزارة-والنجف.

وله مشاركات واسعة في حقلي العلم والثقافة أهمها تقريضه للموسوعة الشعرية الرجالية "معجم شعراء الشيعة"للشاعر الاسلامي الكبير العلامة الشيخ عبد الرحيم الشيخ محمد قريش الذي قام الاخير بمدحه في قصيدتين تحت عنوان "فتى الامجاد – وساهر الليل"في ديوانه الشهير"ديوان الغراوي".

كما له دراسات ومواقف عديدة في دعم الثقافة والهوية الاسلامية في المنظمات المجتمع المدني والمنظمات والمراكز غير الحكومية مثل:
1. المفوضية العامة للانتخابات في البصرة.
2. العتبة الحسينية المقدسة.
3. المراكز الثقافية والهيئات السياسية التابعة للأحزاب الاسلامية السياسية في محافظتي البصرة والنجف الاشرف.
4. الجمعيات الطلابية واتحاد الطلبة قبل وبعد 2003 في البصرة.
5. الاتحاد العام للطلبة وشباب العراق في النجف الاشرف بصفة المنسق العام.
6. الاعلام والصحافة في محافظتي البصرة والنجف الاشرف.
7. الممثليات والمعتمدين لدى مراجع الدين في البصرة بعد 2003.
8. للباحث والكاتب مؤلفات عديدة مطبوعة ومخطوطة أهمها:

أ. الكتب:

v المرجعية الدينية والعمل السياسي،اشراف آية الله السيد محمد باقر الحكيم،تقديم آية الله البحاثة الشيخ باقر شريف القرشي(قده).

v المذهب الاقتصادي الاسلامي-طريق الوسطية-تقديم الشيخ باقر شريف القرشي وتقريض العلامة السيد صدر الدين القبانجي.

v المذهب المحاسبي الحكومي في الاسلام –أطروحة جديدة في المحاسبة الاسلامية المعاصرة-تقديم الاستاذ الدكتور صاحب نصار الربيعي،وتقريض العلامة الشيخ عبد الرحيم الغراوي بأبيات شعرية.

v أساليب البحث العلمي وطرائق التدريس – في الدراسات الأولية والدراسات العليا-.

v حقوق الانسان في منظور مقارن –بين الشرعة الدولية لحقوق الانسان والشرعة السماوية.

v رسالة الحقوق للامام زين العابدين "عليه السلام"-دراسة موضوعية لأسانيد الرسالة ومتنها-،تقديم الشيخ باقر شريف القرشي.

v الموسوعة الفقهية القصصية الميسرة-كتاب الصوم-،وهو كتاب صغير .

v السيد محمد باقر الحكيم وارث المدرستين –مدرستي الامام الحكيم والامام الصدر-وهو أيضا كتاب صغير.

v من عظماء العصر الحديث – الحكيم والخوئي –كتاب صغير.

v المرجع الحكيم "السيد علي الحسيني السيستاني"كتاب صغير.

v سفن النجاة – موجز سيرة الرسول الأعظم وأهل البيت (ص).

ب.البحوث والدراسات:

v أثبات الرؤية الشرعية للهلال وعلاقتها بقول الفلكي-جدليات في الاطروحة الامامية المعاصرة-،بحث تخرج من كلية الفقه قسم الفقه وآصوله،وقد حاز المرتبة الأولى.

v طرائق التدريس في الجامعات والمعاهد العراقية بين الواقع والطموح.

v التأصيل الاسلامي لمعايير المحاسبة المعاصرة.

v المحاسبة البيئية ودورها في تخفيض الكلفة.

v تأثير أخلاقيات الاعمال في تحقيق الميزة التنافسية.

v أخلاقيات العمل في الاسلام.

v معايير ادارة الجودة الشاملة ومدى تطبيقها في التعليم العالي العراقي.

v التخطيط الاستراتيجي التسويقي وأثره في جودة الخدمة المصرفية.

v استراتيجية استخدام نظم الهواتف الخلوية والوسائل اللاسلكية في العمل المصرفي.

v امكانية تطبيق اسلوب الموازنات على اساس الانشطة abb في المستشفيات الحكومية في النجف الاشرف.

v دور المرجعية الدينية في المجال السياسي.

v منهج واتجاه تفسير القرآن بالقرآن – رؤية تفسيرية في الاعجاز القرآني-.

v دور خطاب الامام الخميني في تنمية الشعور الثوري للشعوب الاسلامية.

v الآثار السياسية للمرجع الديني السيد محمد باقر الحكيم.

v دراسات متقدمة حول كتاب-نظام رأس المال وتداول الثروة-للشيخ الآصفي.

v كما للمؤلف عدة بحوث ودراسات ومقالات في الفلسفة والاخلاق والتربية والسياسة والسيرة وغيرها منشورة في مجلات ثقافية متعددة ،-تحتاج الى مزيد من التفاصيل- نذكرها في وقت لاحق ان شاء الله تعالى، ومن الله التوفيق.




