صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بیان أنصار ثورة 14 فبراير حول تصريحات وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 حول الأحداث السياسية الجارية في البحرين والتغييرات المتسارعة في الشرق الأوسط.

بمناسبة التصريحات التي أطلقتها وزيرة الخارجية الأمريكية "هيلاري كلينتون" حول الوضع في البحرين والعالم العربي أصدر أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين بيانا هاما يسلط الضوء على تصريحاتها مبينا رؤية شباب ثورة 14 فبراير وشعبنا في البحرين لهذه التصريحات وإليكم نص البيان:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

أنصار ثورة 14 فبراير:

 

هل ستترجم الولايات المتحدة الأمريكية تصريحات

هيلاري كلينتون إلى أفعال حقيقية على الأرض في البحرين ؟؟!!

 

"إن حل الأزمة السياسية الخانقة في البحرين لا يكون إلا بزوال النظام الديكتاتوري والإنتقال بالبلاد إلى نظام ديمقراطي ، ولا يأتي هذا إلا بسقوط الحكم الخليفي والطاغية حمد وقيام نظام سياسي جديد ، فشعبنا لن يقبل بعد اليوم بشرعية الحكم الخليفي والبقاء في ظل الملكية الشمولية المطلقة".(أنصار ثورة 14 فبراير).

 

الشعب يريد إسقاط النظام

شعارنا إلى الأبد .. يسقط حمد .. يسقط حمد

لا حوار مع القتلة والمجرمين

لا حوار لا حوار حتى يسقط النظام

على آل خليفة أن يرحلوا

 

صرحت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بعدة تصريحات ومواقف فيما يتعلق بالأحداث السياسية الجارية في البحرين ، فهل ستترجم إدارة البيت الأبيض والخارجية الأمريكية هذه التصريحات إلى أفعال ومواقف تاريخية تمسح عن جبين السياسة الأمريكية العار الذي حل بها خلال أكثر من مائة عام من سياسة الإستعمار والهيمنة الإمبريالية والصهيونية والماسونية على شعوب العالم خصوصا شعوب منطقة الشرق الأوسط وبالتحديد في البحرين؟!!

وكلنا يعرف بأن الذي يوجه السياسة الأمريكية في البيت الأبيض والكنونجرس الأمريكي والبنتاغون والسي أي إيه وسائر الأجهزة الحساسة ، بما فيها السياسة الإقتصادية والمالية هم حفنة من اليهود الصهانية الذي لا تتعدى نسبتهم 1% يتسلطون على كل مقدرات الشعب الأمريكي البالغ نسبته 99%.

وقبل أكثر من مائتين عام حذر مجموعة في الكنجرس الأمريكي المسئولين الأمريكيين من خطر اليهود الصهاينة من أنه إذا لم تتخذ حكومة الولايات المتحدة الأمريكية والكنجرس الأمريكي سياسة ضد تغلغل هؤلاء اليهود الصهاينة فإنهم سوف يتسلطون على كل مقدرات الشعب الأمريكي بما فيه البيت الأبيض والكنجرس الأمريكي وسائر الأجهزة الأمنية الحساسة والإقتصاد الأمريكي. وهذا ما حدث بالفعل حيث نفذ اليهود الصهاينة سياستهم التي كتبوها في "بروتوكولات حكماء صهيون" بحذافيرها ، فأصبحت الولايات المتحدة والدول الغربية تحت رحمة أصحاب المال والسياسة والإعلام والدهاء الصهيوني ، فأصبحت سياسة الولايات المتحدة الأمريكية تدار من قبل حفنة من الرأسماليين والعقول الصهيونية الذين حرفوا سياسة الولايات المتحدة والقيم التي قامت من أجلها أمريكا ، ألا وهي الحرية والديمقراطية وإحترام حقوق الإنسان والتداول السلمي للسلطة.

إن الولايات المتحدة الأمريكية أصبحت تحت سيطرة الرأسمالية والإمبريالية والصهيونية العالمية إلى جانب سيطرة الماسونية الدولية ، التي حولت أمريكا إلى دولة إستعمارية تبحث عن التسلط وإستعمار العالم وإستثماره لحفنة من الصهاينة الذين يديرون إقتصاد العالم ويقومون بإدارة الإعلام والسياسة والحروب والدماء وسفك الدماء والخراب للبشرية.

