صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

رواية ( الكافرة ) ادانة للفكر الديني المتشدد
جمعة عبد الله

صدرت حديثاً من منشورات المتوسط - ايطاليا . عام 2015 رواية ( الكافرة . 229 صفحة  ) للروائي ( علي بدر ) وهي تعتبر الرواية الثانية عشرة للكاتب . ويعتبر الروائي العراقي , من الجيل المعاصر للرواية العراقية  الحديثة  , المتميزة في حداثتها واسلوبها  الراقي , الذي ينزع عنها الثوب التقليدي والكلاسيكي  , لتدخل في تيار المعاصرة المتطورة , وقد برز الكاتب ( علي بدر ) في اسلوبه الروائي المتميز بالاقتحام  المغامرة في الحبكة الفنية , بجملة من المفاجأة التي تشد القارئ اليها شداً , في اسلوبه الممتع والمشوق بالفنية القديرة , ليسوق جملة افكار هي حصيلة  مستلة من مخلفات  الواقع , لتكون المرآة العاكسة بما ينتجه العمل الروائي بان يكون صدى  للواقع والحقائق التي الموجود فيه  فعلاً , ويخلطها بعجينة الخيال الفني المبتكر باحتراف في مهارة الصنعة الادبية   , ويطرحها ضمن الافكار المتصارعة والمتفاعلة مع بعضها البعض , ومن خلال رسمه لحقيقة الواقع , الذي يحمل عوامل  العسف والاضطهاد والعنف , الذي يولد مكونات  الخوف والرعب بمصاحبة بالموت والقتل وحتى الاغتصاب والسبي والانتهاك , حتى تكون على مشرحة العمل الادبي الفني المطروح  ,  ليكون مادة للانتقاد والسخرية منه , ومن العقليات المتخلفة والمتشددة التي تمسك في زمامه  ,  هي التي تحركه وتقومه , وهي التي تدير دفة الارهاب والرعب , لتكون معاول خراب وهدم للواقع المعاشي والحياتي  , في انتهاج سلوك التخريب والمعاناة , في مظاهر العنف اليومية , التي تقلب الواقع نحو أسوأ حالات التدهور , لتجعله يترنح تحت وطئة الاثقال المرهقة  , من  الظلم والقمع والارهاب , لقد غزت الثقافة الظلامية الدينية  لجماعات الاسلامية المتشددة والمتطرفة  , التي تمارس طقوس الموت والقتل , والتي خربت الواقع الحياتي , اكثر من اي وقت مضى , لتجعله يتقوقع في دوامة الكوابيس المرعبة بالاهوال والمحن , بأن تكون الحياة عبارة عن مسلسل من الرعب , او سجن مظلم بين الضحية والسجان , ان هذه  العقلية الدينية , تمارس كل الفظائع الوحشية بأسم الدين وبحجة تطبيق  الشريعة الاسلامية , وهما براء منهم , هذه العلقليات المتعصبة والمتحجرة بالثقافات عصور الظلام غير مؤهلة لرفع راية الدين او التحدث بأسمه    , بأنها اول من ينتهك الدين وشريعته , بوحشية   القتل والارهاب والذبح والدماء   , وحتى الاغتصاب الجنسي  والسبي , بأن يكونوا الوجه المظلم والوحشي لدين والانسانية جمعاء   , وليس لهم  عقيدة ودين رغم زيفهم المنافق , انهم بهذه العفونة الوحشية  , كأنهم ليس من فصيلة البشر , بل من فصيلة الذئاب الوحشية السائبة , التي تبحث عن ضحية لايقاع بها , لاشباع غرائزهم الجنسية  , بممارسة السادية الهمجية في المجتمع ليكون ضحاياهم المواطنين الابرياء   , وخاصة مع المرأة بأن تكون مسلوبة الارادة والانسانية , او انها ليس مخلوق له سند شرعي في الوجود . ورواية ( الكافرة ) خير مثال على ذلك , في معاملة المرأة بشكل همجي في السلوك البطش والتنكيل  , وتروي الرواية حياة ( فاطمة ) منذ الصغر حتى هروبها الى دول الهجرة . , انها صورة واقعية تعكس واقع المرأة في بلدان التخلف والتطرف والتعصب  , مثل عراقنا اليوم , الذي يرزح تحت ركام الخراب  والاضطهاد . تتحدث الرواية عن مدينة نائية فقيرة , سيطر عليها , مسلحون اسلاميون متشددون , ليبسطوا شريعة الخراب والموت , ودفع الحياة  الى السجن وحياة القبور , من الممارسات البالغة القسوة , دون رحمة , او دون ادنى مستوى من التسامح , بل يطلق العنان للارهاب السادي المجنون , فقد هدموا ابسط مقومات الحياة , فقد اجبروا المسلحون ذوي الوجوه العابسة , ويرتدون ملابس غريبة , ويضعون على رؤوسهم العمائم السوداء ولحاهم الطويلة , على خناق المواطنين في الاذلال والاهانة , كأنة واجب ديني مقدس , في انتهاج طقوس الرعب والموت . فقد اجبروا عائلة ( فاطمة ) على الخدمة المنزلية من الصباح حتى المساء , كأنهم عبيد وخدم تحت رحمة  المسلحين المتشددين , لذلك انضم والد  ( فاطمة ) الى جماعة  المسلحين , وانقلبت حياته الى سلوك النهج  الارهابي المروع , بتعامل نهج  القمع والاهانة  , وهي صفة