صفحة الكاتب : نجاح بيعي

هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 21 - .
نجاح بيعي

 مُلخص مقدمة المقال :

ـ " .. شعبنا كثير النزف .. توَّج عطاءه بالفتنة الداعشية إلى أن أقبرها وأنهاها .. هذه الفتنة لا تنتهي ولا تُقبر إلا بهذا الدّم ..".
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=366
بتلك الفقرات وصفت المرجعية العليا في 19/1/ 2018م , وعبر منبر جمعة كربلاء داعـش بـ الفتنة . 
سؤال : هل حذّرت المرجعية العليا الأمّة (الشعب العراقي) من داعـش ومِن خطره العظيم ؟. وإذا كانت قد حذّرت فمتى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟. مع يقيننا بأنها تُواكب الأحداث وتُراقبها وتعلم بشكل جيد بأدق تفاصيلها . وسؤال آخر :
هل حذّرت المرجعية العليا من خطورة النيل من الدولة ؟. وهل عمِلت على صون وحفظ الدولة ومرتكزاتها ؟. متى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟.مع يقيننا بأن في حفظ وصون الدولة وتعزيز مقوماتها المُتمثلة بـ (الشعب ـ الأرض ـ السلطة) هي حفظ وصون أمن واستقرار الشعب ومقدساته وأراضيه . 
ـ لا مناص من أن الجواب على الأسئلة أعلاه وما ينبثق من أسئلة أخرى هو : نعم !. ونعم حذّرت المرجعية العليا مرارا ً وتكرارا ً من الإرهاب والإرهابيين الذي ـ داعش ـ هو أحد صوره ومصاديقه . فتحذيراتها جاءت مبثوثة عبر أساليب خطابها المتنوع والموجه للجميع .. ولعل منبر صلاة جمعة كربلاء هي أكبر الوسائل وأوضحها . لذا أعرض هنا مساهمة متواضعة لرصد بعض مواقف المرجعية العليا بتقصّي أقوالها المُحذرة عن تلكم الأخطار, لتكون شاهدة وحجّة على من (جَحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما ً وعلوّا) . وبالتركيز على فترة قتال داعش والمحصورة ما بين خطبتي الجهاد والنصر وما بعدها , لما لحق بالفتوى من ظلم وتعدّي وتشويه وتقوّل .. بمقال يحمل عنوان" هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش " . متسلسل على شكل حلقات مرقمة , تأخذ من جملة ( هل تعلم بأنّ المرجعيّة الدينيّة العليا ) التي تبدأ بها جميع الحلقات , لازمة متكررة موجبة للعلم والفهم ( لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد) لمجمل مواقف المرجعية العليا حول ذات الموضوع . ربما نلمس مِن خلال هذا السِفر جهاد وصبر وحكمة المرجعية العليا في حفظ العراق بلدا ً وشعبا ً ومُقدسات .
ــــــــــــــــــــــــــ
( 95 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
كانت قد استقبلت الأمين العام للأمم المتحدة (بان كي مون) وكرّرت تأكيدها له وللمرة (السابعة) على ضرورة أن تكون محاربة الإرهاب بشكل حصري عبر القوات الأمنية العراقية الرسمية ووفق ما هو دستوري فقط ! وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد صرّح بعدة أمور بمؤتمر صحفي عقب زيارته لسماحة المرجع الأعلى منها :
1ـ إعرابه عن شكره وتقديره لمواقف المرجعي السيد السيستاني الداعية لحفظ وحدة البلد والسلام .
2ـ يشرفني لقاء سماحة السيد السيستاني للمرّة الأولى . وسماحته يتمتع بالحكمة و التسامح والإلهام لجميع أتباعه سواء هنا أو في العالم 
3ـ أعربت عن عرفان الأمم المتحدة لدعم سماحة السيد لكل الجهود الرامية لحماية المدنيين في الصراع الحالي(ويقصد قتال داعش) كما أعربت عن تقديرنا لدعوته الى الإمتناع عن الخطاب الطائفي. وأرحب بشدة بمناشدته للجميع بضبط النفس و تعزيز الروابط بين أبناء جميع مكونات الشعب العراقي و تجنب الخلاف.
4ـ سماحة السيد أكد على ضرورة محاربة الإرهاب و بشكل حصري عبر القوات الأمنية العراقية و الدستور العراقي فقط .
