صفحة الكاتب : ابو فاطمة العذاري

اطلاله حول الادب الاسلامي عبر عصور الادب التاريخية ... الحلقة العاشرة والحادية عشر
ابو فاطمة العذاري
(نموذج للاطلاع) بشّار بن برد 
وُلد بشّار بن بُرد سنة 91هـ في البصرة من أبٍّ فارسيّ الأصل ونشأ أعمى حادّ الذكاء وكان يقول: 
«الحمد لله الذي ذهَبَ ببصري لئلاّ أرى ما اُبغضُ» 
نظم الشعر وهو طفل وقال الأصمعي عنه: بشّار خاتمة الشعراء والله لو أنّ أيّامه تأخّرت لفضّلتُه على كثير منهم 
وقد اتّصف شعره بتنوّع الأغراض لكنّه برع في الغزل والهجاء والوصف والحكمة إذ يقول: 
إذا كنتَ في كلّ الأمور مُعاتبا          
    ًصديقَك لم تلق الذي لا تُعاتِبُهْ 
فَعِشْ واحداً أو صِلْ أخاكَ فإنّه         
       مُقارفُ ذَنْب مَرّةً ومُجانبُهْ 
إذا أنت لم تشربْ مراراً على القذى  
 ظمِئْتَ وأيُّ الناسِ تصفُو مشاربُهْ 
ومَنْ ذا الذي تُرضي سَجَاياهُ كلُّها       
  كفى المرءَ نُبْلاً أنْ تُعَدَّ مَعائِبُهْ
 
ولأنه نشأ ضريراً نجدهُ يرى أنّ الجمالَ يُعْرَفُ من طريقِ الاُذُن مثلما يعُرَفُ بالعين فيقول وما اروع واجمل ما قال: 
يا قومِ اُذُني لبعضَ الحَيّ عاشقةٌ     
  والأذن تَعْشَقُ قَبْلَ العَيْنِ أحيانا 
قالوا بمنْ لا تُرى تَهْذي فقلتُ لهم  
  ألاُذُنُ كالعينِ تُوفي القلبَ ما كانا 
وأخيراً اتُّهم بشّار بالزندقة وقُتل في البصرة سنة 167هـ. 
 
********************
(نموذج للاطلاع) أبو العتاهية 
وُلد إسماعيل بن القاسم في عين التمر بالعراق سنة 130هـ ونشأ بالكوفة وقصد بغداد واتّصل بمجموعة من الخلفاء وأخيراً اتّصل بالرشيد .
امتاز شعر أبي العتاهية بالزُّهد والموعظة أوّلاً وبالرثاء والهجاء والمدح والوصف والحِكَم والأمثال والغزل ثانياً كان شعره سهل الألفاظ قليل التكلّف حيثُ قال عن نفسه: 
« لو شِئتُ أنْ أجَعَلَ كلامي كُلَّهُ شِعراً لفَعَلت» 
ومما قاله وهو يبكي شبابه: 
بَكَيْتُ على الشباب بدَمعِ عَيْني        
    فلَمْ يُغنِ البُكاءُ ولا النحيبُ 
ألا لَيْتَ الشبابُ يَعُودُ يَوماً                 
  فاُخْبِرَهُ بما فَعَلَ المَشيبُ  
عريت من الشباب وكان غضّاً        
 كما يَعرى من الورق القضيب 
 
