صفحة الكاتب : عبد الرحمن صبري

الاساس القانوني للمسؤوليه الجنائيه للشركات
عبد الرحمن صبري

 ترجمه : عبد الرحمن صبري 

تنويه
      ان التغيرات التي حصلت في العراق تركت بصماتها تقريبا على كل شىء . وفي ضوء الانفتاح العلمي والعقلي لشعب العراق الذكي لوحظ ان بعض النظم والنظريات القانونيه التي تؤسسس للتفسير المنطقي لتوجيه العقاب وضروره تناسبه مع الجاني وبما يعوض الضحيه والمعمول بها في النظم القانونيه الاوربيه والامريكيه وشرق اسيويه  لم تكن متداوله بشكل كبير في الوسط الفقهي القانوني او القضائي العراقي لاسباب اهمها قله الابتلاء بها وندره حدوثها في المجتمع هذا جهه ،  ومن جهه اخرى بسبب السياسات الظلاميه الجاهله للحكام التي تريد ان  تجعل من المفكرين والباحثين عبيدا وتبعا لخرافات واوهام هولاء الحكام ومحاولتهم لقسر النظريات العلميه والاراء العقليه لتتقمص افكار الحكام للتدليل على صواب منهجه .
   ومن المسائل القانونيه المهمه التي واجهت الباحثين والمهتمين في القانون بصوره عامه والقانون الجنائي هي ( الاساس القانوني للمسؤوليه الجنائيه للشركات ) وهي بالتاكيد غير عباره ( المسؤوليه الجنائيه للشركات ) والمسطره في كتب الفقه الجنائي والتي اثيرت بسبب الشركات الخاصه العامله في العراق وما ارتكبته من جرائم . وقد وجدنا لزاما على انفسنا البحث في هذا المجال مبتداين بعد الاتكال على الله عزوجل بترجمه نصوص بعض المواضيع القانونيه ذات العلاقه بما تقدم ، وللامانه العلميه ليس لنا فضلا في البحث سوى ترجمته . 
فقد نشرت احد المواقع الالمانيه هذا البحث .
 
 
 
