صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي

الى انظار السيد رئيس الوزراء : الحرب على الفساد والمفسدين
عبود مزهر الكرخي

 الدكتور حيدر العبادي
لقد تعمدت كتابة لقبك العلمي قبل منصبك الوظيفي والتي في وقتنا الحالي يتم تأطيره بالقاب فخامة مثل فخامة وسيادة ...الخ والتي يبدو أنها عودة لحكم الملوك والأباطرة والتي في حقيقة الأمر ان منصبك ومنصب رئيس الجمهورية هو يتم تعريفه عن طريق الدستور بانه اكبر خادم للشعب أي أن مناصب الحكومة والبرلمان وفي كل السلطات الثلاث هي مناصب خدمية للشعب والبلد وهذا ما تنص كل الدساتير العالمية في العالم وحتى القوانين الدنيوية والشرائع السماوية ومن يقول غير ذلك فليراجع رسالة الأمام امير المؤمنين (ع) إلى عامله في مصر مالك الأشتر والتي اعتمدت من قبل الأمم المتحدة كأعظم رسالة في حقوق الإنسان وهذا الكتاب من أهم وأطول كتب أمير المؤمنين عليه السلام . وكان عهد الإمام إلى الأشتر يهدف إلى التأسيس لنظام إداري وحقوقي على الصعيد الإسلامي يبدأ من الحاكم نفسه. اعتمدت الرسالة في الأمم المتحدة كونها من أوائل الرسائل الحقوقية والتي تحدد الحقوق الواجبات بين الدولة والشعب؛ هذا العهد وصل إلى أذن الأمين العام للأُمم المتحدة عبر زوجته السويدية(1)، وقد قال الأمين العام للأمم المتحدة: إنّ هذه العبارة من العهد يجب أن تعلّق على كلّ المؤسسات الحقوقية في العالم، والعبارة هي : "وأشعر قلبك الرحمة للرعية، والمحبّة لهم، واللطف بهم، ولا تكوننَّ عليهم سَبُعاً ضارياً تغتنم أكلهم، فإنّهم صنفان: إمّا أخٌ لك في الدين، وإمّا نظير لك في الخلق"(2)، وهذه العبارة جعلت كوفي عنان ينادي بأن تدرس الأجهزة الحقوقية والقانونية عهد الإمام لمالك الأشتر، وترشيحه لكي يكون أحد مصادر التشريع للقانون الدولي، وبعد مداولات استمرّت لمدّة سنتين في الأمم المتحدة صوّتت غالبية دول العالم على كون عهد علي بن أبي طالب لمالك الأشتر كأحد مصادر التشريع للقانون الدولي(3)وقد تمّ بعد ذلك إضافة فقرات أُخرى من نهج البلاغة غير عهد علي بن أبي طالب لمالك الأشتر كمصادر للقانون الدولي.
والتي حتماً كان لك اطلاع عليها لتذكر بما يتصف عليه الحاكم العادل والتي كلنا نقول بأننا شيعة ونسير على مبادئ ونهج الصديق الأكبر والفاروق الأعظم سيدي ومولاي ابي تراب (روحي له الفداء) كما كان يحب أن يكنى به لأنه كناه بذلك نبينا الأكرم محمد(ص).
ولنرجع عنوان مقالي هو الحرب على الفساد والمفسدين ولم اعطي عنوان مقالي بمكافحة الفساد أو التغيير او الإصلاح...الخ لأنه الفساد اصبح خطر يهد العراق وشعبه حاله خطر داعش الذي تخلص منه والحمد لله ولو ان القضاء على الإرهاب والدواعش مازال الكلام فيه بقية ويحتاج إلى وقت لكن هذا ليس موضوعنا ولا نريد الولوج فيه. فالحرب على الفساد والمفسدين هي تمثل حرب حالها حال الحرب على الدواعش والإرهاب وهم يسيرون في نفس الاتجاه في تدمير العراق والعراقيين أن لم يكن الفساد والمفسدين هم أكثر خطراً وأشد ضراوة من الإرهاب. وهذا ما اشارت مرجعيتنا الرشيدة في خطبتها الأخيرة يوم الجمعة الماضية لتقول " إن المعركة ضد الفساد ـ التي تأخرت طويلاً ـ لا تقلّ ضراوة عن معركة الارهاب إن لم تكن أشد وأقسى " ولهذا كان توجيهات المرجعية في هذا الأمر الخطير والمهم وفي نفس الخطبة لتقول " ان التحرك بشكل جدي وفعال لمواجهة الفساد والمفسدين يعدّ من اولويات المرحلة المقبلة، فلا بد من مكافحة الفساد المالي والاداري بكل حزم وقوة من خلال تفعيل الاطر القانونية وبخطط عملية وواقعية بعيداً عن الاجراءات الشكلية والاستعراضية ". وهي إشارة من المرجعية العليا لتنتقد طريقة الحكومة في مكافحة الفساد وتصفها بالشكلية والاستعراضية. وهذا هو الواقع أذ ان الكل يجب ان يتجه  الى محاربة الفساد وبضمنها الأقلام الحرة والنزيهة وليست المأجورة والتي تعمل لصالح الأحزاب الفاسدة وحيتانها الفاسدة  لمحاربة الفاسدين بعد ان كانت البنادق وكل الجهود متوجهة صوب داعش فالمعركة واحدة وهي تهدد مستقبل اجيالنا القادمة.
وبالرغم من دعوة العبادي للحرب على الفساد والقضاء والتي جاءت بعد يوم النصر والقضاء على داعش ببيان النصر إلا أننا لم نلاحظ اتخاذ اي إجراءات جدية في هذا المجال والتي كانت كلها تصريحات وكلام ولم تتخذ سبيل الأجراء الفعلي والواقعي وهذا مما حدا بصدور توجيهات المرجعية حول الحرب على الفساد والتي وصفتها بالشكلية والاستعراضية.
