صفحة الكاتب : د . حميد حسون بجية

قراءة في كتاب القرآن الكريم والعلم الحديث
د . حميد حسون بجية

دكتور منصور محمد حسب النبي، استاذ ورئيس قسم الطبيعة الأسبق، كلية البنات، جامعة عين شمس

البصرة: دار الزهراء للنشر والتوزيع

(والكتاب ترجمة لكتاب The Glorious Quran and Modern  Science  بقلم المؤلف نفسه). ويذكر الكاتب أن باعثه لتأليف كتابه الأصلي دعوة غير المسلمين لدين الاسلام وذلك باستخدام الاسلوب الموضوعي القائم على تبيان الاعجاز العلمي للقرآن بما يثبت نبوة الرسول الكريم(صلى الله عليه واله) لكل من ينكرها. كما يساعد المسلمين في ايجاد اجوبة علمية لكثير من التساؤلات لأثبات أن الاسلام دين علم لاسيما وأن عصرنا لا يؤمن بغير العلم لغة ووسيلة للتخاطب الذي يفضي إلى الاقناع.

   وقد نشأت فكرة الكتاب من اعتناق المؤلف لعقيدة الاسلام- كما يقول. وكذلك من خلال ما قام به الجراح الفرنسي الدكتور موريس بوكاي في كتابه(الانجيل والتوراة والقرآن والعلم) عام 1976.

  ومما لا شك فيه أن المعارف العلمية الحديثة تيسّر فهم بعض الآيات القرآنية التي لم تنل تفسيرا دقيقا حتى وقت قريب. وهذه حقيقة تؤكد على المصدر الالهي للقرآن ومن المتعذر أن يكون من وضع البشر. 

    والقرآن يختلف عن الكتب السماوية السابقة في كونه يدعو إلى المواظبة على الاشتغال بالعلم من خلال احتوائه على تأملات تخص الظواهر الطبيعية وبصورة تتفق مع معطيات العلم الحديث. فهو يحتوي على أكثر من سبعمائة آية ترتبط بالعلوم بصفة عامة. كما أنه يكرم العلماء. هذا ناهيك عن أن الرسول الكريم(صلى الله عليه واله وسلم) يعد العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة.

كوكب الأرض

   ثمة آيات في القرآن الكريم تثير دهشة القارئ في القرن العشرين وما بعده. فمثلا قوله تعالى في سورة الزمر الآية 5، هنالك اشارة واضحة للشكل الكروي للأرض ودورانها حول نفسها: (يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ). كما أن الاعتقاد الخاطئ الذي كان سائدا حتى في القرون الوسطى فيما بعد يشير إلى كون الأرض ثابتة وأن الشمس تدور حولها، لم يظهر في القرآن الكريم مطلقا. تأمل الآيات التالية:

(يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا)( الأعراف| 54)، (وَآيَةٌ لَّهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ)(يس| 37)، (أَلَمْ تَرَ أَنَّ ٱللَّهَ يُولِجُ ٱلَّيْلَ فِى ٱلنَّهَارِ وَيُولِجُ ٱلنَّهَارَ فِى ٱلَّيْلِ)(لقمان| 29)، (يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَعِبْرَةً لِّأُولِي الْأَبْصَارِ)( النور| 44).

   وفي الآية 40 من سورة يس: (وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ) يذكر القرآن أمرا جليا ألا وهو وجود مدار لكل من الشمس والقمر، وهو ما لم يُكتشف إلا حديثا. كما أن التعبير(أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلا أَوْ نَهَارًا) في الآية 24 من سورة يونس، يشير إلى لحظة تكون نهارا في أح نصفي الكرة الأرضية وليلا في النصف الآخر منها.

   هذا ناهيك عما يذكره القرآن الكريم من مدّ الظل والمشرق والمغرب والمشارق والمغارب مما يشير صراحة إلى دوران الأرض حول الشمس، مما يضيق المجال عن ذكره هنا.

