صفحة الكاتب : عباس لفته حمودي

رضوان الله عليك يا أمير المؤمنين
عباس لفته حمودي

في ليلة التاسع عشر من رمضان سنة ٤٠ هجرية وأثناء أنشغال الامام علي بن أبي طالب (عليه السلام) بصلاة الفجر في مسجد الكوفة ، ضربه عبد الرحمن بن ملجم المرادي الخارجي بالسيف على رأسه وهو ساجد يصلي .

وتوفي الامام عليه السلام ليلة الحادي والعشرين من رمضان متأثرا بجراحه ، دفنه أبنه الحسن عليه السلام في الغري ، وأخفى قبره مخافة الخوارج ومعاوية ، وهو اليوم ينافس السماء سموا ورفعة ، يرقد على أعتابه الذهب النفيس.

وفي هذه الذكرى المؤلمة فأننا نقدم قبس يسير عن حياة هذا الامام الجليل.

هو أبو الحسن علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف أبن عم الرسول الاعظم (ص) وأول من لبى دعوته وأعتنق دينه وصلى معه.

أمه : فاطمة بنت أسد بن هاشم ، وأخوته : طالب وعقيل وجعفر.

أخواته: أم هاني وجمانه.

كانت ولادته في يوم الجمعة ١٣ من شهر رجب في الكعبة المكرمة بعد ولادة الرسول الاعظم (ص) بثلاثين سنة.

زوجاته: فاطمة الزهراء(ع) ، خولة بنت جعفر ، أم حبيب بنت ربيعة ، أم البنين بنت حزام ، ليلى بنت مسعود ، أسماء بنت عميس ، أم سعيد بنت عروة.

أولاده: الحسن ، الحسين ، محمد ، عمرو ، العباس ، جعفر ، عثمان ، عبد الله ، أبو بكر ، عبيد الله ، يحيى.

بناته : زينب الكبرى ، أم كلثوم ، رقيه ، أم الحسن ، رملة ، نفيسة ، زينب الصغرى ، أم سلمة ، ميمونة ، خديجة ، فاطمة.

كناه: أبو الحسن ، أبو الحسين ، أبو السبطين ، أبو الريحانتين ، أبو تراب.

ألقابه : أمير المؤمنين ، المرتضى ، الوصي ، حيدرة ، يعسوب الدين .

أهم خصائصه : - ولد في الكعبة ولم يولد بها أحد قبله ولا بعده.

-         أخي رسول الله (ص).

-         حامل لواء رسول الله (ص).

-         أمرّه على بعض سراياه ولم يجعل له أميرا.

-         بلغ عن رسول الله (ص) سورة براءة.

بيعته: بويع له بالخلافة في ١٨ ذي الحجة السنة العاشرة من الهجرة في غدير خم بأمر من رسول الله (ص). وأستلم الحكم في ذي الحجة سنة ٣٥ هجرية في الكوفة حيث كانت عاصمته.

نقش خاتمه : الله الملك وعلي عبده.

حروبه : الجمل ، صفين ، النهروان.

أهم آثاره : نهج البلاغة.

كاتبه : عبد الله بن أبي نافع .

روى مجاهد أن رجلا سأل أبن عباس فقال : ما أكثر فضائل علي بن أبي طالب؟ وأني لأظنها ثلاثة آلاف.

فقال له أبن عباس : هي الى الثلاثين ألف أقرب من الثلاثة آلاف ، ثم قال : لو أن الشجر أقلام والبحر مداد والانس والجن كتاب وحُساب ما أحصوا فضائل أمير المؤمنين عليه السلام.

هو أول الناس أسلاما ، أكثرهم عبادة ،أزهدهم في الدنيا ، أسخاهم يدأ ، أكثرهم جهادا ، وأعلمهم بالكتاب والسنة وأفصحهم منطقا وأصفحهم عند المقدرة.

 كان عليه السلام يصلي في اليوم والليلة الف ركعة.

