صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي

الى انظار السيد رئيس الوزراء : الحرب على الفساد والمفسدين
عبود مزهر الكرخي

 الدكتور حيدر العبادي
لقد تعمدت كتابة لقبك العلمي قبل منصبك الوظيفي والتي في وقتنا الحالي يتم تأطيره بالقاب فخامة مثل فخامة وسيادة ...الخ والتي يبدو أنها عودة لحكم الملوك والأباطرة والتي في حقيقة الأمر ان منصبك ومنصب رئيس الجمهورية هو يتم تعريفه عن طريق الدستور بانه اكبر خادم للشعب أي أن مناصب الحكومة والبرلمان وفي كل السلطات الثلاث هي مناصب خدمية للشعب والبلد وهذا ما تنص كل الدساتير العالمية في العالم وحتى القوانين الدنيوية والشرائع السماوية ومن يقول غير ذلك فليراجع رسالة الأمام امير المؤمنين (ع) إلى عامله في مصر مالك الأشتر والتي اعتمدت من قبل الأمم المتحدة كأعظم رسالة في حقوق الإنسان وهذا الكتاب من أهم وأطول كتب أمير المؤمنين عليه السلام . وكان عهد الإمام إلى الأشتر يهدف إلى التأسيس لنظام إداري وحقوقي على الصعيد الإسلامي يبدأ من الحاكم نفسه. اعتمدت الرسالة في الأمم المتحدة كونها من أوائل الرسائل الحقوقية والتي تحدد الحقوق الواجبات بين الدولة والشعب؛ هذا العهد وصل إلى أذن الأمين العام للأُمم المتحدة عبر زوجته السويدية(1)، وقد قال الأمين العام للأمم المتحدة: إنّ هذه العبارة من العهد يجب أن تعلّق على كلّ المؤسسات الحقوقية في العالم، والعبارة هي : "وأشعر قلبك الرحمة للرعية، والمحبّة لهم، واللطف بهم، ولا تكوننَّ عليهم سَبُعاً ضارياً تغتنم أكلهم، فإنّهم صنفان: إمّا أخٌ لك في الدين، وإمّا نظير لك في الخلق"(2)، وهذه العبارة جعلت كوفي عنان ينادي بأن تدرس الأجهزة الحقوقية والقانونية عهد الإمام لمالك الأشتر، وترشيحه لكي يكون أحد مصادر التشريع للقانون الدولي، وبعد مداولات استمرّت لمدّة سنتين في الأمم المتحدة صوّتت غالبية دول العالم على كون عهد علي بن أبي طالب لمالك الأشتر كأحد مصادر التشريع للقانون الدولي(3)وقد تمّ بعد ذلك إضافة فقرات أُخرى من نهج البلاغة غير عهد علي بن أبي طالب لمالك الأشتر كمصادر للقانون الدولي.
والتي حتماً كان لك اطلاع عليها لتذكر بما يتصف عليه الحاكم العادل والتي كلنا نقول بأننا شيعة ونسير على مبادئ ونهج الصديق الأكبر والفاروق الأعظم سيدي ومولاي ابي تراب (روحي له الفداء) كما كان يحب أن يكنى به لأنه كناه بذلك نبينا الأكرم محمد(ص).
