استنفار تام للعتبات المقدسة للأربعینیة وسط برامج تبليغية وثقافیة وخطط خدمیة وصحیة

 افتتح الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة سماحة السيد نزار هاشم حبل المتين الموقع الأول لضيافة وخدمة زائري أربعينية الإمام الحسين ( عليه السلام) والذي تم تخصيصه في مشروع التوسعة الغربية في صحن فاطمة الزهراء ( عليها السلام).
وقام السيد حبل المتين بمعاونة مسؤولي الأقسام الخدمية والمنتسبين والمتطوعين بفرش وتهيأت أماكن المبيت والاستراحة التابعة للموقع مع متابعة أماكن استراحة الزائرين المنتشرين في جميع الأرجاء المحيطة بالصحن الحيدري الشريف.

وأضاف” ان التخطيط لتنفيذ عمليات برنامج خدمة الزائرين بدأ الاستعداد له منذ شهرين، ونحن نتواصل في الاستعدادات منذ ذلك الحين الى يومنا هذا طيلة 24 ساعة متواصلة “.

وتابع” ان الخدمات التي تقدمها العتبة المقدسة تتضمن محورين أساسين، الأول هو التعاون مع الحوزة العلمية والمرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف بتهيئة جميع كوادر الحوزة العلمية في داخل العراق وخارجه للانتشار على طريق الزائرين ابتداءً من البصرة وحتى أقصى شمال العراق، وكل يأخذ دوره في التبليغ والتوعية وبيان المسائل الشرعية وكل كا يحتاجه الزائر في هذا الجانب من القضايا المعنوية والفكرية وإقامة  الصلاة و العزاء الحسيني أثناء الزيارة”.

وأشار “المحور الثاني  القيام والاجتهاد بتقديم أقصى ما يمكن في تقديم الخدمات للزائر وهنا كانت خطة العتبة في هذه السنة تركيز الجهود على مدينة أمير المؤمنين وما حولها ابتداءً من مركز المدينة ( مجسرات ثورة العشرين ) الى منطقة الطريق الحولي “.

وأضاف” نحن في هذه السنة قمنا بتطويق المدينة خدمياً، على شكل مربعات في جميع اتجاهاتها الشمالية والشرقية والجنوبية والغربية من خلال تهيئة 6 مواقع لإيواء وخدمة ، ما يقارب أكثر من 50 ألف وتجهيز 100 ألف وجبة طعام يومية تقدم للزائرين في هذه الأماكن، إضافة الى كل ما يحتاجه الزائر من المياه الصالحة للشرب والخدمات الصحية “.

مواقع الضيافة وتقديم الخدمات التابعة للعتبة العلوية

باشرت مواقع الخدمة والضيافة الخارجية التي أنشأتها الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة باستقبال وضيافة زائري أربعينية الإمام الحسين ( عليه السلام).

وقال عضو مجلس الإدارة السيد عيسى الخرسان خلال جولة له مع عدد من أعضاء مجلس إدارة العتبة المقدسة في المضيف المركزي للعتبة ” بتوجيه من سماحة الأمين العام السيد نزار حبل المتين باشرت الكوادر العاملة في مضيف العتبة العلوية المقدسة باستقبال زائري أربعينية الإمام الحسين ( عليه السلام)”.

وأضاف” تم انجاز مضيف العتبة الخارجية من قبل منتسبي ومتطوعي العتبة المقدسة، وهو الأكبر من بين المواقع الستة التي تم إقامتها لخدمة زائري الأربعينية الأكبر من بين هذه المواكب حيث يتضمن ستة قاعات كبيرة لسكن وراحة ومبيت للزائرين تسع كل منها لأكثر من 500 زائر”.

وتابع ” كما تتضمن مواكب الخدمة الخارجية وسائل دعم لوجستية تتضمن قاعات لتقديم وجبات غذائية تتراوح بين 30 ألف وجبة يوميا بين الفطور والغداء والعشاء مع الخدمات الأخرى المتمثلة بتوزيع المياه الصالحة للشرب والشاي والحليب والتي تستمر طيلة 24 ساعة متواصلة، كما تم دعم تلك المواكب الكبرى بمطبخ مركزي ، ومنظومات للخدمات الصحية بواقع 80 وحدة صحية”.