5ـ اتفقنا مع سماحة السيد أن على القادة السياسيين الإمتناع عن الخطابات المتطرفة.
6ـ اتفقنا مع سماحة السيد على ضرورة تشكيل حكومة تواجه الإرهاب وتضع حدًا لإنقسام العراقيين .
ـ بتصرف عن المصدر : وكالة نون الخبرية في 24/7/2014م.
ـ والمصدر : موقع إيلاف .
ـ عن الموقع الرسمي لمكتب سماحة السيد السيستاني .
https://www.sistani.org/arabic/in-news/24930/
ـــــــــــــــــــ
( 96 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
كانت قد عوّلت على مجلس النوّاب العراقي الذي اجتاز محطتين مهمّتين هي اختيار (رئيس مجلس النوّاب ورئيس الجمهورية) . وشدّدت على إكمال الخطوة الأهم ألا وهي: (تشكيل الحكومة الجديدة خلال فترة زمنية لا تتجاوز المهلة الدستورية). كما وأوجبت المرجعية العليا مُطالبة كما في كل مرّة على أن تكون الحكومة المقبلة : 
1ـ أن تحظى بقبولٍ وطنيٍّ واسع .
2ـ وتتمتّع بالقدرة على تجاوز تحدّيات المرحلة الراهنة .
3ـ ولها القدرة على معالجة الأخطاء المتراكمة للفترة السابقة .
4ـ وتكون مُتمكّنة من لمّ الصفّ الوطني بأقصى ما يتاح من الفرص .
5ـ  وقادرة على مكافحة الإرهاب ودرء خطر التقسيم والإنفصال .
وبينت المرجعية العليا من أن الظروف: (حساسية وخطورة هذه المرحلة من تاريخ العراق تحتّم على الأطراف المعنية التحلّي بروح المسؤولية الوطنية التي تتطلّب استشعار مبدأ التضحية ونكران الذات وعدم التشبّث بالمواقع والمناصب .. وتقديم مصالح البلد والشعب العراقي على بعض المكاسب السياسية الشخصية).
ـ خطبة جمعة كربلاء في 26رمضان 1435هـ الموافق 25 / 7 / 2014م. بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=170
ــــــــــــــــــــــــ
( 97 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد تلقت اتصالا ً هاتفيا ًمن آية الله (لطف الله صافي كلبايكاني) حيث قال مخاطبا ً سماحة المرجع الأعلى السيد السيستاني : (نحن نؤيد مواقفكم وإرشاداتكم الحكيمة لإزالة الظلم عن الشعب العراقي وتحقيق النصر وندعو لكم بالتوفيق) . ودعا المرجع (الكلبايكاني) الحكومة العراقية والشعب العراقي الى (بلورة توجيهات آية الله السيستاني ووضعها نصب العين ، وذلك لإحباط مؤامرات الأعداء وتحقيق الأهداف الإسلامية السامية).
ومن جانبها شكرت المرجعية العليا في النجف الأشرف سماحة آية الله (صافي كلبايكاني) وتمنت له من الباري تعالى موفور الصحة والسلامة والعمر المديد .
ـ بتصرف عن المصدر : وكالة نون الخبرية في 26/7/2014 م .
ـ عن الموقع الرسمي لمكتب سماحة السيد السيستاني .
https://www.sistani.org/arabic/in-news/24935/
ـــــــــــــــــــــــ
( 98 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد حرصت ومنذ انطلاق فتوى الدفاع المقدسة , على أن يكون قتال ـ داعـش ـ ذا صفة وطبيعة وطنية خالصة , وهي ومًهمّة تقع على عاتق الجميع بلا استثناء . لهذا نراها تؤكد بحزم على ضرورة أن يكون العلم العراقي لا غير , هي الراية الوحيدة التي ينبغي أن تُرفع في قطعات الجيش العراقي  ووحداته :
(لا يزال إخواننا وأبناؤنا في القوات المسلحة ومن التحق بهم من المتطوّعين مستمرين في منازلة الإرهابيين في مختلف الجبهات .. كما نؤكّد على ضرورة أن يكون العلم العراقي هو الراية التي يرفعونها في قطعاتهم ووحداتهم ، وليتجنّبوا أيّة صور أو رموز أخرى ). وهذه تأكيد  (ثامن) على أن قتال (داعش) هو قتال وطني إنما يجري ضمن سياق الدولة العراقية وعبر القنوات الرسمية المتمثلة بالجيش والأجهزة الأمنية .