ولنرجع عنوان مقالي هو الحرب على الفساد والمفسدين ولم اعطي عنوان مقالي بمكافحة الفساد أو التغيير او الإصلاح...الخ لأنه الفساد اصبح خطر يهد العراق وشعبه حاله خطر داعش الذي تخلص منه والحمد لله ولو ان القضاء على الإرهاب والدواعش مازال الكلام فيه بقية ويحتاج إلى وقت لكن هذا ليس موضوعنا ولا نريد الولوج فيه. فالحرب على الفساد والمفسدين هي تمثل حرب حالها حال الحرب على الدواعش والإرهاب وهم يسيرون في نفس الاتجاه في تدمير العراق والعراقيين أن لم يكن الفساد والمفسدين هم أكثر خطراً وأشد ضراوة من الإرهاب. وهذا ما اشارت مرجعيتنا الرشيدة في خطبتها الأخيرة يوم الجمعة الماضية لتقول " إن المعركة ضد الفساد ـ التي تأخرت طويلاً ـ لا تقلّ ضراوة عن معركة الارهاب إن لم تكن أشد وأقسى " ولهذا كان توجيهات المرجعية في هذا الأمر الخطير والمهم وفي نفس الخطبة لتقول " ان التحرك بشكل جدي وفعال لمواجهة الفساد والمفسدين يعدّ من اولويات المرحلة المقبلة، فلا بد من مكافحة الفساد المالي والاداري بكل حزم وقوة من خلال تفعيل الاطر القانونية وبخطط عملية وواقعية بعيداً عن الاجراءات الشكلية والاستعراضية ". وهي إشارة من المرجعية العليا لتنتقد طريقة الحكومة في مكافحة الفساد وتصفها بالشكلية والاستعراضية. وهذا هو الواقع أذ ان الكل يجب ان يتجه  الى محاربة الفساد وبضمنها الأقلام الحرة والنزيهة وليست المأجورة والتي تعمل لصالح الأحزاب الفاسدة وحيتانها الفاسدة  لمحاربة الفاسدين بعد ان كانت البنادق وكل الجهود متوجهة صوب داعش فالمعركة واحدة وهي تهدد مستقبل اجيالنا القادمة.
وبالرغم من دعوة العبادي للحرب على الفساد والقضاء والتي جاءت بعد يوم النصر والقضاء على داعش ببيان النصر إلا أننا لم نلاحظ اتخاذ اي إجراءات جدية في هذا المجال والتي كانت كلها تصريحات وكلام ولم تتخذ سبيل الأجراء الفعلي والواقعي وهذا مما حدا بصدور توجيهات المرجعية حول الحرب على الفساد والتي وصفتها بالشكلية والاستعراضية.
ومن هنا فعلى د. العبادي وكل الحكومة وحتى السلطة التشريعية والقضاء القيام بجملة إجراءات جدية وفعالة وبجهود جبارة تواز ماقامت به الحكومة في محاربة الدواعش بل وتفوق على ذلك لأن محاربة الفساد والفاسدين يتم من داخل منظومة الحكم في البلد كما أن حيتان الفساد الكبيرة ومن ورائهم أحزابهم الكبيرة الفاسدة والتي هي في الحكم الآن والتي تقود كل عمليات الفساد المكاتب الاقتصادية بكل حزب وهي عبارة عن امبراطوريات ضخمة تقود الفاسدين وعمليات الفساد بكل حرفية ومنهجية والتي أصبحت من القوة والقدرة بحيث أصبحت دويلات داخل الدولة العراقية وهذا يشكل اكبر خطر وتحدي للدولة وللحكومة والتي هم هؤلاء الفاسدين ومن وراءهم مكاتبهم الاقتصادية قادرة على مجابهة الدولة وبكل قوة وتحدي.
ومن هنا لزاماً على الحكومة وممثلة برئيس الوزراء الضرب وبيد من حديد وفرض هيبة وسلطة الدولة والقانون وبدون هوادة وسن التشريعات والقوانين التي تبيح للحكومة القيام بذلك وان تكون تلك الإجراءات حاسمة وسريعة وخاطفة والحرب في داخل أوكارهم العفنة والظلامية وعدم إعطاء أي فرصة لهؤلاء المجرمين الفاسدين بالهروب أو أتخاذ أي نفس لأن ذلك يؤدي إلى عدم فعالية هذه الحرب الضروس والشرسة ضد