برنامج لخدمة وتوزيع المساعدات للعوائل النازحة على طريق يا حسين

باشرت الكوادر العاملة في شعبة متابعة شؤون النازحين بانجاز برامج مساعدة وخدمات للنازحين القاطنين في المواكب الحسينية على طريق يا حسين، باشراف ومتابعة مركز الايواء والمساعدة التابع للعتبة العلوية المقدسة.

وقال زمان جواد مسؤول مركز شعبة متابعة شؤون النازحين في تصريح للمركز الإعلامي للعتبة المقدسة ” بتوجيه من سماحة الامين العام السيد نزار حبل المتين وبالتعاون المشترك مع عدد من منظمات الأمم المتحدة ومنها ( اليونسيف والIOM) باشرت الكوادر العاملة لدينا بتجهيز العوائل النازحة بمساعدات عينية ولوجستية خاصة بفصل الشتاء”.

وأضاف” كان لنا تعاون مع منظمة اليونيسيف تمثل بتجهيز العوائل النازحة بخزانات المياه الكبيرة اضافة الى تجهيز تلك العوائل بمساعدات طبية وعينية تضمنت أدوية ومستلزمات طبية وحليب أطفال وقضايا انسانية مختلفة”.

وتابع ” وكان لنا تعاون مع منظمة (IOM) التابعة للأمم المتحدة تمثل بتجهيز ونصب خيام ذات مواصفات خاصة ملائمة  ومقاومة للتقلبات الجوية في فصل الشتاء “.

وقال” تضمن برنامج المساعدة نقل العوائل الى تلك الخيام ، من المواكب الحسينية بصورة مؤقتة من اجل خدمة زائر اربعينية الامام الحسين ( عليه السلام)، مشيرا الى ان عدد الخيام 150 خيمة كبيرة ومقاومة للظروف الجوية “.

وأشار مسؤول شعبة متابعة النازحين ان ” سماحة الأمين العام أشار إلى ان تتكفل العتبة العلوية المقدسة بتجهيز هذه المخيمات بكامل المتطلبات والتجهيزات اللازمة للحفاظ على العوائل لغاية الانتهاء من زيارة الأربعين”.

الأمين العام للعتبة العلوية

يواصل الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة سماحة السيد نزار هاشم حبل المتين، عقد الاجتماعات الخاصة بمتابعة تنفيذ برنامج الخدمات التي يتم تقديمها لزائري أربعينية الإمام الحسين ( عليه السلام).

وترأس السيد حبل المتين اجتماع اليوم  بحضور أعضاء مجلس الإدارة ورؤساء الأقسام العاملين في العتبة المقدسة .

وحث الأمين العام الجميع على استنفار جميع الطاقات المتاحة وعدم التلكؤ في متابعة وتنفيذ جميع مفردات البرنامج الخاص بخدمة الزائرين القادمين للتشرف بزيارة المولى أمير المؤمنين ( عليه السلام)، قبل الانطلاق لأداء مراسم زيارة الأربعين .

وقام السيد حبل المتين بمراجعة جميع مفاصل برنامج تقديم الخدمات وشدد على ضرورة تذليل العقبات وتوفير جميع السبل المتاحة لخدمة الزائرين والتواصل والتنسيق مع جميع الدوائر الحكومية المعنية لخدمة الزائرين ومتابعة تقديم الخدمات سواء في الأماكن القريبة من العتبة المقدسة أو في مواقع الخدمات التي أقامتها الأمانة العامة في جميع الطرق الرئيسية المؤدية الى المدينة.

العتبة الكاظمية

 استقبلت العتبة الکاظمیة وصول وجبة جديدة من السيارات الحديثة لخدمة الزائرين الكرام

وصلت إلى قسم الآليات العتبة الكاظمية المقدسة وجبة جديدة من السيارات الحديثة والتي ستساهم في الخطة الاستثمارية الجديدة من أجل تقديم أفضل الخدمات لزائري الإمامين الجوادين “عليهما السلام”.

