صفحة الكاتب : علي هادي الركابي

عندما تغيب البوصلة ..والبصيرة معا ..
علي هادي الركابي

الشعوب وعلى مر التاريخ غالبا ما توثق كل ما يمر بها من احداث ان كان خيرا او شرا ؛لا لشي لسبب واحد وهو حفظ التاريخ وتعليم الاجيال ما حصل ومن كان نقيا او شائبا ..لكي لاتنسى الاجيال شجاعة اباءهم واجدادهم ..وكذلك معرفة العدو من الصديق والعميل من الوطني وحفظ الاحداث وعدم لبس الحق من اهل الباطل.

ناخذ تجارب الشعوب في التوثيق عن طريق الدراما والرواية والقصة والتي تحول الى افلام ومسلسلات يفهما المشاهد وتبقى راسخة في فهم الاجيال ... وعلى مر الزمن.

  • مثلا ؛رسخوا الاستقلال عن بريطانيا ببطولات كبيرة جدا للشعب وترجمت الروايات والقصص الى افلام كبيرة على مر اكثر من ٢٥٠ عاما..حتى اسماء القبائل الثائرة ترجمت الى اسماء طائرات وصواريخ ومدن الخ. كذلك في الحرب العالمية الثانية الى اليوم يعرف الامريكان جميعا ما حصل في النورماندي وستنيلغراد وباريس وبرلين واووربا الشرقية ..وكذلك يعرفون ما حصل في ناكزاكي و هيروشيما والباخرة ميسوري ...فخلق التوثيق التصويري والكتابي جيلا امريكيا يعرف بدقائق التفاصيل ..ومتحصنا بالمعلومة الحقيقية والصحيحة والمنقولة بامانه .

ناخذ الايرانيون مثالا اخر ...كل الاجيال تعرف كل شي عن الثورة الاسلامية قادتها ؛افعالها ؛ سبب الانتصار..وعن الشاه وعمالته وجسد ذلك بمسلسلات وافلام طويلة وقصيرة فازت معضمها بجوائز دولية ..وعن الحرب العراقية الايرانية ؛ فصورت الرواية والقصة دراما كبرى عن ماحدث في الشوش والمحمرة وديزفول وقصر شيرين والخفاجية وميروان ومهران وغيرها ..الدراما الايرانية افردت قنوات ووقت لبث هذه الافلام ؛ فترى هذا الجيل الان يعرف الصغيرة والكبيرة عن الحرب وعن ما حدث في كل ايامها وعن من قتل فيها واسماءهم ورتبهم وكيف واين قتلوا .

ناخذ الكويت ايضا مثالا نقيا ..وثق الروائيون والقصصيون الكويتيون ومنذ التحرير عام ١٩٩٠، ملاحم كبيرة للمقاومة الكويتية وقصص ترجمت الى افلام ومسلسلات ..فعرف جيل ما بعد التحرير كل شاردة وواردة عن ما حصل ومن وقف مع الكويت ومن وقف ضدها حتى اسماء المقاومة الحقيقة وبطولاتهم ترجمت الى اعمال فنية كبيرة ..

في العراق ومنذ ثورة العشرين والى اليوم ..اي مائة عام من الاحداث الجسام لم توفق الدراما العراقية في ترجمة رواية او قصة او عمل بطولي ..باحداث حقيقية يخص ثورة العشرين ؛الانقلابات والثورات؛الحروب مع ايران والكويت ؛الانتفاضة الشعبانية ؛الحصار؛التفحيرات الارهابية ومعارك كبيرة واغتيالات قادة وحياتهم ؛ثم معارك الحشد المقدس وفاجعة سبايكر والانتصار على اكبر جيش ارهابي في العالم .

لم توفق اقلام كبيرة مثل صباح عطوان وعبد الخالق الركابي وحامد المالكي وغيرهم المئات في رسم خارطة حقيقية لما حدث في العراق ؛في رواية او قصة تترجم الى فلم او مسلسل يرسخ في ذهن العائلة العراقية ويترجم الحدث بامانه كبيرة وموضوعية ..فضاع كل شي التاريخ والحق معا واختلط الحق بالباطل .واتجه المتلقي العراقي بكل اجياله الى دراما ركيكة غالبا ما تكون فكاهية تنتقد من شخصيته العراقية وغالبا ما تكون هزلية والجنوبي هدفها الاول بحيث بدانا بالضحك على ذاتنا ونحن فرحون وتتكر الماساة على كل جيل ..الضحك على الذات لا غير ..يجب ارشفة ما حدث قبل فوان الاوان والتجهيز لذلك بدا من ثورة العشرين الى يومنا هذا وتسلسل الاحداث ..بقلم طاهر وكاميرا واضحة ،وممثل نقي..ومنتج موضوعي .. ..من اجل كتابة التاريخ ..فالاجيال غدا سوف تضيع ..كما نشاهده اليوم ... والوقت يمر بسرعة ..ولا يرحم من لايركض معه .

  

علي هادي الركابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/05/14



كتابة تعليق لموضوع : عندما تغيب البوصلة ..والبصيرة معا ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ميثم المعلم
صفحة الكاتب :
  ميثم المعلم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net