صفحة الكاتب : هشام الهبيشان

ماذا يجري بمدينة معان الأردنية.. وخطوط حمراء لايقبل بالتعدي عليها ؟!"
هشام الهبيشان

 حملت مجموعة الأحداث التي جرت تفاصيلها ووقائعها مؤخرآ "بمدينة معان التي تقع بجنوب الاردن وهي اكبر المدن الاردنية مساحة والمحاذية للحدود السعودية جنوبآ " مجموعة من التاؤيلات والتحليلات على مستوى الشارع الأردني بشكل خاص وعلى مستوى وسائل الاعلام العربية والاعلامية بشكل عام،تفاصيل وحقائق هذه التاؤيلات والتحليلات التي حملتها ونقلتها بعض وسائل الاعلام بشقيها المحلي والخارجي عن مضمون وسياق الاحداث التي جرت بالمدينة قد تكون قد خرجت عن سياقها المهني والاعلامي ،فقد تم تصوير الحدث بطريقة سلبية جدآ ،وقد تعاطت بعض وسائل الاعلام وللأسف مع الحدث وكأنه عباره عن صراع داخلي بين قوى محلية عشائرية واهلية ومجتمعية وبين النظام الأردني ممثلآ بركنه الأمني ،وهذا خطأ كبير واعتقد انه مقصود من قبل بعض وسائل الاعلام المحلية والعربية والاقليمية ،والهدف هو قلب حقائق الواقع وتشويه صورة سكان مدينة معان والأساءة للأجهزة الأمنية والعسكرية بالأردن .
 
 
مجموع هذه الحقائق التي تحدثت عنها أعلاه عن تغطية وسائل الاعلام السلبية لمجمل الحدث بمدينة معان  ،والتعاطي السلبي من قبل بعض هذه الوسائل الاعلامية مع مجمل الحقائق الظاهرة للعيان بالمدينة ، فهذا التعاطي السلبي من قبل بعض وسائل الاعلام مع الحدث بالمدينة يحتم علينا اليوم كمتابعين لمجمل وتفاصيل الحدث ان نتحدث من منظور ومفهوم وقاعدة "ان اهل مكة أدرى بشعابها " ومن هنا سنتحدث وبتفصيل عن الشق التفصيلي لما جرى بالمدينة من احداث ، لدحض بعض الروايات والاخبار المفبركة التي حملتها بعض وسائل الاعلام والصحف الصفراء والاقلام المأجورة عن الحدث بمدينة معان وبحيادية مطلقة .
 
 
اليوم لن نخوض بتفاصيل وتجليات وقراءات تاريخية عن مجمل الاحداث التي عاشتها وعاصرتها مدينة معان فالمدينة تاريخها يتحدث عنها وعن اهلها الطيب الكرام ،ولهذا سنبدأ حديثنا عن الازمة الأخيرة والحدث الأخير الذي جرى بمدينة معان أبعادآ وخلفيات،وبقرأة موضوعية لخلفيات الحدث نقرأ أنه بعد سلسلة من الاحداث المؤلمة التي عاشتها مدينة معان خلال السنوات الماضية نتيجة بعض حالات التمرد من قبل بعض الفئات القليلة جدآ الخارجة عن القانون بالمدينة والتي اسفرت عن أحداث ماساؤية راح ضحيتها عدد من الشهداء من ضباط ومجندين الأجهزة الامنية وعدد أخر من المواطنين المدنيين ،هذه الأحداث بمجملها استدعت حالة من الاستشراف لمستقبل المدينة من قبل بعض النخب الوطنية والقوى السياسية الرسمية والأهلية  لوضع حد لهذه الفوضى التي عاشتها المدينة على مدى وطيلة أعوام خلت .
 
