صفحة الكاتب : سيف اكثم المظفر

لنصلح أنفسنا أولا .. فالفساد تجذر فينا !
سيف اكثم المظفر

مع كل إشراقة شمس, يتدفق ذاك الشعاع, معلناَ الثورة على النوافذ, مخترقا كل الحواجز, بين انعكاس وانكسار, وعتمةً وحيود, يبقى الأمل موجود, ينتظر القادم .. فالقادم أجمل, لكن .. من يتصفح أوراق الماضي, لبعض الدول المتطورة, كاليابان والمانيا وغيرها.. يجد أن الشعب هو الذي بنى الدولة, وأسس نظامها وطورها, وتعاونوا في ما بينهم, لأصلاح ما أفسدته الحروب التي جرت على بلادهم.
الحقبة المظلمة التي مرت بها هذه البلدان, أنتجت شعباً, مقاوما للظروف المعيشية الصعبة, راح يتغلب عليها بخطى محسوبة جيداً,  يبني ويصنع وينتج معتمداً على قدراته الذاتية, جعلته يؤسس نظاما سياسياً قوياً, مبني على أحترام الانسان وتوفير الخدمات له, كانت من أساسياته الاولية, هي بناء الانسان, فشرع بالتعليم, وبناء المدرارس كخطوة أولى, لصناعة جيل قادر على أن يقف على قدميه ويعتمد على نفسه في بناء الدولة, وأعمار البلاد, كان ألاصلاح جذريا وعميقا, من خلال تشخيص مواطن الخلل, ووضع الحلول المناسبة, للسير نحوى القمم, ليس أصلاحا ترقيعيا أو سطحيا, كما يحصل ألان في بلدنا.
ما أكدته المرجعية الدينية العليا في أصلاح القضاء, أنما يشير الى أهميته في أصلاح باقي مفاصل الدولة الفاسدة, لأنه من أساسيات بناء الانسان وحفظ كرامته, وأسترداد الحق - من الظالم والمفسد - لأهله, من يدقق في خطاب الجمعة الماضية, يصل الى عمق الكلام ودقة الاشارة الى مواطن الخلل, عندما تطرقت المرجعية الى المعركة المصيرية مع داعش, قالت :(إنما يقومون بالمهمة الأصعب والأسمى بهذه المعركة، وعلى الاخرين -حكومةً وشعباً- أن يُقدموا كل ما باستطاعتهم في سبيل إسناد المقاتلين ودعمهم وتقوية عزائمهم وتعزيز معنوياتهم ورعاية عوائلهم...) بينة المرجعية أن الحكومة هي المسؤل الاول في تقديم المساعدة والأسناد لذلك قدمت كلمة الحكومة على الشعب في دعم المجاهدين في سوح القتال, لكن عندما تكلمت عن معركة الاصلاح قالت (إن معركة الاصلاحات التي نخوضها في هذه الايام هي ايضاً معركة مصيرية تحدد مستقبلنا ومستقبل بلدنا ولا خيار لنا -شعب وحكومة- الا الانتصار فيها ولكنه يحتاج فيها الى صبرٍ وأناةٍ وتظافرِ جهودِ كل المخلصين من ابناء هذا الشعب) هنا أشارة الى الشعب باعتباره المعني الاول بالتغيير, أي أن الاصلاح يبدأ من الشعب حتى يصل الى الحكومة, مع الصبر الذي هو مفتاح الفرج, والتعاون المخلصين, وما نزرعه اليوم نحصده غداً.
ألم يحن الوقت ؟.. لنبدأ بانفسنا أولاً.. ثم أسرنا - عندما نحترم أنظمة المرور, ونحافظ على الممتلكات العامة, ولانرمي النفايات في الطريق, ونعمل بأخلاص - يصلح بذلك المجتمع, والشعب أجمعين.
 


سيف اكثم المظفر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/28



كتابة تعليق لموضوع : لنصلح أنفسنا أولا .. فالفساد تجذر فينا !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ناصر الحســن
صفحة الكاتب :
  ناصر الحســن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الشرطة الاتحادية تتوغل باتجاه جامع النوري

 كذبة يوم (25 ايلول) الامريكية  : علي جابر الفتلاوي

  مملكة الشيطان  : فلاح العيساوي

 محافظ كربلاء المقدسة صلاحيات جديدة لمدراء الدوائر الخدمية في كربلاء  : زهير الفتلاوي

 بيان حزب الدعوة الاسلامية حول الاستفتاء في كردستان العراق   : اعلام حزب الدعوة الاسلامية

  قصة قصيرة... الشهوة والنجاح  : اسعد عبدالله عبدعلي

 أغلب أعضاء البرلمان العراقي هم دمج ولم يُنتخبوا من الشعب  : صالح المحنه

 اتركوا العراقيين وشانهم الداخلي  : ماجد زيدان الربيعي

 مؤتمر قمة بغداد لمكافحة الارهاب ضرورة ملحة  : د . رافد علاء الخزاعي

 العدد ( 26 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 بلادي بين مفاصل الوفاق وعضلات الإضراب العام  : محمد الحمّار

 العرب يتمعركون!!  : د . صادق السامرائي

 فعاليات صباح اليوم الثاني لمهرجان ربيع الشهادة الثامن  : كتابات في الميزان

 شهدائنا في الضمائر والقلوب  : عمار العكيلي

 الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107886369

 • التاريخ : 23/06/2018 - 01:47

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net