كوادر تبليغية تنتشر على الطريق الرابط بين المحافظات الجنوبية وكربلاء

عقدت شعبة التبليغ الديني في العتبة الحسينية المقدسة مؤتمرا لمناقشة الية توزيع المبلغين في مختلف المحافظات التي تشهد مسير الزائرين عبر طرقها ومنافذها باتجاه مدينة كربلاء المقدسة.

وقال الشيخ (فاهم الابراهيمي) مسؤول شعبة التبليغ الديني في العتبة الحسينية المقدسة في تصريح خص به مراسل الموقع الرسمي ” ان العتبة المقدسة شهدت انعقاد مؤتمر خاص تناول الية توزيع المبلغين في الطرق الخارجية وبحسب الرقعة الجغرافية لغرض خدمة زائري سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام، مبينا ان العتبة هيأت مواقع عدة على طريق (كربلاء – نجف) و(كربلاء – بابل) و(كربلاء – بغداد).

وأضاف ان المحافظات الجنوبية شهدت المباشرة بالبرنامج قبل (5) ايام عن طريق نصب المخيمات في الطرقات واتخاذها مقرا لتوجيه الزائرين وارشادهم بالقضايا الدينية المهمة والابتلائية فضلا عن اهم الوصايا والاحاديث الخاصة بأئمة اهل البيت عليهم السلام.

من جهته تحدث المبلغ الشيخ (علي التميمي) تمت المباشرة بنصب الخيم الخاصة بمشروع التبليغ الديني والانطلاق بمشروع حث الزائرين على الالتزام بتوجيهات المرجعية الدينية العليا والالتفاف حول المقاتلين المجاهدين من الحشد الشعبي ومساعدة عوائل الشهداء فضلا عن تعليم الناس الاحكام الشرعية وتأدية الصلاة في اوقاتها اضافة الى الاجابة عن جميع الاسئلة التي يطرحها الزائرون بما يتعلق بالمسائل الشرعية الى جانب تصحيح القراءة لايات القران الكريم وبالخصوص سورة الفاتحة.

وأضاف تمت طباعة الالاف الفولدرات التي تحمل بعض الاحكام الفقهية والاخلاقية الخاصة بتوجيهات المرجعية الدينية وتثقيف الزائر الكريم وحثه على الاهتمام بعلوم اهل البيت عليهم السلام.

تسلیط الضوء على الدور الاموي في تشويه صورة الامام الحسن

 تناول الشيخ مصطفى العاملي حياة الامام الحسن عليه السلام في محاضرة اقامها  مركز الارشاد الاسري التابع للأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة  يوم امس وعلى قاعة سيد الاوصياء في العتبة الحسينية المقدسة استعرض فيها سيرة الامام المجتبى عليه السلام من الناحية الاجتماعية والسياسية وما قام به الامويون من دور مشبوه في تشويه الصورة الناصعة لسيرة الامام عليه السلام  

 القصد منها الاساءة والتنكيل ، وقد اثارت المحاضرة العديد من التساؤلات التي طرحت من قبل الحاضرات بخصوص مصداقية الادلة والاحاديث المعتمدة لسيرة الامام المجتبى عليه السلام  ولم تقتصر المحاضرة على حياة الامام الاجتماعية   وانما ذهبت الى ابعد من ذلك حيث تناولت في احد محاورها شخصية الامام عليه السلام السياسية.

 ودوره القيادي وموقعة الالهي الذي يمثله كونه الامام الثاني من أئمة الهدى عليهم السلام ومقارنته مع اخيه الامام الحسين عليه السلام في تكامل الدور الالهي الموكل اليهما في تجسيد قول النبي صلى الله عليه واله  ” الحسن والحسين امامان ان قاما او قعدا ” واكدت المحاضرة على ان صلح الحسن عليه السلام مع معاوية كان خدمة للرسالة النبوية .

وانتهت المحاضرة الى نقطة مفادها ان الثقافة الحقيقية التي يمثلها مذهب اهل البيت عليهم السلام تسعى حثيثة نحو رؤيا معمقة للاشياء هدفها تنوير هذه الامة ووضعها على الطريق الصحيح .