وله قصيدة بعنوان إلهي لا تعذّبني منها: 
إلهي! لا تُعَذّبْني، فإنّي                     مُقِرٌّ بالذي قد كانَ مِنّي! 
فَما لي حيلَةٌ، إلاّ رَجائي           لعفوِكَ، إن عفوتَ، وحُسنُ ظَنّي 
وكم مِن زَلّة لي في الخَطايا،             وأنتَ عليَّ ذو فَضْل ومَنِّ
إذا فكّرتُ في نَدَمي علَيها،         عَضَضتُ أناملي، وقَرَعتُ سِنّي! 
اُجَنُّ بزَهرَةِ الدّنيا جُنوناً،              وأقطَعُ طولَ عُمري بالتَّمَنِّي 
ولو أنّي صَدَقتُ الزُّهْدَ عَنها،              قَلَبتُ لأهلِها ظَهرَ المِجَن 
وقال في التزهيد في الدنيا: 
لِدُوا للموت وابْنُوا للخَراب                  فكلكُمُ يصير إلى تَباب 
لِمَنْ نبني؟ ونحن إلى تراب            نصير، كما خُلقْنا من تراب 
ألا يا موتُ، لم أرَ منك بُدّاً             اتَيْتَ وما تَحِيفَ وما تُحابي 
كأنّك قد هجمتَ على مَشيبي        كما هجم المشيبُ على الشباب  
وفي مكان آخر يذكر عظمة الخالق فيقول: 
فيا عَجَباً كَيْفَ يُعْصَى الإلـه               أمْ كيفَ يَجْحَدُهُ الجاحِدُ 
وللهِ في كُلِّ تَحْريَكَة                         وفي كُلِّ تسكينة شاهِدُ 
وفي كُلِّ شَيء لَهُ آيةٌ                          تَدُلُّ على أنَّهُ الواحِدُ
توفي ابو العتاهية سنة 211هـ
 
********************
(نموذج للاطلاع) السيّد الحميري 
إسماعيل بن محمّد بن يزيد الحميري وُلد سنة 105هـ يُروى أنّ أبويه كانا أباضيّين وهو انتقل منذ صباه إلى مذهب الكيسانيّة الذين يدّعون بإمامة محمد بن الحنفية ثمّ هداه الصادق (ع) لنهج الحق فقد روي انه منذ صغره يُلقَّب بالسيد ، حتى قال له الإمام الصادق ( عليه السلام ) : ( سمَّتك أمَّك سيِّداً ، وُفِّقتَ في ذلك ، وأنت سيد الشعراء ) ، 
والسيّد الحميري لشعره متانة ورونق وقد مدح آل هاشم عامّة ومدح الإمام أمير المؤمنين (ع) وأبنائه خاصّة فقال عنه بشّار بن برد: 
«لولا أنّ هذا الرجل شُغل بمدح بني هاشم لشُغلنا ولو شاركنا في مذهبنا لأتعَبَنا» 
وقال ابن المعتز في طبقاته :
\" كان السيد أحذق الناس بسوق الأحاديث ، والأخبار ، والمناقب في الشعر ، لم يترك لعلي بن أبي طالب ( عليه السلام ) فضيلةً معروفةً إلا نقلها إلى الشعر\" 
وللسيّد الحميري قصائد كثيرة وممّا قاله في حقّ أهل البيت(عليهم السلام): 
بيت الرسالة والنبوّة والذيــن          
      نعدهم لذنوبنا شفعاء 
الطاهرين الصادقين العالميــ          ـن العارفين السادة النجباء 
إنّي علقت بحبلهم متمسّكاً                أرجو بذاك من الإله رضاء 
أسواهم أبغي لنفسي قدوه               لا والذي قطر السماء سماء 
من كان أوّل من أباد بسيفه                 كفّار بدر واستباح دماء 
من أنزل الرحمن فيهم هل أتى               لما تحدوا للنذور وفاء 
من خمسة جبريل سادسهم وقد          مدَّ النبي على الجميع عباء 
من ذا بخاتمه تصدّق راكعاً              فأثابه ذو العرش عنه ولاء 
يا راية جبريل سار أمامها                  قدماً وأتبعها النبيّ دعاء 
الله فضّله بها ورسوله                       والله ظاهر عنده الآلاء 
من ذا تشاغل بالنبيّ وغسّله            ورأى عن الدنيا بذاك عزاء 
 