ومنذ أن تسلط الصهاينة وتسلطت سياسة "بروتكولات حكماء صهيون" على السياسة الأمريكية إتخذت الولايات المتحدة الأمريكية سياسة الدفاع عن الحكومات الديكتاتورية والإستبدادية في مختلف أنحاء العالم لتؤمن لها مصالحها الإستراتيجية والحيوية والأمنية والعسكرية.

وفيما يتعلق بمنطقة الشرق الأوسط قامت الولايات المتحدة بدعم الحكومات الديكتاتورية والوراثية في السعودية والبحرين وسائر المشيخات الخليجية ، وأقامت قواعد عسكرية لها في المنطقة ودعمت الإنقلابات العسكرية على الأنظمة ، وثبتت الحكومات الوراثية الخليجية التي رأت فيها الحليف الأمين لحفظ مصالحها وتأمين شريان النفط وبأسعار زهيدة وتأمين قواعدها العسكرية وأساطيلها المتواجدة في المنطقة.

وخلال عقود من الزمن دافعت الولايات المتحدة عن حلفائها السعوديين والخليجيين وحكام آل خليفة في البحرين الذين وفروا لها خدمات مجانية لقاعدتها العسكرية وأسطولها البحري في "منطقة الجفير" ودفعوا كل نفقاتها وحتى يومنا هذا من نفط البحرين ومن خزينة الدولة ، فأصبح آل خليفة يمتلكون المليارات من الدولارات وأصبحت القاعدة العسكرية ونفقات الجنود والضباط والساسة الأمريكان تدفع مجانا من عرق جبين شعبنا المظلوم.

ولذلك فإن الولايات المتحدة وحليفتها بريطانيا المستعمرة لبلدنا دافعتا وبقوة عن حلفائهما في السعودية والبحرين ولم تقبلا خلال عقود من الزمن أن يشارك الشعب وقوى المعارضة في الحياة السياسية ، وتم تهميش الشعب والقوى السياسية المعارضة ، خصوصا تهميش وإقصاء الأغلبية الشيعية في البحرين ، وهذه هي سياسة الإميريالية والصهيونية والماسونية العالمية في دعم حلفائهم من الأنظمة الديكتاتورية من أجل تأمين المصالح الإقتصادية والسياسية والعسكرية والأمنية في منطقة الشرق الأوسط.

ولأكثر من ثلاثين عاما دعمت الولايات المتحدة حلفائها في مصر وتونس واليمن ودول عربية وإسلامية أخرى ، ولكن حركة الشعوب العربية والإسلامية إستطاعت أن تطيح بحلفائها من الأنظمة الديكتاتورية والإستبدادية ، فبدأت الصحوة الإسلامية بزعامة وقيادة الإمام روح الله الموسوي الخميني (رضوان الله تعالى عليه) في عام 1978 و1979م ،حيث إستطاع مع ملايين الشعب الإيراني أن يسقطوا الطاغية والديكتاتور شاه إيران ، الذي كان شرطي المنطقة،وإقامة نظام إسلامي ديمقراطي تتداول في السلطة بشكل سلمي عبر إنتخابات رئاسية وبرلمانية ومجالس للبلديات.

وبعد ذلك وخلال الشهور التسعة الماضية منذ بداية يناير وفبراير من العام 2011م  حدثت صحوة إسلامية جديدة وثورات شعبية قادها الشباب المسلم ، إستلهمت من الثورة الإسلامية في إيران نهجها وحركتها ، فإنتفض الشعب التونسي والمصري وأسقطوا الحكام الديكتاتوريين الذين كانوا حلفاء للولايات المتحدة والغرب على الرغم من دعم أمريكا لهذه الأنظمة لأكثر من ثلاثة عقود ودعم أجهزتها الأمنية والمخابراتية لخنق وتعذيب أبناء الشعب التونسي والمصري.