الجبال

  كشفت دراسة الزلازل عن وجود ثلاث طبقات لباطن الأرض هي القلب والرداء والقشرة. ويتكون القلب من مادتي الحديد والنيكل في حالة صلبة ودرجة حرارة تصل إلى خمسة آلاف درجة مئوية. ويبلغ القلب في المركز نصف قطر مقداره 800 ميل، ثم يليه القلب الخارجي بسمك 1350 ميلا ويكون فيه الحديد والنيكل بحالة سائلة. ويبلغ سمك الرداء 1800 ميلا ويقع بين القلب الخارجي والقشرة. ويتكون الرداء من صخور منصهرة . ويبلغ سمك القشرة بين 20 إلى 25 ميلا، لكنه يزداد إلى الضعف تحت الجبال العالية.

     وتحدث في القشرة ظاهرة الالتواءات  التي تكوّن سلاسل الجبال orogensis، حيث يكون الجبل مرتبطا ومثبتا بأساس ممتد في عمق القشرة الأرضية داخل الرداء. وذلك واضح في قوله تعالى: (أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا)(النبأ| 6-7). فالوتد قطعة خشب أو حديد تستخدم لتثبيت الخيمة. وتكمن أوجه التشابه بين الجبال والأوتاد في كون الأوتاد تغوص تحت الأرض بقوة الطَّرق، في حين تغوص الجبال تحت الأرض بقوة الجاذبية. كما أن الأوتاد تمسك بالخيمة وتثبتها، في حين تعمل الجبال كهيكل عظمي يمسك بأنسجة الأرض التي تحيط به. ناهيك عن أن الجبال تساهم في تثبيت الغلاف الجوي وتكنعه من الهروب.

    ومن حيث التوازن، يؤكد العلماء على ظاهرة الاتزان الايسوستاتيكي الذي يعني طفو الكتل القارية والجبال الأقل كثافة على طبقة في باطن الأرض أكبر كثافة، كرسو السفن. ومن الغريب أن يشار إلى ذلك بدقة في الآية 32 من سورة النازعات:(وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا) وفي الآية 15 من سورة النحل: (وَأَلْقَىٰ فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ).

   فكيف يعجز الانسان عن ادراك الهدف من وجوده في الحياة وهو يرى هذه الحقائق العلمية التي تبرر وجود الأشياء من حوله؟

    والجبال عوامل توازن للأرض التي نعيش عليها كيلا تميد وتتأرجح، كما في نص الآية 15 من سورة النحل: (وَأَلْقَىٰ فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ) أي تضمن استقرار الأرض.

      والفعل (ألقى) يشير إلى الجبال الرسوبية التي تتكون بالقاء الرواسب وتراكمها طبقة فوق أخرى. وقد يشير إلى ما يلقى من السماء من نيازك ضخمة وهو ما أشار إليه العالم الجيولوجي الفاريز من جامعة كاليفورنيا عام 1979.

   كما أن القرآن الكريم استخدم الفعل(جعل) كما في الآية 31 من سورة الأنبياء: (وَجَعَلْنَا فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِهِمْ) وهو يشمل جميع أنواع الجبال الرسوبية والنارية.

     ثمة علاقة بين الجبال العالية والماء العذب، كما في الآية 27 من سورة المرسلات: (وَجَعَلْنَا فِيهَا رَوَٰسِىَ شَٰمِخَٰتٍۢ وَأَسْقَيْنَٰاكُم مَّآءً فُرَاتًا). فقمم الجبال تعمل عمل الاسفنج في تجميع الماء العذب وتخزينه وترشيحه. فارتفاعات قمم الجبال العالية تساعد في تكثيف بخار الماء في الهواء الرطب تحت درجة حرارة منخفضة فيتكثف الماء على هيئة ثلوج تغطي تلك القمم. ثم ينصهر الثلج تحت الطبقات الثلجية المتراكمة ويتحول إلى ماء عذب منحدرا من السفوح مكونا الأنهار في الوديان الخصبة التي تعد أصلح الأماكن لشق الطرق. ويشير القرآن الكريم إلى ذلك في الآية 15 من سورة النحل بوضوح جلي: (وَأَلْقَىٰ فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وأنهارا وسبلا لعلكم تهتدون).

