صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

رمزية النخلة في رواية ( مرافئ الحب السبعة ) لعلي القاسمي
جمعة عبد الله

يتميز الرمز في الرواية , ببراعة فنية وفكرية , اضفت على الرواية مسحات جمالية ابداعية , تدل على ناصية الكبيرة في امتلاك مستلزمات دوافع الرمزوتوظيفه , نحو غايته المرامية بدواعي الايحاء والمغزى الدال في دلالته التعبيرية , التي جعلت من اغراض الترميز , حيزاً مهما في جمالية المتن الروائي , بذائقة الاقتناص المعبر بفائقة فذة . في روحية وجدانية وصوفية , تنتمي حروف ابجديتها الى الوطن , في الانتماء والهوية , في خوالج الحنين والشوق والاشتياق الملتهب والذي يفور بغليانه في الضلوع , في اريج واقحوان الوطن البعيد . لذلك كان استخدام ترميز النخلة , وشد اسمها الباسق بأسم الوطن , يفضي على الوطن هالة قدسية من الحب , ومن قدسية النخلة , التي تعتبر شجرة الله المقدسة , منذ بزوغ الحضارة والدين والتاريخ , فقد اكتسبت النخلة عبر هذه المراحل , عبق قدسي مبارك , في روضة المجد والقدسية .فنخلة الله على الارض , بأنها مانحة او واهبة العطاء والخصب والخير والبركة والطمأنينة والشفاء , وكما هي واهبة الشموخ الباسق والصمود والثبات والفحولة والرجولة . من هذا المنطلق فأن سمات الرمز تنطلق بدوافع فكرية تصب في خيمة الوطن الحبيب , فالمعنى في رؤيته الفكرية يستجيب تماماً , الى روعة الانتماء بصدق وجداني الى الجذر والاصل والاهل . وخاصة وان اسم العراق اقترن بأسم بلاد النخلة والنخيل . مثلما ارتبطت شجرة الارز في لبنان , ورمزية لبنان . هذه الاهمية تكون , مصدر الالهام في استخدام رمزية النخلة للوطن , بشكل متفاعل في بواعث الروح في المتن الروائي , في تجسيد الثالوث المقدس ( نخلة الله . نخلة وطني . نخلة أمي ) بروحية صوفية في عشق الوطن بالحنان والشوق , التي تتوسم اهداب وعيون الوطن البعيد . يعطي الصورة في هالة التعبد والصلاة للوطن والتقرب الروحي اليه , كما تجسدت في روحية الشخصية المحورية في الرواية ( سليم الهاشمي ) وهو يخوض غمار رحلة التغرب عن الوطن , في الغربة والمنفى والهجرة , لدوافع اجبارية وقسرية خارج عن ارادته , ان يبتعد عن الوطن لدوافع سياسية , وقفت عثرة في قطع الحبل الوصل عن الوطن , لكنها لم تستطع قطع الحبل السري للوطن . ان الغربة والتغرب جاءت بفعل المحاصرة والاختناق , من ممارسات السلطة الطاغية , في حنق وتكميم افواه اصحاب الرأي الحر , وارسالهم الى زنازين الموت والسجن . فلم تبق نافذة مفتوحة , سوى نافذة خطيرة المجازفة في طريق الغربة . هذه هي المظاهر الابداعية , في تقنياتها الفنية والفكرية . والرمز والترميز انشغل عليه المبدعون , في عطاءهم الابداعي . شعراً وسرداً . مثلا الكاتب الكبير ( نجيب محفوظ ) جسد الحارة في رواياته ترميزاً لمصر . الشاعر الكبير الجواهري جسد دجلة الخير ترميزاً للعراق عامة . الشاعر الكبير يحيى السماوي , جسد مدينته ( السماوة ) في ابداعته الشعرية رمزاً لكل العراق , والكثير غيرهم . والعلامة الاديب ( علي القاسمي ) لا يختلف عن الكبار, في توظيف في ترميز النخلة للوطن العراق , في خصائص ودلالات تعبيرية دالة في مدلولاتها , بعدة اوجه وصفات , ولكن كل هذه الدلالات التعبيرية , تؤكد انتمائها قلباً وقالباً , الى طين الوطن وترابه والى نخلة الله المقدسة في العراق , بعناوين كبيرة براقة , في منصاتها الضوئية , في هاجس روحي ملتهب بتفاعله المتنوع من الايحاء والمغزى البليغ .

