صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي

الأعراف العشائرية ...وما يجري في مجتمعنا حالياً / الجزء الاخير
عبود مزهر الكرخي

سنتناول في جزئنا هذا نتائج تفاقم مشكلة النزاعات العشائرية والتي أدت إلى نشوب صراعات بين القبائل والعشائر تم فيها أراقة الكثير من الدماء البريئة ومن اجل مشاكل تافهة لا تستوجب هذا القدر من العنف والدماء التي تنزف والتي هي عبارة عن دماء مضافة تضاف إلى مسلسل نزيف الدم اليومي الناتج من الإرهاب وبالإضافة إلى الدماء الطاهرة التي تنزف في المعارك مع مجرمي داعش وسقوط شهدائنا الأبرار من اجل تطهير العراق من دنس الدواعش وكأن العراق وشعبه يحتاج إلى مزيد من نزف الدماء لتضاف هذه الدماء والتي تنزف من أجل أمور لا داعي لها وتافهة وأن لا يقوم الأدعياء الشيوخ والعقلاء في العشائر ببذل الجهود من أجل حقن الدماء العزيزة على البلد وعلى الشعب وما يحدث في البصرة وباقي المحافظات الجنوبية من ميسان وذي قار هي خير دليل على ما نقول. ونتيجة لتفاقم العنف واسالة الدماء كان لابد من ان ترتفع قيمة الديات نتيجة وصول الخصومات بين الأشخاص وخصوصاً بين الشباب إلى القتل لترتفع هذه القائمة من الديات إلى عشرات الملايين وبالتالي أدى إلى عدم تمكن صندوق كل عشيرة وقبيلة من سد هذه الفصول وبالتالي أدى إلى اختراع طريقة وأسلوب جديد في انه عند حدوث نزاعات كبيرة وفصول تستلزم مبالغ ضخمة ان يتم تقسيم هذا المبلغ على بيوت الموجودين في العشيرة أي يكون حصة كل فرد من البيت الواحد مثلاً(100)الف دينار ولهذا عندما يكون عدد أفراد الرجال في البيت مثلاً(6)يصبح هذا البيت ملزم بدفع(600)الف دينار والمبلغ يكبر مع كبر عائلة هذا الشخص ورب العائلة مجبر بدفع المبلغ لأنه في حالة عدم دفعه سوف تتخلى عنه العشيرة ولا يتم الوقوف معه في حالة حصول أمر يستلزم وجود العشيرة معه لفض أي(طلابة) كما يقال تحدث في المستقبل وهذه المبالغ الكبيرة تشكل عبء كبير على دافعيها وخصوصاً في ظرفنا الاقتصادي الحالي ولكن رب الاسرة وباقي مجبورين على دفعها لأنه كما يقال في المثل( مجبر أخاك لا بطر) ويتم دفعها لأجل اشخاص متهورين وأصحاب مشاكل وكما يقال عندنا (مشكلجية)وهم لا يتورعون عن أي فعل أي شيء ليصل إلى القتل لأنهم يعرفون ان هناك عشيرة تسندهم وتستطيع ان تخلصهم من أي شيء مجرم يقومون به وحتى القتل مع العلم أن حكم القتل العمد يجب أن يعاقب وحسب القانون وحتى في حكم ديننا الحنيف لا يجب إعطاء الدية عنه لأنه في حكم القرآن الكريم أذ يقول {وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا}.(1) يعني لا يوجد حكم شرعي بعدم القصاص من القاتل بل أنه توعد القاتل بعذاب عظيم وجزاءه جهنم خالداً فيها وأخذ القصاص العادل منه في الدنيا قبل الآخرة امتثالاً لقول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه حيث يقول {وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}.(2)

ومن هنا نصل إلى حقيقة مهمة وهي أن ما يقومون به أغلب الشخوص من الشيوخ ومعهم حاشيتهم على باطل في كل نزاعاتهم العشائرية وحتى في الأمور الأخرى لأنه يجب ان يأخذ العدل مجراه وأحقاق الحق وأن يأخذ المظلوم حقه وان ما يجري من نزاعات عشائرية وقبلية تصل لحد الدم هي باطلة وحرام لأنه قتال بين مسلمين والله حرم دم المسلم على أخيه المسلم وهذا مانص عليه الحديث النبوي الشريف{كل المسلم على المسلم حرام دمه وعرضه وماله}(3) ، وأيضاً {لهدم الكعبة حجراً حجراً أهون من قتل المسلم }.(4) ، وكذلك {لزوال الدنيا أهون على الله من قتل رجل مسلم} (5)ومن هنا فأن قتل المسلم تعتبر من أكبر الكبائر وهو بغي ما بعده بغي في الدنيا.