     أما عن حركة الجبال، فيقرر القرآن حقيقة جلية تخص الجبال في قوله تعالى: (وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ)(النمل: 88). وفيها اشارة إلى ثلاثة أشياء:

  • تعرية الأرض: فقد أكد علماء طبقات الأرض(الجيولوجيا) مثل جيمس هاتون وتشارلز لايل على التغير التدريجي المستمر لسطح الأرض عبر الأحقاب الجيولوجية الطويلة uniformitarianism  وهو ما أثار جدالا مع رجال الكنيسة في القرن السابع عشر فقد ظنوا أن نظرية هاتون تعطي انطباعا عن خطأ الإنجيل. كما أن الآية 88 من سورة النمل: (وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ)تشير إلى التقدير الالهي الذي يتقن كل شيء بإحكام. فالجبال ليست دائمة، بل أنها تتشكل وتزول عبر ملايين السنين، وقد تزول فجأة في الكوارث الطبيعية.
  • حركة الأرض: وفي الآية 88 من سورة النمل التي مر ذكرها ما يشير إلى كون حركة الجبال دليلا على حركة الأرض. وهذا ما لم يجري التعرف عليه الا في العصر الحديث. فقد كان الاحساس العام منذ زمن بطليموس في القرن الثاني الميلادي أن الأرض ساكنة، وهي مركز الكون، وبقي سائدا حتى جاء كوبرنيكوس في القرن السادس عشر القائل بمركزية الشمس وليس الأرض. واصطدم العلم مع رجال الكنيسة، فحوكم جاليليو وغيره من العلماء.

فالأرض وما عليها تتحرك كما تشير الآية المذكورة. كما أن ثمة حركات أخرى للأرض: حول محورها وحول الشمس وحول مركز المجرة. قال تعالى في الاية 38 من سورة يس: (وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ).

-تحركات القشرة الأرضية(إزاحة القارات): يتكون سطح الأرض من الداخل من طبقتين: طبقة الليثوسفير بسمك 60 ميلا، وطبقة الاثينوسفير. فتتحرك القارات بجبالها على ألواح ضخمة (الليثوسفير) على طبقة الأثينوسفير بما يسمى زحزحة القارات.

     وقد فسّر القدماء هذه الآية على أنها تعبّر عما سيحدث يوم القيامة حين تزول الجبال كالسحاب.

أصل الجبال وعمرها: ولو تساءلنا عن عمر هذه الجبال، فقد يقال هو عمر الأرض. بيد أن تاريخ بعض الجبال يعود إلى زمن الالتواءات والانثناءات  وقوى الرفع. فقد دلت الدراسات الجيولوجية على أن معظم الجبال بدأت بتكوين الأحواض الرسوبية عبر أحقاب زمنية طويلة. فقد نشأت من تراكم الرواسب وحمم لافا البراكين والصخور الجرانيتية والبازلتية في قيعان البحار القديمة، ثم انضغطت بقوى هائلة أدت إلى بروز الصخور فوق السطح لتصبح جبالا شامخة. فكانت ألواح القشرة الأرضية(الليثوسفير) تتحرك طافية على طبقة الأثينوسفير. ومن هنا جاءت التسمية في القرآن الكريم(الجبال الرواسي) أو الراسية أي الطافية.  

لو تأملنا الآيات الثلاث التالية: 16-19 من سورة الحجر: (وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ وَحَفِظْنَاهَا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ إِلا مَنِ اسْتَرَقَ السَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُبِينٌ وَالأرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْزُونٍ) والآيتين 6-7 من سورة ق: (أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ) والآيتين 2-3 من سورة الرعد: (الله الذي رفع السماوات بغير عمد ترونها ثم استوى على العرش وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى يدبر الأمر يفصل الآيات لعلكم بلقاء ربكم توقنونوَهُوَ الَّذِي مَدَّ الْأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَارًا  وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) هنالك وصف لعملية معينة مشتركة وأساسية عن مد الأرض قبل إنشاء الجبال. وهنالك إشارة في آيات سورة الحجر للخلق الأول للجبال(تقدر حاليا قبل 570 مليون إلى 400 مليون سنة). وفي آيات سورة ق إشارة إلى مد الأرض وإلقاء الرواسي (قبل 250 مليون إلى 400 مليون سنة). وفي آيات سورة الرعد إشارة إلى الجبال الحديثة (منذ 650 مليون سنة). فذكر الأنهار والثمرات يوحي بالتضاريس الحديثة.

