صفحة الكاتب : هدى الحسيني

سيرة شهيد " الشهيد البطل كاظم فاضل محمد التميمي "
هدى الحسيني

 الشهيد البطل كاظم فاضل محمد التميمي مواليد ٢٣/٦/١٩٧٧ من ابناء مدينة الشهداء البصرة المعطاء منطقة البكر والاحرار عرف الشهيد بين ابناء منطقته بأخلاقه العالية ونخوته وغيرته وطيبته حيث كان محباً للجميع ومحبوباً من قبل الجميع لانه يسارع دائما بمساعدة الجار والصديق والقريب عرف بشجاعته وصلابة موقفه كيف لا وهو من تربى في مدرسة كربلاء مدرسة التضحية والفداء حيث كان من خدام المواكب الحسينية وكان ممن يواظب  على الحضور في زيارة الأربعينية لتقديم الخدمات لزائري ابي عبد الله الحسين فمن طريق الحسين استمد عزيمته وارادته وصلابة  
موقفه ومن غيرة ابي الفضل العباس استمد غيرته كان الشهيد من اوائل من لبوا ندء المرجعية وتطوع في صفوف الحشد الشعبي  وبعد تشكيل لواء علي الاكبر  التابع للعتبة الحسينة انظم الشهيد تحت رايته وبدأ طريق جهاده فيه وبدأت عمليات تحرير المدن حيث شارك الشهيد في معارك تحرير الفاضلية والبحيرات في جرف الصخر ومن ثم جاءت الاوامر للتوجه الى مدينة  بلد وتحريرها ومن ثم تحرير مناطق يثرب والبو حشمه والبو فدعوس حيث تعرض الشهيد فيها. الى اصابه خفيفة كان يرفض اخلاءه للقاعدة لكنه اجبر على ذلك لكنه سرعان ما عاد صباحاً الى المعركة بجانب رفاقه المقاتلين بعد انتهاء عمليات تحرير مدينة بلد والقرى المحيطة بها شارك الشهيد في معارك تحرير الدور وتعرض هنا الشهيد الى اصابه اخرى اخذ استراحة عدة ايام فقط ثم قطع اجازته والتحق ليشارك في معارك تحرير العلم  والبو عجيل وتكريت واخيراً معركة بيجي سطر  الشهيد في هذه المعارك اروع البطولات التي مازال يتكلم عنها كل اخوته المجاهدين وقادته حيث كان بطلاً شجاعاً مقداماً غيوراً لا يحني رأسه للرصاص وكان يتقدم اخوته المجاهدين في كل الهجومات مهما تكلمنا عن هذا البطل لا يمكن ان نصف ولو جزء بسيط مما قدمه في ارض المعارك فكان الايثار وبذل النفس من اعظم صفاته وكانت له مواقف بطوليه عديده منها ما تكلم عنها زملاءه المجاهدين ومنهم  
المجاهد سعد هاشم الفيصل حيث يتذكر هذا الموقف حيث قال : 
في بيجي  جاءنا الامر لاقتحام بيوت متباعدة بينا وبين الدواعش تفصلنا مساحة 200 متر او اقل   فجاءنا امر  ان نهجم على قرية البعيجي ولكن ان نكون اسناد من تلك البيوت حتى يقتحمها كتائب الامام علي عليه السلام حتى يكون محورهم في الهجوم فعلا تقدمت سرية اقتحام حوال50 منهم وحرروا بيتين ثم انفجر فيهم بيت مفخخ واستشهد عددا منهم تحت البيت و7 جرحى وكانت الرماية عليهم كثيفة جدا ولم يستطيعوا إخلاءهم فوصل الخبر للنقطة المتقدمة ونقطة الاسناد فكنا نقطة الاسناد فاقترح الشهيد كاظم ان نخلي الجرحى  وفعلا ذهب معه الابطال كريم وعلاء  وعلاوي وحسين واخلوهم جميعا وكانت الوسيلة  التي استخدمها الشهيد لنقلهم قطعة من باب احد البيوت وكنت وقتها اسنادهم بالرماية حتى احاول اشغل الدواعش ﻻن الارض منبسطة وكان الرصاص مثل المطر والقناصين منتشرين في كل مكان لكن لله الحمد تمكن الشهيد ورفاقه من اخلاء الجرحى والشهداء وبالرغم هؤلاء الجرحى والشهداء كانوا تابعين لتشكيل اخر لكن غيرة الشهيد كاظم ابت ان تتركهم في ارض المعركة  
اما المجاهد صباح رفيق الطفولة والجهاد للشهيد تكلم عن الشهيد قائلاً : 
عندما كنا في مدينة بلد منطقة الفدعوس وكانت المسافة بيننا وبين العدو ١٠٠ متر جاء الامر باقتحام الدور المجاورة لانتشار القناصين فيها وكان حينها فصيل البصرة  مجاز قرر امر الفوج بتأخير عملية الاقتحام لحين التحاق فصيل البصرة  وعند سماع الشهيد بأمر الاقتحام اتصل بأمر الفوج واخبره انه سيقطع الإجازة وكان لم يمضي على نزوله يومان فقط والتحقنا وحين وصولنا استلمنا القاطع فقال الشهيد انا اشاغلهم من الجهة اليسرى بالقاذفة وانتم اقتحموا من الجهة اليمني تقدم الشهيد وحده من الجهة اليسرى وكانت عمليه خطره جداً عليه  وتقدمنا من الجهة اليمنى وتمكنا من اقتحام المنطقة وتمكن الشهيد من قتل اكبر عدد ممكن من الاعداء ومن مواقفه التي يتكلم عنها رفاقه انها كان كلما سمع يبدأ الهجوم يقطع اجازته ويلتحق حتى انه احدى المرات وصل الى مدينة البصرة الساعة الثانية عشره ليلاً والتحق في اليوم الثاني الساعة العاشرة ليلاً بعدما سمع بدأ عمليات تحرير تكريت وكان الايثار ابرز ما يتميز به الشهيد حيث كان احياناً يرفض النزول في اجازه ويترك الفرصة لرفاقه المجاهدين لان لديهم اطفال ينتظرونهم لأنه كان اعزب وليس هناك اطفال ينتظرون عودته وكان ايضاً وهذا ما تكلم عنه الكثير من المجاهدين كان يتقدم المقاتلين بكل تحركاتهم وكان احياناً يتبرع  للخروج مكانهم في بعض المهام  الخطرة وكان هذا حباً وحرصاً منه على سلامتهم الشهيد كاظم من الثلة المختارة الذين ضحوا بأغلى ما يملكون من اجل ان يعيش هذا الوطن فقد اختار الشهيد  الشهادة وترك الدنيا وملذاتها  .