التقى السيّد الحميري بالإمام الصادق(ع) بمكّة أيام الحجّ فناظره وألزمه الحجّة وهداهُ إلى الحقّ وممّا يؤيّد رجوعه عن مذهب الكيسانية قوله بقصيدته المشهورة في هذه المناسبة: 
تجعفرتُ باسم الله واللهُ أكبر             
     ُوأيقنتُ أنّ الله يَعْفُو ويَغْفِرُ 
ويُثبِتُ مهما شاء ربّي بأمره       
    ويمحو ويقضي في الاُمور ويقدرُ 
وهنا بودي ذكر هذه القصة العجيبة والرائعة في فضل هذا الشاعر: (عَنْ سُهَيْلِ بْنِ ذُبْيَانَ قَالَ دَخَلْتُ عَلَى الْإِمَامِ عَلِيِّ بْنِ مُوسَى الرِّضَا(ع) فِي بَعْضِ الْأَيَّامِ قَبْلَ أَنْ يَدْخُلَ عَلَيْهِ أَحَدٌ مِنَ النَّاسِ فَقَالَ لِي مَرْحَباً بِكَ يَا ابْنَ ذُبْيَانَ السَّاعَةَ أَرَادَ رَسُولُنَا أَنْ يَأْتِيَكَ لَتَحْضُرَ عِنْدَنَا فَقُلْتُ لِمَا ذَا يَا ابْنَ رَسُولِ اللَّهِ فَقَالَ(ع) لِمَنَامٍ رَأَيْتُهُ الْبَارِحَةَ وَ قَدْ أَزْعَجَنِي وَ أَرَّقَنِي فَقُلْتُ خَيْراً يَكُونُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالَى فَقَالَ(ع) يَا ابْنَ ذُبْيَانَ رَأَيْتُ كَأَنِّي قَدْ نُصِبَ لِي سُلَّمٌ فِيهِ مِائَةُ مِرْقَاةٍ فَصَعِدْتُ إِلَى أَعْلَاهُ فَقُلْتُ يَا مَوْلَايَ أُهَنِّئُكَ بِطُولِ الْعُمُرِ وَرُبَّمَا تَعِيشُ مِائَةَ سَنَةٍ لِكُلِّ سَنَةٍ مِرْقَاةٌ فَقَالَ لِي(ع) مَا شَاءَ اللَّهُ كَانَ ثُمَّ قَالَ يَا ابْنَ ذُبْيَانَ فَلَمَّا صَعِدْتُ إِلَى أَعْلَى السُّلَّمِ رَأَيْتُ كَأَنِّي دَخَلْتُ فِي قُبَّةٍ خَضْرَاءَ يُرَى ظَاهِرُهَا مِنْ بَاطِنِهَا وَ رَأَيْتُ جَدِّي رَسُولَ اللَّهِ ص جَالِساً فِيهَا وَ إِلَى يَمِينِهِ وَ شِمَالِهِ غُلَامَانِ حَسَنَانِ يُشْرِقُ النُّورُ مِنْ وُجُوهِهِمَا وَ رَأَيْتُ امْرَأَةً بَهِيَّةَ الْخِلْقَةِ وَ رَأَيْتُ بَيْنَ يَدَيْهِ شَخْصاً بَهِيَّ الْخِلْقَةِ جَالِساً عِنْدَهُ وَ رَأَيْتُ رَجُلًا وَاقِفاً بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُوَ يَقْرَأُ هَذِهِ الْقَصِيدَةَ:
       لِأُمِّ عَمْرٍو بِاللَّوَى مَرْبَعٌ