 
وهذا ما أنتج حينها أي بالتحديد قبل ما يقارب العام من اليوم مبادرة وطنية شاملة تبناها بعض اعضاء مجلس الشعب الأردني وعلى رأسهم رئيس المجلس السيد عاطف الطروانة بالشراكة مع بعض القوى المحلية والوطنية للحد من ظاهرة الفوضى التي عاشتها المدينة ،هذه المبادرة وفق نتائجها التي ظهرت سريعآ شكلت نقلة وقفزة نوعية لمجمل ملفات المدينة التي تعيش بواقع مزري تهميشي اقصائي والتي تنتشر بين اكنافها وحواريها واحيائها وبلداتها ظواهر الفقر والبطالة والواقع المزري لكل تفاصيل الحياة بالمدينة والذي انتج بمجموعه حالات من التطرف والخروج عن السياق العام لمفهوم المواطنة  الايجابية  بين بعض ابناء المدينة وهم قلة وهذا يعكس بجملة ما يعكس حجم تقصير الدولة الاردنية أتجاه هذه المدينة العريقة واهلها الطيب الكرام ،عموم هذه الملفات التي تعيشها هذه المدينة أستطاعت المبادرة الوطنية التي قادتها القوى الوطنية والشعبية المذكورة أعلاه ،ان تضع خطوط عمل ومسارات تصحيح لبناء اطر عامة ورسمية جديدة للتعامل بشكل منهجي وعلمي ومنطقي مع مجمل ملفات المدينة ،مجمل هذه التصورات والطروحات الايجابية التي قدمتها هذه المبادرة لأهالي معان قوبلت بالترحيب من معظم اهالي المدينة وممثليها ،وهذا ما افرز حينها حالة من الاستقرار بالمدينة ،وأثمر عن تسليم الكثير من المطلوبين بالمدينة على ذمة قضايا جنائية أنفسهم للأجهزة الامنية والقضائية لأستكمال محاكمتهم وفق مسار القانون ،وعلى طول تلك الأشهر من العام الماضي شهدت المدينة استقرارآ نسبيآ لوحظ بشكل واضح بالمدينة .
 
 
بمطلع هذا العام تعرضت المبادرة الوطنية لجملة أنتكاسات بالمدينة وهنا سأذكر اهمها ،اولى هذه الأنتكاسات هو الأيعاز من قبل بعض الاجهزة الرسمية  لرفع الغطاء الشرعي عن القوى الوطنية التي ساهمت بتخفيف حدة الاحتقان بالمدينة وتسليم ملف الوساطة بالمدينة لجهات مدنية وسياسية اخرى عجزت عن استكمال باقي ملفات المبادرة،ثاني هذه الأنتكاسات هو  تقصير الحكومة عن تلبية بنود التنمية الاقتصادية والسياسية والأمنية والاجتماعية التي نصت عليها تفاصيل هذه المبادرة التي حدت بموجبها من حالة الأحتقان بالمدينة ،مجمل هذه التفاصيل تعكس ان هناك فشلآ حكوميآ ذريعآ تسبب بالتمهيد لحالة وسلسلة جديدة من الفوضى وهو ما أثمر مؤخرآ عن ظهور حالات تمرد مجتمعي بين بعض الفئات والمكونات الخارجة عن القانون داخل المدينة .
 
وهنا سندخل بالسياق العام لتفاصيل ما جرى مؤخرآ بالمدينة ،فبعد سلسلة هذه الانتكاسات التي تحدثت عنها أعلاه والتي رافقت مشروع أفشال المبادرة الوطنية بالمدينة ؟!، ظهر مجددآ بعض الخارجين عن القانون والذين مازالوا فارين من وجه العدالة لليوم وهم لايتعدون عدد اصابع اليد الواحدة،والذين لم يسلموا انفسهم  للاجهزة الأمنية والمطلوبين على ذمة مجموعة قضايا جنائية ضمن صفقة المبادرة الوطنية ،وهؤلاء قاموا مؤخرآ بسلب سيارة تابعة لأحدى الأجهزة الأمنية، وتجولوا بها في شوارع المدينة رافعين علم تنظيم "داعش" ، قبل أن يشعلوا بها النيران ويلوذوا بالفرار،هذا العمل المستفز للأجهزة الأمنية ولكل دوائر صنع القرار الرسمي  ولعموم ابناء  الشعب الأردني أستدعى الرد عليه بالطرق الأمنية المناسبة بعد فشل كل المساعي لتطويق واحتواء هذه القضية ضمن حدود القانون والطرق السلمية المتاحة ،وهذا ما استدعي القيام بالحملة الامنية للحفاظ على هيبة الدولة وهيبة موسسأتها الرسمية وهذا بالنهاية هو مطلب لكل مواطن اردني ،لأن فرض الأمن هو الأساس لوجود الاستقرار.
 