1 - النخلة المقدسة : واهبة ومانحة العطاء والحب والصفاء والخير والبركة والطمأنينة مانحة الشفاء للمرضى بالتبرك بقربها , وقد استغل العلامة الاديب ببراعة فكرية ناضجة , توظيف الموروث الشعبي , في زيارة العتبات والمعابد المقدسة لتبرك للشفاء . فحين اصيب ( سليم الهاشمي ) وهو طفلاً بمرض الحمى , اخذته امه الى باحة البيت وفرشت الفراش تحت ظل الشجرة الباسقة , طلباً للشفاء من مرض الحمى ( عندما تصيبني الحمى في طفولتي , كانت أمي تضمني الى صدرها , وتحملني بين ذراعيها , تأخذني من غرفتي الى باحة الدار , تمددني على فراش وثير هناك تحت نخلتنا الباسقة , كنت اتمدد في ظل النخلة , واتطلع الى الاعلى , تفتح النخلة صدرها , وتكشف عذقيها الناهدين المحملين برطب اصفر لاهث كالذهب ) ص13 .

2 - النخلة فاتحة اريج الحب والحنان والشوق والانتماء الى هوية الوطن وربطه بالحبل السري للوطن . فحين ضاق الخناق والمحاصرة على ( سليم الهاشمي ) من عيون العسس , في موجات الارهاب العاصفة والهوجاء , من السلطة الطاغية الارهابية , في شد الخناق على اصحاب الرأي الحر , لتكميم افواههم وزجهم في متاهاة السجون والموت والتعذيب , فكل الطرق مسدودة , إلا طريق المخاطرة والمجازفة . في طريق الهجرة عن الوطن والرحيل القسري عنه . حمل ( سليم ) في حقيبته وهو يستعد للرحيل عن الوطن , حمل حفنة تراب , واحدى سعفات نخلة الدار , وشال أمه , وتسلل من داره قبل قبيل الفجر , وحتى الطيور مازالت تغط في نومها , عرف انه في الوداع الاخير للوطن والاهل , دون تذكرة رجوع ( وانا أجرجر خطوي المكابر عبر الجسر , لن ارى بلدي بعد اليوم , ولن أرى أهلي , ولن أرى طلابي , سيفقدني النخل وفرسي واهلي وطلابي ) ص17 .

3 - النخلة : عنفوان الرمز في الانتماء الى الوطن وهويته وارضه واهله . رمزية الشوق والاشتياق , بمثابة الجسر الوصل الى الحبل السري للوطن , الذي يدب في عروقه وروحه , وفي صلاته وعبادته . وفي لحظات الوداع في مطار بيروت , للسفر الى امريكا للدراسة والهجرة , في عملية انقاذ له , حتى لا يكون صيدة سهلة لمخابرات السلطة الطاغية , كما اغتالت رفيقه ( زكي ) في احد الايام الممطرة في بيروت . وفي وداعه مع ابيه , الذي تلى عليه وصيته البليغة , قبيل رحيله الى امريكا ( ستعبر , يابني . الى الضفة الاخرى وسترى وجوهاً جديدة , واشجاراً مختلفة وستناديك اصوات متنوعة , ولكن . ولكن لاتنسى اهلك ونخيلك على شاطئ الفرات , لتبقى ظلال سعف النخيل على عينك , كأهدابك , ولتبق اهازيجنا على شفتيك كرحيقك .......................... سنحمل النسيم سلاماً اليك . سنتمتم بأسمك في صلواتنا , داعين الله ان يحفظك ويردك الينا , سالماً غانماً ) ص77 . فيرد عليه بحنان وألم ( كيف انسى يا أبي تربة أهلي , وماء الفرات , ونخلة أمي ؟ فقد تشربت بها روحي , وسرت في دمي , ونبض قلبي , وهل يحيا المرء بلا قلب ؟ كيف يا أبي انسى وطني ؟ ) ص77 .