فَلَمَّا رَآنِي النَّبِيُّ(ص) قَالَ لِي مَرْحَباً بِكَ يَا وَلَدِي يَا عَلِيَّ بْنَ مُوسَى الرِّضَا سَلِّمْ عَلَى أَبِيكَ عَلِيٍّ فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ ثُمَّ قَالَ لِي سَلِّمْ عَلَى أُمِّكَ فَاطِمَةَ الزَّهْرَاءِ فَسَلَّمْتُ عَلَيْهَا فَقَالَ لِي وَ سَلِّمْ عَلَى أَبَوَيْكَ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِمَا ثُمَّ قَالَ لِي وَ سَلِّمْ عَلَى شَاعِرِنَا وَ مَادِحِنَا فِي دَارِ الدُّنْيَا السَّيِّدِ إِسْمَاعِيلَ الْحِمْيَرِيِّ فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ وَجَلَسْتُ فَالْتَفَتَ النَّبِيُّ إِلَى السَّيِّدِ إِسْمَاعِيلَ وَقَالَ لَهُ عُدْ إِلَى مَا كُنَّا فِيهِ مِنْ إِنْشَادِ الْقَصِيدَةِ فَأَنْشَدَ يَقُولُ:
لِأُمِّ عَمْرٍو بِاللَّوَى مَرْبَعٌ     طَامِسَةٌ أَعْلَامُهُ بَلْقَعٌ
فَبَكَى النَّبِيُّ فَلَمَّا بَلَغَ إِلَى قَوْلِهِ:
         وَوَجْهُهُ كَالشَّمْسِ إِذْ تَطْلُعُ
بَكَى النَّبِيُّ وَفَاطِمَةُ وَمَنْ مَعَهُ وَ لَمَّا بَلَغَ إِلَى قَوْلِهِ:
    قَالُوا لَهُ لَوْ شِئْتَ أَعْلَمْتَنَا        إِلَى مَنِ الْغَايَةُ وَ الْمَفْزَعُ
رَفَعَ النَّبِيُّ يَدَيْهِ وَ قَالَ إِلَهِي أَنْتَ الشَّاهِدُ عَلَيَّ وَ عَلَيْهِمْ إِنِّي أَعْلَمْتُهُمْ أَنَّ الْغَايَةَ وَ الْمَفْزَعَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ وَأَشَارَ بِيَدِهِ إِلَيْهِ وَهُوَ جَالِسٌ بَيْنَ يَدَيْهِ قَالَ عَلِيُّ بْنُ مُوسَى الرِّضَا فَلَمَّا فَرَغَ السَّيِّدُ إِسْمَاعِيلُ الْحِمْيَرِيُّ مِنْ إِنْشَادِ الْقَصِيدَةِ الْتَفَتَ النَّبِيُّ إِلَيَّ وقَالَ يَا عَلِيَّ بْنَ مُوسَى احْفَظْ هَذِهِ الْقَصِيدَةَ وَمُرْ شِيعَتَنَا بِحِفْظِهَا وَأَعْلِمْهُمْ أَنَّ مَنْ حَفِظَهَا وَأَدْمَنَ قِرَاءَتَهَا ضَمِنْتُ لَهُ الْجَنَّةَ عَلَى اللَّهِ تَعَالَى قَالَ الرِّضَا وَلَمْ يَزَلْ يُكَرِّرُهَا عَلَيَّ حَتَّى حَفِظْتُهَا مِنْهُ )
توفّي السيد الحميري ( رحمه الله ) عام 173 هـ بالعاصمة بغداد وقيل: سنة 179هـ 
 