ومن هنا فعلى د. العبادي وكل الحكومة وحتى السلطة التشريعية والقضاء القيام بجملة إجراءات جدية وفعالة وبجهود جبارة تواز ماقامت به الحكومة في محاربة الدواعش بل وتفوق على ذلك لأن محاربة الفساد والفاسدين يتم من داخل منظومة الحكم في البلد كما أن حيتان الفساد الكبيرة ومن ورائهم أحزابهم الكبيرة الفاسدة والتي هي في الحكم الآن والتي تقود كل عمليات الفساد المكاتب الاقتصادية بكل حزب وهي عبارة عن امبراطوريات ضخمة تقود الفاسدين وعمليات الفساد بكل حرفية ومنهجية والتي أصبحت من القوة والقدرة بحيث أصبحت دويلات داخل الدولة العراقية وهذا يشكل اكبر خطر وتحدي للدولة وللحكومة والتي هم هؤلاء الفاسدين ومن وراءهم مكاتبهم الاقتصادية قادرة على مجابهة الدولة وبكل قوة وتحدي.
ومن هنا لزاماً على الحكومة وممثلة برئيس الوزراء الضرب وبيد من حديد وفرض هيبة وسلطة الدولة والقانون وبدون هوادة وسن التشريعات والقوانين التي تبيح للحكومة القيام بذلك وان تكون تلك الإجراءات حاسمة وسريعة وخاطفة والحرب في داخل أوكارهم العفنة والظلامية وعدم إعطاء أي فرصة لهؤلاء المجرمين الفاسدين بالهروب أو أتخاذ أي نفس لأن ذلك يؤدي إلى عدم فعالية هذه الحرب الضروس والشرسة ضد الفاسدين لتصبح كما وصفتها المرجعية في حالة عدم ذلك حرب شكلية واستعراضية والغاية دعاية انتخابية كما تفعل تلك الأحزاب  والكتل السياسة في وقتنا الحالي. وهذا يتطلب وجود رجال وقادة على مستوى المسؤولية والجدارة ويكون ولاءهم الأول للعراق وشعبه وعلى قدر عالي من المهنية والحرفية والخبرة في هذا المجال سواء من الناحية الأمنية والقضائية والقدرة الاكاديمية في تدقيق كل ذلك وكشف كل حلقات الفساد والمفسدين وبكفاءة عالية في الوصول إلى لب الحقيقة ومصدر كل عمليات الفساد ليكون هناك جهد عالي وعلى مدار اليوم في متابعة الفساد والمفسدين وكشف كل الحلقات الخطرة وحركة الأموال وغسيلها لتتضح الصورة الكاملة أمام كل اللجان التحقيقية التي تقوم بذلك والتي تضم فيها هؤلاء الرجال الذين تم وصفهم.
وختاماً فإن الحرب الفساد والمفسدين هي حرب طويلة وشرسة وتتطلب جهود عالية وجبارة وليس حرب تصريحات وكلام وتسريب من وقت لأخر خبر من هنا وهناك وعدم معرفة مدى صحته وخلق الأجواء الضبابية حول هذه الحرب وخلط الأوراق وعدم معرفة مدى الجدية في هذه الحرب وكيف ومتى تتم لأنها من المبهمات والطلاسم التي لا يتم البوح لها للشعب، فيا رئيس الوزراء الشعب هو مصدر السلطات كما تقر به كل دساتير العالم وهو الحاكم الفعلي لكل مفردات الحكم في العراق فليكن لجوئك للشعب ومن بعدها المرجعية الرشيدة لأنها سوف تكون لك السند الحقيقي والضامن لكل ما تقوم به (أن قمت بذلك فعلاً) في محاربة الفساد والمفسدين ولاتعيد الخطأ نفسه عندما فوضك الشعب والمرجعية في القيام بالإصلاحات والتغيير قبل أكثر من سنتين ولكنك لم تقم بأي فعل يذكر والتزمت جانب الأحزاب الفاسدة التي انت أحد وعضو في تلك الأحزاب وفوت فرصة كبيرة وعظيمة للقيام بالإصلاحات والتغيير وبالتالي خسرت تأييد الشعب والمرجعية لتاتي هذه الفرصة الذهبية مرة أخرى ولا تجعل التاريخ يعيد نفسه كما يقال وتخسر كل ما قمت من إنجازات في محاربة الإرهاب والدواعش ولأن الشعب قد ملَّ من الوعود والتصريحات والتي أصبحت لا تنطلي عليه ويريد إجراءات واقعية وفعلية لأن سفينة العراق بدأت لفترة تسير في الاتجاه الصحيح فلا تقوم بحرفها وإدخالها إلى الدوامة القديمة والتي حذرنا منها مراراً وتكراراً ولكن لا حياة لمن تنادي وفي حالة جر هذه السفينة إلى تلك الدوامة فسيكون هناك مخاطر كبيرة ولا يحمد عقباها في حالة عودة السفينة إلى تلك الدوامة والتي ستكون أحد أسبابها المهمين في عودتها والتي ستذكرك الأجيال قادمة بأبشع الأوصاف والنعوت وأن التاريخ سوف لن يرحمك مطلقاً.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
المصادر :
1 ـ الشيخ محمّد السند، بحوث معاصرة في الساحة الدولية، 364.
2 ـ علي بن أبي طالب، نهج البلاغة، رسائل، رقم 53.
3 ـ الشيخ محمّد السند، بحوث معاصرة في الساحة الدولية، 365.

