تراتيل الزمن الجميل الزمكانية الفلكلورية في قصة "أنين الضفدعة" للقاص عبد الأمير المجر
عالية خليل ابراهيم

         في الزمكانية الفنية والادبية يتكثف الزمن شاخصا ،يكتسي لحما ،ويصبح من الناحية الفنية مرئيا وبالمثل فان المكان يصبح مشحونا ومستيجبا لحركات الزمن والحبكة والتاريخ ،هكذايؤصل باختين لمفهوم (الزمكانية ) واصفا اياه "بنى ادراكية ذهنية يستخدمها القارئ والمؤلف لاتخضع وحسب لمعرفتها التاريخية بل هي ذاكرةتحفظ الابعاد التاريخية والاجتماعية لحقبة ما وان وظائف الاشكال الزمكانية تتأسس في كونها اداة تحليل واسعة لفحص العلاقة بين الفن والحياة 1"بالاضافة الى ذلك يشير باختين الى ان الاجنا س الادبية محكومة بشبكة من المؤشرات الزما نية والمكانية التي تهيمن على صنف معين من النصوص0لو شئنا تطبيق ما جاء في الكشوفات  الباختينية حول الزمان والمكان بانها ذاكرة واداة تحليل اجتماعية وتاريخية على انموذج من القصة العراقية المعاصرة واعني به نص(انين الضفدعة)الذي نشر مؤخرا في مجلة الاقلام2 للقاص عبد الامير المجرسوف نجد في القصة انموذجا للقص الريفي الفلكلوري وكيفية اشتغال هذا الصنف من القص على ثيمتي الزمان والمكان0تبدأ القصة بالشكل الاتي"قبل ان يحل الغروب ،تغيب امنا في جوف بيتنا القصب الرابض على الطرف الشرقي لنهر قريتنا وحين تخرج يكون الغروب قد حل،ودخان المبخرة التي اعدتها قد تعالى عند الباب ،تقريبا حيث الفسحة التي نجلس فيها على البسط المتقابلة حول الموقد الذي تعد عليه طعام العشاء "03يرتد القص الى زمن مضى (الماقبل)ليكون هذا الظرف بؤرة الحكي والذي ستتفرع عنه الدلالات المتشعبة للنص ،ان تأطير القصة بالماضي (القبل)يعد خاصية من خواص القص التراثي حيث تبدأ جميع القصص التراثية العربية بتمجيد الماضي وإضفاء القدسية عليه مثل صيغة(الكان يا ما كان)و(بلغني أنه كان) السرد في القصة يستعيد ويتماهى مع تلك البدايات حيث يمارس الماضي سلطته المهيمنة على الحاضر في الحدث والدلالة ،تسترجع الشخصية الرئيسة زمنا غضا وارف الظلال وهو زمن الطفولة بواسطة السرد الذاتي الذي يظهر فيه الراوي مشاركا في الاحداث ،من خلال موشور الذاكرة تبدو حياة الطفولة ناصعة الوضوح ومفعمة بالتفاصيل ،القصة تروى من خلال الاسترجاع الزمني المزدوج فالراوي /البطل يسترجع طفولته مدمجا زمنه بزمن المروي أي لاوجود لمسافة بين الراوي السيري/الراوي الطفل بعدها تسترجع (المرويات الطفولية) احداث القصة الاطارية،اما التفاصيل فاشبه ما تكون بالتراتيل الزمكانية (في جانبها الانشادي العاطفي وفي جانبها الدلالي أي البحث عن الماضي مع غياب الحاضر)  فنلاحظ"قبل ان يحل الغروب" هنالك ثلاث اشارات للزمن في جملة واحدة"قبل،حلول،الغروب" ثم يستمر"حين تخرج ،الغروب قدحل" التفاصيل المكانية التي صيغت وفق اسلوبية السرد المشهدي هي الاخرى مغرقة بالتفاصيل متخذة من فضاء ريفي يمتلك طابع الخصوصية(الاهوار) اطارا لها حيث تكتسب جزئيات المكان وهجها الفلكلوري المميزمثل(البيت القصب،نهر القرية،الفسحة امام البيت،الجلوس امام الموقد) وتم تأكيد وهج الفضاء بلغة شعرية موسيقية هرمونية كالذي نتحسسه في تكرار الحروف كتكرار الراء في(الرابض على الطرف الشرقي لنهر قريتنا)او القاف في (البسط المتقابلة حول الموقد) 0ان احساس الانسان الريفي بالزمن اكثر كثافة لان طابع الحياة الروتيني وعدم وجود فسحة للتفكير بالتجديد والاستغراق بالتفاصيل اليومية يجعل الزمن بطيئا ومحسوسا على نحو كبير واحتفاليا ايضا0  بعد رصد جزئيات الفضاء الزمكاني الفلكلوري يدخل الراوي الى الحبكة ،العائلة الريفية المتكونة من الام والاب وطفلين تعيش كارثة الفقد للابنة الوحيدة التي توفيت جراء المرض ،الراوي (الابن) بعد تدوينه لطقوس الحياة اليومية المبهجة لهذه العائلة التي كانت ما قبل سعيدة بعد فقد الابنة تتغير الاحوال وتبدأ العائلة تمارس طقوس الحزن"حيث يتعالى نقيق الضفادع الذي يتوقف بعد حلول الظلام الا ضفدعة واحدة ،يأتينا صوتها كالانين ،فتغرق امنا بنوبة من بكاء تحرص ان يكون صامتا ،لكن نشيجها يفضحه فنغرق معها بالبكاء ،فيما يظل ابونا حانيا رأسه ومصغيا لانين الضفدعة الذي يتناغم مع نشيج امنا بشكل غريب"4 0عند العراقيين  وبالارياف خاصة لا كارثة تحل بالانسان مثل كارثة الموت ولهذا الاخير ممارسات وطقوس تبدأ منذ لحظة الموت ولاتنتهي الابمرور سنوات ، تذكى طقوس الحزن مع انفلات خيوط الضوء اثناء الغروب وبعد حلول الظلام ، المرأة هي البطلة والمهيأة لطقوس الحزن يؤهلها لذلك الادوار الطبيعية المناطة بها بوصفها الام الحنون بالاضافة الى النظرة النمطية التي تحيط بها المجتمعات الذكورية المراة  بوصفها رمزا للضعف وقلة القدرة على التحمل على العكس من الرجل الذي يبدو متماسكا قويا يعبر عن حزنه بالايماء ويحجم عن اظهار الاسى والتفجع(ويجب ان يكون هكذا في المجتمعات الريفية الابوية) ،اما الاطفال في سيناريو الحزن الريفي فهم يعيشون مشاعر الحزن باحاسيسهم الغضة غير انهم غالبا لايفهمون طقوسية الحزن التي يمارسها الكبار وتفرض عليهم فرضا فيكتفون بالتقليد او التقمص لادوار هؤلاء0اللوحة التي رسمت لطقوس الحزن  الفلكلوري من اكثر اللوحات دقة وتفصيلا وتعبيرا،أدمجت طقوس الحزن بانين الضفدعة ،بعد تراتيل الممارسات اليومية وتراتيل الموت هنالك تراتيل الضفدعة ،هنا تطرح موضوعة علاقة الانسان الريفي بالموجودات ومنها الحيوان ،علاقة الريفي بالحيوان اكثر خصوصية وحميمة عن نظيره المدني ،فالانسان والحيوان في الريف شريكان في البيئة والعمل والاعباء وهما تبعالذلك شريكان في الحزن والسرور0حضور الضفدعة بالذات في هذه القصة تبررة البنية الزمكانية لفضاء السرد ،فزمن القصة في موسم الربيع حيث تختنق الاهوار بالماء وتكثر الضفادع في المصطح المائي، وكما هو معروف ان الضفادع تبدأ بالنقيق منذ الغروب وحتى الليل أي بالتزامن مع طقوس الحزن اليومية المعتادة،هذا بالاضافة الى اذكاء صوت الضفادع لمشاعر الالم والكابة 0 طرح الراوي علاقة انسان الاهواربالموجودات المحيطة به منها الضفادع من خلال نظرية "الحلول"الفلسفية حيث تسكن روح الطفلة الراحلة في الضفدعة الصغيرة التي كانت تلهو معها وبها في اوقات اللعب الطفولي ،وهنا تبرز ثيمة اللعب بوصفها وسيلة للتعرف واكتشاف العالم والوجود وطبيعة العلاقة بين الانسان وبقية المخلوقات وكنه هذه العلاقة الفلسفية لايدركها الا ابن الريف الذي تؤهله بيئته ورهافة احساسه لتلمس ابعادها "لما عاد الربيع،لم نذهب انا واخي الى المسطح المائي الذي عاد،ونرى ضفدعة صغيرة تشبه تلك التي سقطت من يد اخي ،تأتي عصرا عند الساقية المحاذية لبيتنا، تنظر بوجوهنا بصمت تقفز مبتعدة قليلا وبصعوبة ثم تنزوي بين طيات الطين اللازب،تغمض عينيها وتفتحها بين حين واخرفتبدوان ذابلتين ،فنتراص انا واخي على بعضنا ،ثم نعودالى البيت يغلفنا الصمت ويشيعنا الخوف الذي لم نبح به لامنا وابينا"0