********************
 (نموذج للاطلاع ) الصاحب بن عبّاد 
ولد الشيخ ابن عبّاد في السادس من ذي القعدة 326 هـ ببلاد فارس وكان مجلسه محطّ رحال الاُدباء والشعراء ويمتاز شعره « بالعُذوبة والرّقّة » وترك في التأليف والتصنيف آثاراً قيّمة نذكر منها: 
( المحيط في اللغة,ديوان شعره, الكافي في فنون الكتاب, التذكرة في الاُصول الخمسة, الفرق بين الصّاد والطّاء, كتاب الأنوار, كتاب الإمامة, كتاب الشّواهد,كتاب علمُ الكلام )
لقد أبدع شاعرنا في فنون الشعر فقد جمع ديوانه أكثر الأغراض الفنّيّة فله قصيدة تبلغ (52) بيتاً خالية من حرف الألف قالها في حقّ أمير المؤمنين عليّ (عليه السلام): 
قد ظلَّ يجرحُ صدري              من ليس يعذرُهُ فكري 
ظبيٌ بصفحة بَدْرِ                    يَزْهو به مطر شِعْر 
يُغري همومي بقلبي                  فكم يجُور ويُغري
 
ومن شعره أيضاً: 
حُبُّ عليّ بن أبي طالب        أحلى من الشهدة للشارب 
لا تُقبلُ التوبةُ مِنْ تائبِ           إلاّ بحُبّ ابن أبي طالب 
 
اما القصيدته اللاّميّة التي أودع فيها خُلاصة آرائه في اُصول الدين بالاضافة للحوار الرقيق الذي ينطلق في تمجيده للرسول(ص) وذكر فضائل أهل البيت(عليهم السلام) وبالنظر لأهمّية ما تتضمّنه هذه القصيدة من أفكار ناضجة فقد حظيت بالاهتمام الزائد على مرّ العصور وشُرحت من قِبل مختصّين كثيرين ومن مقاطع هذه القصيدة الفريدة: 
قالتْ:فَمَنْصاحبُ الدينِ الحنيفِ أجِبْ    فقلتُ: أحمدُ خيرُ السادةِ الرُّسُلِ 
قالتْ: فهل معجز وافى الرسولُ بِهِ   قلتُ: القرآنُ وقد أعيا على الأوَلِ 
قالتْ: فَمَنْ بعدَهُ يُصْفى الولاءُ لَهُ   قلتُ: الوصيُّ الذي أربى على زُحَل 
قالتْ: فهل أحدٌ في الفضلِ يقدمُهُ     فقلتُ: هل هضبةٌ ترقى على جبلِ 
قالتْ: فَمَنْ أَوَّلُ الأقوامِ صدَّقَهُ        فقلتُ: مَنْ لم يَصِرْ يوماً إلى هُبَلِ 
قالتْ: فَمَنْ بات من فوق الفراشِ فدىً  فقلتُ: أثْبَتُ خَلْقِ الله في الوَهل 
قالتْ: فمن فاز في بدر يمفخرِها          فقلتُ: أضْرَبُ خَلْقِ الله للقُلَلِ 
قالتْ: فمن ساد يوم الروع من اُحُد     فقلتُ: مَنْ هالَهُمْ بأساً ولم يُهَلِ 
قالتْ: فمن فارسُ الأحزاب يفرسُها    فقلتُ: قاتلُ عمروِ الضيغم البَطَلِ 
قالتْ: فخيبرُ مَنْ ذا هدّ معقلَها           فقلتُ: سائقُ أهلِ الكفرِ في عُقُلِ 
قالتْ: فيوم حُنَيْن مَنْ بَرى وفَرى     فقلتُ: حاصدُ أهلِ الشرك في عَجَلِ 
حتى يقول:
قالتْ: فَمَنْ ذا لواءُ الحمدِ يحملُهُ     فقلتُ: مَنْ لم يكنْ في الرَّوْعِ بالوَكِلِ 
قالتْ: أكُلُّ الذي قد قلتَ في رجل         فقلتُ: كلُّ الذي قد قلتُ في رجلِ 
قالتْ: ومَنْ هو هذا المرءُ سَم لنا         فقلتُ: ذاك أمير المؤمنين علي 
 
وقد برع في النثر والتاليف ومن مؤلفاته:
1ـ الإقناع في العروض وتخريج القوافي . 
2ـ الكشف عن مساوىء شعر المتنبّي . 
3ـ الأمثال السائرة من شعر المتنبّي . 
4ـ عنوان المعارف وذكر الخلائف . 
5ـ الإبانة عن مذهب أهل العدل . 
6ـ رسالة في أحوال عبد العظيم . 
7ـ التذكرة في الأُصول الخمسة . 
8ـ رسالة في الهداية والضلالة . 
9ـ الفرق بين الضاد والظاء . 
10ـ رسالة في الطب . 
 