ومما يذكر عن الشهيد انه كان ينوي اكمال اجراءات الزواج وعقد القرآن على حبيبته التي صبرت كثيراً بانتظار ان تنتهي المعارك ويتم زواجهم لكن شاءت الاقدار ان تحول دون ذلك لقد زفته الشهادة الى عرس الجنة بدلاً من ان يزف الى حبيبته وكان ذلك في معارك تحرير بيجي حيث نال الشهيد وسام الشهادة عند محاولته اقتحام احد البيوت المفخخة ف نال الشهادة التي كان ينتظرها ويتمناها  قد رحل كأجمل ما يكون الرحيل تاركاً خلفه حبيبه مزقها الم رحيله وفراقه وتعيش على امل ان تنتهي هذه الحياة وتلتقي به في الجنة لإكمال عرسهما عند الرب الجليل كان يوم استشهاده يوم ٢٣/١٦/٢٠١٥ ولمن غرائب الصدف يوم رحيله هو نفس يوم مولده  .
كان رائعا في كل شيء مختلفا في كل شيء صادقا في كل شيء حتى في الموت اختار أروع انواع الموت 
فمثله لا تودعه الحياة إلاّ رافعا رأسه بفخر 
ومثله لا يودع الحياة الاّ لحياة أجمل وأبقى ف هنيئاً لك الشهادة وحشرك الله مع الحسين واصحاب الحسين الميامين   واهل بيته الطيبين الطاهرين 

 
 

  

هدى الحسيني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/03/10



كتابة تعليق لموضوع : سيرة شهيد " الشهيد البطل كاظم فاضل محمد التميمي "
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبدالرزاق الشهيلي ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عفوا هل هنالك في الانجيل دليل على ماذكره القران في سورة الصف اية ٦ حول اسم النبي بعد السيد المسيح عليه السلام وتقبلو تحياتي

 
علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مازن صاحب
صفحة الكاتب :
  مازن صاحب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net