وإمتدت الصحوة الإسلامية وربيع الثورات العربية ضد الأنظمة الديكتاتورية وحلفاء الولايات المتحدة لتشمل اليمن والبحرين ، وقد دعم البيت الأبيض والساسة الأمريكان هذه الحكومات ولا زالوا يدعمون حلفائهم الديكتاتوريين خصوصا الحكومات الوراثية الإستبدادية في السعودية واليمن والبحرين.

ولا زالت الولايات المتحدة ومنذ الإطاحة بنظام الشاه المقبور تتآمر على نظام الجمهورية الإسلامية في إيران الذي خرج عن هيمنتها وسيطرتها وإتبع سياسة "لا شرقية ولا غربية .. جمهورية إسلامية" ، ومنذ أكثر من ثلاثين عاما والعقلية الصهيونية الإمبريالية تتآمر على النظام الإسلامي الفتي بمخلتف المؤامرات ، إبتداءً من الإنقلابات العسكرية ودعم القوى المضادة للثورة ، والإيعاز لنظام صدام وحلفائها في المنطقة بفرض حرب شاملة إمتدت لأكثر من ثمان سنوات ، ولا زالت تمارس حصارها ومقاطعتها السياسية والإقتصادية ضد إيران لأنها أقامت نظاما ديمقراطيا بعيدا عن الهيمنة الصهيونية والإمبريالية للولايات المتحدة الأمريكية.

وفي البحرين بعد أن إفتضح ما يسمى بالمشروع الإصلاحي الأمريكي بمجيء الطاغية والديكتاتور حمد على السلطة والتحول من نظام الإمارة والدولة إلى نظام الملكية ، حيث أصبحت البحرين بعد التصويت على ميثاق العمل الوطني الذي أطلقنا عليه "ميثاق الخطيئة" في 14 فبراير 2001م ، وتحول البحرين إلى ملكية شمولية مطلقة بعد فرض دستور المنحة لعام 2002م ، والإنقلاب على الدستور العقدي لعام 1973م ، فقد إستمر الحراك السياسي لأكثر من عشر سنوات تمخضت عنه ثورة شعبية جماهيرية قادها شباب ثورة 14 فبراير مستلهمين العزم والإيمان والثبات من الإمام الحسين (عليه السلام) وثورته الخالدة ، ومستلهمين من ثورة تونس ومصر العزيمة ، وإستمرت هذه الثورة ليومنا هذا على الرغم من إيعاز الولايات المتحدة الأمريكية عبر وزير دفاعها وسفير الشر للشرق الأوسط والبحرين "جيفري فليتمان" للسلطة الخليفية بإستخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين العزل والسلميين ، وبعد أن شعروا بالخوف من سقوط فرعون البحرين وحكومته المستبدة ، أشاروا إلى حلفائهم في السعودية بالتدخل العسكري وإحتلال البحرين ليمنعوا إنتصار الثورة الشعبية ويحافظوا على حلفائهم الديكتاتوريين في البحرين ليضمنوا مصالحهم الإستراتيجية والحيوية وبقاء قواعدهم العسكرية وأسطولهم البحري الخامس في المنطقة.

وخلال أكثر من تسعة أشهر دعم البيت الأبيض الحكم الديكتاتوري الخليفي وقوات الإحتلال وفسح لهم المجال للقيام بجرائم حرب ومجازر إبادة ضد شعبنا الذي تحدى آلة القمع الخليفية وتحدى قمع وإرهاب قوات الإحتلال السعودي وسائر الجيوش الغازية ، وإستمر في ثورته رغم الحصار الجماعي والتجويع والتريع والتنكيل، ورغم الصمت الدولي المطبق وسكوت الولايات المتحدة ووسائل إعلامها الصهيونية وعدم تغطية ما يجري من أحداث ومآسي ضد شعبنا.

وهذه الأيام لقد صعدت الجماهير الثورية من حراكها السياسي وصعد شباب الثورة من مقاومتهم المقدسة بإتباع أساليب جديدة في الضغط على السلطة وشلها سياسيا وإقتصاديا وأمنيا في ظل ضغوط سياسية دولية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية لإرغام السلطة وتشجيعها للعدول عن سياستها القمعية والديكتاتورية والقيام بإصلاحات سياسية حقيقية قبل أن يفوتها القطار فتكون على غرار طاغية تونس وفرعون مصر وتتخلى الولايات المتحدة والغرب عنها كما تخلت عن حلفائها من قبل.

