صفحة الكاتب : محمود كريم الموسوي

مصادر الأصفهاني في كتاب الأغاني
محمود كريم الموسوي
  
لا أعتقد أن هنالك مكتبة عامة ، أو تجارية تتعامل بتسويق الكتـب ، أو مكتبة شخصية بيتية ،  أو مكتبية لم يزين كتـاب الأغاني بأجزائه الأربعة والعشرين واجهتها ، بواحـدة من طبعاته     العديدة ، حتى نجد الكتاب يتصدر الحديث عندما يكون عن محتويات مكتبة ، أكثر مما يكون الحديث عن أهمية الكتاب وقيمته التاريخية والأدبية والفنية 0
وأبو الفرج الأصفهاني الذي ألف كثير من التصنيفات ، لم يشتهر منها بمثل ما اشتهر به كتاب الأغاني ، هو علي بن الحسين بن محمد بن الهيثم بن عبد الرحمن بن مروان بن عبد الله بن مروان بن محمد بن مروان بن الحكم الأموي ، ولد في أصفهان سنة 284 هـ وتوفي على أكثر الظن في 356 هـ  0
وانقسم المؤرخون ، وجمهرة الأدباء ، إلى فريقين في تقييم أبو الفرج الأصفهاني مـن حيث  نقل الرواية على وفق ما جاء به من روايات في كتابه الأغاني ، فمنهـم من عـده من الرجال    القلائل في إمكانياته مثل التنوخي الذي قال فيه : ( كان يحفظ من الشعر والأغاني والأخبار والآثار والأحاديث المسندة والنسب ما لن أر قط من يحفظ مثله ) 0
ومنهم من شن هجوما على ما اعتمده من الرواة وعده كاذبا ، وقد أفلح منهم الأستاذ وليد ألأعظمي في أن يصدر كتابا بعنوان ( السيف اليماني في نحر الأصفهاني صاحب الأغاني ) ويطبعه  طبعات عدة ،  منها ( 1988 و 1990 القاهرة ) و ( 1993 الجزائر ) و (2000 بغداد) 
ومهما تكن الآراء في أبي فرج الأصفهاني ، وفي رواته ، ورواياته ، فالرأي في كتاب الأغاني عالي الشأن فجاء في دائرة المعارف : ( لا يعتبر أهم مرجع للتاريخ الأدبي إلى القرن الثالث الهجري فحسب ، بل يعتبر كذلك أهم مصدر لتاريخ الحضارة ) 0
 وفي وصف للكتاب يقول الكاتب سعدون هليل المنشد في جريدة الصباح ( (232) الصادرة في 13 / 4 / 2004م : ( الأغاني كنز وذخيرة أدبية وتاريخية كبيرة تصور لنا حياة العرب في الجاهلية والإسلام وكل من الدولتين الأموية والعباسية ، احتوى كتاب الأغاني على مئات من تراجم الشعراء والمغنين وعلى أخبار العرب وأنسابهم ووقائعهم ، ولم يقتصر على الغناء وإنما زودنا بأخبار نحو 460 من الشعراء والمغنين والمغنيات والعشاق والغلمان و الظرفاء وأخبار الخلفاء والقواد ومن نبغ من أبنائهم وبناتهم في الشعر والغناء وأخبار العرب وأنسابهم وغزواتهم وكذلك وصف مآكل العرب ومشاربهم في بداوتهم وحضارتهم وذكر عشقهم وأنواعه ووسائل لهوهم وزواجهم وطلاقهم) 0
وتأليف الكتاب كما ذكرت الروايات قد سلخ ( 50 ) سنة من عمر أبي الفرج الأصفهاني ليقدمه هدية إلى سيف الدولة الحمداني فيحصل على ألف دينار هدية التي رآها الحاكم بن عباد قليلة لذلك الجهد المضني فارسل بطلب نسخة مقابل ألف دينارا عينا ذهبا وقد حصل 0
وبغض النظر عن الآراء المتضاربة في كتاب الأغاني وفي صاحبه أبي الفرج الأصفهاني فالكتاب قد اعتمد مصدرا لكثير من الباحثين والدارسين وطبع طبعات متعددة ومتلاحقة تظهر مدى أهميته في الساحة الأدبية والتاريخية 0
وفي عامنا هذا ( 2013) نزل إلى الساحة الأدبية الشاعر المبدع شكر حاجم ألصالحي بمنجزه ( مصادر الأصفهاني في كتاب الأغاني ) الصادر عن تموز للطباعة والنشر والتوزيع  بدمشق فارشا مادة بحثه على ( 245 ) صفحة من القطع الاعتيادي ( ألوزيري ) ، وهو إذ فعل فقد أبلغنا رسالة إن كتاب الأغاني مازال حيا في الذاكرة الأدبية والتاريخية لم يهمل ، أو يشيخ ، كما أراه أجهد نفسه في التقاط جميع الرواة الذين أعتمدهم الأصفهاني ، وبتجرد دون انحيازية أو انتقاء،  ليضعها أمام القارئ وقد فسح لـه المجال في أن يظهر ما يراه من الرأي ، بل عمـد إلى بيان   مصادر الأصفهاني كافة ، مؤكدا عدم اعتماد الأصفهاني في صنع كتابه على الرواة فقط ، ولعمري إن كتاب الصالحي ، سيكون في البحث والدراسة من قبل الفريقين المتناقضين ، كل يبحث فيه عما يسند رأيه ، وقد عرض لهما مصادر الأصفهاني مرتبة بأبواب متتالية 0
ولأهمية منجز ألصالحي أرى قبل أن اعرض مادته أن اقترح اقتنائه من قبل الذين سبق لهم اقتناء كتاب الأغاني و ليكون مكانه ملاصقا للجزء الأخير من كتاب الأغاني لأنه فهرسة متخصصة مهمة في بيان مصادر الكتاب المبعثرة في متون أجزائه وهو بحث كما يقول ألصالحي : ( لم يسبقنا إليه سابق على قدر علمنا ) ص 7  0