المقالات

منهج العلامة الحلي في كتابي المختلف ومنتهى المطلب    14/01/2018  ، 1354 مشاهدة (بحوث ودراسات )

منهج الفهم الفقهي الإبستيمي عند ابن رشد   01/12/2017  ، 2447 مشاهدة (بحوث ودراسات )

مفهوم العقد الالكتروني في الفقه الاسلامي والقانون  25/11/2017  ، 2713 مشاهدة (بحوث ودراسات )

وسائل حماية المستهلك في التجارة الالكترونية في الفقه الاسلامي والقانون -الالتزام بالإعلام الالكتروني في الفقه الاسلامي والقانون نموذجاً-  25/11/2017  ، 2787 مشاهدة (بحوث ودراسات )

وسائل حماية المستهلك الالكتروني في الفقه الاسلامي والقانون دراسة تحليلية مقارنة  12/07/2017  ، 5562 مشاهدة (بحوث ودراسات )

أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 )  01/04/2016  ، 5398 مشاهدة ، 5 تعليقات (المقالات)

أساليب وكتابة البحث العلمي  01/04/2016  ، 6647 مشاهدة ، 1 تعليق (بحوث ودراسات )

تضحيات مجاهدي الحشد الشعبي -علاقة الثمن بالمثمن  09/03/2015  ، 1533 مشاهدة (المقالات)

النظام المحاسبي الحكومي الإسلامي  18/02/2015  ، 2596 مشاهدة (بحوث ودراسات )

موارد النظام المالي في الإسلام  17/02/2015  ، 3854 مشاهدة (بحوث ودراسات )

المحاسبة الحكومية في التاريخ الإسلامي  16/02/2015  ، 3677 مشاهدة (بحوث ودراسات )

الحكومة العراقية والسياسة الجديدة  12/02/2015  ، 913 مشاهدة (المقالات)

[ المزيد .. ]

ثقافات

نظرة سريعة في رواية ضمان القيمة بالمثل لأبي ولاد الحنّاط  12/07/2015  ، 803 مشاهدة (ثقافات)


الموسوعات

تطوير محاسبة الاوقاف وفق النظام الاقتصادي الاسلامي  09/01/2015  ، 3499 مشاهدة (بحوث ودراسات )

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على رساله الى كل اﻻحزاب السياسية الحاكمه وقادتها - للكاتب الشيخ جون العتابي : وهل ينفع هؤلاء الاوباش الحثاله اولاد ************ اي نصح وارشاد انهم شرذمه من السراق ******* جثمت على صدورنا باسم الاسلام والاسلام منهم براء وباسم الديمقراطيه والديمقراطيه براء اشعلوا الفتنه الطائفيه وجعلو العراقيين سنه وشيعه ينحرون كالخراف من اجل كراسيهم الخاويه اجاعوا الشعب العراقي وقطعوا الحصه التموينيه وهم وعوائلهم يتمتعون بالخيرات داخل وخارج العراق قطعوا الماء والكهرباء اعاثوا الفساد في كل مفاصل الدوله كمموا الافواه وهم يدعون الديمقراطيه مختبئين في جحورهم بالمنطقه الخضراء واخر منجزاتهم قطع الانترنيت لانهم جبناء تخيفهم الكلمه هؤلاء قوم من السراق اولاد الزنا لا تنفع معهم النصائح والارشاد والمظاهرات بل تنفع لهم السحل بالشوارع لكن من اين تئتي بشعب يسحلهم وهذا الشعب يحركه **************** وغيرهم من الزبالات الى الله المشتكى