ـ خطبة جمعة كربلاء في 18شوال 1435هـ الموافق 15 / 8 / 2014م .بإمامة السيد أحمد الصافي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=173
ــــــــــــــــــــــ
( 99 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
كانت قد أجابت على تساؤل تقدمت بها قيادة (حزب الدعوة الإسلامية) حول اختيار رئيس وزراء جديد , بما كانت تكرّره سابقا ً حول ضرورة اختيار رئيس جديد للوزراء يحظى بقبول وطني . والمرجعية العليا قد أبلغت ممثل الأمين العام للأمم المتحدة وجميع مَن التقت بهم , بأنها لن تتدخل في موضوع تشكيل الحكومة المقبلة 2014 ـ 2018م , إلا إذا حصل انسداد سياسي أو واجهت البلد أزمة خانقة تُهدد العملية السياسية برمتها . وأنها اتخذت جانب الحياد التام وأنها لا تدعم أيّ طرف سياسي قط .
ألا أن المرجعية العليا وبعد ظهور نتائج الإنتخابات 2014م , تلقت رسائل عديدة من قيادات أساسية في المكونات الأخرى تشدد فيها على رفضها المطلق للولاية الثالثة لرئيس الوزراء آنذاك , وطالبت بترشيح بديل عنه من التحالف الوطني . ولكنها (أي المرجعية العليا) إرتأت عدم التدخل في هذا الأمر الى لحين ما تسفر عنه حوارات الكتل السياسية .
وعلى صعيد آخر كانت للمرجعية العليا ملاحظات أساسية على أداء الحكومة في إدارة شؤون البلد . ولهذا نراها امتنعت عن استقبال المسؤولين منذ شباط عام 2011م . ومن أبرز تلك الملاحظات تقصيرها في توفير الخدمات. وتقصيرها في مكافحة الفساد الذي تفشى بصورة غير مسبوقة في مختلف دوائر الدولة و في أعلى المستويات . وكانت المرجعية العليا قد ألحت على (رئيس الوزراء آنذاك) أن تكون له صولة على الفاسدين , كصولته على الخارجين على القانون إلا أنه لم يقُم بأي جهد حقيقي في هذا المجال . بل ساهم في تقنين الفساد وتكريسه و حماية الفاسدين .
هذا فضلا ً عن الملف الأمني الذي كان يحتكره بجميع مفاصله . وعندما استولت عصابة داعش الإرهابية على الموصل ومدن أخرى تبين مدى الخلل في إدارة هذا الملف المهم , حتى اضطرت المرجعية العليا الى دعوة المواطنين للتطوع في صفوف القوات المسلحة تجنبا ُ للإنهيار التام للمؤسسة العسكرية والأمنية والدولة بالكامل . فكان هو المسؤول (أي رئيس الوزراء آنذاك)عن الإخفاق الكبير في هذا الملف الحساس .
ووفق تلك الأسباب المتقدمة باتت المرجعية العليا على قناعة تامة , بأن هناك حاجة ماسة الى التغيير في أكثر من موقع ومنصب , حتى تتغير معه آلية التعاطي مع أزمات البلد المستعصية ، وتعتمد كذلك رؤية مختلفة عما جرى العمل بها خلال السنوات الأخيرة , أذا أريد درء مخاطر الإرهاب والحرب الطائفية و التقسيم.
ـ وفي هذا الأثناء تلقت المرجعية العليا (رسالة خطية من قيادة حزب الدعوة الإسلامية) مؤرخة في ـ السادس والعشرين من شهر شعبان الموافق 25 حزيران ـ وقد ورد في آخرها :
( نحن نتطلع الى توجيهاتكم وإرشاداتكم ونعاهدكم إننا رهن أمركم بكل صدق في كل المسائل المطروحة وفي كل المواقع والمناصب لإدراكنا بعمق نظرتكم ومنطلقين من فهمنا للمسؤولية الشرعية)
وعندئذ رأت المرجعية العليا ومن منطلق (مسؤوليتها الشرعية) أن تُجيب على التساؤل وأن تُبدي رأيها صريحاً في الأمر . فكان ذلك في رسالة خاصة ـ لم يشأ الحزب نشرها في حينها إلا مؤخرا ً وقد ورد فيها :
( أنني أرى ضرورة الإسراع في اختيار رئيس جديد للوزراء يحظى بقبول وطني واسع و يتمكن من العمل سوية مع القيادات السياسية لبقية المكونات لإنقاذ البلد من مخاطر الإرهاب و الحرب الطائفية و التقسيم) .
أن هذا (الرأي) لم يكن بصيغة (فتوى شرعية) بل كان يُعبر عن موقف سياسي للمرجعية العليا التي عُرفت بحكمتها وصواب منهجها ودقة قراراتها السياسية في أشد الظروف وأكثرها تعقيداً .