 
هنا وبغض النظر عن أتفاقنا او اختلافنا مع السياسة التكتيكيه والعملياتيه التي نفذتها الاجهزة الأمنية بالمدينة مؤخرآ ، يبقى هناك مجموعة من الخطوط الحمراء التي تتفق عليها مجموعة وقاعدة شعبية واسعة من الاردنيين والتي لايسمح بتجاوزها أبدآ ،اولى هذه الخطوط هوعدم السماح لأي شخص او كيان او مؤسسة او تنظيم داخلي او خارجي بالتعدي على هيبة الدولة الأردنية والاجهزة الأمنية  والعسكرية لأنها جزء رئيسي وضامن حقيقي لهذه الهيبة ،فالتعدي على هيبة هذه الاجهزة الأمنية والعسكرية ومحاولة استفزازها وجرها الى صدامات مع المجتمعات المحلية  هو امر مرفوض وهو تعدي على هيبة الدولة وهو بالنهاية تعدي على كل مواطن أردني منتمي لهذا الوطن فرجل الأمن بالأردن الملتزم بحدود القانون هو خط احمر ولايسمح بالتعدي عليه ،ثاني هذه الخطوط الحمراء هو عدم السماح لأي جهة محلية داخلية او حتى خارجية تحاول تشويه صورة ابناء مدينة معان وغير ابناء مدينة معان او أي مدينة اخرى اليوم وتسعى لشيطنتهم  ،فهذا الأمر مرفوض من مجمل القاعدة الشعبية والوطنية الأردنية ،فأبناء مدينة معان كما غيرهم من ابناء المدن الاردنية هم جزء رئيسي ومكون حضاري وتاريخي بفصول بناء الاردن الحديث ولهم مساهمات تاريخية وتضحيات كبرى قدموها للاردن ليبقى الاردن واحة للأمن والاستقرار،وهنا لايسمح أبدآ بمس اهل معان وتشويه صورتهم ومحاولة تشويه واقعهم فهذا امر غير مقبول من معظم ابناء الشعب العربي الاردني ،فخروج مجموعة او كيان محدود عن الاعراف الوطنية والامنية المعتاد عليها بالاردن لا يمكن بأي حال من الاحوال تطبيقه وتعميمه على جميع ابناء المدينة الطيب الكرام.
 
 
 
وقبل الختام ،يجب التنويه هنا ان الحكومة الاردنية الحالية التي تعتبر من وجهة نظر خاصة هي واحدة من اسوأ الحكومات التي مرت بتاريخ الاردن الحديث ،وهي من وجهة نظر خاصة كذلك هي من تتحمل اليوم جزء وجزء كبير من التداعيات المستقبلية لما قد يجري بمدينة معان اليوم ،ولهذا يجب عليها اليوم ان تتحمل مسؤوليتها بهذا الأتجاه ،فالهروب الى الأمام من قضية احداث معان،هو يعكس بجملة ما يعكس ويؤكد ان الحكومة الحالية غير قادرة على تلبية وتحقيق استحقاقات المرحلة ،وهي غير قادرة وعاجزة حاليآ ومرحليآ على احتواء مجموعة هذه التحديات التي تواجهها اليوم ،وهذا مايدفعنا اليوم الى التسأول، الى متى سيبقى النظام الاردني الرسمي يناور بهذه الحكومة ؟،التي اوصلت الاردن وشعبه بسياساتها الاستعلائية والاقصائية التي ترفض الحوار والنقاش بمجمل الازمات التي يعيشها الاردن اليوم ،وهذا مااوصل بعض القوى الوطنية الى طرق مسدودة للتواصل والحوار مع هذه الحكومة التي اكرر حديثي هنا واقول ومن وجهة نظر خاصة أنها واحدة من اسوأ الحكومات بتاريخ الاردن الحديث.