الفاسدين لتصبح كما وصفتها المرجعية في حالة عدم ذلك حرب شكلية واستعراضية والغاية دعاية انتخابية كما تفعل تلك الأحزاب  والكتل السياسة في وقتنا الحالي. وهذا يتطلب وجود رجال وقادة على مستوى المسؤولية والجدارة ويكون ولاءهم الأول للعراق وشعبه وعلى قدر عالي من المهنية والحرفية والخبرة في هذا المجال سواء من الناحية الأمنية والقضائية والقدرة الاكاديمية في تدقيق كل ذلك وكشف كل حلقات الفساد والمفسدين وبكفاءة عالية في الوصول إلى لب الحقيقة ومصدر كل عمليات الفساد ليكون هناك جهد عالي وعلى مدار اليوم في متابعة الفساد والمفسدين وكشف كل الحلقات الخطرة وحركة الأموال وغسيلها لتتضح الصورة الكاملة أمام كل اللجان التحقيقية التي تقوم بذلك والتي تضم فيها هؤلاء الرجال الذين تم وصفهم.
وختاماً فإن الحرب الفساد والمفسدين هي حرب طويلة وشرسة وتتطلب جهود عالية وجبارة وليس حرب تصريحات وكلام وتسريب من وقت لأخر خبر من هنا وهناك وعدم معرفة مدى صحته وخلق الأجواء الضبابية حول هذه الحرب وخلط الأوراق وعدم معرفة مدى الجدية في هذه الحرب وكيف ومتى تتم لأنها من المبهمات والطلاسم التي لا يتم البوح لها للشعب، فيا رئيس الوزراء الشعب هو مصدر السلطات كما تقر به كل دساتير العالم وهو الحاكم الفعلي لكل مفردات الحكم في العراق فليكن لجوئك للشعب ومن بعدها المرجعية الرشيدة لأنها سوف تكون لك السند الحقيقي والضامن لكل ما تقوم به (أن قمت بذلك فعلاً) في محاربة الفساد والمفسدين ولاتعيد الخطأ نفسه عندما فوضك الشعب والمرجعية في القيام بالإصلاحات والتغيير قبل أكثر من سنتين ولكنك لم تقم بأي فعل يذكر والتزمت جانب الأحزاب الفاسدة التي انت أحد وعضو في تلك الأحزاب وفوت فرصة كبيرة وعظيمة للقيام بالإصلاحات والتغيير وبالتالي خسرت تأييد الشعب والمرجعية لتاتي هذه الفرصة الذهبية مرة أخرى ولا تجعل التاريخ يعيد نفسه كما يقال وتخسر كل ما قمت من إنجازات في محاربة الإرهاب والدواعش ولأن الشعب قد ملَّ من الوعود والتصريحات والتي أصبحت لا تنطلي عليه ويريد إجراءات واقعية وفعلية لأن سفينة العراق بدأت لفترة تسير في الاتجاه الصحيح فلا تقوم بحرفها وإدخالها إلى الدوامة القديمة والتي حذرنا منها مراراً وتكراراً ولكن لا حياة لمن تنادي وفي حالة جر هذه السفينة إلى تلك الدوامة فسيكون هناك مخاطر كبيرة ولا يحمد عقباها في حالة عودة السفينة إلى تلك الدوامة والتي ستكون أحد أسبابها المهمين في عودتها والتي ستذكرك الأجيال قادمة بأبشع الأوصاف والنعوت وأن التاريخ سوف لن يرحمك مطلقاً.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
المصادر :
1 ـ الشيخ محمّد السند، بحوث معاصرة في الساحة الدولية، 364.
2 ـ علي بن أبي طالب، نهج البلاغة، رسائل، رقم 53.
3 ـ الشيخ محمّد السند، بحوث معاصرة في الساحة الدولية، 365.