 
علّق ابو الحسن ، على حق التظاهر بين شرطها وشروطها - للكاتب واثق الجابري : سيدي الكاتب مسرحيه المندسين والبعثيين مسرحيه مكشوفه ومفضوحه استخدمتها الطغمه الحاكمه للطعن بالمظاهرات لماذا المظاهرات التي تخرج مسانده لهم لم يندس بها البعثيون والدواعش لماذا اي مظاهره للشعب ضد حكومتهم الفاشله يندس بها البعثيون ودول الخارج بل الصحيح ان هذه الاحزاب اللقيطه لديها مجاميعها ترسلها مع كل مظاهره للتخريب والحرق حتى تلاقي عذر لقمع هذه المظاهرات ثم نقرء عن اعلام هذه الحكومه الساقطه انها القت القبض على المندسين والمغرضين اذن لماذا تطلقون سراحهم اذا كانوا مندين ولماذا لا تظهروهم على الشاشات لكي نعرف من هو ورائهم ومن هو الذي يوجههم للتخريب هل من المعقول ان جميع الذين ذهبوا للمطار في النجف هم مندسين ومخربين واين كانت القوى الامنيه اقول لكم الله يلعن امواتكم الله يلعن اليوم الذي جلبكم به بوش لتجثموا على صدورنا لو كان فيكم شريف لاستقال بعد هذه الفضائح لكم من اين لكم ان تعرفوا الشرف ان يومكم قريب مهما اختبئتم في جحوركم في المنطقه الغبراء ومهما قطعتم الغذاء والدواء واخرها الانترنيت يا جبناء يا اولاد الجبناء يومكم قريب انشاء الله

 
علّق ابو الحسن ، على الاعتذار يسقط العقاب !  هادي العامري انموذجا!؟ - للكاتب غزوان العيساوي : اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياة لمن تنادي هؤلاء السفله السراق الامعات جثموا على صدورنا 15 سنه فاقوا صدام بالاجرام والكذب والسرقات كل امعه منهم لديه 1000 عجل حنيذ من العراقيين الجبناء يعلفون عليهم من اموال الشعب المسروقه كي يصوتوا لهم بالانتخابات ولكي يصفقوا لهم بالمؤتمرات الا خاب فئلكم ايها الجبناء يا اولاد  ******** الا تخجلون من انفسكم يوميا الشعب يلعن امواتكم ويطعن في اعراضكم خائفين مثل الجرذان في جحوركم في المنطقه الغبراء وصل بكم الجبن حتى الانترنيت قطعتوه بعد ان قطعتم الغذاء ولدواء والماء والكهرباء لانكم تيقنتم من هذا الشعب الجبان عند اي مظاهره لم نرى النساء والشيوخ يقودون المظاهرات عند كل مظاهره تدسون كلابكم للتشويش على المظاهرات والعذر جاهز ان المندسين والبعثيين حرفوا التظاهرات والواقع انتم من حرفتموها كعادتكم في كل مظاهرات المظاهرات المؤيده لكم ولاحزابكم لم يشترك بها البعثيون والمندسون لكن المظاهرات ضدكم يشترك بها ابعثيون والمندون خسئتم يا اولاد ******* اللهم عليك بهم لاتبارك باعمارهم ولا باموالهم ولا بابدانهم لا باولادهم فانهم لايعجزونك اطعنهم في اعراضهم واصبهم بامراض لاشفاء منها واذقهم خزي الدنيا وعذاب الاهره اما مرجعيتنا الرشيده كان الله بعون سيدي المفدى ابا محد رضا فانك تخاطب شعب وصفه عبد الله غيث بفراخ يابلد فراخ شعب يرقص لمقتدى والخزعلي وحنونه هل ترجون منه خيرا حسبنا الله ونعم الوكيل

 
علّق منير حجازي ، على تثوير الناس احد الطرق لمحاربة الحوزة العلمية. مع الشيخ اليعقوبي في خطابه الأخير. - للكاتب مصطفى الهادي : احسنت اخ مصطفى الهادي انا راجعت مشاركة البائس عباس الزيدي مدير مكتب الشيخ اليعقوبي فوجدت ان كلامه الذي نقلته مذكور وهذا يدل على حقد هؤلاء على المرجعية ومن ميزات المرجعية انها لا يكون لها حزب او تقوم بنقد الاخر بمثل هذا الاسلوب ؟ يستثني الشيخ عباس الزيدي الشيخ الفياض قي قوله : (باستثناء الشيخ الفياض المغلوب على أمره لظروف التقية التي يعيشها في ظل إرهاب المرجعية العليا وتسلطها). ونا اقول : والله عجيب امرك يا شيخ عباس الزيدي انظر كم فضحك الله واركسك في كذبك . إذا كانت المرجعية العليا ارهابية كما تزعم وانها متسلطة كان الأولى بها معاقبة ومحاربة صاحبكم وكبيركم الشيخ اليعقوبي المتمرجع الذي نصب نفسه على رأس بعض الرعاع . لماذا المرجعية المتسلطة الارهابية حسب تعبيرك لا تقوم بمحاربة اليعقوبي وقمعه كما فعلت بالشيخ الفياض حسب زعمك ؟؟ لعنكم الله ، لولا الاموال التي تسرقوها عبر اعضاء حزبكم في الدولة واموال الاستثمارات الظالمة لما تجمع حولكم احد ولما عرفكم احد . (ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا ، ربنا آتهم ضعفين من العذاب ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كبيرا).