 
ختامآ ،على جميع المتابعين داخل الاردن وخارجه ان يعلموا جيدآ واخص هنا وسائل الاعلام المحلية والعربية والعالمية ،ان الاردن الدولة واقصد هنا منظومة التشريع بالدولة الاردنية بكل اركانها،لايمكن بيوم من الايام ان تستخدم او تقبل بتعميم مفهوم الخيار الامني كبديل عن الحوار والنقاش لحل أي قضية مهما أستعصت طرق حلها ولنا تجارب عدة بالاردن بهذا الأتجاه،ولكن بذات الاطار لايمكن السماح بتجاوز الخطوط الحمراء التي تحدثت عنها أعلاه من قبل أي شخص او كيان او منظمة بالاردن او خارج الاردن،فالأردن الدولة  حسم منذ أمد خياراته الاستراتيجية للتعامل مع ملفات الداخل الاردني ،واعطى دائمآ للحل السياسي الاصلاحي السلمي مجالآ واسعآ واولوية قصوى لاحتواء كل الازمات المحلية الداخلية التي تواجه الاردن اليوم،ومنها أزمة معان ،معان تلك المدينة واهلها التي كانت ومازالت وستبقى سندآ ومرتكزآ قويآ للدفاع عن الاردن ،ولن تكون بيوم من الايام خاصرة رخوة لضعاف النفوس واعدء الاردن للمس بأمن الاردن المجتمعي والأمني......

  

هشام الهبيشان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/18


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الجيش العربي السوري إلى عمق إدلب ...ماذا عن خيارات التركي !؟  (شؤون عربية )

    • لماذا التلويح بالتحالفات العسكرية الآن … وماذا عن رد محور المقاومة !؟  (شؤون عربية )

    • إدلب بانتظار جولة ميدانية جديدة ... ماذا عن نتائج الحسم !؟  (المقالات)

    • الشرق السوري في قلب العاصفة من جديد ... ماذا عن التفاهمات التركية – الأمريكية !؟  (شؤون عربية )

    • مابعد هجوم أرامكو ... الحديدة من جديد على صفيح ساخن ولكن !؟  (شؤون عربية )



كتابة تعليق لموضوع : ماذا يجري بمدينة معان الأردنية.. وخطوط حمراء لايقبل بالتعدي عليها ؟!"
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . سامر مؤيد عبد اللطيف
صفحة الكاتب :
  د . سامر مؤيد عبد اللطيف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وثيقة تأريخية : السيد محسن الحكيم يرد على الملا مصطفى البرزاني

 اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: تركيا تزجّ بــ 431 معتقل رأي في السجون وتلاحق 142 من أرباب الصحافة...

 لَكِ الْحُبُّ..يَا مِصْرْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 المستشار الوطني للصحة النفسية ينظم دورة تدريبية عن الصحة النفسية المدرسية  : وزارة الصحة

 وفد من مديرية شهداء الكرخ يقدم ( سلة غذائية ) لأسر الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 الفتلاوي : تطالب بإبعاد وظيفة مدير التربية والصحة عن المحاصصة وترشيح الأسماء على أساس الكفاءة

 ذكرى اغتيال وأستشهاد الامام الرضا (ع)  : مجاهد منعثر منشد

 مسعى لشراء دراجة هوائية  : هادي جلو مرعي

 عود إلى جهاد المناكحة  : صالح الطائي

 نظرة قرانية للمجتمع  : حسن الجوادي

 التحالف الوطني: النجيفي يمثل اجندة خارجية وعلى العراقية ايجاد بديل عنه  : اور نيوز

 داعش" الاجرامي يفجر ثلاثة أبراج لنقل الطاقة الكهربائية بين مدينة هيت والبغدادي في الانبار 

 إتفاق على تسمية عبد الحسين عبطان محافظ للنجف الأشرف  : سجاد الحائري

 حينما تتهاوى الأشباه؟  : كفاح محمود كريم

 وزارة الموارد المائية تنجز حفر 79 بئراً مائياً خلال تشرين الاول لعام 2017  : وزارة الموارد المائية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net