  ماقبل موت الاخت كان اللعب قريبا من المصطح المائي ممارسة مبهجة وتسلية كبيرة بعد الموت تغيير الحال واصبح اللعب ممارسة تبعث الخوف والوجوم لانها مقترنة بفقد الاخت المشاركة في اللعب فيما(قبل) والاهم من ذلك ان اللعب بعد الموت اقترن بلذة الاكتشاف المعرفي هذه المعرفة استبدلت اللعب بالتأمل ،اكتشف الطفلان ان الموت الذي تقام له الطقوس كل ليلة ما هو الا مرحلة من مراحل الوجود المتبدل زمكانيا بالضرورة ،وانه ما من احد يموت الا ويترك صدى روحه في شخص اخر او مخلوق اخر وقد يكون ذلك في زمان ومكان اخر0 هذه الانتقالة في السرد من الزمكانية  المحسوسة الى الزمكانية الفلسفية         
اعطت السرد الفلكلوري ثقلا دلاليا بوصفه استذكارا وفكرا في ذات الوقت 0فالفلكلور مثلما  هوغوص في تفاصيل الماضي والبحث عن مباهجه واحزانه مثلما هو مراح لاثارة الاسئلة 
في الفكر الفلسفي والاجتماعي والسياسي0
 المرويات الطفولية التي جاءت بدون ذكر الاسماء استغرقت سنتين بدات بالربيع الذي سبق موت الاخت حيث كان (القبل) جميلا حيث تراتيل الفرح والحبورخاصة في وقت العصر "قبل مرض اختنا كنا نذهب انا واياها واخي الصغيرالى اطراف المسطح المائي نلعب عصرا عن
 الماء الصاعد فوق العشب الذي يغمر اقدامنا حد الكعوب" بعدها جاء الربيع وسبقه موت الشقيقة بايام فشاعت طقوس الحزن فيه في اوقات الغروب واليل ،في الربيع الذي بعده لم يعد هنالك تراتيل للفرح او الحزن انما فقط انين الضفدعة التي تثير الحزن والوجوم وهنا يمكن ان يقال ان صوت الضفدعة (الانين) هو اشارة الى الزمن اللاحق للطفولة الريفية وهو زمن الاسئلة العصية على الحل وزمن غادرته الافراح ولم يعد يسمع فيه الا انين الضفادع لقساوته وظلمه،وان استذكار الزمن الجميل(القبل) هو الدواء الشافي
للهروب من انين الضفادع،وقد تكون القصة ارادت القول انه ما من زمن الا وتختبئ بين طياته الفرح والالم في ذات الوقت ، لكن الثابت ان جماليات القص الفلكلوري في انين الضفدعة هي التي منحت الزمن جماله وتالقه وصفاءه بتلك التراتيل الزمانية والمكانية الاخاذة0
الهوامش:
1-دليل الناقد الادبي د ميجان الرويلي دسعد البازعي الهيئة المصرية العامة للكتاب 
2-الاقلام العدد الثاني 2009السنة الرابعة والاربعون
3-انين الضفدعة عبد الامير المجر/الاقلام ص150
4-القصة 151
                                 