عامة لهؤلاء المهووسين بالتطرف الديني حتى الى اقرب الناس اليهم , وعندما قتل في عملية انتحارية , تزوجها اخر من المسلحين , ليمارس طقوس العذاب اليومي في البيت  , لذا فأن ( فاطمة ) تقول عن امها , بان الحزن والدموع , صارت اسلوب حياتها وثوبها اليومي  , كأن الفرح والابتسام ,  كفر وجريمة بالنسبة لهذه الجماعات الدينية المتشددة , تزوجت ( فاطمة ) من شاب عاطل انضم الى المسلحين , وكان يبحث عن احلام وهمية , كأنه وجد ضالته في هذه العصابات الدينية المتطرفة , بان يقدم لهم شتى الخدمات , وفي احد الايام جاء الى البيت متوتر الاعصاب , فحاولت ( فاطمة ) ان تعرف اسباب هذا التوتر , فاخبرها بأنه سينفذ غداً عملية انتحارية , فصرعها الخبر وشعرت بالحزن والاسى وانهالت الدموع باكية لهذا المصاب القادم , وسط ذهول واستغراب زوجها في وجهه الباسم وملامح الفرح تغزو وجهه , وقال لها
( - اسكتي . غداً ستنتظرني , سبعون حورية عذراء على باب الجنة
- ماذا ؟
- سبعون حورية عذراء . ستكون بانتظاري غداً
قالها بصوت الواثق ) ص126 . عند ذلك توقف الحزن والدموع والاشفاق عليه   وتحولت الى سورة الغضب , وشعرت بالقرف والتقزز والتقيؤ , وكادت ان تصرخ بوجهه غاضبة .
( - سبعون حورية عذراء يا ابن القحبة . تريد ان تضاجع سبعين عذراء ؟ وانت معي لا تستطيع ان تفعلها مرتين يا ابن القحبة . هل سيعطونك فياغرا مقدسة ؟ ماذا ستلتهم لتضاجع سبعين عذراء ؟ لهذا اليوم انت مبتسم ؟ من خدعك يا حمار ؟ )
وبعدها عرفت بأنه فجر نفسه بالحزام الناسف في سوق المدينة , واغلب المقتولين هم من الباعة المتجولين , وحين ارسل بطلبها رئيس العصابة الدينية المسلحة , وقال لها : بأن زوجها ذهب الى الجنة بعملية انتحارية , وعليها ان تسأل الله وتتذرع اليه بأن تلحق بزوجها في الجنة بعملية انتحارية , لكنها اختارت طريق الى جنتها , وليس الى  جنة هؤلاء الوحوش الادمية , فقد دبرت حالها مع احد المهربين ان يوصلها الى اوربا , مقابل مبلغ من المال حدده المهرب , وبالفعل اوصلها الى اوربا - بروكسل , بعدما اغتصبها في الطريق , وحين حط بها المقام في بروكسل , ارادت ان تشفي غليلها بالانتقام من زوجها المخدوع , بان تضاجع سبعين شاباً اوربياً , وعندما حصلت على الاقامة الشرعية , انخرطت في سوق العمل , لان المنحة الشهرية شحيحة ولا تسعفها , وحاولت ان تنزع كوابيس الماضي المرعبة , فحولت اسمها من ( فاطمة ) الى ( صوفي ) لتنزع عن ذكريات الخراب والموت من ( بلاد الحروب التي لا تنتهي . من الارض الملعونة من خضم القتل الغامضة . من عالم الشعوذة . من خنق الزوجات وقتل الصبايا , وسائر الوقائع التي تدور في اطار الرعب ) ص7 . وجدت ( فاطمة / صوفي ) صعوبة بالغة في التأقلم مع الوضع الجديد , وان تتكيف له , لانها وجدت المعاملة القاسية بالاحتقار والاهانة والاذلال والسخرية من الشباب المهاجر , لانهم شعروا انها تنافسهم في سوق العمل  , من خلال بيع المواد المستعملة والخردة , فطردوها شر طردة بالاحتقار من السوق , اضافة انهم تحرشوا بها جنسياً , فشعرت بالمهانة والاحتقار من حياتها , وشعرت ان الابواب تنسد بوجهها , لذلك قررت الانتحار وانهاء حياتها , وبالفعل عزمت على ذلك , لكن لحسن حظها بان تركت باب شقتها مفتوحاً , مما اسرعت جارتها العجوز , , التي رأتها تسبح في بركة من الدماء , فاسرعت في انقاذها وارسالها الى المستشفى . بعد ذلك تعرفت على الشاب ( ادريان ) وارتبطت معه في علاقة حب ,  في بداية تعارفهما ظنت بأن ( ادريان ) من البلدان الاسكندنافية ( السويد ) في شقرته وزرقة عينيه , لكنها تعرفت على حقيقة اصل هويته , بأنه ( لبناني ) تربى منذ الصغر في السويد , وانه يحمل عذبات وكوابيس الماضي , فقد اشترك والده  في المجازر التي حدثت اثناء الحرب الاهلية اللبنانية , وانه قتل بدم بارد عائلة باكملها , لم تنجو منها , سوى طفلة صغيرة يعبث القدر بعد اعوام لتصبح زوجة ابنه  ( ادريان ) وان يرزق منها  بطفلة ( سولي ) , تظل كوابيس الرعب تلاحق والده من اشباح الضحايا القتلى , واصيب بالجنون , ثم انتحر ليتخلص من كوابيس الرعب , في يوم عيد ميلاد ابنه ( ادريان ) تشعر ( فاطمة / صوفي ) بعد هذا الاكتشاف لصديقها , بان من الخير ان تقطع صلة الحب ليعود الى زوجته وطفلته , وهي الى احضان الضياع في حياة الهجرة