إن السلطة الخليفية وحلفائها السعوديين قد عاشوا لقرون في ظل حكومات وراثية وليس بإستطاعتهم ترك السلطة والقيام بإصلاحات سياسية حقيقية ، فعليتهم الجاهلية الأموية لا تسمح لهم بمشاركة الشعب في الحكم ، فهم يحسبون أنفسهم بأنهم الآلهة في الأرض وهم الملوك والجبابرة وما على شعب البحرين والسعودية إلا السمع والطاعة وإستجداء العطايا والمكرمات الملكية ، أما غير ذلك فلا ، ولذلك فإن وزيرة الخارجية الأمريكية بعد صحوة الشعوب العربية وإستمرار الحراك الشعبي في اليمن والبحرين نصحت حكام آل سعود وآل خليفة بالتخلي عن عقليتهم الجاهلية وعدم التسمك بخيار الإستبداد والإستحواذ على السلطة لأن ذلك يضر بهم وبمصالح الولايات المتحدة على المستوى البعيد ، ولذلك فإن أمريكا ليست مستعدة أن تدعم هذه الحكومات على المستوى القصير لتخسر مصالحها الإستراتيجية على المستوى البعيد.

وعلى الرغم من تمسك السلطة الخليفية بالخيار الأمني والعسكري والدعم الأمريكي والسعودي اللامحدود محدود لها إلا أن شعب البحرين الذي إنطلق في ثورته من قيم الثورة الحسينية وعاشوراء وكربلاء إستطاع أن يصمد ويثبت وأن يفشل مخططات الولايات المتحدة وحلفائها السعوديين والخليجيين والخليفيين في البحرين ليفرض على الولايات المتحدة والسعودية وآل خليفة مشروعه الرامي إلى إسقاط الحكم الخليفي الديكتاتوري الإرهابي وإقامة نظام تعددي سياسي يمهد لتداول السلطة بصورة ديمقراطية ويحفظ لكل الطوائف "شيعة وسنة" العزة والكرامة والحرية في ظل إنتخابات حرة ونزيهة بعد كتابة دستور جديد للبلاد والمصادقة عليه والبدء في إنتخابات برلمانية حرة في ظل دوائر عادلة ومشاركة فعالة لكل الأطياف السياسية والكفاءات المهنية وأن لكل بحريني صوت وإقامة حكومة منتخبة وجيش وطني وقوى أمنية وطنية والقضاء على سياسة التجنيس السياسي وإرجاع المجنسين إلى بلدانهم والقضاء على الإرهاب البوليسي والقبضة الأمنية والفساد السياسي والمالي والإستيلاء على الأراضي والسرقات للمال العام والقضاء على الفتنة الطائفية التي تقتات عليها السلطة من أجل الإستمرار في الحكم ووأدها في المهد ، وأن يحكم الشعب نفسه في ظل تداول سلمي للسلطة والقضاء على الهيمنة الإمبريالية الصهيونية للولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها السعوديين في البحرين.

وبعد أن إستمرت الثورة الشعبية في البحرين وبعد أن أفتضحت سياسة الولايات المتحدة في دعمها للحكومات الديكتاتورية التي إنتهكت حقوق الإنسان وإستخدمت القوة المفرطة ضد المظاهرات السلمية والمطالبة بالحقوق المشروعة ، وبعد أن إرتكب حلفائها في البحرين والسعودية جرائم حرب ومجازر إبادة وإنتهاك للمقدسات والأعراض والحرمات طالعتنا وزيرة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية  بهذه التصريحات :

 

أولا   : لقد أوصلنا رؤيتنا للسعودية بأن التغييرات الديمقراطية في البحرين هي في مصلحتها.

ثانيا  : الحكومة البحرينية وعدتنا بالسماح بالتظاهرات السلمية على أراضيها ووصول مراقبين دوليين.

ثالثا  : إن التغييرات في المنطقة قد تأتي بأنظمة لا تتفق معنا حاليا ، لكننا ننظر إلى الأمد البعيد.

