صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

الاديب الشاعر د. سعد الحداد مع نماذج من شعره
مجاهد منعثر منشد

استاذنا المعاصر د. سعد محمد حسين جلوب الحداد (اطال الله عمره ) عرفته استاذاً فذاً ,ادبياً بارعاً , شاعراً كبيراً , مؤلفاً ومحققاً . وبذل جهوداً كبيرة في تحقيق كتب التراث الادبي وخاصة الدواوين الشعرية منها ,فأبدع وتألَّق.

ولد في مدينة الحلة عام 1961م , وينتسب الى قبيلة العبودة المعروفة في العراق .

وهو انسان بمعنى الانسانية , واسع الصدر طيِّب القلب , متواضعٌ وخلوقٌ , لا يبخل بعلمه على احد وكل عمله خدمةً للإنسانية وإحياءً لتراثها الادبي . وكما اني اعتبره استاذي فهو اخٌ وصديقٌ عزيزٌ ودائما أثقل عليه بأسئلتي ومداخلاتي ، ويتحمَّلني ، ويُسَرُّ بهما , رغم انشغاله بأعمال الباحثين والادباء واعماله الادبية والتأليف والتحقيق . وصحح وقدم لبحثي (اسرة ال عبيد من البو خريص قبيلة خفاجة ) , وصحح لي المقدمة على دراستي وتحقيقي لكتاب( ذكرى علمين من ال مطر) , وارشدني بنصائحه الادبية القيمة على قصتي القصيرة بعنوان (الجسد).

وهذا الاستاذ الفاضل تخرج في جامعة بغداد – كلية التربية – قسم اللغة العربية في العام 1985م .

عيّن على ملاك مديرية تربية بابل . عمل رئيساً لقسم اللغة العربية في معهد إعداد المعلمين في بابل منذ عام 2000م و الان في اعدادية الجامعة .

حصل على درجة الماجستير في أدب العصور المتأخرة من جامعة بابل – كلية التربية العام1999م . وعلى الدكتوراه في الأدب العربي الحديث عام 2009م.

عمل في الصحافة محرراً للصفحات التراثية والثقافية في جريدتي الجنائن والفيحاء الحليتين ، ومراسلاً لجريدة المدى البغدادية ومجلة الملتقى البغدادية ، ومدير تحرير مجلة شبابيك ومدير تحرير جريدة بابل الاسبوعية التابعة لمجلس محافظة بابل .

أصدر بعد سقوط النظام مجلة ( المحقق ) سنة 2003 م .

شارك في عدد كبير من المؤتمرات والمهرجانات الثقافية والفكرية والشعرية داخل العراق وخارجه . وحصل على عدد من الجوائز الادبية .

ساهم في تأسيس عدد من الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني داخل المحافظة وخارجها منها : جمعية إحياء تراث الحلة وجمعية الرواد الثقافية المستقلة ورابطة المثقفين الديمقراطيين و هيأة الإحياء والتحديث الحضاري في محافظة بابل- ومؤسسة تراث بابل ومركز تراث الحلة التابع للعتبة العباسية ومركز العلامة الحلي لتحقيق تراث علماء الحلة التابع للعتبة الحسينية المقدسة ورابطة السياحة في بابل وغيرها .

وهو عضو اتحاد الأدباء والكتاب – فرع بابل – وعضو مركز الأمير لإحياء التراث الإسلامي في النجف . فضلا عن عضوية عدد من النقابات في بابل .

صدرت له الكتب الآتية :

- ذخائر المآل في مدح المصطفى والآل ، دراسة وتحقيق ، بابل ، سنة 2000م .

- موسوعة أعلام الحلة ، الجزء الأول ، بابل، سنة 2001م.

- وثائق من ثورة العشرين ، تحقيق ، النجف ، سنة 2002م .

- أسفار المحبة – ديوان شعر – النجف ، سنة، 2002م .

- محمود حسان مرجان – حياته وأدبه – النجف ، سنة 2002م .

- العودة الميمونة – شعر ونثر – تحرير بابل ، سنة 2006م .

- الحسين في الشعر الحلي – تراجم وقصائد – الطبعة الأولى ، النجف ، سنة 2007م . الطبعة الثانية ، إيران ، قم المقدسة ، 2015م .