توفّي الشيخ ابن عبّاد ( قدس سره ) في الرابع والعشرين من صفر 385 هـ ، بالري على الأقوى ، ونقل جثمانه إلى أصفهان ، ودفن في محلّة باب الطوقجي ، وقبره معروف يزار
 
 
 
 
 
اطلاله حول الادب الاسلامي عبر عصور الادب التاريخية ... الحلقة الحادية عشر 
 
الشريفان الرضي والمرتضى
السيّدين الشريفين العالمين الأديبين الرضي والمرتضى وُلدا في بغداد وينتهي نسبُهُما بسبعة أظهر إلى الإمام موسى بن جعفر(ع) اُمّهما العلويّة الفاضلة فاطمة بنت ناصر وقد تتلمذا على يد الشيخ المفيد (رض) واشتهرا بالشعر والأدب فكلاهما شاعران فقيهان أديبان لكنّ الرضي اشتهر بالشعر والأدب بينما المرتضى اشتهر بالفقه والكلام أكثر من الشعر والأدب وهنا نأخذ الشريف الرضي كنموذج مهم. 
 
(نموذج للاطلاع )الشريف الرضي
هو محمّد بن الحسين الموسوي الملقّب بالشريف الرضي، وُلد في بغداد سنة 359هـ، تربّى في كنف أبيه نقيب الأشراف ودرس على كبار علماء عصره أمثال الشيخ المفيد(رض) تولّى نقابة الأشراف على عهد أبيه وصار أمير الحاجّ حيث كتب قصائده «الحجازيّات» التي تمتاز بعذوبة ورقّة وجمال وأشهر كتبه:
1 ـ المجازات النبويّة 
2 ـ خصائص الأئمّة 
3 ـ أخبار قضاة بغداد 
4 ـ حقائق التأويل في متشابه التنزيل 
5 ـ نهج البلاغة، والذي يحتوي على كلام الامام عليّ(عليه السلام). 
6 ـ مجازات القرآن 
7 ـ متشابه القرآن 
8 ـ ديوان شعره، وهو في جزئين ضخمين. 
 
ومما قاله الشريف الرضي من الشعر حيث رثى والدته في قصيدته: 
ما كنت اُذخرُ في فداكِ رغيبة             لو كان يرجع ميّتٌ بِفِداء 
فارقت فيك تماسكي وتجمّلي            ونسيت فيك تعزري وإبائي 
قد كنت آمل أن أكون لكِ الفدا              ممّا ألمَّ فكنت أنتِ فدائي 
وتفرّق البُعْداءِ بعد مَوَدة                صعبٌ فكيف تفرق القرباء
 
في ديوانه كافّة الفنون والأغراض الشعرية كما نلاحظ الغزل بألفاظ وتعابير دقيقة بالإضافة إلى اللهجة البدوية وقد دُعيت غزلياته بالحجازيات لأنّ أكثرها قيل في موسم الحجّ وكما ذكرنا هو لم ينحرف به الطريق عن العفّة والشرف والخُلق الرفيع وحاول الشريف الرضي أن يستهلّ قصائده بالحِكم والفخر والمدح الذي لم يكن للتكسّب .
توفّي السيّد الرضي سنة 406هـ ودفن في مقابر قريش بالكاظمية وقيل: نقل جثمانه إلى كربلاء المقدّسة. 
 
