صفحة الكاتب : عمار منعم علي

صدق او لا تصدق ما يجري في مديرية التسجيل العقاري في النجف
عمار منعم علي

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

·  اشترى العقار بقرار قضائي مكتسب الدرجه القطعية وتفاجئ بعد 12 عاما بان هنالك من زور السند ووضع يدة على العقار .

 ·     التسجيل العقاري يعيد للمواطن ثلث المساحة في مكان اخر  بحجة ان ما تبقى تم تسجيلة خطا منذ عام 2000م .

·  مديرية التسجيل العقاري في النجف  لديها سجلين، سجل رقم (1) هو الاصلي والسجل رقم (2) للمعاملات المزورة .

·  لا زال السارق يستحوذ على الارض ضاربا القوانين بعرض الحائط دون ان يحاسبه او يستجوبه احد ليدلهم على شركاه بالجريمه .

تحقيق : عمار منعم

قصص اغرب من الخيال وصل الاستهتار باموال المواطنيين وممتلكاتهم حدا لا يصدق بعد ان ضمن السارق تواطئ  مسؤولون وتجار يمتلكون رؤوس أموال ضخمة تبيح لهم التلاعب بسندات العقارات دونما أي دليل يمكن الوصول اليهم قضائيا رغم ان الدوله شكلت لجان مختصه بالاضافه الى مكتب المفتش العام الذي نجهل انجازاته العظيمه طوال هذة السنوات  وبعد اكتشاف الوزاره ( فقدان 20 سجلا وإضافة 716 قيدا وحصول تلاعب بـ190 قيدا ) الا اننا لا تجد في نهاية الامر حلا جذريا لمصيبة التزوير في عقارات النجف فهنالك العديد من المواطنين المالكين لعقارات مختلفة في المدينة – غالبيتها أراض  سكنية (عرصات) يجدون ان عقاراتهم بيعت واشتريت دون علمهم فكيف يكون ذلك اذا لم يكن هنالك موظفون نافذون متورطون بهذا الامر؟ وماذا فعلت الدائرة المعنية بحق منتسبيها المفسدين ؟ وبحق السراق الاخرين الذين استحوذوا على اموال المواطنيين بالغصب ؟ , اكد مواطنون من محافظة النجف  وجود مافيات في المحافظة تقوم بعمليات تزوير واسعة لعقارات الدولة والافراد وان مديرية التسجيل العقاري في النجف  لديها سجلين، سجل رقم (1) هو الاصلي والسجل رقم (2) للمعاملات المزورة ، لافتين  الى «مشاركة عناصر وجهات عديدة، من دلالين وموظفين حكوميين وجهات رقابيه  ووسطاء، في نشاط هذه المافيات.

 

احدى هذه القصص الغريبه  تخص عائلة  المرحوم (جواد نوري حسين اليعقوبي  ) التي باعت في عام 2000 قطعة الارض المرقمه  (1326/ 1) الواقعه في محلة العمارة في النجف القديمة ، بطريقه ازالة الشيوع عن طريق محكمة بداءة النجف ورست المزايدة على اثنين من الورثة ، واكتسب القرار الدرجة القطعية وتم تسجيلها واصدار سند عقاري بشكل دوري ،

 وفي عام 2006 تم بيع سهم احد المشترين الى الاخر,

وفي عام 2009 ولغرض اصدار سند رقم 25 وجدوا تلاعبا بحدود العقار وظهر سند اخر لنفس العقار باسم شخص اخر

في عام 2010 وبعد ان عجز صاحب القطعه في اثيات حقه واعنته كل الطرق اشتكى لدى مفتش عام وزارة العدل وبينت نتائج التحقيق وجود تزوير واحالة المزور الى المحكمة الجزائية وبيان رأي المديريه العامه للتسجيل العقاري الذي شكل  مفاجئة أخرى حيث اعترفت المديريه بالتزوير وبينت ان  للمالك ب(42) م من اصل (153) م بحجة ان المساحة المتبقية تم تسجيلها بالسجل خطأ في حين ان عمليات البيع والشراء السابقة تمت على اساس كامل المساحة وليس جزء منها .

قدم المجني عليه طلب الى مدير عام التسجيل العقاري  الذي ايد وقوع التزوير وامر باحالة الموظفين التحقيق في النجف.