  

عبود مزهر الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/20



كتابة تعليق لموضوع : الى انظار السيد رئيس الوزراء : الحرب على الفساد والمفسدين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كرار احمد ، على البكاء على الحسين بدعة ام سنة ؟ - للكاتب حيدر الراجح : وفقكم الله

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على إمرأة متميزة نادرة - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : تعليقي على تغريدة د.صاحب حول السيدة زينب ع علمٌ من بلاد الحضاراتِ والكرامةِ يَحْمِلُ هَمَّ العدالةِ الإنسانيّةِ و يَمضي نِبْراساً يُنير لنا دَرْبَنا ؛ ولا عجب من هذا فهو المجاهد الحكيم من نسل بيت النبوّة ع ، نهجه طريق الله يجوب المعمورة ولواءه خفّاقاً نصرةً للحق والمستضعفين ، شامخاً كجدّته بطلة كربلاء يقدّم القرابين واهباً من ذاته كل مايملك و أكثر .. دُمْتَ وفيّاً مِعْطاءً كما عهدناك دكتور

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على أغرب طريقة دفن لطفل في العالم .... لم يحدثنا التاريخ بمثلها ، قط - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : إنّ تَضْحيةَ الحسين وأهل بيته ع بالرغم من الجراح والمآسي ستبقى نوراً نهتدي به إلى أنْ يَتُمَّ اللهُ نورَهُ .. سلامٌ عليكم دكتور وعلى جهودكم المتواصلة في ترسيخ نهج الحق والخير والعدل

 
علّق د.صاحب الحكيم ، على اللهم تقبل منا هذا القربان - للكاتب صالح الطائي : تحية لك و لقلمك المعبر أيها الكاتب الفذ

 
علّق حميد الدراجي ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم الصحيح ان العم اب كما ورد في الكتاب العزيز ولاداعي لما ذكره الكاتب واطنب فيه فهو بعيد عما نحن فيه و لنا في ازر عم ابراهيم ع دليل قاطع قال المولى عز و وجل وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ وفي اسماعيل ع عم يعقوب ع دليل اخر وبرهان علي ونص جلي قال تعالى أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَٰهَكَ وَإِلَٰهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَٰهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ولا ادري كيف خفي هذا عن الكاتب ولم يذكره او يشر اليه

 
علّق حميد الدراجي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : بسم الله الرحمن الرحيم تصحيح لم يكن طريق عودة ال البيت ع من هذه الجهة وانما عادوا الى كربلاء عن طريق الصحراء حيث عين التمر ثم دخلوا لى الكوفة بعد المقام اياما في كربلاء ا ومن الكوفة عادوا الى المدينة

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بمزيد من الحزن والاسى بلغني ان الاخ الكاتب ماجد المهدي كاتب الموضوع الذي نشرته أعلاه قد توفي و رحل من هذه الدنيا بتاريخ 2/3/2018 . فهنيئا له الأثار الطيبة التي تركها .

 
علّق المعتمد في التاريخ ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم . العم يقال عنه اب لأبناء اخيه. فليس هناك مانع مثل استغفار إبراهيم لإبيه أزر وهو في الأصل عمه. و الله العالم

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق بشير البغدادي ، على تعرف على تاريخ عزاء ركضة طويريج وكيف نشأ ولماذا منع؟! : الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : االسلام عليكم ورحمة الله الحريه الفكريه والصدق كمنهج في المعرفه.. هي هي ان تعرف حقا وان تكون حرا بينك وبين نفسك.. تحياتي وتواضعي اما الفكر الحر والصدق في البحث.. تحياتي لسمو منهاج السيد ماجد المهدي.. دمتم غي امان الله

 
علّق بشير البغدادي ، على المجلس الحسيني في لندن يصدر توضيحا بشان حادثة دهس المشيعيين بمصاب ابي الاحرار : ويبقى الحسين ع