رابعا : لقد أرسلنا رسالة واضحة حينما تخلينا عن حسني مبارك وهو أقرب حليف لنا ونرجو أن يقرأ ذلك جيدا.

خامسا : على أنظمة المنطقة الإختيار فورا بين الإصلاحات السياسية أو عدم الإستقرار.

سادسا : الإعتقالات الجماعية وإستخدام العنف المفرط في البحرين لا يتوافق مع معايير حقوق الإنسان العالمية.

سابعا : لقد كنا صريحين أنا وأوباما مع المسؤولين البحرينيين علنيا ، وفي لقاءتنا المشتركة.

ثامثا : الإعتقالات الجماعية والعنف المفرط لن ينهي المطالبات الشرعية للشعب البحريني بالإصلاحات.

تاسعا : إصلاحات حقيقية وذات معنى والتعامل المتساوي مع جميع البحرينيين هو في مصلحة البحرين.

عاشرا : يجب أن تعلم الحكومة البحرينية أننا سنلزمها بتنفيد توصيات لجنة تقصي الحقائق التي تصدر قريبا.

حادي عشر: الشعوب العربية يجب أن تعرف أن الولايات المتحدة تريد أن تكون على الجانب الصحيح من التاريخ هذه المرة.

ثاني عشر:عامل عدم الإستقرار الرئيسي في الشرق الأوسط اليوم هو ليست التغييرات الديمقراطية بل رفضها من قبل أنظمة المنطقة.

فهل يا ترى تترجم الولايات المتحدة الأمريكية والبيت الأبيض والخارجية الأمريكية والكنجرس الأمريكي هذه التصريحات إلى أفعال؟! ، أم أن هذه التصريحات جاءت لمجرد ذر الرماد في العيون؟!!

إن ما لمسناه منذ اليوم الأول لتفجر الثورة الشعبية في البحرين أن الولايات المتحدة وإلى حد هذه اللحظة لا زالت تقف إلى جانب حلفائها الديكتاتوريين الخليفيين ، ولا زالت تدعم بقاء قوات الإحتلال السعودي في البحرين وإن التصريحات الخجولة لوزيرة الخارجية الأمريكية فيما يتعلق بالوضع في البحرين يجب أن تترجم إلى أفعال ، لا أن تصرح في العلن بمثل هذه التصريحات بينما لا زال البيت الأبيض يدعم بقاء آل خليفة في السلطة ويسكت عن جرائمهم ووحشيتهم وغطرستهم وإرتكابهم لأبشع أنواع الإرهاب البوليسي وأبشع أنواع القتل والتصفيات الجسدية وأبشع أنواع الإنتهاكات لحقوق الإنسان والتعذيب ضد أبناء شعبنا ونساءنا ورموزنا وقادتنا الدينيين والوطنيين.

إن الولايات المتحدة هذه المرة أيضا لن تكون على الجانب الصحيح من التاريخ ، والدليل على ذلك سفر "جو بايدن" مساعد رئيس الولايات المتحدة "بارك أوباما"إلى السعودية وفرض الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود وليا للعهد ، وهو المعروف بإدارته لملف البحرين وهو الذي قام بإرسال قوات الحرس الوطني الخاص به لإحتلال البحرين ومحاولة إجهاض الثورة الشعبية فيها ، وهو الذي يدير الثورات المضادة ضد ربيع الثورات العربية في تونس ومصر واليمن والبحرين ، وهو الذي يدير ثورة مصنوعة ضد الحكم في سوريا.

إن الولايات المتحدة الأمريكية لا زالت تسير في الإتجاه الخاطىء بدعم الأنظمة الديكتاتورية الوراثية الإستبدادية في الشرق الأوسط ، وإن العقلية الصهيونية لا زلت تسيطر على البيت الأبيض والكنجرس الأمريكي والدوائر الحساسة في الولايات المتحدة ، وإن تعامل حكومة البيت الأبيض لحركة الصحوة العالمية في أمريكا وفي "وولستريت" بقمعها وإعتقال الناس المخالفين لتسلط وهيمنة اليهود الصهاينة على السياسة الرأسمالية لأمريكا والبنوك ، دليل على أن النفوذ الصهيوني الإمبريالي الماسوني لا زال مهيمنا على السياسة الأمريكية.