 بتاريخ 21-5-2012 المعاونة ميسون فرحان المطلق معاون مدير عام التسجيل العقاري لا تاخذ بقرار المفتش العام  والاعتراف بـ(42) م فقط في مكان اخر وبخريطة  اخرى .

بتاريخ 25/ 5/ 2012 اكدت محكمة استئناف النجف وبعد الاطلاع على الاوليات ، ان العقار ملك صرف بيع بكامل المساحه وقرار البيع مكتسب الدرجة القطعية.

الى الان ترفض مديرية التسجيل العقاري العامه الاعتراف بحقق المواطن الذي تعرض للسرقه ولا زال السارق مستحوذ  على الارض ضاربا القوانين بعرض الحائط  دون ان يحاسبه احد او يستجوبه احد ليدلهم على اعوانة ومن شاركة بالجريمه من موظفي التسجيل العقاري او غيرهم  والى الان تصر مديرية التسجيل العقاري ان المواطن الذي سلبت دار يستحق ثلث المساحة فقط يتم تعويضها له في مكان اخر ربما ان خيوط الجريمة ستتضح اكثر اذا كان هنالك تحقيق فعلي من اجل كشف الحقائق ولا نعلم لماذا يسكت الجميع على حقائق واضحة وضوح الشمس لايمكن ان يخفيها غربال البينة الجديدة تمتلك جميع الوثائق والتي تعرضها لكم بانتضار الرد او نتائج التحقيق  .

االصفحة الاخرى للبيان  السند المزور الذي استخرجة المفتش العام 2

احد وصولا الضريبة 2006

احد وصولات الضراب لتحويل 2006

الجهه الاخرى من الخريطة المصدقة من  قبل تسجيل العقاري في النجف

السند اخر تحويل 2006 مع وصولات الضرائب

السند المزور الذي  كشفتة المفتشية نموذج 23

سند البيع الحكمي

 

سند الذي استخرجتة المفتشية  مكتب المفتش العام مكتب الوزير

 

سند الذي طلبة القاضي لمحكمة بداء النجف

 

قرار قاضي  محكمة بداء النجف مكتسب الدرجة القطعية

قرار قاضي محكمة استئناف المحكمة النجف الاتحادية

كتاب المزور الذي صدر من قبل معاونة المدير الطابو الغير قانوني  وذلك لت

 

 

 

 

كتاب صادر من قبل قاضي محكمة النجف  لطلب صورة قيد للعقار

كتاب صادر من معاونة المدير العام لخذ الكتاب الغير القانوني

نسخة من مكتب المفتش العام  في وزارة العدل توصيات 55 المصادق عليها من مكØ

نسخة من خريطة السجل الاصلية للعقار الخاص بنا


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


عمار منعم علي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/12



كتابة تعليق لموضوع : صدق او لا تصدق ما يجري في مديرية التسجيل العقاري في النجف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : السيد نايف ألبو الريحة ، في 2014/03/19 .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اني المواطن السيد نايف ابو الريحة من أهالي النجف الأشرف . طبعا حصل نفس الموضوع معي ومازال بدون حل ,حيث أن مدير طابو الكوفة وبعد كل الاثباتات يقول لنا والحمد لله ان عائدية ملكيتكم من القطع الثلاث هي 50 متر.طبعا هي 3 قطع ب 95 دونم .حيث أن مدير طابو الكوفة وكما يقول أنني لا أبالي بأية حقوق وأذهبوا أشتكو الى حيث تشتكون . الظاهر هذا المدير نسى أو تناسى ضربة الله عزوجل فهي أقوى من كل قوة موجودة على الكون بأجمعه .وطبعا أكيد هناك من يسند هذا المدير اللعين .ولا أعلم مدى صحة تطبيق القوانين في بلد يحكمه المذهب الجعفرى .أقدم لكم ومن خلالكم صوتي ومشكلتي عسى أن هناك من يسمع ويردع هذا الطاغوت من منصبه .وأنا مستعد لتقديم كل الوثائق الثبوتية لكل من يريد التحقق يالأمر .أوجه أجمل تحية الى كل موقع أعلامي هادف ومخلص وأمين




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net