 
علّق ماجد المهدي ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة ايزابيل باركك و اسعدك الله سبحانه و تعالى . اختي الفاضلة ايزابيل . لقد وقعت بين يدي مصادفة مقالة (قتيل شاطئ الفرات) الرائعة التي تفضلت بكتابتها و انا لدي نفس الشغف الذي قادك للبحث و القراءة في هذه العلوم الاهوتية و عندما قرأت مقالتك هذه استوقفني اسم المدينة ( كركاميش) على انها تعني مدينة كربلاء و اعتقد اني توصلت لحل هذه المسألة ان شاء الله سبحانه و تعالى. لقد لفت انتباهي عدة اشارات و تلميحات قد تساعدنا في اثبات ان الاية المذكورة في الانجيل في سفر يهوديت و التي تذكر الذبيح على نهر الفرات هو الامام الحسين عليه السلام و نظرا لان معلوماتي محدودة جدا حول تاريخ و خفايا و تفسيرات الكتاب المقدس الانجيل فلابد ان اعرض عليك هذه الاشارات و التلميحات لاعرف مدى حجيتها و مصداقيتها عند المحاججة بها لان الواحدة ستقودنا الى الاخرى الى ان تكتمل الصورة عندنا . 1- الايات التي ذكرت الذبيح في سفر يهوديت تذكر ان نبوخذ نصر انتصر على ارفشكاد بمعركة في منطقة (رعاوي) قرب دجلة و الفرات و لكن العجيب ان التوراة تقول ان نبوخذنصر ملك اشور و انه كان مالكا لمملكة نينوى و لقد ذكر هذا الامر عدة مرات مع اننا نعرف ان نبوخذ نصر هو ملك بابل و ليس ملك اشور فهل معقول ان الله سبحانه و تعالى لا يفرق بين ملك اشور و ملك بابل . 2- المنطقة التي دارت بها تلك الحرب هي صحراء ( رعاوي ) و هي تقع قرب نهري دجلة و الفرات و نهر اخر اسمه ياديسون ( وجدت ان كلمة رعاوي هي نسبة الى احد ابناء اسحاق و اسمه ( رعو ) و ذكر ان اسحاق تزوج رفقة بنت باتور و ولدت له ( عيسو ، صفو ، رعو ) و سكن رعو صحراء رعاوي وقرب طريف و تزوج سولافة ... ) و هي اي رعاوي كما تشير المصادر منطقة صحراوية تقع ما بين بحيرة الرزازة قرب كربلاء و منطقة ( طريف ) في السعودية و من ظمنها منطقة ( عرعر ) و كما ان قبيلة ( الشوايا ) و هي من القبائل العراقية (مثلا فلان الفلاني الشاوي ) ﻻ يزالون يسكنون تلك المنطقة و يقال انهم من نسل رعو بن اسحاق !! 3 -بالنسبة لنهر ياديسون فهو كما تذكر بعض المصادر انه يعبر من قناة صغيرة تسمى بلابوكاس كانت تنبع من عين دخنة المتفرعة من بحيرة الرزازة في كربلاء و كان هذا النهر الصغير يخترق صحراء رعاوي و يمر بقصر الاخيضر ليصل الى سكاكا ثم تبوك و يصب في وادي ثرف. و هذا ما تذكره بعض المصادر على انه يوجد مكان قرب كربلاء يسمى ( نينوى) اليس هو نفس اسم المدينة او المملكة العظيمة التي ذكرت في سفر يهوديت ؟؟!! ومن المعلوم إن قرية كربلاء القديمة كانت ترتبط برستاق نينوى من طسوج مدينة سورا التي تجاور مدينة بورسيبا (برس) تقريبا وتقعان على نهر الفرات ، وكان النبي ابراهيم الخليل (ع) قد ظهر فيها وكذلك في مدينة سورا والفلوجة السفلى « الكفل وما جاورها ». وهذه المناطق الثلاث متجاورة وأصبحت المساحة التي تنقل فيها النبي إبراهيم (ع) بما فيها حدود مدينة النجف الحالية لنشر دينه الذي يعتمد على وحدانية ألإله الواحد ألأحد ، قبل أن ينتقل إلى الشام وثم إلى مصر، وإلى الجزيرة العربية . 4- قاموس الكتاب المقدس نفسه يقول ان نهر بلاكوباس ( يقال انه نفسه نهر الكوفة) ربما هو رابع انهار الجنة الاربعة و هو نفسه نهر فيشون و على اساس انه يصب في شط العرب موقع جنة عدن . 5- لفت انتباهي ان كلمة (كركميش) و تعني حصن كميش و كميش هو اسم لاله تلك المنطقة تم ذكره في نصوص ( ابلا) التي وجدت في كركميش اي جرابلس الان لو انتبهنا الى الاسم و معناه المدينة اسمها كركميش و النصوص منسوبة لمكان او شخص او اي شيء اسمه ( ابلا ) اصبح لدينا ثلاث مقاطع ( كر ) ( كميش ) ( ابلا ) لو دمجنا الكلمتين تصبح ( كرابلا ) و هي كربلاء المعروفة و حتى لو اخذنا ( كر كميش ) فكميش هو اله يعبد اي متن معنى الكلمة هو ( حصن الاله ) و ما هو حصن الاله الا هو المصلى او المعبد اي بيت الله و الان ما هو اسم كربلاء الا (حصن الله ) او ( مصلى الله ) فكل التفاسير تقول ان اصل كلمة كربلاء هو ( كرب ايل ، كرب ايلا ، كربلة ..... ) و حتى ان كلمة ( كر ) و ( كرب ) تكادان تكونان واحدة و على الاكثر مصدرهما واحد و الباء اما مضافه هنا او مهمله هناك و هذة الحالات طبيعية جدا و اكثر من ان تحصى .. اعتقد اني قد اوضحت الاشارات و التلميحات التي استطعت الوصول اليها خلال الفترة القليلة لاني لم تمضي علي ربما اكثر من 24 ساعة بقليل منذ ان قرأت مقالتك الرائعة حول الذبيح على نهر الفرات ... ارجوا اكون وفقت في بيان ما توصلت اليه و الله يوفقنا جميعا لما يحب و يرضى. ارجوا التفضل بقبول خالص الاحترام و التقدير.