فما كان من رئيس الوزراء آنذاك إلا أن رفض ما ورد في الرسالة حينما تمّ الإعلان عنها . مع أنه طالما أبدى استعداده للعمل بتوجيهات المرجعية العليا .
ـ ولما يئست قيادة (حزب الدعوة) عن إقناع (رئيس الوزراء آنذاك) بسحب ترشيحه للولاية الثالثة , قاموا بترشيح ( آخر ) لهذا المنصب . وقام بعدها (رئيس الجمهورية) بتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة .
فما كان من (رئيس الوزراء آنذاك) إلا أن يتشبّث حسب زعمه أنه حائز على أزيد من (700) ألف صوت أي أعلى من أي فائز آخر في الإنتخابات , وعزا الأمر أنه  ينافي استحقاقه الدستوري , وأن كتلته السياسية تُعد هي الكتلة الأكبر. 
مع أن الإستحقاق الإنتخابي في (النظام البرلماني) دستوريا ً لا يعني أن من حاز أعلى الأصوات يكون هو الذي يجب تكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة . وأما الخرق الدستوري فلا أساس له أيضاً , فإن (التحالف الوطني) أعلن عن نفسه قبل الجلسة الأولى لمجلس النواب في مؤتمر صحفي وفي وثيقة موقعة من رؤساء كتله .و ليس في الدستور ولا في قرار المحكمة الإتحادية ضرورة إبلاغ رئيس السن بذلك .
فما كان من (رئيس الوزراء آنذاك) إلا أن يمضي برفضه ولم يقبل بالواقع الجديد , حتى رفع شكوى الى المحكمة الإتحادية والأخيرة حكمت حكما ً ليس بصالحه .
ـ وربما يسأل البعض هل أن المرجعية العليا واثقة من أن تغيير (الرئاسات الثلاث) و لاسيما (رئاسة الوزراء) سيؤدي الى تحسن أوضاع البلاد وانحسار الأخطار التي تواجهها ؟.
والجواب هو :أن المؤكد هو أنه لم يكن هناك أي أفق لتحسن الأوضاع ووقف نزيف الدم العراقي مع استمرار القيادات السابقة في السلطة . وأما مع القيادات الجديدة فهناك أمل في تحسن الأمور , ولكنه منوط بما أشارت اليه المرجعية العليا من الشروط .
ـ بتصرف عن مقال بقلم : وائل هاشم ـ متابع لنشاط المرجعية الدينية .
ـ المصدر : موقع " شفقنا العراق" ـ  18/8/2014م .
ـ عن الموقع الرسمي لمكتب سماحة السيد السيستاني .
https://www.sistani.org/arabic/in-news/24950/
ـــــــــــــــــــــــــ
( 100 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد أبلغت الأمّة و(الدولة) وحذّرت من أمر عظيم ٍ وأشهدت الله تعالى عليه!. حيث قالت بالحرف الواحد : (يبلغنا عن قليلٍ ممّن يحملون السلاح هنا أو هناك , قيامهم بممارساتٍ خاطئةٍ بل مدانةٍ ومستنكرةٍ , في الإعتداء على أموال المواطنين وهتك حرمتهم وكرامتهم ، إنّنا إذ نكرّر إدانتنا الشديدة لأية ممارسات من هذا النوع، ونؤكّد على أنّ الدفاع عن الوطن ومقدّساته لا ينسجم مع الإعتداء على أيّ مواطنٍ مهما كان انتماؤه القومي أو المذهبي أو السياسي . نطالب الأجهزة الحكومية المعنية أن تضرب ـ بيدٍ من حديد ـ على أيّ مُتجاوزٍ على أموال المواطنين وحقوقهم، ولاسيّما إذا كان يظهر بلباس الدفاع عن الوطن والمقدّسات . إنّ التسامح والمساهلة في القضاء على هذه التجاوزات حتى وإن كانت محدودة تستتبع عواقب غير محمودة بل بالغة الخطورة ـ اللهم إنّي قد بلغتُ فاشهَدْ ـ ).
وهذه يدلل على عظمة خطر وجود مجاميع مُسلحة منفلتة وخارجة عن القانون تقوم بالتجاوز على المواطنين وبلباس القوات الأمنية الرسمية.  وكرّرت المرجعيّة العليا تأكيدها على أنّ : (الدفاع عن الوطن والمواطنين في مواجهة المجموعات الإرهابية شرفٌ كبير لا يناله إلّا ذو حظٍّ عظيم).
ـ خطبة جمعة كربلاء في 25شوال 1435هـ الموافق 22/ 8/ 2014م . بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=174
ـ
ـ
يتبع ..


نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/08



كتابة تعليق لموضوع : هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 21 - .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق مصطفى الهادي ، على وقفه مع الشيخ محمد اليعقوبي حول الدكتور علي شريعتي - للكاتب ابواحمد الكعبي : ما فتأ هذا الرجل يوجه سهامة للحوزة العلمية لضربها وابعاد الناس عنها ، الشيخ اليعقوبي عنده استعداد ان يتحالف مع الشيطان ويستشهد باعداء الاسلام لو رأى ان ذلك فيه جلب الاذى للحوزة العلمية الشيخ محمد اليعقوبي حقده عجيب وحسده اعجب على الحوزة ورجالاتها وهو إنما استقى ذلك من معبوده الاكبر محمد صادق الصدر الذي كان يحقد ويحسد للحوزة مكانتها في صفوف الجماهير . مشكلتنا ان حوزتنا لا يوجد لها كيان قضائي يقوم بمعاقبة المسيئين لها وخصوصا المتمرجعين امثال الطائي والحيدري ، والصرخي واليماني واليعقوبي وغيرهم . اما الدكتور علي شريعي فهو من المدرسة التغريبة التي تدعو الناس إلى دين جديد دين مسخ تم تأسيسه على يد مجموعة منحرفة من المستشرقين . الامام الخميني رحمه الله كان يشك في اسلام علي شريعتي فعندما توفي علي شريعتي لم يترحم عليه الامام الخميني وعندما سأله المقربين منه عن علة عدم ترحمه قال : انا في شك من اسلام شريعتي لقد ملأ قلبي قيحا بهجومه على الحوزة ورجالاتها. والشيخ محمد اليعقوبي يعرف ذلك جيدا ويعرف مدى انحراف علي شريعتي وهجومه المستدام على الحوزة العلمية . هؤلاء الأدعياء دائما يجدون حميرا يتبعونهم يستخدمونهم لضرب كل ماهو حق .

 
علّق shko1971@yahoo.com ، على بانورامـــــــــا الحب - للكاتب عباس فاضل العزاوي : السلام عليكم عفوا اريد اسأل هل الشاعر نجل للكاتب والروائي فاضل العزاوي .

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هشام شبر
صفحة الكاتب :
  هشام شبر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الأعلام سلاح ذو حدين..!  : مصطفى ياسين

 [ كَرْكُوك] شَهادَةُ النَّصْرِ المُؤَزَّرِ  : نزار حيدر

 ما هكذا تورد الابل يا بهاء الاعرجي  : قيس المولى

 أخي الـعربي  : علي محمد عباس

 مفتي مسلمي ليتوانيا: المرجعية الدينية بفتوى الدفاع الكفائي ومساعدتها للنازحين طبقت مبادئ الدين الاسلامي الاصيل

 موقع أمريكي: مكة والمدينة الهدفان القادمان لـ "داعش" بعد الأردن  : زهير الفتلاوي

 كربلائيات مراسيم دخول السنة  : علي حسين الخباز

 انطلاقا من توجيهات المرجعية العليا ؛ لجنة الإرشاد والتعبئة تواصل تقديم دعمها للمجاهدين الملبين النداء في غرب محافظة نينوى

 العراق یستعد لاستشهاد الامام علی وسط تعطیل الدوام بـ7 محافظات واستنفار امنی وخدمی

 كتابات في الميزان تنشر صورة الملك السعودي التي اخفتها الوكالات السعودية

 رئيس ديوان الوقف الشيعي "لن نسمح لأي أجنبي التدخل بالشأن العراقي وان العراقيين موحدون وقادرون على حل جميع مشاكلهم ".  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 لسنا طائفيين !!  : د . صادق السامرائي

 وزارة الصحة تعمل ببرنامج تجسير الاطباء الممارسين الى اطباء اسرة  : وزارة الصحة

 العتبة العلوية المقدسة تستضيف 15 ألف زائر من مقاتلي وذوي الحشد الشعبي في يوم النصر المبارك  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 بنهج الحسين نبني الاجيال : افتتاح مهرجان الحسيني الصغير الدولي الثالث(مصور)

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109722352

 • التاريخ : 16/07/2018 - 09:51

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net