 

4 - النخلة رمز الانتماء الروحي والتباهي , وفاتحة الفرح والابتهاج : في فرحة غامرة بالابتهاج , وصل طرد بريدي من احد اخوانه , يضم مجموعة كبيرة من علب التمر , المحشو باللوز والفستق , وراح يوزعهُ على مجموعة من احبته المقربين اليه , وتنهال عليه الاسئلة , حول المذاق الطيب والحلو في الفاكهة اللذيذة , يعطي الانشراح النفسي , ويؤكد عدم وجود التمر العراقي , في الاسواق الامريكية , لكنه سيعطي حصة منه حين تصله , رغم حاجته الروحية للتمر القصوى ( فكل تمرة منه اضعها في فمي , تحمل عبق العراق , ونسيم نخلة , أمي , وليس بأمكان التمر الامريكي ان ينتج ذات المفعول , فهناك علاقة روحية بيني وبين التمر , دون ألوان الطعام الاخرى , فالتمر ثمرة نخلة الله , نخلة دارنا . نخلة أمي ) ص115 .

5 - النخلة رمز الصمود والثبات , رمز القوة في وجه عوادي الزمن واعاصيره الغبراء , تقف النخلة بكل شموخ باسق في وجه الاعاصير الصفراء . لكن ( سليم ) يدين نفسه , بألم وتوجع وحزن , بأنه لم يقف صامداً امام الهجمة الارهابية , لم يقف كالنخلة الواقفة بشموخها الجسور , تموت وهي واقفة . لذلك اختار طريق الهروب , من أهله ووطنه ومن نخلة الله , خوفاً على حياته من الارهاب الظالم . حين سمع بالخبرالمؤلم بوفاة أمه ( دعيني اسلكِ يا أمي الحبيبة . هل متِ كمداً على فراقي ؟ هذا ما يصوره الغرور لي , ولكنكِ تفعلينها يأ أمي , فأنا اعلم بشدة تعلقكِ بأطفالكِ , غير أني لا استحق ان يموت أحد من اجلي , فقد تركت أهلي وارضي خوفاً على حياتي , ولم اقف كما تقف النخلة العراقية في وجه الاعصار , تموت وهي واقفة , وهي في منبتها , بل انسقت هارباً بعيداً مثل قشة صغيرة . يا للعار ! ) ص187 .

6 - النخلة رمز القوة وكذلك رمز الضعف تبعاً لحالة العراق الفعلية . ان العلاقة الروحية بين العراق والنخلة , فحين يكون الوطن تنهشه الامراض والضعف والوهن , من افعال السلطة الطاغية والارهابية . حين تحول الحياة الى سجون وسراديب موت وتعذيب ,وحين تلعب رياح الارهاب والبطش والتنكيل والاضطهاد , وحين يحترق عراق بنار الارهاب , كأنه يحرق النخيل , وحين تتوالى الاخبار العراق المفزعة والمرعبة على ( سليم ) يحترق عذاباً ولوعة على رفاقه وعلى اهله وعلى ابناء الوطن عموماً ( رفاقي . اجيبوني , أصحيح ما أقرأ هذه الايام من اخبار مفزعة ؟ أصحيح ان بعضكم أختفى منذ مدة ؟ وان بعضكم يئن تحت سياط الجلادين , في اقبية السجون ؟ وان بعضكم لفظ أنفاسه تحت التعذيب ؟ أصحيح ان النخيل احترق ؟ وان العنادل لم تعد تعرف التغريد ؟ أصحيح ان النهر جف وان الارض اجردت ؟ أصحيح ان هذه الجرائم تقترف اليوم في العراق بأسم العراق ؟ ) ص185 .