- مراقد الحلة الفيحاء – الجزء الأول – النجف

نماذج من شعر الدكتور سعد الحداد:

(القربان)

قال في رثاء الامام الحسين ( عليه السلام):

غَفَتِ الجراحُ وظلَّ جُرحُكَ قانيا

يشدو تراتيلَ السلامِ مـعانيا

حتى استقامَ على المدى أهزوجةً

ملأتْ فضاءاتِ القلوبِ مغانيا

وسرتْ على أهداب نخلٍ مُتْرَفٍ

حتى كأنَّ السعفَ أرخى جاثيا

ونمتْ غصوناً مثمراتٍ للورى

عَبَقَ الاريجُ بفَيِّـها متهاديا

وعلتْ خيولُ اللهِ جامحةً ، تفيضُ

سيولَ عزٍّ للنفوسِ غواديا

فَسَمَتْ لأعلى العرشِ صادحةَ المنى

هذي قرابيني إليكَ أضاحيا

إنْ كانَ يرضيكَ الفدا متقاطراَ

فَخُذِ الفداءَ سناً ، دمي وعياليا

فبكى الفراتُ يغصُّ من ألم ِ الظّما

وبكتْ عراصُ الطَّفِّ تندبُ ناعيا

ابيات من قصيدته (الشَّجنُ الحَزينُ)

أُنْبيكَ عن هذي الحياةِ جوانباً

فيها من الشَّجنِ الحزينِ مَساربُ

إذْ كنتُ فيها باسماً متفائلاً

لكنّما الأقدارُ ليس تُغــــــالـَبُ

يسري التفجّع والأسى مَسْرى الدِّما

فتهيجُ في جذرِ العروقِ مَساغبُ

وتَهيمُ في بحرِ الحنانِ نواظرٌ

فتعودُ حَسْرَى والدّموعُ سواكبُ

ابيات من قصيدته (هزّي إليكِ القلبَ)

علّقتُ روحي تعاويذاً على صورٍ

كي أنْهَلَ الدرّ رياناً وازدهرُ

آهٍ لمن فجّرَ الآهاتِ في غَنَجٍ

صدرٌ ينزُّ لظىً والقلبُ يستعرُ

والأحمرُ الدافقُ الإحساسِ يلهبني

لَهْفَ العناق و كأساً منه أعتصرُ

قصيدته (آخر المرايا)

 

ينفثُ الغيابُ صمتَهُ

وحزني لحن ٌ جنوبيٌّ معتّقٌ

جمرٌ تُقَلّبُهُ العيونُ

وقلبٌ يتهجى الأسى

وأصابعي أوجعها الرعشُ

ماعادَ الماءُ ماءً

ولا الخبزُ

ولا العطرُ

ولا الصبرُ..!!!

يقتلني الوقتُ دهشةً

فأراقصُ الفضاءَ جنوناً

والغيابَ حنيناً

كلماتي .. زفراتُ الأنين

وحروفي خرساءُ

تتسللُ عبرَ منافذ الذكرى

أحدّقُ في الرُّوحَينِ لهاثاً

وحماماتُ الرُّوحِ حمقى

تتجاذبُ نزقَ البراءةِ

آخرُ العناقيد

وحدي يهطلني الحزنُ

ضعفينِ من فراق

فأحتفي بالنومِ ملاذاً

وأتوسَّد غربتي ...

ذاكرتي تتشظى ...

****

أيها الغيابُ

ماعدتُ أحتملُ الغيابَ

أعِدْهُما مكتنزينِ

قد ضاقَ بي موردُ المحبة.

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/11/13



كتابة تعليق لموضوع : الاديب الشاعر د. سعد الحداد مع نماذج من شعره
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد كاظم الصحفي ، على العتبة الحسينية تتبنى توثيق "زيارة الأربعين" وتعلن فتح باب التسجيل في جامعة وارث : تحرير الخبر جدا ممتاز

 
علّق علي علي ، على صح النوم يالجامعة العربية - للكاتب سامي جواد كاظم : تتألق كعادتك في الوصف والتوصيف، سلمت أناملك

 
علّق مكية حسين محمد ، على الهيئة العليا للحج تنشر اسماء المشمولين بالقرعة التكميلية لـ 2018 : عفوا اريد اعرف اسمائنه موجودة بالقرعة

 
علّق وسام سعداوي زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بكل زنكي مع تحياتي لكم وسام ال زنكي السعدية

 
علّق محمد صنكور الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله ال زنكي ديالى وحيا الله الشيخ عصام الزنكي في مدينة البرتقال الزنكية

 
علّق صايغن الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اخوكم صايغن من عائلة الزنكي في كركوك حي المصلى نتمنى التواصل مع كل زنكي في العراق

 
علّق محمد مندلاوي ال زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي مندلي غير متواصلين مع عمامهم حاليا نتمنى من الشيخ ال زنكي شيخ عصام هو ابن عمنة ونريد الانظمام مع عمامنا ال زنكي في جميع انحاء ديالى محمد المدلاوي مندلي