 وزع ألصالحي مادة بحثه في أبواب أربع ، فجعل الباب الأول في حياة أبي الفرج الأصفهاني ومؤلفاته فذكر ( 38 ) مؤلفا ، ليقول : ( من المؤسف أن لا تصل إلينا غالبية هذه الثروة الأدبية والتاريخية ، في ميادين الأدب والتاريخ والأنساب التي تدلل على سعة أفق أبي الفرج وكثرة جهوده في التأليف والتصنيف والتحقيق والنقل ) ص 17 ، ثم أوضح نهج أبي فـرج في تأليف الأغاني  وهو يقول : ( اتبع أبو الفرج نهجا خاصا في تأليف " الأغاني " ، يمكن اعتباره نهجا فريدا في بابه من حيث الأسس التي اعتمدها ، فبالإضافة إلى سلاسة الأسلوب وطلاوة اللغة وفصاحتها وجاذبية مفردات الكتاب ، ألزم أبو الفرج نفسه بجملة من الشروط بحيث جاء الكتاب مثارا لإعجاب الأدباء المتخصصين واستحسانهم فضلا عن القراء ) 21 ، انه تشخيص دقيق من ألصالحي فيما أوجد الكتاب من مكانة له في الاختصاص والعموم ، بل ربما قراء العموم أكثر من قراء الخصوص لسعة انتشار الكتاب والراحة والمتعة عند القراءة فيه0
أما الفقرة الأخيرة من الباب الأول التي جاءت بعنوان ( الأغاني ومصادره ) فيقول فيها ألصالحي: ( وقد اعتمد أبو الفرج جملة كبيرة من المصادر المختلفة في تهيئة مادة كتابه ) ص 35 
وحيث عكس ألصالحي ترتيب المصادر التي اوجز لها في الفقرة الثالثة من الباب الأول فقد كانت ( الرواة ، الكتب ، الرسـائل والمكاتبات ) فجاء الباب الثاني مختصا بالرسائل والمكاتبات  فقال في مقدمة الباب ( تشكل هذه الرسائل والمكاتبات أهمية فليلة جدا قياسا إلى المصادر الأخرى كالرواة ، والكتب ، وربما كانت أهم الرسائل تلك التي تبادلها مع الفضل بن الحباب الجمحي  قاضي البصرة ، وتنحصر أهميتهـا في كـون الفضل يروي عـن عمـه محمد بن سـلام صاحب        " طبقات الشعراء " ) ص 45 وأورد في ذلك ( 23 ) مصدرا وقد أورد مواضعها في كتاب الأغاني معتمدا على طبعة دار الشعب بالقاهرة في بحثه ، وتقصيه 0 
وتضمن الباب الثالث ، الكتب التي اعتمدها الأصفهاني ، مصادرا في وضعه كتابه الأغاني فيقول عنها ألصالحي : ( تأتي قائمة الكتب التي اعتمدها أبو الفرج في تأليف " الأغاني " في المرحلة الثانية من الاهمبة بعد الرواة ورواياتهم وهي ــ بمجموعها ــ تشكل جانبا مهما من الأخبار والشواهد الشعرية وتفصيلات الأحداث ، فضلا عن انه اعتمدها لتحقيق نسبة الأشـعار إلى قائليها  أو تحقيق الأنساب والإشعار ، أو الركون إليها في تصحيح وتحقيق الأخبار والأشعار والأنساب والكنى والموالاة ) ص 51 0
واستطاع ألصالحي أن يحصي ( 222) كتابا توزعت في الموسيقى والغناء ، والأدب ، ودواوين شعر ، وكتب انساب وتاريخ وتراجم وأخرى كثيرة  0
كما أحصى الأخبار والروايات التي نسخها الأصفهاني فبلغت ( 636 ) رواية وخبرا كان أكثر تلك الكتب حضورا كتاب ( البارع في اخبار الشعراء المولدين ) لصاحبه ( هارون بن علي بن يحيى بن أبي منصور المنجم البغدادي ) الذي نسخ منه ( 32 ) خبرا ورواية ، وقد رتب ألصالحي الكتب أو أصحابها في حالة عدم ذكر الكتاب على وفق الترتيب الالفبائي ( الهجائي ) ليعين القارئ في الرجوع اليها بيسر وسهولة 
وفي الباب الرابع ( الأخير ) وقبل أن يذكر لنا أسماء الرواة مرتبة على وفق الترتيب الالفبائي اظهر طرق الأصفهاني في التثبت من حقيقة الرواية وأصلها مبينا لنا تلك الطرق بأربعة رسومات توضيحية ، ثم أشار إلى اهتمام المؤلف بصحة الرواية فأورد ( 14 ) مثلا ، ثم قال : (تؤشر الأمثلة المتقدمة في نقد الرواة توخي أبي الفرج الدقة في نقل الأخبار والشواهد الشعرية إلى القارئ بموضوعية) ص 157 ، واني أرى إن ألصالحي قد أنصف الأصفهاني فيما أورده من رأي حين يقول : ( ولا يكتفي أبو الفرج بتقسيم الرواة ، وإنما يتجاوز ذلك إلى تصحيح رواياتهم) ص 157 ، وأورد ( 25 ) مثلا ، ومنها : ( نفـى رواية جحظة البرمكي عن هجاء مسلم بن الوليد لمعن بن  زائدة وقال إن مسلما " لم يلق معن بن زائدة ولا له فيه مدح أو هجاء " مستندا في ذلك إلى تحقيق شعر مسلم ) ص 161 0
ولم يقف ألصالحي عند ذلك بل جاء بالشواهد على تصحيح نسبة الشعر بـ ( 32 ) مثلا سبقها القول : ( قام أبو الفرج بتصحيح نسبة الشعر إلى قائليه وراويته بشكل سليم بعد التوثق منه والرجوع الى مصادره الأصلية ) ص 162 0
وبعد أن ذكر ( 193 ) اسما للرواة الذين أعتمدهم الأصفهاني في صنع كتابه الأغاني ،  اخذ (حمد بن محمد بن إسحاق بن أبي حميصة المكي المشهور بالحرمي ابي العلاء ) أنمـوذجا للرواة  ثم أوضح لنا إن الأصفهاني أخذ منه ( 88 ) حكما نقديا ، و ( 136 ) شاهدا شعريا ، و ( 142 ) خبرا عن الشعراء ، و ( 63 ) خبـرا تاريخيا ، و ( 15 ) خبـرا في الأسـماء والأنساب والكنى ،       و ( 32 ) خبرا من أخبار متفرقة ، وقد أتى ألصالحي بمواضع كل تلك الروايات والأخبار في مجلدات الأغاني بدقة تبين سعة الجهود التي بذلها ألصالحي في رد الشبهات عن الأصفهاني ومصادر كتابه الأغاني 0 
أرى أن يلازم كتاب ألصالحي كتاب الأغاني أينما وجد لأهمية الاطلاع عليه قبل الاطلاع على كتاب الاغناني نفسه ، فهو لم يكن دليلا مهما فحسب ، وإنما مفتاحا لنفسية القارئ في قراءة صحيحة لكتاب الأغاني ومن الله التوفيق 0
 