   وبهذا فيشير القرآن إلى اختلاف أعمار الجبال. وعندما يقول سبحانه في الآية 21 من سورة الحشر: (لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ)، فهو يؤكد أن الجبال رغم ارتفاعها وصلابة صخورها، تخر متواضعة أمام هذا القرآن. فثمة سبب لذلك المثل، كما يقول سبحانه في سورة العنكبوت الآية 43: (وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ ۖ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ).     

  هذا غيض من فيض. فالكتاب مفعم بالمعلومات المستمدة من القرآن الكريم بما يتوافق مع ما توصل إليه العلم الحديث.

                                  

                                                                            قراءة

                                                                 أ د حميد حسون بجية

  

د . حميد حسون بجية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/06/25



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في كتاب القرآن الكريم والعلم الحديث
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو فضل الياسين ، على من دخلهُ كان آمنا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : الاية التي حيرت المفسرين وتاهوا واختلفوا في معناها وضلوا ضلالا بعيدا لنقرا تفسيرها عن اهل القران المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم من تفسير البرهان للسيد البحراني بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وهُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً 96- 97) من سورة ال عمران 1-عن عبد الخالق الصيقل ، قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). فقال: «لقد سألتني عن شي‏ء ما سألني عنه أحد ، إلا ما شاء الله- ثم قال-: إن من أم هذا البيت وهو يعلم أنه البيت الذي أمر الله به ، وعرفنا أهل البيت حق معرفتنا كان آمنا في الدنيا والآخرة». 2-عن علي بن عبد العزيز ، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): جعلت فداك ، قول الله: (آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً) وقد يدخله المرجئ والقدري والحروري والزنديق الذي لا يؤمن بالله؟ قال: «لا ، ولا كرامة». قلت: فمن جعلت فداك؟ قال: «من دخله وهو عارف بحقنا كما هو عارف له ، خرج من ذنوبه وكفي هم الدنيا والآخرة». 3-عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قوله عز وجل: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). قال: «في قائمنا أهل البيت ، فمن بايعه ، ودخل معه ، ومسح على يده ، ودخل في عقد أصحابه ، كان آمنا».

 
علّق محمدصادق صادق 🗿💔 ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : قصه مأُثره جدا ومقتبسه من واقع الحال 💔💔

 
علّق قاسم محمد عبد ، على ماذا قال المالكي وماذا قال الحارثي؟ - للكاتب عبد الحمزة الخزاعي : عزيزي الاستاذ عبد الحمزه اتذكر وانا وقتها لم اتجاوز الاربعة عشر عاما اخذني والدي المرحوم معه الى بيت المدعوا حسين علي عبود الحارثي وكان محافظا ل ديالى وقتها لكي يستفسر عن عن اخي الذي اخذ من بيتنا سحلوه سحلا وانا شاهدت ماجرى بام عيني بتهمة الانتماء لحزب الدعوه طلب والدي فقط ان يعرف مصير اخي فقط ولم يساعدنا بل قال لوالدي انك لم تربي ابنك الظال تربيه الاوادم والا لما انتمى لحزب الدعوه رأيت انكسار والدي عندما سمع هذا الكلام ثم اتصل بمدير امن ديالى وقتها وساله هل لديكم شخص معتقل باسم جاسم محمد عبد علوان الطائي فقال له لا يوجد عندنا احد معتقل بهل الاسم عندما اطلق سراح اخي بعد حرب الكويت اخبرنا بانه كان معتقلا في اقبيه مديرية امن ديالى لمدة ثلاث سنوات فقط تعذيب بالضبط في وقت تواجدنا ببيت المحافظ مقابلتنا معه بداية علما ان اخي المرحوم اعتقل في سنة ٨١