×× رواية مرافئ الحب السبعة . علي القاسمي

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/11/13


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • قراءة في رواية ( نهر جاسم ) للكاتب قصي الشيخ عسكر  (ثقافات)

    • قراءة في الجزء الثالث من رواية ثلاثية محطات ( البياض الدامي ) للكاتب حميد الحريزي  (قراءة في كتاب )

    • قراءة في رواية ( سقوط سبرطة ) او ( حب في موسكو ) للكاتب برهان الخطيب  (قراءة في كتاب )

    • البنية الجمالية في الديوان الشعري ( تيممي برمادي ) للشاعر يحيى السماوي  (ثقافات)

    • قراءة في الجزء الثاني من ثلاثية محطات ( كفاح ) للروائي حميد الحريزي  (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : رمزية النخلة في رواية ( مرافئ الحب السبعة ) لعلي القاسمي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي. ، على إجتهاد السيد الحيدري في مقابل النص - للكاتب ابو تراب مولاي : بدلا من نقد زيارة الأربعين عليه ان يوجه نقده إلى السياسيين الذين عطلوا كل شيء بجهلهم وفسادهم . البلد لا يتعطل بسبب زيارة الاربعين لانه بلد يعتمد بالدرجة الاولى على النفط وليس الصناعة حتى يُقال ان المصانع تتعطل . بالاساس ان المصانع لا وجود لها او عدم عملها بسبب سوء الكهرباء التي تُدير هذه المصانع . هذا الرجل ينطلق من نفسية مضطربة تارة تمدح وأخرى تذم وأخرى تُحلل وتحرم يعني هو من الـ (مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ومن يضلل الله فلن تجد له سبيلا) . انها سوء العاقبة ، لأننا كما نعرف أن العاقبة للمتقين. على ما يبدو فإن هذا السيد لا ينفع معه كلام ولا نصح ابدا لأنه يسعى إلى مشروع خاص به وما اكثر الذين اطلقوا مشاريع بعيدة عن نهج الله ورسوله وآل بيته الاطهار. ولكن العتب على من يدرسون لديه ألا ينظرون حولهم لما يُكتب من انتقادات لشيخهم . وكذلك العتب على حوزاتنا التي لا تسن قانونا يعزل امثال هؤلاء ويخلع عنهم العمامة . لا بل سجنهم لتطاولم على الكثير من الثوابت.

 
علّق عادل الموسوي ، على وماذا عن سورة الاخلاص في العملة الجديدة ؟ - للكاتب عادل الموسوي : شكرا للاخ صادق الاسدي لملاحظاته القيمة لقد تم تعديل المقال بما اعتقد انه يرفع سوء الظن .

 
علّق سامي عادل البدري ، على أشروكي ...في الموصل (المهمة الخطرة ) - للكاتب حسين باجي الغزي : عجبتني هذه المقالة لأنها كتبت بصدق وأصالة. أحببتها جداً. شكراً لكم

 
علّق ثائر عبدالعظيم ، على الاول من صفر كيف كان ؟ وماذا جرى؟ - للكاتب رسل جمال : أحسنتم كثيرآ وبوركتم أختنا الفاضله رسل جمال نعم انها زينب بكل ما للحروف من معاني ساميه كانت مولاتنا العقيله صوت الاعلام المقاوم للثورة الحُسينيه ولولاها لذهبت كل التضحيات / جزاكم الله كل خير ورزقنا واياكم شفاعة محمدوال محمد إدارة

 
علّق صادق غانم الاسدي ، على وماذا عن سورة الاخلاص في العملة الجديدة ؟ - للكاتب عادل الموسوي : يعني انتم بمقالتكم وانتقداتكم ماجيب نتيجة بس للفتن والاضطرابات ,,خلي الناس تطبع افلوس الشارع يعاني من مشاكل مادية وبحاجة الى نقد جديد ,,,كافي يوميا واحد طالعنا الها واخر عيب هذا الكلام مقالة غير موفق بيها ,,المفروض اتشجع تنطي حافز تراقب الوضع وتعالجه وتضع له دواء ,, انت بمقالتك تريد اتزم الوضع