ولم تعرف الدنيا حاكما خضعت له البلاد ودانت له الدول مثله ، وهو يلبس ثوبا بثلاثة دراهم أذا وجد فيه طولا قطعه بشفرة ، ومن أسخى من رجل يقدم طعام أفطاره لمسكين ويطوي ليلته ويقدمه في الليلة الثانية ليتيم ويمسي طاويا وفي الليلة الثالثة يقدمه لأسير.

أما في الجهاد ، فأنه عليه السلام شهد مع الرسول الكريم (ص) المشاهد كلها ، ففي بدر الكبرى قتل ٣٥ من المشركين ، ويوم أحد قتل أصحاب الألوية كلهم ، ولما أنهزم المسلمون ثبت يدافع عن رسول الله (ص) وجاء نداء جبريل عليه السلام في ذلك اليوم ( لافتى ألا علي ولا سيف ألا ذو الفقار).

وفي خيبر أستلم الراية ودحا باب حصن خيبر وقتل من اليهود مقتلة عظيمة وأنتصر المسلمون.

وفي يوم الاحزاب قتل عليه السلام قائد المشركين ( عمرو بن عبد ود العامري) فأنهزم الجمع.

وفي يوم حنين فرّ المسلمون بأجمعهم ألا عشرة ، تسعة من بني هاشم وثبت هو يدافع عن رسول الله (ص) حتى قتل حامل راية المشركين وفرّت هوازن وتم النصر للمسلمون.

أما علمه عليه السلام ، فهو القائل : علمني رسول الله (ص) ألف باب من العلم ، يفتح لي من كل باب ألف باب.وهو القائل : لو أثنيت لي الوسادة لذكرت في تفسير ( بسم الله الرحمن الرحيم ) حمل بعير.

وهو القائل : أسألوني قبل أن تفقدوني.

قال سعيد بن المسيب : ما كان أحد من الناس يقول ( سلوني ) غير علي بن أبي طالب.

أما في نظر الصحابه ، فقد قال فيه الخليفة أبو بكر الصديق (رض) : أمسيت يا أبن أبي طالب مولى كل مؤمن ومؤمنة.

وقال فيه الخليفة عمر بن الخطاب (رض) : أعوذ بالله من معضلة ليس لها أبو الحسن علي ، ولولا علي لهلك عمر ، وعلي أقضانا.

أما الخليفة عثمان بن عفان (رض) فقال : لولا علي لهلك عثمان .

ولقد نزل في علي بن أبي طالب (ع ) من القران الكريم ما لم ينزل في غيره ، قال عبد الله بن عباس : نزل في علي ثلاثمائة آية ، وقال أيضا :ما نزلت يا أيها الذين آمنوا ألا وعلي أميرها وشريفها.

أما أحاديث الرسول الاعظم (ص) في علي بن أبي طالب (ع) فهي أكثر من ان تحصى : علي مع القرآن والقرآن مع علي لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض ، أنا مدينة العلم وعلي بابها ، علي مع الحق والحق مع علي .

أعتق الامام عليه السلام ألف عبد من كسب يده.

وللامام عليه السلام كلمات قصار ، نورد منها :

- يا أبن آدم أذا رأيت ربك يتابع عليك نعمه وانت تعصيه ، فاحذر.

- عجبت لمن يقنط ومعه الاستغفار.

- أفضل الاعمال ما أكرهت نفسك عليه .

- ندمت على الكلام مرارا ولم أندم على السكوت مرة.

- ومن شعره في الحكمة :

أذا جادت الدنيا عليك فجد بها           على الناس طــرا أنــها تتقلـب

فلا الجود يفنيها أذا هي أقبلت           ولا البخل يبقيها أذا هي تذهب

 

قام القعقاع بن زراره على قبر الامام (ع) فقال:

رضوان الله عليك يا أمير المؤمنين ، فوالله لقد كانت حياتك مفتاح الخير ، ولو أن الناس قبلوك لأكلوا من فوقهم ومن تحت أرجلهم ، ولكنهم غمطوا النعمة وآثروا الدنيا.

 

  

عباس لفته حمودي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/20



كتابة تعليق لموضوع : رضوان الله عليك يا أمير المؤمنين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علاء الساعدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ علاء الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net