 
علّق خالد القيسي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : أصبت كبد الحقيقة أستاذ حميد الموسوي فيما يخص نخبة من بعض الكتاب والمثقفين الذي لا أرى ولاء وهم في عيونهم عما يحدث في البلاد ..فمسؤولية المثقف المساهمة في انشاء مجتمع سليم في البلد بعد التغيير والسعي الى الدفاع عنه بالقلم والكلمة الصادقة ..وتوفرت حرية التعبير في الرأي لبناء بلد مستقر والوقوف معه ..لا ما يتفق مع رغبات البعض في النقد الذي يصدع ولا يبني . شكرا لمرورك الطيب باضافة أغنت الموضوع بما يجب ..وفد تغيب عن المرء أشياء رغم أن المادة اعتمدت السخرية والنقد فيما أرامت .

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : قبل ان تعلموا الناس على الاخلاق النبيلة علموا صرخيوس على أن يضبط لسانه حينما يقرأ ترهاته التي تصفقون لها فـ ( مرجع السب والشتم ) وانتم ستبقون شوكة في خاصرة التشيع مثيري القلاقل والفتن  . ولاتظن انك تستطيع بهذه المقالة ان تمرر مقالات اخرى فانتم مكشوفين حتى وان تخفيتم خلف اسماء ( استاذ أو دكتور او حتى خلف اسماء البنات في الفيس ايها المخنثون  ) .  فقضيتكم لاتتعدى ان نقرا لكم سطرين لنعرف نواياكم الخبيثة .  لم تجب على سؤالي أين ذهبت مباهلاتكم انتم ومدعي المهدوية !! سؤال اخر لصرخيوس لم يفدك تمجيدك بداعش وقولك انهم يتمتعون بالذكاء ولم يفدك حينما قلت على الفتوى انها طائفية انتصر الحشد بفتوى المرجعية اما انتم فالى مزبلة التاريخ فاين هربت هذه المرة ؟؟؟ فهل ستبقى في جحرك الجديد ام ستخرج بفتنة جديدة ابطالها ال سعود بعد ان قطعوا عنك المدد فبدأت بالتشنيع عليهم !!!  . 

 
علّق سلمان لطيف ال زنكي ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ال زنكي ديالى الان وقت ان نلتم مع كل عمامنا ال زنكي والف تحية لشيخ ال زنكي الشيخ عصام الزنكي في ديالى الخير اخوكم سلمان الحاج لطيف ال زنكي ديالى السعدية الشهيد حمدي

 
علّق شيروان خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله على ال زنكي في ديالى خانقين صايرين زنكنة اكراد لان لايوجد شيخ الزنكي في ديالى نتمنى من الشيوخ في ديالى ان يلتم الشمل

 
علّق حميد الموسوي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : مع كل اجواء الحرية التي وفرتها عملية التغيير الا ان رواد شارع المتنبي ظلوا بعيدين عما يحدث في العراق دون تسجيل مواقف وطنية وكأنهم لا زالوا تحت وطأة الخوف والرعب التي زرعتها اجهزة القمع الصدامية . حتى تواجد كل هذه الجموع لا يشكل موقفا بل عبارة عن لقاءات باردة بين المثقفين وقضاءا للوقت . حتى باعة الكتب يشكون من ضعف المشتريات وكساد سوق الكتب.

 
علّق حسن حمزة العبيدي ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : عن اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) : كونوا زيناً لنا و لا تكونوا شيناً علينا . فالسب و الشتم و التعدي على ارآء الاخرين ليس من منهج الاسلام و نبينا الكريم و أهل بيته الطيبين ( صلوات الله تعالى عليه و عليهم اجمعين ) فالاختلاف في وجهات النظر لا يجيز التعدي على كتابات الاخرين . و كنت اتمنى من القائمين على الموقع مراجعة التعليقات و اتخاذ موقف يبعث على الاعتدال و النظرة الموضوعية لكل التعليقات خاصة المنتهكة لشروط التعليق . و شكراً لكاتب التعليق ضد الحركات المنحرفة على طيب اخلاقه النبيلة

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : انت وصرخيك اساس بلاء الامة سؤال مقدما ... اين ذهبت مباهلاتكم انتم واليماني العجيب انك تخالف صريخوس حينما اعترف ببسالة وقوة وذكاء جنود داعش ونصح الحكومة وقوات التحالف بالتحاور معهم .

 
علّق احمد كفراوي الزنكي ديالى كفري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله واجمل تجمع ال زنكي ديالى والشيخ عصام زنكي خيمة ال زنكي ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علي عيسى الزواد
صفحة الكاتب :
  الشيخ علي عيسى الزواد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 87822636

 • التاريخ : 19/11/2017 - 23:40

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net