صفحة الكاتب : عباس العزاوي

نواب مفخخون
عباس العزاوي

ان يحدث انفجار بسيارة مفخخة في الاسواق الشعبية او قرب مقر حكومي او وزارة في وسط العاصمة بغداد او في ايُّ  مكان من المحافظات العراقية بات امرٌ مألوفاً ويمكن أدراجه ضمن الاعمال الارهابية التي تقوم بها فئات ضالّة تحاول ارباك الوضع الامني في البلاد والعبث بمصير المواطن العراقي والعمل على شلّ الحياة اليومية له كي يبقى يدور في دوامة دموية قاسية لاتنتهي ,ان يقوم مجموعة من البعثيين القتلة باختطاف شباب عراقيين لقتلهم ورمي اجسادهم الطاهرة في النهر لغرض اشاعة الذعر بين الاهالي !! موضوع يمكن التعامل معه ايضا ضمن مفردات الحرب المعلنة بكل اساليبها الغير شريفة من قبل فلول البعث الفاشي وحلفائهم من القاعدة والمجاميع التكفيرية المجرمة ضد الشعب العراقي!  
اقول كل هذه وشبيهاتها من الاعمال الانتقامية البشعة لاتخرج عن دائرة الصراع الطبيعي للزمر البعثية والوهابية  ضد خصومهم من ابناء العراق بعد التغيير والغرض واضح ومعروف للجميع , من انه لاعراق بدون البعث ولاحياة مستقرة دون عودتهم الى قيادة البلاد من جديد!! فهم لم  يقدروا بعد على استيعاب هذا التغيير الهائل وذلك السقوط المدّوي لحكومتهم التكريتية البائدة!! وهذه الجهات صريحة التوجه والنوايا , بمعنى ان الشعب العراقي استطاع تحديد هدفه وعدوه في هذه القضية المصيرية ويمكنه الاستعداد لذلك الان او مستقبلاً ,وقد لاحظنا في الفترة الاخيرة تحسن ملموس في الوضع الامني بسبب تنامي الحس الوطني  لدى افراد الجيش العراقي والاجهزة الامنية الاخرى اضافة  الى انتشار الوعي لدى الكثير من المواطنين وتعاونهم المستمر مع هذه المؤسسات الامنية في اغلب مناطق البلاد.
اما مايحدث بين الحين والاخر من تسلل احزمة (سياسية) ناسفة وسيارات دبلماسية مفخخة الى مناطق مهمة وحيوية  تضم المؤسسات العليا للدولة يفترض انها في مأمن من الارهاب والتفجيرات فموضوع يثير الحفيظة والقلق الشديد, ان يُدخل  نائب او تابع له او احد افراد حمايته عبوة ناسفة ليضعها في مقهى البرلمان او في مرآب السيارات ويفجره ... قضية تثير الكثير من الاسئلة وملايين الاستفهامات الكبيرة!! . ثم ماذا يعني ان مسؤول حكومي او نائب برلماني  ـ اي ممثل عن الشعب ـ  يشترك بجرائم ضد زملائه  البرلمانيين ؟ ويحاول تحقيق " انتصارا ً" دمويا ً ضد حكومة بلاده  ومواطنيه!! وكيف يمكن له ان يضرب حكومة يشكل هو واعضاء حزبه جزء منها ؟ الا ذا كان الغرض من انخراطه في العملية السياسية اصلا ً هو تدميرها وتصفية شخصيات معينة جسدياَ لحاجة في نفس بعثي قضاها!!.
