صفحة الكاتب : صالح الطائي

قصيدةُ وطن مشروعٌ ولِدَ ليُعيدَ تراتبية الأولويات عند العرب
صالح الطائي


بمناسبة دخول كتاب "قصيدة وطن" إلى مطابع المملكة المغربية والعراق 
في وقت واحد

الآدميةُ ليستْ جيناً موروثاً فحسبُ بل عقيدةٌ يكتسبها المرءُ من خلالِ ما يتعرضُ لهُ من تجارب تصقلُ مهاراتهِ النفسيةِ لتجعلَ منها درةً عاريةً لا تخدعُ فحاماً ولا تاجرَ جواهر، يضيءُ زيتها من نارِ الحقيقةِ وصبرِ التاريخِ وتضحياتِ قهرِ السنين الخوالي والزمن السحيق.
والوطنيةُ ليستْ شعاراً فضفاضاً تلوكُ الألسنُ هيبتَهُ ولا تستشعر طعمه، ولا تتذوق نكهته، بل هي بناءٌ أخلاقيٌ يسموُ بالنفسِ البشريةِ إلى مصافِ الملائكةِ. 
أما الأمةُ فهي سرُ الخلودِ ونسيجُ الوجودِ الخفيِّ الذي بَضَّعته المِحنُ، فسالَ دمُهُ غدراناً بلا شطآنٍ على سفوح الهيبةِ، ولمْ يجدَ طبيباً مداوياً، ولا كتفا يسندُ رأسه ولا سيفاً يحمي ظهره.
وحينما تجتمعُ الآدميةُ والوطنيةُ سويةً تزرعُ حقولاً من النوايا الصادقةَ التي تتحولُ إلى بلسمٍ يطببُ جراحَ أمةٍ كانت سيدةَ العالم، شهرَ الأعداءُ سيوفَهمُ بوجهِها، واغتصبوا عفتَها، وقتلوا براءَتها، وقادوها بسلاسلِ التشظي سبيةً تبحثُ عمن يشتري همها ويستر قبح أيامها.
مِنْ هذهِ الحافةِ الجارحةِ، مِنْ دنيا كلُ ما فيها يدعو إلى الحذر، ومِنْ حيثُ لم يفطن أحدٌ من قبلُ، ولدتْ فكرةُ "قصيدة وطنٍ"، وولدتْ معها رغبةٌ بأن تنتفض الأمة، فتعيدَ للتاريخِ صوتَ أمجادها أغنيةً على شفةِ الوجودِ يسمعها الكونُ سكوناً وكأنه في أقدسِ محرابٍ، وتخضعُ لها المباضعُ والسيوفُ صاغرةً لهيبتها، فلبى شعراءُ الأمةِ النداء، وهبٌوا يفيضونَ كرماً وعشقاً ليكتبوا رائيةَ العربِ بضمائر حوتْ من العشقِ أطنانا، ومن النبل بحارا ومحيطات.
إن هبَّةَ شعراء العروبة من المحيط إلى الخليج لينظموا تلك الأبيات الرائعة نصرة للعراق الأبي؛ هي صحوة ضمير أنبته روحه، فشعَر بالتقصير وألمَ الوخز، فأراد ان يعلن الولاء للأمة، ويجدد عهده بها بعد أن طال الفراق، وهي مجازفة كبيرة غير محسوبة النتائج في زمن القحط واليباب. ولذا كانت "قصيدة وطن" بُشرى الوهج المتألقِ الذي يُعلنُ عن ولادة تاريخ إنسانيٍ جديدٍ يشهدُ للعروبةِ أن مكوناتها ومكوناتها وأولادها مهما ابتعدت عن بعضها ظاهرا، ستبقى في داخلها ينبوعَ أمةٍ واحدةٍ، كريمة النفس، لا تطأطئ الرأس إلا عند سجودها لله تعالى، والشاهدُ على ذلك آلاف الغزواتِ التي تكسرت على جبلِ صمودِها عبر التاريخ الإنساني الطويل.
إن قصيدة وطن التي ولدت في أحلكِ أيامِ عروبتنا، وأكثرِها تشظياً وتباعداً وتوجساً وخوفاً وانهزاماً؛ وازعٌ أخلاقيٌ وقيميٌ أشهرَ كل مخزون البطولات التاريخية الذي كان مخفيا تحتَ تراكماتِ القهرِ وخيباتِ الهزائمِ، وصهرَها في كلماتٍ وقوافٍ وأوزانٍ ونظمها قلادة جُمان وجواهر في محاولة جادة لإعادةِ التوازن لأمةٍ تترنحُ تحت طعنات الأعداء وسياط الأصدقاء، ومغامراتِ ومؤامراتِ الجيران، وتكابرُ لتبقى واقفةً بشموخ الأجدادِ، ولذا استحق شعراؤها أن تُحنى لهم قامات المجدِ وسرادق الخلدِ، وأن يركع بين أيدِهم شكرَ القوافي وعبق التاريخ، فقد أعلنت القصيدة من حيث لا يشعرُ الأصدقاءُ والأعداءُ أنَ زمنَ الهزائمِ سيولي، وستولدُ الأمةُ الواحدةُ بكلِ كبرياءِ المجدِ من جديدٍ، لأنها هي التي أسبغتْ على طائرِ العنقاءِ سرَ الخلودِ ومنها تعلمَ أن يجددَ نفسَهُ بعدَ كل هزيمة. 
انتهزُ هذه الفرصةَ لأقدمَ جزيلَ شكري وخالص امتناني لكلِ من أسهمَ في إنجاحِ هذا المشروع القيمي البنائي الكبير، سواءُ من روجَ ودعمَ وأشادَ وكتبَ عن المشروعِ ولاسيما موقع الناقدِ العراقي وموقع صحيفة المثقف وموقع هاملت الأدبي وباقي المواقع الأخرى، أو من كتبَ المقدماتِ والآراء التي أشادتْ بالمشروعِ وفرادتِه، أو الشعراءِ العراقيين والعرب الذين لم يبخلوا على الأمةِ بجميلِ نظمهم وصادقِ مشاعرِهم ونبلِ مواقفهم، أو الشاعرِ العراقي الأصيل المغترب ضياء تريكو صكر الذي تولى تدقيقَ وتنقيحَ المشاركاتِ وربطها، أو دارِ الوطنِ في المملكةِ المغربية التي تبرعت بطباعةِ ونشر كتابِ القصيدةِ على نفقتها الخاصة، أو دارِ الورشة العراقية التي ستقومُ بطباعة الطبعةِ الثانيةِ من الكتابِ، وكل من دعمنا بكلمةٍ أو قولٍ أو فعل.

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/06/13



كتابة تعليق لموضوع : قصيدةُ وطن مشروعٌ ولِدَ ليُعيدَ تراتبية الأولويات عند العرب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مركز سامراء الدولي
صفحة الكاتب :
  مركز سامراء الدولي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net