كشافة الإمام الحسين تؤهل (1000) متطوع على الاسعافات الاولية

انهت جمعية كشافة الامام الحسين عليه السلام التابعة للأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة كافة استعدادها اللوجستية والخدمية للاستقبال زيارة الاربعين الامام الحسين عليه السلام .

اخر استعدادات كشافة الإمام الحسين عليه السلام هذه ، تمثلت في تدريب الالاف من المتطوعين لديها على الاسعافات الاولية والاخلاء الطبي ، ليم نشرهم بعد ذلك على جميع المحاور والطرقات المؤدية الى الحرم الحسيني الشريف سيما التي تشهد ازدحام وكثافة بشرية .

بخصوص ذلك ، صرح لنا مسؤول وحدة الدفاع المدني في جمعية كشافة الامام الحسين عليه السلام الأستاذ محمد سعدون العبادي قائلا : ” بعد أن كُلفنا من قبل الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة بملفة الإسعافات الاولية وتشكيل فرق للإخلاء الطبي ، باشرنا بتأهيل كوادر هذا العمل التطوعي ، والذي شمل اكثر من الف متطوع ومن مختلف المحافظات ، بغية تهيئتهم وإعدادهم فنيا ولوجستيا ومعلوماتيا ، كنوع من الاستعداد لزيارة الاربعين ، ليتم نشرهم وتوزيعهم على المناطق الضرورية داخل المدينة القديمة او المؤدية اليها ، إذ تم تدريبهم على ضرورات عمل المسعف الأولي كإنعاش القلب  والتنفس الاصطناعي واسعاف المصابين بالكسور ، فضلا عن كيفية إخلاء الحالات الطارئة الى اقرب مفرزة طبية ، وقضايا إسعافيه اخرى  ” .

كما بين العبادي : ” تم تجهيز جميع المتطوعين بالزي الموحد الخاص بعمل الكشافة للدلالة عليهم كمسعفين فضلا عن تزويدهم بباج تعريفي وبثلاث لغات ، ناهيك عن تعليم المناطق بعلامات ولوحات كبيرة ، يستدل من خلالها الزائر الكريم على اماكن وجود فرق الاخلاء الطبية ، علما أن هذه الفرق ستعمل ليلا ونهارا طيلة ايام الزيارة “.

يذكر ان لجمعية كشافة الإمام الحسين عليه السلام عدد من الأنشطة الكشفية والشبابية التي تتوخى من خلالها صناعة القادة الشباب ممن يتحلون بميزات القائد كالصبر والإيثار والتحمل والعطاء والخدمة وغير ذلك من المثل الإنسانية فضلا عن برامج وانشطة اخرى كدليل الزائر .

مشارکة خدّام العتبة الرضویة المقدسة وإقامة موکب فی المسیرة العظیمة للأربعین

أخبر وکیل سادن العتبة الرضویة المقدسة عن مشارکة خدّام العتبة الرضویة المقدسة وإقامة موکب لتقدیم الخدمات فی المسیرة العظیمة للأربعین الحسینی. بناء علی تقریر الموقع الإخباری للعتبة الرضویة المقدسة فقد تحدث المهندس مهدی عزیزیان لدی استقباله خدام حرم الإمام الرضا(ع) الذین سیشارکون فی احیاء مراسیم اربعینیة الإمام الحسین فی کربلاء المقدسة .

 فقال: هذا العام سیشارک خدّام الحرم الرضوی المنور فی مسیرة الأربعین العظیمة من أجل تقدیم الخدمات للزائرین حیث إنهم یتوجهوا سیراً علی الأقدام من النجف نحو کربلاء علی شکل قوافل برفقة الجموع الغفیرة من الزائرین. کما أوضح أنه منذ بدایة تقبّلی لمسؤولیة وکیل سادن العتبة الرضویة المقدسة و فی فترة تعیینی فی معاونیة الأماکن المتبرکة و شؤون الزائرین فإننی کنت أؤکد علی ضرورة تکریم الزائرین من قبل الخدّام و إکرام الخدّام من قبل العتبة المقدسة للإمام الرضا(ع) من قبل المدراء.