********************
(نموذج للاطلاع) ابن أبي الحديد المعتزلي 
عبد الحميد بن هبة الدين بن محمّد (ابن أبي الحديد) وُلد في سنة 586هـ بالمدائن وكان عالماً لغوياً وأديباً شاعراً ومصنّفاً كبيراً ومتعمّقاً فى علم الكلام ويعتبر أشهر متكلّمي المعتزلة وينتسب لخطّ بغداد الذي يميل إلى أهل البيت (عليهم السلام) عكس معتزلة خطّ البصرة الذين ينتسب إليهم الجاحظ ومن آثاره (شرح نهج البلاغة ,الفلك الدائر على المثل السائر, الوشاح الذهبي, القصائد السبع العلويات, ديوان شعر, المستنصريات) وغيرها من التأليفات بالإضافة إلى بعض الشروح والتعليقات والكتب النقدية القيّمة ومن شعره في مدح أمير المؤمنين علي(ع): 
 
يا برق إن جِئْتَ الغريّ  فقُلْ له          أتراك تعلم مَنْ بأرضِكَ مودعُ 
يا هازمَ الأحزاب لا يثنيه عن           حوض الحمام مدجج  ومدرع 
يا قالعَ الباب الذي عن هزِّها              عجزت أكفٌّ أربعون وأربعَ 
لي فيك معتقدٌ سأكشِف سِرَّهُ            فَلْيصْغِ أربابُ النُّهى وليسمعُوا 
والله لولا حيدرٌ ما كانت                 الدنيا ولا جمَعَ البرِيَّةَ مجمعُ 
أهواكَ حتّى في حشاشةِ مُهجتي          نارٌ تشبُّ على هواك وتلذعُ 
ورأيتُ دِيْنَ الإعتزال وإنّني               أهوى لأجلِكَ كلَّ مَنْ يَتَشيَّعُ 
ولقد علمتُ بأنّه لا بُدَّ مِنْ                      مهْدِيِّكم وليومِهِ أتوقَّعُ 
 
في قصيدة يمدح أبو طالب وأمير المؤمنين (عليهما السلام) فيقول: 
ولولا أبو طالب وابنه             لَمَا مَثُلَ الدينُ شخصاً وقاما 
تكفّل عبد مناف بأمر                  وأودى فكان عليٌّ تماماً
وفاته كانت في سنة 655هـ 
 
********************
(نموذج للاطلاع) الجاحظ
ولد عمرو بن بحر الجاحظ في البصرة سنة 150هـ، وقيل: سنة 159هـ وكان جاحظ العينين أسود اللون قصيراً ولم يتزوّج وفي السنين الأخيرة أصيب بالفلج ومات وعمره ست وتسعين سنة كان الجاحظ عظيم الذكاء قوي الملاحظة واسع التفكير بارعاً في كثير من علوم اللغة والأدب والعلوم الاُخرى ومن أشهر كتبه: 
1- كتاب الحيوان: أكبر كتبه حجماً وأجمعها لفنون العلم والأدب معاً وقد ذكر فيه أنواع الحيوانات وأجناسها وطرق حياتها.
2- كتاب البخلاء: تحدث في هذا الكتاب عن البخل والبخلاء ثمّ وصف جانباً من حياة اُولئك الذين كانوا فقراء ثمّ اصبحوا اغنياء فجأة.
3- كتاب البيان والتبيين: ذكر فيه الألفاظ والتراكيب والشعر والشعراء ونقل فيه نماذج من الشعر والنثر تصف أحوال الإنسان و تطرّق إلى لهجات العرب وقد ألفه في أواخر عمره.
الجاحظ شهد عصر المنصور والمهدي والرشيد والمأمون والمتوكّل وعاصر التطوّرات السياسية والاجتماعية والأدبية وقد ثمن أدب وتراث الجاحظ اغلب روّاد الأدب والفكر على مرِّ التاريخ .
وقد ألّف الجاحظ أكثر من خمسين وثلاثمائة كتاب في مختلف فروع المعرفة ضاع أكثرها وتوفّي سنة 255هـ. 
 