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد. ا

 
علّق نيرة النعيمي ، على تفلسف الحمار فمات جوعًا - للكاتب نيرة النعيمي : تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنت تستحق أندى عبارات الشكر والعرفان فلولا الله ثم أنت لما حققت ما أريد، فقد كنت الداعم الأول، والمحفز الأكبر، والصديق الذي لا يغيره الزمان. بكل الحب والوفاء وبأرق كلمات الشكر والثناء، ومن قلوب ملؤها الإخاء أتقدم بالشكر والثناء على وقوفك إلى جانبي في الحل والترحال، وفي الكرب والشدة. القلب ينشر عبير الشكر والوفاء والعرفان لك على كل ما بذلته في سبيل أن نصل إلى ما طمحنا إليه جميعًا، فقد كان نجاحنا اليوم ثمرة العمل المشترك الذي لم يكن ليتحقق لولا عملنا جميعاً في مركب واحد، وهنا نحن نجونا جميعاً، فكل الشكر والعرفان لكم أيها الأحبة. رسالة أبعثها بملء الحب والعطف والتقدير والاحترام، أرى قلبي حائراً، ولساني عاجزاً، وقلبي غير قادر على النطق بعبارات الشكر والعرفان على تقدير الجميل الذي لن أنساه في حياتي. يعجز الشعر والنثر والكلام كله في وصف فضلك، وذكر شكرك، وتقدير فعلك، فلك كل الثناء، وجزيل الشكر، وصادق العرفان، على كل ما فعلت وتفعل.

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : شكرا لجهودكم المثمره

 
علّق نيرة النعيمي ، على الموقف الوبائي : 225 اصابة و 390 حالة شفاء و 7 وفياة مع اكثر من 63 الف ملقح : كل التوفيق والتالق عام خير بركة للجميع

 
علّق Khitam sudqi ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر والتقدير لكم

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رحمك الله يا ام هادي... - للكاتب الشيخ مصطفى مصري العاملي : سماحة الشيخ الجليل مصطفى مصري العاملي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحم الله الخالة وابنة الخالة وموتاكم وموتانا وجميع موتى المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها. لازال جنابكم يتلطف علينا بالدعاء بظهر الغيب فجزاكم الله خير جزاء المحسنين ودفع عنكم بالنبيّ المختار وآله الأطهار مايهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وآتاكم من كل ماسألتموه وبارك لكم فيما آتاكم وجعلكم في عليين وأناكم شفاعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه يوم يأتي كل أناسٍ بإمامِهِم وأدخلكم في كلّ خير أدخل فيه محمدا وآلَ محمدٍ وأخرجكم من كل سوء أخرجَ منه محمدا وآلَ محمدٍ. دمتم بخيرٍ وعافيةٍ شيخنا الكريم. الشكر الجزيل للإدارة الموقرة على النشر ومزاحماتنا المتواصلة.

 
علّق فياض ، على (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ماشاء الله تبارك وتعالى، وفقكم الله وسدد خطاكم...

 
علّق محمود الزيات ، على الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين - للكاتب ماجد عبد الحميد الكعبي : إن كان الجاحظ قد كتب هذا أو تبنى هذا فهو كذاب مفتر لا يؤخذ من مثله تاريخ و لا سنة و لا دين مثله مثل كثير!!!!!!!.. للحكم الأموي مثالب و لا شك لكن هذه المبالغات السمجة لا تنطلي حتى على صبيان كتاب في قرية !! لايجب ان تتهم الاخرين بالكذب قبل ان تبحث بنفسك عن الحقيقة وخاصة حقيقة الحكم الاجرامي الاموي  

 
علّق محمدحسن ، على وفاة فاطمة الزهراء (ع ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : احسنتم كثير لكن ليس بوفاة بل استشهاد السيدة فاطمة الزهراء موفقين ان شاءالله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . أحمد فيصل البحر
صفحة الكاتب :
  د . أحمد فيصل البحر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net