 وأضاف: فی هذا السیاق أیضاً و من أجل المشارکة الممیزة والمحترمة للخادمین فی مسیرة الأربعین الحسینی فی کربلاء ومع أخذ الأذن من سادن العتبة الرضویة المقدسة فقد قرر أن تشارک مجموعة من خدّام الحرم الرضوی المنور فی هذه المسیرة.

وأشار المهندس عزیزیان إلی أن هذا العام سیکون أول عام لمشارکة الخدّام فی مراسم الأربعین الحسینی فی العراق مضیفاً: لقد قمنا بالتحضیرات اللازمة لهذه الزیارة کما قمنا بالإجراءات الأولیة. بالطبع هناک العدید من المشاکل و الصعوبات نظراً لإرسال الخدام سیراً علی الأقدام لکن بالتأکید سیتعاون معنا الخدّام بکل رحابة صدر.

کما أوضح أن القرار فی هذا الأمر قد صدر فی وقت قصیر و بتخطیط مناسب مضیفاً: بما أننا کنا نسعی لتشکیل تلک الحرکة المعنویة فقد قمنا بالعمل بمنتهی العشق و المحبة و بعیداً عن أیة دعایة لندخل مرحلة التنفیذ. کما أکد المهندس عزیزیان علی أننا نحن رافعو رایة حرم ثامن الحجج(ع) و خدامه وخاطب الخدّام قائلاً: من المقرر أن تشارکوا أنتم مع جمع عظیم من زائری الأربعین الحسینی و بالطبع فإنکم نائبوا الزیارة عن جمیع الأشخاص الذین لم یشارکوا فی هذا الجمع.

کما أوصی الخدّام بأن یستفیدوا من هذه الفرصة التی سنحت لهم فی هذه الزیارة بعیداً عن کافة مشاغل الدنیا وأن تقوموا فی هذا الطریق بالذکر والدعاء لجمیع المسلمین بسعادة الدنیا والآخرة وأن نطلب العون من الأئمة المعصومین (علیهم السلام) لتقدم و إزدهار هذا البلد.

فی أربعینیة عام الماضی فتحت الحدود وفی قسم أخر من کلامه أشار وکیل سادن العتبة الرضویة المقدسة إلی مشارکة أکثر من 20 ملیون شخص من حوالی 60 جنسیة فی مسیرة الأربعین الحسینی العام الماضی، وقال: إنا ما شاهدناه و سمعناه عن هذه المراسم یدل علی حرکة عظیمة و فریدة. کما أشار إلی المشارکة الواسعة للزائرین الإیرانیین فی هذه المراسم .

وقال: من الأحداث الهامة والفریدة التی وقعت العام الماضی لکن لم تنل حقها من الإهتمام هی أن الحدود الجغرافیة لا یمکن أن تکون عائقاً دینیاً وعقائدیاً، وفی الحقیقة فإن شعبی إیران والعراق ومحبی أهل بیت العصمة والطهارة(ع) من کافة أنحاء العالم قد سجلوا هذا الحدث العظیم فی العالم الإسلامی. لکن هذا الحدث العظیم بقی بعیداً عن عیون وسائل الإعلام العالمیة أو أنهم لم یتطرقوا عمداً لهذا الحدث.

 توزیع حوالی 3 ملیون علبة من المنتجات الغذائیة الرضویة کما أفاد عزیزیان عن تعاون العتبة الرضویة المقدسة مع لجنة المحافظة للأربعین لإرتقاء مستوی تقدیم الخدمات للزائرین .

من المتوقع قدوم 300 ألف زائر إلى الحرم الرضوی مشیاً على الأقدام

أخبر المدیر العام لشؤون رفاهیة الزائرین فی محافظة خراسان الرضویة عن توقع قدوم جموع غفیرة من الزائرین یتراوح عددها بین 250 و300 ألف زائر مشیاً على الأقدام إلى الحرم الرضوی المطهر.

