صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

شكر وتقدير الى الاساتذة النقاد في مصر 
مجاهد منعثر منشد

 استمعت بآذان صاغية إلى مناقشة قصتنا القصيرة: ((الجسد )) في ندوة الاثنين العريقة بالإسكندرية ، برئاسة الأديب والناقد الكبير الأستاذ /عبد اللاه هاشم . والتي قرأ تها الأخت الفاضلة الأستاذة الأديبة الكبيرة / رجاء حسين وذلك بحضور لفيف من الأدباء والشعراء من مثقفي الثغر، وقد شارك في المناقشة الأساتذة الأدباء والنقاد/ الناقد والمفكر أ / سعيد الصباغ. رئيس جريدة الدستور بالقاهرة الأديب أ / علي حسن بغدادي. الكاتب ا / ابراهيم يس. الكاتبة أ / جيهان السيد. 
وأتقدم لحضراتكم جميعا بالثناء العطر والشكر الجزيل والتقدير الكبير لما أتحفونا به من آراء متعددة وبحرية تامة أسعدتني كثيرا وجميعها قيمة وبدقة عالية وتشخيص مصيب. وفي الحقيقة فإني أرى أن ما قاموا به من جهد وما بذلوه من وقت لم يكن بالنسبة إلي مجرد مناقشة تستحق التقدير والاحترام فحسب؛  بل أعتبرها مساهمة مشكورة منهم في صناعة أديب، وهذه المسألة تعني الكثير لي. 
وأشاطر أستاذنا / عبد اللاه هاشم الرأي حول جزء من رأي الأخ العزيز والأستاذ الكبير والناقد المفكر / سعيد الصباغ. وأن رأي أ. سعيد يحتاج إلى مزيد من التأمل ليس فيما يخص الآيات وتقييم القصة على أساس أنها إسلامية أو عامة؛ فرأيي القاصر وقناعاتي بأن كل كاتب يكتب وفق ما يعتنقه من ديانة أو مذهب وإذا راجعنا سائر القصص نجد هذا واضحا فيها , و مما لا يخفى على أساتذتي بأن الأدب متعدد الفروع ,فالأدب العربي قد صنف : جاهليا واخر إسلاميا ، والإسلامي صنف إلى أموي وعباسي وحديث ,كما هناك  الأدب الفارسي والفرنسي ..الخ , ولكننا نلاحظ التسمية تتغلب على تعيين الفئة أو الفرع . وبما أن الأدب إنساني وعام فإنه لا يستطيع أن يهمل جزءا من الناس؛ فإذا أهمل أصبح فئويا عنصريا.
 إن بعض آراء الناقد والمفكر/ أ. سعيد فعلا بحاجة إلى تأمل، وأخذها بعين الاعتبار؛ فمثلا لا بأس بأن تكون المدرسة التي ننتمي إليها قديمة، ولكن ندخل عليها الجديد ولانبقي على الكلاسيكية القديمة في حالة جمود..
 كل التقدير والاحترام والمحبة إلى أستاذنا العزيز ويشهد الله أن لرأيه القيم مكانة كبيرة عندي . 
إن قصة الجسد كلاسيكية تقليدية ووطنية , كتبتها بهذا الشكل لأن مجتمعنا بحاجة إلى أن تكون القصص تعليمية , وكذلك التاريخ؛ وهذا بسبب الظروف التي مربها العراق . والحديث طويل... وإذا جاز لي القول: فإن الجسد ملخصها (فن قولي وموضوعي وخطاب) ورفعت منها الخيال , فهي واقعية . ولو كتبتها ونشرتها في بلادنا بالقص الحديث؛ فإني أقدم لهم قصة لا يعلمون كيف تنامت، وكيف ستنتهي؟ وسيجدون التعبيربإشارات ودلالات ربما لا تفهم. وحسب رأيي القاصر، فإن القص الحداثي عالم غير واضح، وربما يراه البعض عالم هذيان غير ثابت لا يحاكي الواقع ولا يحكمه منطق. وهذا النوع من القصص لا يلائم ذهن أبناء البلد في الوقت الراهن. ونقلهم لعالم غير العالم الذي هم فيه, ولذلك أريد التدرج مع القارئ الكريم لعل الظروف تتحسن في العراق ..ونكتب القص الحديث بعقلية باردة وترف فكري ,فمسؤولية كل صاحب قلم شريف ببلاد الرافدين أن يفكر ألف مرة قبل أن يكتب الأدب بكافة أنواعه في ظل هذه الظروف المسيسة اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا.
 مره أخرى أكرر شكري وتقديري لجهابذة الأدب وأساتذتي الأعزاء في نادي القصة من الأشقاء في مصر العروبة والأخوة ... وشكر وتقدير خاص إلى أستاذتي الكبيرة الأديبة الرائعة التي تعلم الأدباء كيف يصطادون من بحر الأدب ليكونوا صناعا ويعلموا غيرهم .. دعائي لحضراتكم بالتوفيق الدائم مع الاعتذار ان كتبت حرفا أو عبارة غير مقصودة تشير إلى أنني معلم ..بل سأحيا وأموت طالبا وأنتم الأساتذة الكبار الذين نقدم لهم ألف تحية وسلام .
 


مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/04



كتابة تعليق لموضوع : شكر وتقدير الى الاساتذة النقاد في مصر 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كمال الدوخي
صفحة الكاتب :
  كمال الدوخي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 استراتيجية "الغزوات الداعشية" في الحروب التمويهية  : سعود الساعدي

 حكومة صدام تحكم بإعدام صلة الأرحام  : فؤاد المازني

 الإعلان العالمي لحقوق الإنسان  : د . صاحب جواد الحكيم

 العمل : اصدار اكثر من 110 هويات تقاعدية للعمال المضمونين خلال تموز الماضي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الإحتلال الإسلامي للأمم  : هادي جلو مرعي

 الرافدين يمنح مندوبي المحافظات صلاحية منح القروض للمواطنين تصل لاربعين مليون دينار

 العمل تعرض خدماتها في مجالي تسجيل العاطلين ومنح القروض في معرض وظائف كلية المنصور الجامعة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 لولا السید السيستاني لهلك الساسة  : محمد ساهي

 أمريكا..تحلف لي أصدقك - أشوف أمورك أستعجب..!!  : احمد علي الشمر

 يوميات مسؤول فاسد..سفرة هايدي الى اصفهان !!!!  : حسين باجي الغزي

 يا ساسة العراق.. هذه أهم مطالب شعبكم  : غفار عفراوي

  هل سيحصل جوزيف الأيرلندي على الجنسية البحرينية نكاية بالشيعة؟  : د . حامد العطية

 أيهما اعلى ساعة المقداديةب35 مليون دينار أم معصم الفقر في ديالى العراقية؟  : عزيز الحافظ

 ايضاح من وزارة النفط حول موضوع شركة كار  : وزارة النفط

 ضياع  : السيد ابوذر الأمين

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107827038

 • التاريخ : 22/06/2018 - 07:12

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net