صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

طهارة الرضاعة للنبي محمد(ص)
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

تطرق القران الكريم لرضاعة الانبياء وفترة تربيتهم في حجور امهاتهم الطاهرات .هذه القاعدة لا تشذ عن طهارة رضاعة النبي محمد(ص) وهو سيدهم وخاتم الانبياء , لان الرواية التي تقول ان حليمة السعدية هي التي رضعت النبي(ص) لا تصمد امام الحقائق الشرعية والتاريخية , ولا بد ان تكون هناك ايادي غير نظيفة من اليهود والدولة البيزنطية اللذان تحكما في كتابة التاريخ الاسلامي, ان يكون النبي قد رضع من امراة كافرة دون الانبياء.

وقد ذكر القران الكريم قصة ولادة موسى وحادثة رضاعته من امه, قال تعالى: {وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّ مُوسَىٰ أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي ۖ إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ)..جاءها الوحي وهي لم تكن نبيه ولا رسول.!! بل تاكيد من الله تعالى انه سيعيده اليها لترضعه ويطمئن قلبها . واطمئنان قلب ام موسى ان تتأكد ان ابنها سيكون نبيا. ولكوه نبي فقد حرم عليه لبن الكافرات اللاتي تطوعن لرضاعته.{وَحَرَّمْنَا عَلَيْهِ الْمَرَاضِعَ} .

اما في قصة نبي الله عيسى(ع) رغم انه معجزة الا ان تربية امه كانت في بيت طاهر رضاعة وطعاما وتربية . قبل ولادة مريم توفي والدها ولمكانته العظيمة بين قومه تنافس أهل القبيلة حول كفالتها وتربيتها . "ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيكَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُون أَقْلاَمَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ..وهي حديثة الولادة , يبين القران ان الجهة التي كفلتها وربتها هو النبي زكريا{ع} .

ولما حملت وليدها إلى قومها أنكروا عليها وقالوا "يا أختَ هارونَ ما كانَ أبوكِ امرأ سوءٍ وما كانت أمُّكِ بغيَّاً" فلما سمعت إنكارهم وقولهم "فأشارتْ إليهِ" ليكلموه ويسألوه "قالوا كيفَ نكلِّمُ من كان في المهد صبياً" فقال له زكريا عليه السلام: أنطق بحجتك إن كنت أمرت بها. لما سمع عيسى(ع) كلامهم وإنكارهم ترك الرضاع وأقبل عليهم بقوله "قال إنِّي عبدُ اللهِ آتانيَ الكتابَ وجعلني نبيّاً، وجعلني مباركاً أينَ ما كنتُ وأوصاني بالصلواتِ والزَّكوة ما دمتُ حياً، وبراً بوالدتي ولم يجعلني جبّاراً شقياً، والسَّلام عليَّ يومَ ولدتُ ويوم أموتُ ويومَ أبعثُ حيَّا" ثم سكت ولم يتكلم حتى بلغ المدة التي يتكلم فيها الصبيان.

ولو رجعنا الى قصة يوسف واسماعيل وبقية الانبياء عليهم السلام كلهم تربوا في حجر امهاتهم ورضعوا حليبا من ثدي طاهرات . فكيف تريدون من العقل ان يصدق أن اطهر الانبياء وافضلهم خلق من نطفة كافر ونبت في رحم كافرة ورضع من ثدي كافرة وكفله كفار وان عائلته كانت كافرة ..

كان جده يعرف دور المولود العظيم وهذا واضح بين من خلال رعايته واكرامه ووصيته لابنه ابا طالب ان يحافظ عليه, وظهور العلامات الباهرة عند ولادة النبي(ص) كان لا بد من حمايته من مكر اليهود فهاجر مع امه بحماية نفر من فرسان بني هاشم الى ديار بني سعد بأمر من عبدالمطلب(ع)وسرية تامة ليكون بحضانة حليمة السعدية وزوجها وبحماية بني سعد بسبب التحالفات العشائرية بين هاشم وبني سعد بالضبط كقصة موسى(ع) حين اصبح بحضانة اسيا زوجة فرعون وحمايتها.

اما قضية إرضاعه فكانت عن طريقة امة امنة بنت وهب{ع} كما حصل مع موسى مع امه وعيسى عليهما السلام وبقية الانبياء .فلا يمكن ان ينمو لحم الأنبياء على حليب غير طاهره ولم يكن حنان ام موسى على ولدها اعظم من حنان امنة على ولدها محمد{ص}او انها تستسهل فراقة وخصوصا ان الانبياء يصعب فراقهم وهذا ما يعيدنا الى قصة يعقوب حين فقد عينيه لاجل يوسف

وظهرت علامات النبوة عليه خاصة حين علم اليهود انه يتيم وهنا بدأ اليهود بمحاولات خطفه من بني ساعدة بعد ٤ اعوام من اخفائه هناك فأعادته الى اهله فكيف تعيده لو كان مقررا انه يتعلم الفروسية والصيد ويتعلم على اجواء البادية ؟ عندها هاجرت امه به الى اخوتها في المدينة هربا من بطش اليهود بعد كشف امره في بني ساعدة وتوفيت امه في يثرب بعد ان بلغ السادسة من العمر ليعود الى كفاله جده عبدالمطلب وحمايته وبعد عامين يكفله عمه ابو طالب والد امير المؤمنين عليهما السلام .ولم يذكر لنا التاريخ أي لقاء بينه وبينها خلال عمره الشريف الا لقاء يوم معركة خيبر في السنة السابعة للهجرة يوم اعلنت اسلامها وزوجها وكان عمر النبي الشريف ٥٦ عاما فهل يعقل انه قطع علاقته بامه من الرضاعة ٥٢ عام هذه ليست من صفات ولا اخلاق رسول الله(ص) فهو ليس قاطع رحم وهذا دليل كافي على انها لم ترضعه ولم تكون امه من الرضاعة وتم استخدام هذه الشبهة لاخراج احاديث مكذوبه لصقت بها كذبا عن رسول الله{ص} واسلامها يوم خيبر دليل انها كانت يهودية.. هل توضحت لك الصورة .. من الدس اليهودي بشخص النبي (ص) .


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/10/30



كتابة تعليق لموضوع : طهارة الرضاعة للنبي محمد(ص)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب د . احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر علاوي حيدرة
صفحة الكاتب :
  حيدر علاوي حيدرة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net