السفير الإيراني في العراق: نحو 460 الف زائر إيراني دخلوا العراق عبر ثلاثة منافذ حدودية

 وأفاد تقریر الموقع الإخباری للعتبة الرضویة المقدسة أن محمود رسولی نجاد قال فی اجتماع خدمة إسکان الزائرین القادمین مشیاً على الأقدام الذی أقیم فی قاعة مرکز المعارض والمؤتمرات التابع للعتبة الرضویة المقدسة: یتوقع قدوم 250 إلى 300 زائر مشیاً على الأقدام فی العشرة الأخیرة من شهر صفر إلى الحرم الرضوی المطهر ومن هنا تم إعداد المقدمات والمخططات کافة لاستقبال هؤلاء الزائرین الأعزاء وذلک بمشارکة جمیع الموسسات الحکومیة والأهالی.

 وأخبر عن اهداء مجموعات ثقافیة خاصة بالزائرین القادمین مشیاً، قال: کل أجهزة الدولة منها مؤسسة التبلیغات الإسلامیة، والعتبة الرضویة المقدسة، والارشاد الإسلامی والأوقاف والشؤون الخیریة تساعدت فی إعداد هذه المجموعات الثقافیة وهذه المجموعات الثقافیة ستوضع بین أیدی الزائرین عن طریق الأقراص المضغوطة والهواتف النقالة. وأشار إلى أن الحسینیات والتکایا والنزل التابعة للدولة والمدارس والنوادی الریاضیة کلها جاهزة لاستقبال أولئک الزائرین، وقال: بمساعدة التربیة والتعلیم تم تجهیز معدات التدفئة، والمرافق الصحیة، و… فی المدارس لاستقبال الزائرین.

 واعتبر المدیر العام لشؤون رفاهیة الزائرین فی محافظة خراسان الرضویة أن تقدیم الخدمات الصحیة والدوائیة لهذا القسم من الزائرین أمر ضروری وواجب، ثم قال: التواجد المستمر لسیارات الإسعاف، الإسعافات الأولیة والأدویة من الإجراءات التی تم إعدادها فی هذه الأیام للزائرین الأعزاء.

الشکر؛ الحلقة المفقودة عند الجیل الصاعد واعتبر محمود رسولی نجاد هذا العرض بجوار الإمام الرضا (ع) نعمة کبیرة لأهالی مشهد، وقال: علینا أن نشکر الله سبحانه وتعالى دائماً على نعمائه لنسیر باتجاه الحیاة الناجحة، لأن الحلقة المفقودة فی الجیل الصاعد هی الشکر. ثم بیّن أننا عندما لا نقدر النعم الإلهیة سنبتلى بعدم العنایة الإلهیة وعدم الإلتزام بالمعتقدات الدینیة.

 ثم قال: شکر الله هو الذی ألبسنا لباس الخدمة وجعلنا نحیا فی مجتمع یفوح منه عطر الولایة وأعطانا نعمة جوار الإمام علی بن موسى الرضا (ع). وقال: کل عمل یحتاج إلى آداب عندما نقبل بمدیریة عمل الإمام الرضا (ع) یجب أن نراعی آداب ذلک وأول هذه الآداب هو شکر الله تبارک وتعالى.

مسجد الكوفة المعظم

تشرف وفد لبناني مستبصر برفقة وفد من العتبة الحسينية المقدسة بزيارة مسجد الكوفة المعظم والمراقد الطاهرة للسفير مسلم بن عقيل (عليه السلام) والصحابي هانئ بن عروة والنصير المختار الثقفي (رضوان الله عليهما) .

وأشاد الوفد الزائر بالجهود التي تبذلها أمانة المسجد في توفير مختلف الخدمات للزائرين وتسهيل الصعوبات كافة لأداء الزيارة وسط أجواء إيمانية، وبالاستعدادات التي تقوم بها الأمانة لاستقبال زوار الأربعين.

القسم الهندسي في أمانة مسجد الكوفة يفتتح مكاتب جديدة للتفتيش وللحقائب استعدادا لزيارة الأربعين

أمانة مسجد الكوفة المعظم تضع الدلائل والإشارات داخل وخارج المسجد لتعريف زوار الأربعين بأماكن الدخول والخروج .

مباشرة {24} قطارا لنقل الزائرين الى كربلاء المقدسة الخميس المقبل

اعلنت الشركة العامة للسكك الحديد العراقية ،اليوم الاحد، مباشرة {24} قطارا ، بنقل الزائرين الى كربلاء المقدسة يوم الخميس المقبل لاحياء ذكرى اربعينية الامام الحسين {عليه السلام}.