المقدمه    Introduction  
ان شعبيه الشكل التضامني للمنظمات مثل الموسسات التجاريه والشركات لاداره الاعمال تتزايد يوما بعد يوم ،مع ذلك فأن أشكال مختلفه من الجرائم تزداد يوميا مع نمو هذه الشركات سواء كانت شركات القطاع الخاص او القطاع العام ، جنبا الى جنب .
ان جرائم الشركات تظهر في شكل من اشكال جرائم الغش ، التزوير ، جرائم تشويه الحقائق ، التهرب الضريبي والمالي  ، والاختلاس والعديد من الجرائم الاخرى التي يمكن ان تقع .
جرائم الشركات              Corporate Crimes
لايمكن النظر الى جرائم الشركات  في اسلوب ضيق فهي تغطي مساحه اوسع من الجرائم الجنائيه وهذا النوع من الجرائم لايقتصر فقط على الجرائم التي تتضمن الدعايه المضلله والخادعه ، الاستغلال غير الشرعي للموظفين ، التعريف الخاطىء(mislabeling ) للبضائع ، والتلاعب بالاوزان والمقاييس وبيع المواد الغذائيه المغشوشه ،والتهرب من الضرائب المفروضه على الشركات ، وانما الجرائم الاجتماصاديه( الاجتماعيه – الاقتصاديه ) على غرار جرائم الرشوه والفساد المالي، وسوء استغلال الاموال ، والاحتيال ، والاختلاس ، والسوق السوداء ، وجرائم الاستغلال والاحتكار، وانتهاك تصريف العمله الاجنبيه .
تلك الجرائم التي لم تعد مقصوره في طبيعتها ونطاقها ، وبالتالي فان اي شركه يمكن ان تتورط اي نوع من الجرائم المذكوره اعلاه .
Corporate Criminal Liability المسؤولية الجنائيه للشركات  
ان مساله فرض المسؤوليه الجنائيه على الشركات ليس بسبب جرائم يرتكبها المديرون العامون او المديرون التنفيذيون او الموظفون او غيرهم من العاملين في الشركه في الوقت الذي اكتسب موضوع ( شؤون اداره الشركه ) اهميه كبيره في فقه القانون الجنائي.
ان الاساس التي يمكن اعتماده لامكانيه فرض المسؤوليه الجنائيه على الشركات باعتبارها شخصيات قانونيه مستقله .
السؤال المطروح الان ، هو ما اذا كانت الشركه بوصفها شخصيه اعتباريه هل هي قادره على ارتكاب جريمه؟ وهل هي مسؤوله جنائيا بموجب القانون ام لا؟
استنادا للنظره التقليديه ، لايمكن اعتبار الشركه مرتكبه لجرم ، لان التهمه الجنائيه تتطلب ( قصدا جنائيا ) والشركه ليس لها اي شكل يمكن اعتباره قصدا جنائيا ، كما ان الشركه لاتملك ( بدنا ) يمكن ان يكون محلا للعقوبات السالبه للحريه ( السجن ) 
والمرجح ان المحاكم – وبصوره خاصه -  تفرض المسؤوليه الجنائيه على الشركه عندما يكون الفعل الجرمي يتطلب ، او يرخص ، او ينجز من قبل مجلس الاداره او المدير او اي موظف اخر مسؤولاعن سياسات الشركه او مدير اداري يملك مسؤوليه الاشراف على الاهميه الموضوعيه للجريمه وهي منطويه ضمن نطاق عمله .
بالرغم من امكان وصف الشركه بانها شخص قادر على ارتكاب جريمه الا ان الصعوبه النظريه تتجلى في نسبه القصد الجنائي – الذي هو عنصر مهم في معظم الجرائم الجنائيه - الى الكيانات الاعتباريه غير الادميه وتنشا مشاكل في هذا المسار . 
وفي الوقت نفسه يمكن القول ايضا انه على الرغم من الشركه هي شخص اعتباري الاان مسؤوليتها الحقيقيه يمكن ان تقع على هيكلها التنظيمي وسياساتها واجراءاتها وثقافتها .
لذا فان افتراض المسؤوليه التضامنيه الجنائيه على اساس ( خطا المديرين او كبار مديري الشركات )  الذين كلفوا لانجاز بعض اغراض الشركه ، هذا الموضوع  قد اثير ايضا للمناقشه فتنشىء هنا (مساله العقول الموجهه )  "directing minds
في الوقع ان قضيه المسؤوليه  الجنائيه للشركات ركزت في معظمها على مساله بيان المعيار او الاليه لتعيين  ( فكره العقول الموجهه للشركه ) بحيث يكون القصد الجنائي لمصطلح العقل الموجهه يمكن ان يعزى للشركه .
 
Theories of Corporate Criminal Liability  نظريات المسؤولية الجنائيه للشركات
استخدمت ثلاث وسائل وفي سياقات مختلفه  لتقييد الشركات بمسؤوليه جنائيه عن جرائم حقيقيه ومخالفات تنظيميه . 
1.     نظريه الانابه Vicarious liability
2.     نظريه تحديد الهويه The identification theory
3.  نظريه تعيين الخطا Locating fault في البناء التنظيمي للشركه وسياساتها والثقافات والاخلاقيات التي سمحت او شجعت التي على ارتكاب الجريمه ، وقد نادى بهذه النظريه بعض الفقهاء القانونيين مثل (فس Fisse  ) و ( ويلز Wills ) 
 ان المذهب التقليدي للمسؤوليه الجنائيه المبنيه على فكره الانابه Vicarious  تحمل المدير او الموظف مسؤوليه الاعمال للمستخدمين او الموظفين باعتبارها من ضمن سياقات المدير دون الحاجه الى اثبات الخطا الشخصي من جانبه . والمدير هنا من الممكن ان يكون فردا او هيئه اداريه .
في اطار النظريه الثانيه ، تحديد الهويه ،   Identification theoryفان الاعمال وحاله (العقول الموجهه ) تكون معرفه كالشركه ذاتها .
هنا نتصور الشركه مسؤوله مباشره بدلا من من مسؤوليتها بشكل مفوض ( الانابه ) ، بحيث يكون  (عقول )بعض موظفيها الكبار – ويقصد عقول توجيه الشركه – هي الحاله العقليه وهي التصرفات للشركه ذاتها .
ان نظريه ( تحديد الهويه ) نشات عن الحاجه الملموسه لايجاد طريقه لتحميل الشركات مسؤوليه الجرائم التي تتطلب ( قصدا جنائيا ) .
الاساس المنطقي لاقرار المسؤوليه الجنائيه للشركات   Rationale for Adoption of  Corporate Criminal Liability
 