وقال رسول الله(ص)يوصي الناس: أوصيكم بثلاث وأنهاكم عن ثلاث أوصيكم بالذكر فإن الله تعالى يقول (فاذكروني أذكركم) وأوصيكم بالشكر فإن الله تعالى يقول (لئن شكرتم لأزيدنكم) وأوصيكم بالدعاء فإن الله تعالى يقول (أدعوني أستجب لكم). وأنهاكم عن البغي فإن الله تعالى يقول (إنما بغيكم على أنفسكم) وأنهاكم عن المكر فإن الله تعالى يقول (ولا يحيق المكر السيئ إلاّ بأهله) وأنهاكم عن النكث فإن الله جلّ جلاله يقول (فمن نكث فإنما ينكث على نفسه).(6)

ومن هنا فأن كل مايقوم به الشخوص من شيوخ التسعين وما بعدهم من أتوا بعد السقوط وهم أتعس من هؤلاء هو ليس على حق وهو باطل بالمعنى الأصح وهو يمثل بغي والقوم البغاة هم أسوا خلق الله لأنهم يعملون على أقامه هذا البغى الذي نهانا عنه الله ورسوله كما أسلفنا آنفاً وحنى أشار لهذا نبينا الأكرم محمد(ص) إلى الصحابي الجليل عمار بن ياسر(رض)وقال له في قتله {ويح عمار تقتله الفئة الباغية، يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار}.(7)

والسؤال من قتل عمار قتلته الفئة الباغية في معركة صفين وهي اشد الفئات بغياً وكفرا وتفريقاً ممثلة بمعاوية (عليه لعائن الله) وازلامه وجيشه وهنا كان لابد من أيقاف هذا التداعي الذي يحصل في قيم العشائر الأصيلة وأنها لم تبنى فقط على فض الخلافات وإقامة الفصول و(الكوامة)بل هناك واجبات ومهام كبيرة وجسيمة للقبائل والعشائر وخصوصاً في ظرفنا الحالي وما يمر به العراق وشعبه من محن وويلات. والمثير للغضب أنه وصل الأمر لهؤلاء الشخوص من المشايخ ومن لف لفهم أنهم يقومون بالمساومة مع صاحب الفصل وأخذ النسبة في حالة أخذ الأموال من الفصل وهذه النسبة ترتفع مع ارتفاع قيمة الفصل في دلالة واضحة على مدى تدني وانحطاط فيما يقومون به من هبوط في القيم والمفاهيم العشائرية لدى هؤلاء الناس وليصبح الفصل يقام لأتفه الأسباب وحصول فوضى كارثية في هذه الأمور بحيث أنه حصلت معي أن قال لي أحد الشخوص وفي حادثة فريدة أنه يريد أن (يكاوم) زوجتي لأن أبنته قد سقطت في المادة التي تقوم زوجتي بتدريسها وهو شخص يدعي أنه يحمل شهادة عليا ويتكلم بالدين ويدعي التدين وأنه يعرف بأصول العشائر ومفاهيمها عند ذلك ضحكت منه وقال لم تضحك؟ فقلت إنه إذا كنت تعرف ب(سنينة) العشائر كما يقال فأن المرأة لا يتم(الكوامة) عليها وهذه الحقيقة معروفة لدى ابسط إنسان وهذا الشخص يدعي انه من عشيرة عريقة ويلبس اليشماغ والعقال واللباس العربي ولكنه تبين انه جاهل ولا يعرف باي شيء وهناك الكثير من هؤلاء الشخوص الذين ظهروا بعد فترة السقوط ويدعون العلم والمعرفة بأصول العشائر وهم فارغين من الداخل واسميهم امعات هذا الزمن وهذا الحادثة أوردتها على سبيل المثال لا الحصر وهناك الكثير من الحوادث والتي تبعث على السخرية والاشمئزاز مما يحصل في وقتنا من نزاعات وفصول عشائرية ولأسخف الأسباب واتفهها. ولكن أقول إنه صح من قال (من امن العقاب أن من أمن العقوبة أساء الأدب)، ويبدو تقال هذه العبارة لمن يتجاوز حدوده بالتصرف مع أو التعدي على الآخرين دون الخوف مما قد يردعه من عقاب أو حتى توبيخ. وهذه العبارة ليست مطلقة، فالأدب كما تعلمون يختلف ثقافيا من مجتمع لآخر. ولكن في مجتمعنا العراقي أصبحت مطلقة وبدون أي رادع او وازع أخلاقي وديني. ومايحصل من عنف ودم في هذه النزاعات العشائرية هو خير دليل على ما نقوله والدولة وكافة مؤسساتها الأمنية وهذا يعطي مؤشر على مدى ضعف الدولة والقانون فيها.

