صفحة الكاتب : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

إعلان ترامب حالة الطوارئ: الخيارات التشريعية والقضائية
مركز المستقبل للدراسات والبحوث

ميثاق مناحي العيسى

بعد رفض الكونغرس تضمين مخصصات مالية لبناء الجدار العازل على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة مع المكسيك، لجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى خياراته التنفيذية بإعلان حالة الطوارئ الوطنية في الولايات المتحدة الأمريكية؛ لتنفيذ وعده الانتخابي الذي قطعه على نفسه وأمام ناخبيه لوقف الهجرات غير الشرعية والسيطرة على تجارة المخدرات؛ وذلك من أجل تمويل مشروع الجدار بأموال تكون تحت تصرفه، كتلك الأموال المخصصة للدفاع أو غيرها؛ معللاً الأمر بحالات الطوارئ التي أعلنها الرؤساء السابقون في أمور أقل خطورة مما يحدث في الحدود مع المكسيك.

هذا الأمر استقبله الأمريكيون والمؤسسات الأمريكية بين مؤيد ومعارض، إلا أن الديمقراطيين بزعامة أغلبية الحزب الديمقراطي في مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ جاك شومر توعدوا ترامب في المحاكم الدستورية العليا، معتبرين الإعلان بأنه سطوة على السلطة وخرقاً للدستور الأمريكي.

ما هي حالة الطوارئ الوطنية، وما المقصود بها، وكيف سيتعامل الرئيس الأمريكي معها، وما هي الطرق التي سيسلكها الديمقراطيون ضد الرئيس، وما هو شكل المعركة القادمة بين الرئيس الأمريكي والكونغرس؟

تعد حالة الطوارئ الوطنية الأمريكية التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي، حالة طبيعة في الولايات المتحدة الأمريكية، يتعامل معها الرؤساء الأمريكان بموجب القرارات العرفية التي تفوض لهم نتيجة هذا الإعلان وتخضع لتقديراتهم الشخصية. فهذا القرار يمنح السلطة التنفيذية حالة الطوارئ وعلى رأسها الرئيس؛ وذلك من أجل التعامل مع الأزمات والكوارث الطارئة التي تتعرض لها الولايات المتحدة الأمريكية مثل (الكوارث الطبيعة وانتشار الأوبئة والحروب) دون وضع القيود على قرارته.

وصدر هذا القانون لأول مرة عام 1976، وطبق أول مرة في عام 1979 على يد الرئيس جيمي كارتر؛ لتجميد الأصول الإيرانية في أمريكا خلال أزمة رهائن السفارة الأمريكية في إيران. واستخدم هذا القانون 57 مرة منها 31 مرة ما زالت سارية المفعول أبرزها عام 2001 بعد أحداث 11/ سبتمبر، وكان أخر مرة استخدمها الرئيس السابق باراك أوباما بعد انتشار وباء أنفلونزا الخنازير، إلا أن الحالة مختلفة نوعاً ما مع الرئيس ترامب، فكل الرؤساء السابقين الذين أعلنوا حالات الطوارئ السابقة لم يكونوا على خصام مع الكونغرس بل على العكس كانوا على توافق معه ومع المؤسسات الأمريكية. إذ يتوجب على الرئيس الأمريكي أن يخبر الكونغرس قبل إعلان حالة الطوارئ وعن الاسباب الموجبة لذلك، ثم يلتزم الرئيس بإعطاء المستجدات الدورية عن تطورات الأزمة وطبيعة التعاطي معها، وهذا لم يحدث مع الرئيس الحالي.

الخيارات التشريعية

إن قرار ترامب بإعلان حالة الطوارئ كان متوقعاً بالنسبة للكونغرس، لاسيما بالنسبة لمجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون؛ الأمر الذي أدى بزعيمتهم بأن تتوعد ترامب في المحاكم الأمريكية العليا، لكن قبل اللجوء إلى المحاكم العليا، هل بإمكان الكونغرس أن يوقف أو ينقض قرار ترامب بإعلان حالة الطوارئ بالطرق التشريعية؟. بالتأكيد يحق للكونغرس أن يوقف قرار ترامب في مدة اقصاها 15 يوم؛ وذلك بتحقيقه أغلبية الثلثين، أي بمعنى يحتاج وقف القرار إلى 67 صوت في مجلس الشيوخ، بينما يحتاج إلى 287 صوت في مجلس النواب، في الوقت الذي يسيطر فيه الجمهوريين على مجلس الشيوخ بواقع 53 مقعد مقابل 47 مقعد للديمقراطيين، في حين يسيطر الديمقراطيون على مجلس النواب بواقع 235 مقعد مقابل 200 مقعد للجمهوريين؛ الأمر الذي سيعقد المشهد أمام الديمقراطيين في نقض القرار الرئاسي. وعلى الرغم من انضمام 15 عضواً من مجلس الشيوخ إلى الديمقراطيين في رفضهم لقرار الرئيس الأمريكي، إلا أن ذلك لم يمكنهم من تحقيق مبتغاهم في مجلس الشيوخ أو في مجلس النواب وسيجعل مهمتهم صعبة للغاية؛ مما أدى بهم في نقل المعركة إلى ساحة القضاء الأمريكي.