  

ابو فاطمة العذاري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/01/26



كتابة تعليق لموضوع : اطلاله حول الادب الاسلامي عبر عصور الادب التاريخية ... الحلقة العاشرة والحادية عشر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على اسباب انكار الصحابة لبيعة الغدير. لو كان لرسول الله (ص) ولد لقتلوه.  - للكاتب مصطفى الهادي : توضيح الموضوع وتفسير بعض ما جاء في الخطبة . في الخطبة يقول الامام علي عليه السلام : (أرأيت لوكان رسول الله صلى الله عليه و آله ترك ولداً ذكراً قد بلغ الحلم ، و آنس منه الرشد ، أكانت العرب تسلم إليه أمرها ؟ قال : لا ، بل كانت تقتله إن لم يفعل ما فعلت). أي أن ابن رسول الله ص لو لم يفعل مثلما فعل علي من سكوته وجلوسه في بيته وتركه الدنيا لهم ، لقتلته قريش ، فلو طالب عليا عليه السلام أو ابن النبي بالحكم بعد رسول الله لقتلوه وهذا يظهر في خطبته الاخرى عليه السلام عندما يقول : (يا ابن ام ان القوم استضعفوني وكادوا يقتلوني). وكذلك عمر بن الخطاب قال لعلي عليه السلام : بايع وإلا قتلناك ، فقال له : إذن تقتلون عبد الله واخو رسول الله ص . فقال عمر : اما عبد الله فنعم ، واما اخو رسول الله فلا . إذن ان سبب عدم قتل الحسن والحسين من قبل اتباع السقيفة هو لأنهم كانوا صغارا يتبعون ابوهم الامام علي والامام عليه السلام ، الذي اضطر للسكوت حرصا على سلامة الدين. وهذا يتضح من قوله : (لأسلّمن ما سلمت امور المسلمين). ولكن عندما تصدى للمسؤولين هو وولديه اجمعت الأمة على قتله وقتاله. وهذا مصداق قوله : لو كان للنبي ولد لقتلوه . اليس الحسن والحسين ابناء رسول الله ص أليس بقية الأئمة ابناءه ، الم يقتلوهم كلهم .

 
علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ميثم الزيدي
صفحة الكاتب :
  ميثم الزيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عقود الكهرباء مع القطاع الخاص .. نعمة أم نقمة ؟  : د . عبد الحسين العطواني

 قانون الحرب وأخلاقياته عند خاتم الأنبياء  : عباس الكتبي

 "داعش" يعلن الحرب على طالبان

 مدلولات  توظيف النصوص لدى الأفراد والمجتمعات ( 2 )  : حسن كاظم الفتال

 تنويه ..... تنويه ..... تنويه  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 تربية الرصافة الثانية تفتتح متوسطة الماسة لاستيعاب الزيادة العددية لطلبتنا الأعزاء  : وزارة التربية العراقية

 السرد الناطق ، التجريب المنتج والصورة المبهرة قراءة في  رواية (( تفضل معنا  وو))* للروائي مهدي زبين  : حميد الحريزي

 ساسةٌ ما هم بساسةِ  : عبد الكاظم حسن الجابري

 تطوير العلاقات العراقية – الكويتية مصلحة للجميع.  : سعيد البدري

 داعش الإرهابي يقتل الصحفي عادل الصائغ رميا بالرصاص في ساحة عامة بالموصل  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 "قوات بغداد الخاصة" تحسم معارك المشاهدة  : مركز الاعلام الوطني

 عضو مجلس محافظة ذي قار يثني على دور مؤسسة الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 السعودية ترتكب الخطيئة الكبرى  : اسعد عبدالله عبدعلي

 جنسية وطن  : علي الحسيني

 الشيخ بشير النجفي يرد على ما يطرحه الحيدري .. ويصفه بانه خارج عن المذهب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net