 

  

محمود كريم الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/11



كتابة تعليق لموضوع : مصادر الأصفهاني في كتاب الأغاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن الهاشمي
صفحة الكاتب :
  حسن الهاشمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الاخوان في مصر.....؟  : جواد البغدادي

 ذكرى شهادة الامام محمد الجواد (عليه السلام)  : مجاهد منعثر منشد

 حوار مع شاب عراقي  : اسعد عبدالله عبدعلي

 مختبرات مدينة الطب تحقق نسب انجاز متقدمة في مجال الفحوصات التشخيصية للمرضى والمراجعين  : اعلام دائرة مدينة الطب

 لليوم الثاني على التوالي جناح وزارة الزراعة تواصل عرض فعالياته للدورة (44) على ارض معرض بغداد الدولي  : وزارة الزراعة

 فلاشات..  : عادل القرين

 السباق على منصب رئيس الوزراء في العراق بأي ثمن  : سهل الحمداني

 غرب اسيا: تخصيص 1250 مقعداً لجماهير البحرين في النهائي

 هل عدد اعضاء مجلس النواب في العراق شرعي؟!!  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 العبادي يوجه بتطويق الفتنة في الاعظمية ويأمر القوات الامنية بملاحقة مثيريها

 مكتب سماحة السيد السيستاني ( دام ظله ) ينفي ما روجت له بعض الجهات من أن المرجعية العليا قد أبلغت مجلس الوزراء برفضها للقانون الجعفري .

 قوات الجيش تحتجز مصورا في قناة السومرية وتصادر معداته الصحفية  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 زيارة الاربعين عهد وتجديد...  : عبدالاله الشبيبي

 وزارة الشباب والرياضة تقيم دورة في التحرير الصحفي لمحافظات الفرات الأوسط  : احمد محمود شنان

 السيد رشيد الحسيني ينتقد الحملات المبكرة للانتخابات التي تقوم بها الجهات السياسية مع سقوط الاف الضحايا بين المواطنين  : وكالة نون الاخبارية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net