  ان السبب الجوهري لتبني المسؤوليه الجنائيه التضامنيه للشركات ، هو ان هذه الشركات وعن طريق وكلائها الذين يديرونها بدأت بخداع او غش الجمهور ، وحتى الحكومات تعلم ان القانون سوف لن يلاحق جنائيا هيئه اعتباريه بسبب اعمال مدرائها او مستخدميها فاصبحت ضد اراده المشرعين .
ان (هياكل)  الشركات اخذت تحصد جميع المنافع من نشاطات المدراء في حين انهم يضرون الجمهور باسم هذه (الهياكل) .
  ومادامت هذه الشركات هي كيانات قانونيه فهي معرضه للملاحقه الجنائيه والاتهام بسبب اعمال مدرائها ومستخدميها . وهكذا فان خطوره الضرر الواقع على المجتمع وعلى حقوق الافراد عن طريق وكلائها و بمعونه العلوم المتطوره والوسائل التقنيه  مايبرر هذا التغيير ، الذي لايحتاج فقط الى ابقاءه ولكن ايضا الى احكامه من قبل الصالح العام  .
 
البصره

  

عبد الرحمن صبري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/28


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • محكمة التمييز الاتحادية وتناقض بعض مبادئها القانونية - 1  (المقالات)

    • القضاء العراقي: إذا سرق الشريف تركوه، وإذا سرق الضعيف أقاموا علية الحد  (المقالات)

    • في سابقة قضائية مميزه ، مجلس القضاء الاعلى : يجيز تدوين اقوال الممثلين القانونيين للدوائر دون وكاله اصولية .  (أخبار وتقارير)

    • الموقر مدحت المحمود : ايضاح المركز الاعلامي للسلطة القضائية ، مخالف للحقيقة!!  (المقالات)

    • الترجمة القانونية بين إشكالية المصطلح و البحث عن المكافئ :مطبوعات رئاسة الادعاء العام .. ( الاسترداد ) أنموذجا/2  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : الاساس القانوني للمسؤوليه الجنائيه للشركات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قيس عبد المحسن علي
صفحة الكاتب :
  قيس عبد المحسن علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لماذا سياسة الترهيب ؟  : احمد ابو خلال

 غرقى في عهدة الحمقى  : هادي جلو مرعي

 الحشد الشعبي ينفذ عملية تفتيش في تل الذهب

 امرأة تبحث عن حلم  : د . رافد علاء الخزاعي

 البرامج الانتخابية للكيانات السياسية العراقية قراءة بين السطور  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 هل رفاعة الطهطاوي أول عين شرقية على الغرب؟  : ادريس هاني

 ديالى تلقي القبض على تسعة مطلوبين على قضايا ارهابية وجنائية في المحافظة.  : وزارة الداخلية العراقية

 شيعة البحرين ليسوا صهاينة  : حسن البياتي

 عبدعون النصراوي ...خارج المألوف!!  : علاء الكركوشي

 حوزة الازهر  : سامي جواد كاظم

 الجوية يلاقي باختاكور الاوزبكي في ملحق دوري ابطال اسيا

 من يدافع عن القاتل فهو قاتل  : علي حميد الطائي

 أربعة أمثلة على تفاهة سفراء السعودية فمن يصدق أن إيران تريد اغتيالهم؟  : د . حامد العطية

 معضلة الفساد في العراق  : د . عبد الخالق حسين

 الحشد الشعبي يحبط محاولة إرهابية للسيطرة على طريق كركوك – تكريت

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net