الخيارات القضائية

على الرغم من أن الرئيس ترامب يعلم بأن التوقيع على المرسوم الجمهوري الخاص بإعلان حالة الطوارئ سيضعه أمام القضاء الأمريكي، لاسيما بعد توعد مجلس النواب بمحاسبته قضائياً، إلا أن اصرار الرئيس على المضي في بناء الجدار العازل مع المكسيك والتحضير للانتخابات الرئاسية المقبلة في 2020، وضعه أمام تحدي الكونغرس، الذي ما يزال مصراً على مواجهة قرار الرئيس بالخيارات القضائية، فكيف ستكون المواجهة قضائياً بين الطرفين ولمن ستكون الغلبة؟

بالتأكيد ستستمع المحكمة إلى كل وجهات النظر، وستنظر في الطعون المقدمة من قبل الكونغرس على قرار الرئيس، بالمقابل ستنظر إلى تبريرات الرئيس الخاصة بالمرسوم الرئاسي من أجل تمويل بناء الجدار العازل مع المكسيك. ونتيجة لذلك، ربما يصعب التكهن في مستقبل الخيارات القضائية لكونها تقع ضمن اختصاص القضاء، فمن الممكن أن ترفض المحكمة قرار الرئيس أو تقبله، إلا أن سيناريو الرفض ربما يكون مرجحاً على سيناريو القبول؛ وذلك لأن بناء الجدار مع المكسيك لم يكن بمثابة أزمة حقيقية تهدد الأمن القومي الأمريكي، كالأزمات التي سبقته في إعلان حالة الطوارئ، وأن الرئيس لم يعطي التبريرات الخاصة بالقرار حينما سأل عن ضرورة التمويل، لكنه أجاب من أجل تسريع وتيرة العمل بالجدار؛ ولذلك يرى البعض بأن قرار الرئيس يمثل بمثابة تحدي للكونغرس ليس إلا، وربما يتماشى القضاء الأمريكي مع الكونغرس الأمريكي بخصوص عد القرار بأنه تجاوز على السلطة التشريعية، وأن الرئيس يتعامل مع أزمة غير موجودة بالفعل، فضلاً عن ذلك، فإن القضاء الأمريكي ينظر إلى الرئيس بأنه شخص يعمل على تحدي المؤسسات الدستورية، وأن العلاقة بينه وبين المؤسسات الأمريكية جدلية، وحتى السلطة القضائية لم تخرج من دائرة تلك العلاقة التي تّعود الرئيس على الخوض بها؛ نتيجة لذلك ربما يقف القضاء الأمريكي ضد القرار الرئاسي الخاص بإعلان حالة الطوارئ.

وبغض النظر عن طبيعة تعاطي القضاء الأمريكي مع قرار إعلان حالة الطوارئ، يرى الرئيس الأمريكي بأن مستقبله السياسي في البيت الأبيض وفي الانتخابات الرئاسية المقبلة، يتحدد من خلال تنفيذه لبعض وعوده الانتخابية التي قطعها لجماهيره، كنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وحظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة الأمريكية وبناء الجدار العازل مع المكسيك؛ ولهذا فإن قرار الرئيس بإعلان حالة الطوارئ ربما يعد قرارا شكلياً أو تحصيل حاصل؛ لأن المحكمة من الممكن أن تبت في دستورية القرار في يونيو 2020، أي قبل الانتخابات الرئاسية بشهرين أو ثلاثة، فضلاً عن ذلك، فإن المحاكم الدنيا أو الابتدائية من شأنها أن تقوم بتعطيل قرار الرئيس، وحينها يكون القرار ليس ذي فائدة وإنما مجرد تسويق سياسي لشخص الرئيس دونالد ترامب.

  

مركز المستقبل للدراسات والبحوث
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/03/30



كتابة تعليق لموضوع : إعلان ترامب حالة الطوارئ: الخيارات التشريعية والقضائية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا....

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر عباس الطاهر
صفحة الكاتب :
  حيدر عباس الطاهر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بالصور.. انفجار بالقرب من السفارة الإيرانية في منطقة الجناح في بيروت  : وكالة نون الاخبارية

 عيد بين قبرين  : د . رافد علاء الخزاعي

  الزحف الاربعيني ..مليونية الولاء والتعتيم الأعلامي  : حسين علي الشامي

  أساتذة التاريخ في الجامعة المستنصرية : فتوى السيد السيستاني فتحت بابا جديدا ومنعطفا أنقذ المنطقة ومقدساتها من خطر داعش

 فى ظل التخلف الصناعي العربي وانتشارأعمال التطرف والإرهاب أين المشروع العربي الناهض للبناء والتنمية والحضارة..؟!!  : احمد علي الشمر

 حضرة نبي الله موسى بن عمران ويوشع بن نون وعلاقتهما بكربلاء  : محمد السمناوي

 الشريفي يعلن بدء التصويت الخاص لانتخاب برلمان اقليم كوردستان- العراق 2013  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 بيان جديد من الرافدين بشأن سلف المتقاعدين

 إعلاميون مقربون من رئيس البرلمان يحرضونه على إقامة دعوة قضائية ضد الكاتب الصحفي ماجد الكعبي

 عاجل : مجلس النواب يصوت بعدم القناعة باجوبة المفوضية العليا للانتخابات

 الوطنية شعور وليست شعارا   : علي حازم المولى

 طهران: يمكننا الحد من وجودنا الاستشاري في سوريا أو إنهائه حال استقرارها

 "مطايا" تسبق الخيل !  : علي سلام

 ترنح المصالحة بين الدوحة ورام الله  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 السجن 10 سنوات لموظف في عقاري المدائن تسبب بسرقة 14 مليار دينار  : وزارة العدل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net