صفحة الكاتب : علي علي

أواعدك بالوعد واسگيك يا دارسين
علي علي

   لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرارات عراقنا الجديد، وسلوكياتهم ونفسياتهم، إذ كيف يغمض لهم جفن ويهدأ لهم بال وهم على علم بملايين الأفواه الفاغرة التي قلما تكتمل لديها وسائل العيش بالحد الأدنى، ومن المؤكد ان أصحاب الأمر والنهي في مراكز قيادة إدارات البلد، على دراية بأعداد الأطفال الذين لم يتذوقوا فرحة أعياد رأس السنة، وقبلا لم يكونوا قد شموا رائحة باقي الأعياد، إذ أن كثيرا منهم لم تصلهم (هدوم العيد) ولم يمر عليهم بابا نؤيل حتى في أحلامهم، بعد أن حولها ساسة بلدهم الى كوابيس تقض مضاجعهم، فيما هم محسوبون على بلد يفيض نهراه حبًا وخيرًا وعطاءً، وتتنوع فيه مصادر الخيرات والثروات بما لاتقف عند حد، في باطن أرضه وفوقها، وفي مياههه وجباله وأهواره، ومع كل هذا لم نلمس أي تغيير من الذين يتشدقون بأن الخير آتٍ منذ عام 2003 حتى ساعة إعداد هذا المقال.
 وأظنهم قد استهلكوا (السين المستقبلية) والأداة (سوف) من شدة ولعهم بهما وتكرارهم إياهما في كل مقام ومقال وتصريح وحديث ولقاء. وأراهم قد سبقوا بإخلاف المواعيد "عرقوب"، وجاوزت شهرتهم شهرته في المماطلة والتسويف. وعرقوب هذا هو رجل كان يعد الناس ويخلف الوعد ولا يفي به. ومما يرويه التاريخ عنه أن له أخا ذهب إليه يطلب منه شيئاً. فقال عرقوب: إذا أطلعت هذه النخلة فلك حملها. فلما أخرجت طلعها أتاه، فقال له: دعها حتى تصير بلحا. فلما أبلحت أتاه فقال له: دعها حتى تصير زهدا. فلما أزهدت قال له: دعها حتى تصير رُطبا. فلما أرطبت قال له: دعها حتى تصير تمرا. فلما أتمرت قام عرقوب بجذّها بالليل قبل أن يأتي أخوه في الصباح. فلما جاء أخوه في الصباح ليأخذ التمر لم يجد شيئا، ولهذا قالوا فيه: مواعيد عرقوب. وأرى أن الحكومات المتعاقبة على العراق دأبت على رفع سقف الوعود، وإبعاد تنفيذها قدر مااستطاعت، وأراها تجسد قول كعب بن زهير:
صارت مواعيد عرقوب لها مثلا
ومـا مواعيدها إلا الأباطيل
فليس تمسك ميعادا إذا وعدت
إلا كما تمسك الماء الغرابيل
   كذلك هناك من الشبه الكثير بين أولي أمرنا من الساسة الحاكمين في مفاصل البلد، وبين قصة "كمون"..! وكمون هذا نبات لايحتاج من السقي إلا قليلا, فكان الفلاحون يتجاوزونه عند سقيهم مزروعاتهم. وتزعم الحكاية ان كمون احتج مرارا وتكرارا، وطالب بالعدالة ومساواته بباقي المزروعات في السقي، وكان الفلاحون يعدونه خيرا. إلا أنهم ينكثون الوعد دائما، وقد قال شاعر في هذا:
لاتدعني ككمون بمزرعة
إن فاته الماء أغنته المواعيد
وهذا عين مايفعله القائمون على حكمنا، حتى كأنهم يخاطبون المواطن بمثلنا الشعبي؛ "أواعدك بالوعد واسكيك ياكمون". ومن الغريب والعجيب أيضا، أن المماطلين بالمواعيد لايهمهم ما يعانيه المواطن من شظف في عيشه، وتدن في أبسط مستحقات المواطن وحقوق المواطنة، وهو الذي انتخبهم في عرس انتخابي ثلاث مرات، وقد دفعوه قسرا الى الندم على ماوضعه في صناديق الاقتراع، وصار يطلق الزفرات والحسرات على شخصية او قائمة او كتلة، كان قد وضع أمامها علامة (صح)، فهو يردد اليوم:
بيه حسرة بگد مواعيد الغرام
من اهدهه بوجه واحد يشتعل
وعندي دمعة بعيني اذا ادنگ تطيح
وعندي قصة ضيم ابد ماتنحمل
   ولعل المواطن بح صوته، كما بح صوت "أولي أمره" من قبل، في الاستغاثة وطلب النجدة، وأظن مثله الشعبي عن الكمون سيأخذ مسلكا آخر ووجهة أخرى لندائه، فبعد أن أطبق اليأس من ساسته على فسحة آماله وضيق عليه عيشه، ومادام التغيير لا يغير شيئا إلا صوب الأسوأ، ومادام الكمون يبقى بعيدا عن السقي والري، فإن المثل هذا العام سيكون: أواعدك بالوعد واسگيك يا دارسين.
aliali6212g@gmail.com


علي علي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/01/12



كتابة تعليق لموضوع : أواعدك بالوعد واسگيك يا دارسين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مواسم الحسين
صفحة الكاتب :
  مواسم الحسين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السَّنةُ الخامِسَةُ (١٥)  : نزار حيدر

 العدد ( 118 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 حسن شويرد الحمداني يبحث مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية المصرية مستجدات الوضع الامني والسياسي المحلي والعربي  : سعد محمد الكعبي

 خراب العقلية العراقي  : جمعة عبد الله

 رئيس مجلس ذي قار: جادون في تفعيل قطاع الاستثمار لمواجهة الأزمة المالية  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 كيمياء ديمقراطية  : كريم عبد مطلك

 وزارة النفط ترد على خبراء نفط يعارضون ويرفضون نتائج وعقود جولة التراخيص الاخيرة  : وزارة النفط

 ممثل العراق الدائم لدى جنيف يرأس اجتماعي استعراض اوضاع حقوق الانسان في الارجنتين والغابون  : وزارة الخارجية

 مللنا من الموت .. وماشبعنا.   : زينب الغزي

 نشرة اخبار موقع رسالتنا اون لاين  : رسالتنا اون لاين

 الى أمي _ رحمها الله _ في ذكراها السنويه  : غني العمار

 عيد المرأة عند الدواعش  : واثق الجابري

 بُناة الأوطان!!  : د . صادق السامرائي

 العدد ( 186 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 استقبل السيد مدير عام دائرة مدينة الطب الدكتور حسن محمد التميمي في مكتبه اليوم الخميس مدير عام دائرة المشاريع في وزارة الصحة المهندس ثائر جعفر  : اعلام دائرة مدينة الطب

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107938885

 • التاريخ : 23/06/2018 - 17:20

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net