  

عبود مزهر الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/20



كتابة تعليق لموضوع : الى انظار السيد رئيس الوزراء : الحرب على الفساد والمفسدين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على العراق على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة غدا الاحد.. تعرف عليها : سبحان الله العظيم والحمد لله رب العالمين اللهم احفظنا وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها

 
علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد حيدر العذاري
صفحة الكاتب :
  السيد حيدر العذاري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الجلبي: الحرب الاهلية في العراق قائمة الان.. لاجدال في ذلك!  : زهير الفتلاوي

 العمل تسعى للارتقاء بمستوى الادارات والملاكات العاملة في دور الايتام  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 صفرو على بركان الغضب تطفو  : مصطفى منيغ

 حماس وانتهاء جولة الانتخابات الداخلية بالقطاع  : علي بدوان

 صيفـــُــه... بحــْـــره  : عماد يونس فغالي

 المرجع المدرسي: الذي قتل الشيخ النمر "حفر قبره بيده" ودماء الشهيد سترسم خارطة طريق للأجيال القادمة  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 وزارات أم مشيخات؟  : كفاح محمود كريم

 الوطن والمواطن الظالم والمظلوم  : علي الزاغيني

  أزمة سكن  : هناء احمد فارس

 أصالة المرجعية في القرآن والموروث الروائي القسم الثاني  : سماحة الشيخ حلمي السنان القطيفي

  قبل أن يحل الشتاء: أين النفط الأبيض؟!  : حيدر حسين سويري

 عراقي بين المريخ والمشتري  : كاظم فنجان الحمامي

 يا فِتيةَ العراقِ ، و يا شبابَ العراق: رِفقًـا بأنفسِكم ؛ فالرجولةُ سِمَتُكم  : د . علي عبد الفتاح

 تكريم عوائل شهداء الحشد الشعبي في نهائي بطولة شهداء فخر الوطن والعبيدي يحرز اللقب  : وزارة الشباب والرياضة

 العطل الرسمية المفاجئة بين القبول والرفض  : صالح الطائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net