وقد نادت المرجعية الرشيدة بضرورة الحد من هذا التداعي في المجتمع العشائري حيث وجهت المرجعية الرشيدة وعلى لسان سماحة الشيخ الكربلائي " الى العديد من الاعراف والتقاليد والممارسات السلبية للعشائر ومخاطر استمرارها، والذي يجهلها البعض او ان يكون في غفلة منها، وضرورة افرازها عن الممارسات الصحيحة المتعارفة عليه بين العشائر، معللا سبب بروز تلك الظواهر السلبية لقلة الوعي وتدني المستوى الثقافي وذهاب سلطة القانون بدرجة معينة. وكذلك أخذ الثأر من عائلة القاتل بدون التثبت من ذلك". وأضاف " وانه قد حان الاوان للقضاء عليها نهائيا كونها تصرفات غير اسلامية وغير انسانية على حد وصفه. واوضح الكربلائي ان اولى تلك الظواهر السلبية تكمن بالخروج عن الضوابط الشرعية فيما يسمى بـ "الفصل العشائري"، مشيرا الى ان الشريعة الاسلامية حددت مقادير معينة للديات، وان مخالفة تلك المقادير يترتب عليها مخالفة شرعية وظلم كبير.

ليصل الأمر ان دعت المرجعية الدينية، الثلاثاء، العشائر العراقية الى ضرورة الحفاظ على هيبة القانون، محذرة من خطر "ظاهرة النزاعات" على المجتمع، فيما قدمت وثيقة "أخلاقية" لشيوخ العشائر ليوقعوا عليها ويلتزموا بها أمام الحسين (ع) حفاظا على المصلحة العامة. حيث صرح الشيخ الكربلائي" يجب علينا لحل النزاعات والمخالفات بالحوار والتفاهم ولا يمكن حل النزاعات بالعنف ويمكن اللجوء الى القانون لحل المشاكل"، محذرا بالقول "إذا بقيت هذه النزاعات ستشكل ظاهرة مستقبلية خطير في المجتمع العراقي ونحن نخوض معارك شرسة مع العدوان". وقال الكربلائي، "يجب علينا البدء بالحوار والتفاهم لحل النزاعات ونوجه أسلحتنا لداعش وليس ما بيننا". ولكن فيا يبدو انه لا حياة لمن تنادي بالنسبة لهؤلاء الشخوص من المشايخ لأنهم بلا دين ولا مذهب ولا يتبعون المرجعية مع العلم أنه يزايدون في أنهم مسلمين وموالين ويتبعون المرجعية وهذه الثلاث كلها براء منهم ومن افعالهم الدنيئة.

وفي الختام ومن خلال مقالي قد وقفت موقف واضح من هذا صندوق العشيرة القائم على الظلم والباطل والبغي بأني قلت لهم أني لن أقوم بالمساهمة في هذا الصندوق الظالم لأني سوف اصبح شريك لهم في الظلم وهذا ما ذكره الأمام جعفر الصادق(ع) في حديثه حيث يقول {قال الإمام الصادق (ع): (العامل بالظلم، والمعين له، والراضي به شركاء ثلاثتهم). (8)

مع العلم أني أفتخر الانتماء لعشيرتي وهذه ذات تاريخ ومجيد من الكفاح والقيم العشائرية ومن العشائر الأصيلة التي أفتخر بنسبها وعراقتها ولكن كلمة الحق يجب أن تقال والساكت عن الحق شيطان اخرس كما يقال المثل ولني أريد سلامة ديني قبل دنياي اتخذت هذا القرار والذي طاعة وامتثالاً لأوامر الله سبحانه وتعالى وكما ورد في الحديث النبوي الشريف(لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق).(9)

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر :

1 ـ [النساء : 93].