 
علّق محمدباقر ، على سلوني قبل ان تفقدوني - للكاتب سامي جواد كاظم : يوجد جواب اضافي ايضا على هذه الشبهة وهو ان الامام علي ع كان يقصد مقام الامامة فان مقام الامامة يمتلك المؤهل له ومن يكون مصداقا له يمتلك امكانية ان يجيب عن كل ما يسأل فكل مؤهل لمنصب الامامة يمتلك صلاحية ان يقول سلوني قبل ان تفقدوني

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صبحة بغورة
صفحة الكاتب :
  صبحة بغورة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 المواطن يريد التغيير  : صادق السيد

 موعظة النائب صباح الساعدي  : نعيم ياسين

 العلاقة بين تيار شهيد المحراب والقاعدة الجماهيرية  : مهند العادلي

 بيان منظمة شيعة رايتس ووتش اثر تصريحات الرئيس الامريكي حول تجربة الحكم في العراق  : شيعة رايتش ووتش

 الظلم هو سحب الحقوق من الآخرين !!!!  : سيد صباح بهباني

 (عَير) في المناهج التربوية برعاية الأحزاب الإسلامية  : حيدر حسين سويري

 قائمة فاسدة (قصة قصيرة جداً)  : مجاهد منعثر منشد

 تدهور الاقتصاد العراقي .. بين اشتراكية المالكي وخصخصة العبادي  : قحطان السعيدي

 الإرهاب في العراق... دوافع ومعالجات  : وارث جواد محمد

 جمهورية صربيا:عقود التسليح التي ابرمناها مع العراق تتم بأشراف الامم المتحدة  : نون

  مدينة الفهود تفتتح بطولة عزيز العراق لموسمها الخامس .  : جلال السويدي

 مراهقة سياسية في مراحلها الاخيرة  : رسل جمال

 ما وراء الأكمه  : سلام محمد جعاز العامري

 الصميدعي: النجيفي اسس دواعش البرلمان وهو جزء من خراب العراق

 مقتل وإصابة خمسة "إرهابيين" وتفكيك 15 عبوة ناسفة في قضاء الكرمة شرقي الفلوجة  : كتائب الاعلام الحربي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net