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/19



كتابة تعليق لموضوع : رواية ( الكافرة ) ادانة للفكر الديني المتشدد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل الموسوي
صفحة الكاتب :
  عادل الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العلياوي ” نبذل كل جهدنا من اجل حل المعوقات والاشكاليات التي تواجه القطاع التربوي في المحافظة

 العمل العراقي يبارك انتصارات الخالدية ويشيد بقرار مشاركة الحشد في تحرير الموصل  : المجلس السياسي للعمل العراقي

 مؤسسة الشهداء تباشر بفتح (مقبرة جماعية) لضحايا تنظيم القاعدة الارهابي في صلاح الدين   : اعلام مؤسسة الشهداء

 ميسي يصبح "علامة تجارية" بحكم القضاء الأوروبي

 القبض على ثمانية “دواعش” في أيسر الموصل

 توصيات اللجنة العليا للنهوض بالمرأة ... مخالفة للدستور والواقع  : رفعت نافع الكناني

 قراءة انطباعية في مجموعة الشاعر عبد الأمير الفتلاوي (رحمه الله)  : علي حسين الخباز

 ذكريات مع زوجات الطغاة  : هادي جلو مرعي

 المالكي يتنازل !!! يتنازل عن ماذا ؟؟؟  : صباح الرسام

 زيارة بائسة لملك بائس  : اياد حمزة الزاملي

 محافظ ديالى يتخذ إجراءات غريبة ويصدر كتب إعتماد للصحف من مكتبه  : المرصد العراقي

 اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي ترسل عدد من المجاهدين الى خارج العراق لغرض العلاج .

 وزيرة الصحة والبيئة تبحث مع السعداوي جهود الوزارة للارتقاء بالخدمات الصحية في عموم البلاد  : وزارة الصحة

 نمرةُ الفسحة  : حيدر عاشور

 وزير التخطيط يترأس اجتماع لجنة اصدار السندات الحكومية لتسديد مستحقات المقاولين  : اعلام وزارة التخطيط

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net