والسؤال الاهم !! كيف وصل هذا (النائب) الارهابي الى قبة البرلمان ؟ ومن صوّت له ؟, وهل التحق بالمجاميع الارهابية قبل ام بعد الانتخابات؟ وايّ حزب ديمقراطي مفخخ رشح هذا العضو المتعطش للدماء؟ وهو يحضر ويشارك في  صناعة القرار ويناقش وربما يُبدي حماس منقطع النظير في الدفاع عن الايتام والارامل والمهمشين  وعن حرية العراق وسيادته !!! , وفي اوقات الفراغ ( عصريات ) يحضر ويشارك في صناعة المفخخات ويناقش مجموعته الارهابية ويطالب باضافة كميات اكبر من الـ ( تي ان تي ) لعبوته , ليزيد عدد الضحايا والايتام والارامل فالقنبلة سوف لاتصيب  بالضرورة المسؤولين الحكوميين فقط فهناك الاف الموظفين والعمال والكسبة العراقيين داخل هذه المؤسسات الحكومية!!
 وهذا يعني ان حكومتنا نصفها مفخخ والنصف الاخر مهدد بالتفخيخ بقنبلة من النوع الدايني الممتاز , وربما نستيقظ صباح يوم اغبر لاملامح له... لنسمع ان اعضاء البرلمان انتقلوا الى رحمة الله بمجموعة عبوات لاصقة نصبت تحت مقاعدهم اثناء العطلة التشريعية.. ولا ينجو الا الساسة القابعين في عمان والخليج والمؤهلين تلقائياً لقيادة البلاد بعد ذلك !! ... لان المنطقة الخضراء صايره "خانج غان " يدخل اليها ويخرج منها الكثير من الافراد والسيارات دون رقابة حقيقية او تفتيش دقيق طالما يحملون " باجات " تسمح لهم بالتنقل بحرية كبيرة داخل المنطقة ,ناهيك عن اجهزة كشف المتفجرات المصنّع في كراجات الشيخ عمر!!
لذا اعتقد بان من اولويات الحكومة بنصفها المُستهدف الان والجهات المسؤولة التحقيق في هذه الممارسات اللااخلاقية والكشف عن هوية الاعضاء البرلمانيين المتورطين بهذه الاعمال الارهابية المخزية امام العراقيين وفي الاعلام المرئي مهما كان الثمن!, والا فالكل  بدون استثناء سيكون مشترك في هذه الجرائم بشكل مباشر او غير مباشر ,ليس لان دماء الساسة اكثر نقاءاَ وقدسية من دماء ابناء الشعب التي تسيل يومياَ في شوارع العراق ,لكنَّ وجود ارهابيون محترفون ضمن اعضاء الحكومة المنتخبة مؤشر خطير ومقلق, وتدل بما لايقبل الشك ان العراق يغفو على بركان  كبير ومخيف من القنابل الرسمية الموقوتة لانعرف متى تنفجر!!, ومستقبله مرهون بضمائر وقلوب لاتفقه الرحمه ولاالانسانية وايادي ملطخة بدماء الابرياء, ومن العبث بمكان ان نأمل للشعب العراقي بحياة هانئة ومستقرة ونحن نشاهد ونسمع يومياً عن مؤامرات ومذابح يقودها بعض المتصدين للعمل السياسي دون اي شعورمنهم  بالحرج او الخوف من المسائلة القانونية!!
اما الحديث عن رموز وشفرات وتلميحات مثل , مسؤول كبير له علاقة بالارهابيين , سياسي مشهور في قائمة معروفة وراء التفجيرات الاخيرة , مصدر امني رفض الكشف عن اسمه اكد اشتراك سياسيون كبار في تفجيرات سوك العورة , قيادي مرموق متورط بصفقة اسلحة  كاتم الصوت!! اجندات اقليمية تقف وراء مذبحة النخيب وتفجيرات البصرة, ومن هذه التصريحات الاعلامية المفبركة التي لاتغني ولاتشبع من جوع!!! وبعد فترة  تُدفن القضية ولا نسمع باي نتائج تحقيق واقعية حول الجريمة!! فهذه الممارسات الغريبة ليس تضليل للشعب وتغييب للعدالة فحسب بل في جانبها الاخر أهانة للحقيقة.