وقال مدير اعلام السكك الحديدة العراقية عبد الستار محسن الغراوي اليوم، ان” الشركة العامة للسكك الحديد العراقية هيأت الى الزائرين الكرام القادمين ؛ لاحياء مراسيم الزيارة الاربعينية للامام الحسين {عليه السلام} ،{24} قطارا للمسافرين منها {12} قطارا جديدا ، بالاضافة الى قطارات تركية وفرنسية قديمة”.

واضاف” قد قسمت القطارت على محورين، الاول منها انطلاق {14} قطارا من محطة {بغداد المركزية الى محطة كربلاء المقدسة} والعكس ، اما المحور الثاني من {البصرة الى محطة كربلاء المقدسة} مرورا بالمحافظات الجنوبية { الناصرية والسماوة والديوانية والحلة والمسيب}”.

واشار الى ان” الشركة حددت في هذه الفترة اجور رمزية مدعومة من الشركة لدفع مستحقات العاملين وكميات الوقود التي ستصرف خلال هذه الفترة ، فسعر التذكرة الواحدة للقطار القديم من {بغداد –كربلاء المقدسة} {2000} دينار، وسعر التذكرة للقطار الجديد {3000} الاف دينار ، اما قطارات المحور الثاني من {البصرة-كربلاء المقدسة} ستكون {5000} الاف دينار للقطارات القديمة ، و{7000} الاف دينار للقطارات الجديدة”.

القسم الهندسي في أمانة مسجد الكوفة يفتتح مكاتب جديدة للتفتيش وللحقائب استعدادا لزيارة الأربعين

واستطرد قائلا ان” كافة الامور والمستلزمات الفنية واللوجستية تمت تهيأتها، وستنطلق القطارات في الـ26 من الشهر الجاري للبدء بنقل الزائرين الى كربلاء المقدسة وبالعكس”، مبينا انه” ولاول مرة وبامر من وزير النقل باقر الزبيدي ، سيتم تسيير {24} قطارا للمسافرين ، وان شاء الله سيكون النجاح في هذه الزيارة حليفنا ؛ لاننا وضعنا خطة عمل محكمة لراحة الزائرين نعمل عليها منذ اكثر من {40} يوما في سبيل راحة الزائرين”.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/22



كتابة تعليق لموضوع : استنفار تام للعتبات المقدسة للأربعینیة وسط برامج تبليغية وثقافیة وخطط خدمیة وصحیة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر عاشور
صفحة الكاتب :
  حيدر عاشور


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قصة الخنصر !  : محمد تقي الذاكري

 جمال الشهرستاني وطارق الكناني وزنكم اثقل من المليار !!  : رفعت نافع الكناني

  بنت الرافدين تختتم دورتها الخامسة من حملتها القانونية لحماية المرأة  : منظمة بنت الرافدين

 التحالف الدولي لمحاربة "داعش": ندرب 173 ألف رجل أمن عراقي

 رسالة مفخخة للسيد مسعود  : هادي جلو مرعي

 اقامة ملتقى تراثي في النجف بمناسبة الذكرى السابعة والتسعين لثورة العشرين الخالدة  : عقيل غني جاحم

 استدعاء تشافي لتمثيل منتخب كتالونيا

 الرسائل المجهولة الكيدية واثرها على الامن الاجتماعي  : رياض هاني بهار

 سفراءنا والجريمة الطائفية ..!  : فلاح المشعل

 وقفة مع بيان متحدون الاخير  : سهيل نجم

 مقالات بحثية / الجزء السادس – النوموفوبيا !  : مهند حبيب السماوي

 ثقافة الناخب بين الاختيار ...وعمق التجربة  : عباس يوسف آل ماجد

 صادرات النفط من جنوب العراق تنزل من مستوى قياسي في سبتمبر

 محافظ بغداد يعلن اطلاق المالية اجور المحاضرين المجان لتربية الرصافة الأولى  : اعلام محافظة بغداد

 قيمة الإنسان في التوراة والإنجيل ، مع الأدب القرآني في مخاطبة الناس.  : مصطفى الهادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net