 
علّق مصطفى الهادي . ، على تثوير الناس احد الطرق لمحاربة الحوزة العلمية. مع الشيخ اليعقوبي في خطابه الأخير. - للكاتب مصطفى الهادي : هذا هو رأي الشيخ اليعقوبي على لسان شيخه عباس الزيدي مدير مكتبه . يقول عباس الزيدي في تعليقه على هذا الموضوع ( هل هذه المرجعيات الأربع هي فعلاً مرجعيات دينية؟. بالتأكيد هم ليسوا كذلك، فهم لا يؤمنون بالقرآن عملياً إطلاقاُ، وإنما أصبحوا مجرد مكاتب سلطوية مهمتها جمع الأموال وتوسيع النفوذ، وليس في عملهم أي علاقة بالله أو بالقرآن أو بأئمة أهل البيت. باستثناء الشيخ الفياض المغلوب على أمره والذي نعتذر نيابة عنه لظروف التقية التي يعيشها في ظل إرهاب المرجعية العليا وتسلطها.) وعلى ما يبدوا فإن ثقافة الشيخ اليعقوبي هو اسقاط المراجع بهذه الطريقة البائسة ، فكل ما نسمعه يدور على السنة الناس من كلام ضد المرجعية تبين ان مصدره الشيخ اليعقوبي وزبانيته.

 
علّق بومحمد ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : الاخ علاء الامام زين العابدين كان منصرفا للعبادة بعد واقعة كربلاء ويتضح هذا التوجه في نمط العبادة كثرة الدعاء؛ فليس بالكثير عليه التعلق بكثرة الصلاة في ظل تضييق الأمويين عليه.

 
علّق احمد عبد الصمد ، على المحاباة في سيرة الاعلام ..تاريخ القزويني انموذجا - للكاتب سامي جواد كاظم : هل يعلم هذا الكاتب بأن الراحل الأستاذ إبراهيم الراوي قد توفي عام 1945 والحال أن ولادة الدكتور القزويني هي في عقد الخمسينات، فكيف يكون القزويني زميلا للراوي؟! فهذا إن دل على شيء فيدل على جهل صاحب المقال وعلى عدم تتبعه. وحقا إن الدكتور القزويني مؤلف عظيم خدم أبناء زمانه

 
علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صلاح الركابي
صفحة الكاتب :
  صلاح الركابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 طفلي مفكر  : حسين علي الشامي

 من رواشح الأربعين  : كريم الانصاري

 تجزئة المعركة خسارة حتمية  : عمار جبار الكعبي

 اقترب فريق الزوراء من ضمان لقب الدوري

 الخطوط الوهمية بين لغة التباعد ولغة الاقتراب  : عباس يوسف آل ماجد

 سفير جمهورية العراق في بيروت يقيم دعوة عشاء على شرف زيارة محافظ ميسان الى لبنان  : نبيل القصاب

 القوات الامنية والحشد الشعبي تحبط هجمات انتحارية في الانبار وصلاح الدين

 العمل : مقابلات الوزير الاسبوعية تلاقي اهتمام الاوساط الاعلامية والمواطنين يبدون ارتياحهم لسهولة الاجراءات المتبعة  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 التمثيل بجثة جندي شهيد عراقي في الأنبار  : عزيز الحافظ

 المهندس شيروان الوائلي يرحب بتخفيض رواتب الرئاسات الثلاث  : اعلام النائب شيروان الوائلي

 أبو يعرب المرزوقي وتدعيش الفلسفة  : ادريس هاني

 لنستوعب الدرس جيدا ... فالخسارة كبيرة  : رفعت نافع الكناني

 السيد السيستاني اخذت منه ولم ياخذ مني  : سامي جواد كاظم

 معرض بغداد الدولي في يومه الثاني: دول إسبانيا واليابان ومصر يحتفلون بيومهم الوطني  : اعلام وزارة التجارة

 مفوضية الإنتخابات تعقد ورشة فحص وطباعة سجل الناخبين الإبتدائي  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 110131243

 • التاريخ : 22/07/2018 - 01:52

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net