صفحة الكاتب : د . ماجد اسد

لماذا يصفق العرب اكثر مما ينتجون ..؟
د . ماجد اسد

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

يقسم عدد من الباحثين المراحل التاريخية للتجمعات السكانية بقدرتها على الإنتاج وبرفاهيتها بحسب ما توفره منتجات لحاضرها ولمستقبلها فالتعريف الدقيق للإنسان له صلة بقدرته على مواجهة التهديدات بحلول ومقترحات عملية تساعدها في الانتقال من حقبة الى أخرى ارقى منها وليس العكس لديمومة الحياة .
وعندما لم تعد موارد الأرض تسد حاجة الأفواه بزيادة السكان ادى الى تحولات جذرية في أنظمة وسائل الإنتاج
فيرى كثير من الباحثين ان لليد - الأصابع ودور كل إصبع في اليد الواحدة وفي اليدين اثر مباشر في التحول من العصر المشاعي السحيق الى عصر انتاج القوت وهو عصر بناء أولى التجمعات السكانية وصنع الأواني وبعض العلامات ذات السمات الرمزية والفنية  والجمالية أيضا .
لكن اليد وحدها هي الأخرى بلغت ذروتها لانها لم تعد تسد الحاجات المتزايدة للغذاء بمضاعفة السكان مما اصبح البحث عن تقنيات جديدة أمراً ضروريا استخدام الدماغ وليس على اليد او الأصابع وحدها فانتقلت البشرية من عصر الزراعة الى صناعات أولية مما قادت الى عصر اخر هو العصر الالكتروني او ما دعاه احد الباحثين بعصر ما بعد الصناعة .
اذا فالشعوب استخدمت الأيدي للفرد وللجماعة في العمل ( من الزراعة الى البناء ومن الصناعة الى المخترعات الأكثر تطورا ) على نحو لا يتطلب المزيد من الجدل او الشك
ولنسأل أنفسنا ونحن نراقب استخدام العرب للأيدي خلال القرن الماضي وتحديدا العقود الاخيرة ...
 فهل استخدم العرب ( الأيدي ) للعمل بالنسبة ذاتها التي استخدمت فيها للتصفيق سؤال لا يقلل أهمية استخدام الأيدي في مجالات الحياة الأساسية كي تستخدم للارتقاء نحو المجالات الفكرية والترفيهية كالرقص والأعمال البهلوانية إلخ لكن عندما يتوقف عمل الأيدي عن الإنتاج بحسب ظواهر التصفيق تغدو بحاجة الى قراءة جديدة
لمن صفق أسلافنا وآباؤنا ... ولمن سيصفق احفادنا ومشاهد التصفيق والهتافات والتراقص تعرض يوميا عبر وسائل الاتصال الحديثة بعد ان كفت معظم أقاليمنا العربية عن انتاج اساسيات الحياة وضروراتها .
انها دعوة للقراءة من ثم لإعادة السؤال لماذا نصفق قبل ان نستخدم الأيدي في بناء حاضرنا ولماذا لا نستخدم الأيدي للمصافحة والمصالحة والعمل بدل استخدامها في التصفيق وفي القتل أو التلويح بما هو اقسى منهما : تدمير الآخر .


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


د . ماجد اسد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/07/16



كتابة تعليق لموضوع : لماذا يصفق العرب اكثر مما ينتجون ..؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net