 (السلام حجة الضعفاء لانهم بدون قرون )

 

  

عباس العزاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/03



كتابة تعليق لموضوع : نواب مفخخون
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : عباس العزاوي ، في 2011/12/06 .

الاستاذ الفاضل محمد حسن المحترم
لو اقتصرت آلامنا على الملل لكنّا بالف خير , بل مايثير مشاعر وغضب اي عراقي يسمع عن الاف المعتقلين ومئات ملفات التحقيق بشأن الجرائم الخطيرة والتي تمس ليس فقط امن المواطن بل ومستقبله وحكومته , ولايتجاوز الامر اكثر من ذلك فيقف حائراً اما هذه الاحجيات والرموز اللعينة فلا اسماء تذكر ولا مسؤولين يحاكمون مع ثبات تورطهم حسب البيانات والتصريحات لقادة الجيش والشرطة ... هناك الكثير من القضايا المثيرة للقلق والخوف على مستقبل بلادنا ونحن نسير الى مجهول... شكر لك استاذي العزيز على مرورك وتعليقك القيم ومهمتنا جميعاً الضغط باتجاه كشف الحقائق كما بين جنابكم.... مع تحياتي وتقديري




• (2) - كتب : محمدحسن ، في 2011/12/05 .

سيدي المحترم
انا متاكد ان الملل من سماع البيانات الامنيه بغد كل جريمة ارهابية يرتكبها الجناة البعثيين بواسطة قطعان
القاعدة الذين لايعرفون ان قيادتهم الحقيقية يهودية بامتياز دفعكم لكتابة هذا المقال الذي اتمنى ان يقرئه
كبار المسؤلين الامنيين كي يجيبوا على السؤال الملح لكل عراقي اين نتائج التحقيقات بالجرائم الارعابية السابقة هل باعلانها تتاثر المصالخة الوطنية ام يتاثر احتواء البعثيين الخونة الذين اوصلوا بلدنا الى ما
هو عليه ام خوفا على تردي العلاقة بالدول العبرية عفوا العربية التي تدعم السياسيين المفخخين الذين انا متاكد ستكون اسمائهم راس سطر بقائمة المجرمين السياسيين المدفوع اجرهم من دويلة قطر العظمى التي لاتغيب
الشمس عنها اومن ال مردخاي ال سعود المعلنين عدائهم لبلدنا ومعاملتنا باستعلاء غير مهتمين بالسفارة
العراقية المفتوحة لديهم التي لم تزيدنا الا اذلال اخيرا اشكركم على تنويرنا وارجو من اصحاب الاقلام الشريفة
ان تضغط باتجاه كشف نتائج التحقيقات بكل الجرائم واعلان اسماء كافة السياسيين المفخخين وسيعلم اللذين ظلموا اي منقلب ينقلبون




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صالح الطائي
صفحة الكاتب :
  صالح الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عاجل : جلسة استثنائية لمجلس محافظة النجف  : حيدر حسين الاسدي

 فرحة العيد في عيون الأطفال  : احمد محمود شنان

 عندما يصبح الهراء تنويرا   : حسن علي احمد الحجي

 ضجيج و رنين..!  : عادل القرين

 صنّاع المستقبل .. امل الأمة  : حميد الموسوي

 الاستخبارات العسكرية تفجر سيارة مفخخة وتدمر 4 مضافات للارهابيين  : وزارة الدفاع العراقية

 تحية للشجاع رافد جبوري  : حسين باجي الغزي

  الفلسفة الاسلامية للخير (تأصيل الخيرية)  : بوقفة رؤوف

 (7) الملحدون والفانوس السحري !  : شعيب العاملي

 الرد على اتباع عميد كلية الطب – الجامعة العراقية  : مصعب ماجد

 العُقيلي" تَستَلم مَطالب مُعتَقَلي "مُخَيّم رَفحاء" لإيصالِها إلى ألجِهات ذات العَلاقة

 أن كل متآمر على سلامة الوطن هو إرهابي!  : سيد صباح بهباني

 العلامة الفضلي: لا نص على حرمة حلق اللحية  : سامي جواد كاظم

 قروض الحياة  : زياد السلطاني

 الامم المتحدة: العراق يؤوي 300 الف لاجئ

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net