 

  

عالية خليل ابراهيم

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/11/24



كتابة تعليق لموضوع : تراتيل الزمن الجميل الزمكانية الفلكلورية في قصة "أنين الضفدعة" للقاص عبد الأمير المجر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حميد الموسوي
صفحة الكاتب :
  حميد الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بيان المرجعية .. سراج احرق آمال الماكرين ..وانار طريق الحائرين  : اسعد الحلفي

 لمغرّد فى صمت .....  : ابراهيم امين مؤمن

 قمة عربية لقمع المظلومين ونصرة الظالمين  : عقيل غني جاحم

 البرلمان الكندي يستضيف النائبة الايزيدية فيان دخيل  : دلير ابراهيم

 صحيفة الشرق الاوسط ...  : سلوى البدري

 الحمود: ما قبل تحرير الموصل ليس كما بعدها  : اعلام وزارة الثقافة

 متظاهرو الانبار يضرمون النار بعجلة عسكرية ثانية من نوع "همر"

  داعش أفئدتهم هواء!  : حيدر حسين سويري

 تفسير القمي بين السيد الخوئي والسيد الحيدري  : الشيخ احمد سلمان

 من الذي أفتى بجهاد النكاح ؟  : الشيخ جميل مانع البزوني

 السيدُ السيستانيّ موصياً ومؤكّداً على المجاهدين: استعينوا على أنفسكم بكثرة ذكر الله سبحانه وتلاوة كتابه واذكروا لقاءكم به ومنقلَبَكم اليه..  : موقع الكفيل

 مقترح لكيفية فضح ومواجهة الفكر التكفيري الوهابي  : شاكر حسن

 العدد ( 149 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 السيرة النبوية بين التحريف والتسجيل .. قراءة في كتاب الباحث صالح الطائي  : د. صالح الرزوق

 العتبة العباسية المقدسة تستعد لانطلاق مهرجان فتوى الدفاع المقدسة الثاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net