2 ـ [البقرة : 179].

3 ـ رواه البخاري ومسلم.

4 ـ وقد ذكره الشيخ العجلوني في كشف الخفاء.

5 ـ رواه الترمذي وهو حديث صحيح كما قال العلامة الألباني في صحيح سنن الترمذي .

6 ـ تحف العقول عن آل الرسول (صلى الله عليه وآله).تأليف الشيخ الثقة الجليل الأقدم أبو محمد الحسن بن علي بن الحسين بن شعبة الحراني (رحمه الله)من أعلام القرن الرابع.

7 ـ صحيح البخاري لجهاد والسير - مسح الغبار عن الرأس في سبيل الله - رقم الحديث: ( 2601 ).

8 ـ جامع أحاديث الشيعة - السيد البروجردي - ج ١٣ - الصفحة ٤٢٥. «الوسائل/ التجارة».

9 ـ رواه الإمام أحمد في ( مسنده )، وروى البخاري ومسلم من حديث علي رضي الله عنه. سنن الترمذي » كتاب الجهاد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم » باب ما جاء لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ن الحاشية رقم: 1 ص: 298.


عبود مزهر الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/20



كتابة تعليق لموضوع : الأعراف العشائرية ...وما يجري في مجتمعنا حالياً / الجزء الاخير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : عبود مزهر الكرخي ، في 2017/08/02 .

الشيخ العزيز مصطفى هجول الخزاعي
السلام عليكم ورحنة الله وبركاته
لقد فرحت كثيراً بردك الكريم على المقال لأني وجدت أن من هناك الناس الخيرة من أبناء وشيوخ العشائر والذين نتأمل منهم أصلاح هذا الحال المنحرف والمعوج في عشائرنا أي وكما يقال عندنا في العشائر اصحاب حظ وبخت وقد أثريت المقال بردك الكريم.
شاكرين لكم المرور على الموضوع.
وتقبل مني كل المحبة والامتنان.

أخوك
عبود مزهر الكرخي

• (2) - كتب : مصطفى هجول الخزاعي ، في 2017/07/21 .

احسنتم وبارك الله بكم والقيتم الحجة ووفيتم وقد استفدنا مما جاء في هذه الحلقات المهمة جعل الله ذلك في ميزان اعمالكم فجعله توفيقا في الدنيا ، وخيرا وثوابا في الاخرة . تحياتي
اخوكم مصطفى هجول الخزاعي ، ابن شيخ عشيرة .


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي
صفحة الكاتب :
  علي جابر الفتلاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 غاباتي تعجُّ بالنّمور/ للشاعرة آمال عوّاد رضوان  : امال عوّاد رضوان

 الزواج سنة الحياة  : ضحى العنيد

 النجيفي للوقف السني: نحتاج لفتاوى واضحة ضد منهج الإرهاب وقاعدته الفكرية

 مسودة قانون الأحزاب السياسية والمشروع الديمقراطي في العراق  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

  اقتصاد جرائد من تكلم قتلناه ومن سكت مات بغِلّهِ  : عمار طلال

 احذر مذنب سيضرب الارض هذا الشهر ..  : وفاء عبد الكريم الزاغة

  داعش ليس العدو الأول.. ولا الأخير  : علي علي

 وزير الخارجية يصل إلى رومانيا في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام  : وزارة الخارجية

 العمل تزور اكثر من 150 عائلة منذ مطلع 2018  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 بالفيديو .. "النصرة" تعدم عناصر من "داعش" بينهم تونسيون

 حكومة منتهية الصلاحية..؟!  : اثير الشرع

 إقالة الوزير الرابع للكهرباء !!  : عماد الاخرس

 المديرية العامة للتنمية الصناعية تمنح اجازات تاسيس مشاريع صناعية جديدة  : وزارة الصناعة والمعادن

  في رحاب الإمام القاسم ع  : عامر هادي العيساوي

 مغالطات الإنجيل حول صلب السيد المسيح عليه السلام  : مصطفى الهادي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109908203

 • التاريخ : 19/07/2018 - 00:54

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net