إن شعبنا وبعد التوكل على الله سبحانه وتعالى والسير على نهج الإمام الحسين (عليه السلام) والإسلام المحمدي الأصيل ورفضه للإسلام الأمريكي السعودي الخليفي ورفضه للظلم والإضطهاد والعبودية للأموية الجديدة المتمثلة في الحكم الخليفي ويزيد العصر حمد بن عيسى آل خليفة ، سوف يواصل جهاده ونضاله ومقاومته ضد الإستبداد الداخلي والإحتلال السعودي وضد الهيمنة الأمريكية الصهيونية والإمبريالية والماسونية ، وسوف يصنع تاريخه بيده بإسقاط حكم الطاغية حمد وحكمه الديكتاتوري الشمولي وإقامة نظام سياسي جديد وسيرمي بإذن الله الحكم الخليفي في مزبلة التاريخ وسوف يحاكم هيتلر البحرين ورموز حكمه والمتورطين معه في جرائم الحرب ومجازر الإبادة والذين دنسوا المقدسات وهتكوا الأعراض والحرمات في محاكم إما داخل البحرين بعد الإنتصار على الطاغية أو في محاكم جنائية دولية وعربية عادلة ومن ضمنها محكمة العدل الدولية في لاهاي.

إن النصر على الطاغية وحكمه بات قريبا وبشائر النصر في البحرين واليمن تلوح في الأفق، وإن أغلبية شعبنا والقوى السياسية المعارضة في البحرين باتوا على قناعة تامة بأنه لابد من إسقاط الحكم الديكتاتوري وإقامة نظام سياسي تعددي، وإن الحل في البلاد لا يكون إلا بزوال النظام الديكتاتوري والإنتقال بالبلاد إلى نظام ديمقراطي ، وهذا لا يأتي ولا يتحقق إلا بسقوط الحكم الخليفي والطاغية حمد وقيام نظام سياسي جديد ، فشعبنا لا يقبل بعد اليوم بشرعية الحكم الخليفي والبقاء في ظل الملكية الشمولية المطلقة.

 

أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين

المنامة – البحرين

9 نوفمبر 2011م

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/09


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : بیان أنصار ثورة 14 فبراير حول تصريحات وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الباقي يوسف
صفحة الكاتب :
  عبد الباقي يوسف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مؤتمر عمّان وقذيفة الملك حسين  : حميد الموسوي

 النقيب وخارطة الطريق !!  : حيدر العازف

 أقل من دولة و أكثر من احتلال!  : هايل المذابي

 التعليم النيابية: ندعم موقف المرجعية بضرورة اعادة النظر بقرار تخفيض رواتب الطلبة المبتعثين

  دفاعي عن مها الدوري - دفاعا عن المرأة العراقية  : سلام صالح

 ((عين الزمان)) خطباء المنبر الحسيني  : عبد الزهره الطالقاني

 بالصور : مؤسسة همم تقدم عرضا مسرحيا ليتامى مؤسسة العين  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 نشرة اخبار من محافظة واسط  : علي فضيله الشمري

 المرجعية تُطعن بأيادي ابنائها  : احمد الخالدي

 التجاره : افتتاح الموقع البديل لفرع تموين الشعب في حي الزهور بمنطقة الحسينية  : اعلام وزارة التجارة

 الحشد الشعبي يشرع بتفكيك حقل الغام لداعش في جبال مكحول شمال محافظة صلاح الدين  : الاعلام الحربي

 حمزة عذاب اسمه ارتبط بمستديرة نادي القاسم , وألان مدربا لنادي الهاشمية ويطمح أن يتأهل إلى دوري الدرجة الأولى  : نوفل سلمان الجنابي

 داعش يفبرك والجهلة تصدق ..!!!  : عبد الله شاكر العقابي

 جردة العبادي الاصلاحية مع الوزراء  : سلام السلامي

 دَعَوْتُ اللَّهَ لِيُعَذِّبَهُ فِي الدُّنْيَا أَشَدَّ الْعَذَابِ  : سيد جلال الحسيني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net