 
علّق منير حجازي ، على تشكيل لجنة للتحقيق بامتناع طبيبة عن توليد امرأة داخل مستشفى في ميسان : اخوان اغسلوا اديكم من تشكيل اللجان . سووها عشائرية احسن . تره الحكومة ما تخوّف ولا عدها هيبة . اترسولكم اربع سيارات عكل وشيوخ ووجهاء وروحوا لأهل الطبيبة وطالبوا تعويض وفصل عن فضيحة بتكم .

 
علّق حمزه حامد مجيد ، على مديرية شهداء الكرخ تنجز معاملات تقاعدية جديدة لذوي شهداء ضحايا الارهاب - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : اسأل عن المعاملة باسم الشهيد دريد حامد مجيد القرار 29671 مؤسسة شهداء الكاظميه ارجو منكم ان تبلغونا اين وصلت معاملتنا لقد جزعنا منها ارجوكم ارجوكم انصفونا

 
علّق mohmad ، على جواز الكذب على أهل البدع والضّلال !! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : محاورتي المختصرة مع اخ من اهل السنة يدين فتوى سماحة السيد الخوئي رحمه الله تعالى في سب اهل البدع والقول ماليس فيهم ......... قرأت هذا المقال وفهمته جيدا ، وأشكرك جدا على إرساله ، فقد استفدت منه كثيرا ، لأنني عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! اقرأ ما يقوله صلاح عبد المهدي الحلو ، في هذا المقال : يقول : (إن هاهنا أمراً آخر يسمونه بالتزاحم ، فلو تزاحم وقت الصلاة مع إنقاذ الغريق ، يجب عليك إنقاذ الغريق وترك الصلاة الآن وقضاؤها فيما بعد ، والتزاحم هنا وقع بين وجوب حفظ ضعفة المؤمنين من أهل البدع ، وبين حرمة الكذب ، ومن هنا صار الكذب في المقام – على حرمته من قبل – واجباً فيما بعد ، كما صارت أكل الميتة وهو حرامٌ من قبل ، حلالاً من بعد ، لأجل التزاحم معه في حفظ النفس من الهلاك عند الاضطرار . ولذا قال - قدس سره - في مبحث الهجاء [وهل يجوز هجو المبتدع في الدين أو المخالفين بما ليس فيهم من المعائب ، أو لا بدّ من الاقتصار فيه على ذكر العيوب الموجودة فيهم ؟ هجوهم بذكر المعائب غير الموجودة فيهم من الأقاويل الكاذبة ، وهي محرّمة بالكتاب والسنّة ، وقد تقدّم ذلك في مبحث حرمة الكذب ، إلاّ أنّه قد تقتضي المصلحة الملزمة جواز بهتهم والإزراء عليهم ، وذكرهم بما ليس فيهم ، افتضاحاً لهم ، والمصلحة في ذلك هي استبانة شؤونهم لضعفاء المؤمنين حتّى لا يغترّوا بآرائهم الخبيثة وأغراضهم المرجفة وبذلك يحمل قوله عليه السلام : [وباهتوهم كي لا يطمعوا في الإسلام] ..) . انتهى كلام صلاح عبد المهدي الحلو . ماذا يعني هذا الكلام ؟! يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي ، وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك !! والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، هو : (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات !! هل هذا هو الدين الذي تدعونني إليه ؟! _______ ((الرد)) انت ابتدعت التفسير حسب فهمك الخاص ولكن هنا اخبرك هذا الحديث موجه لفئة معينة من الناس ركز جيداً وهو مخصص للذين لا ينفع معهم النصح واظهار باطلهم عليهم وبتالي يشمل ظهوره للناس هؤلاء يعلمون انهم اهل بدعة وضلال ولا يجدي معهم المحاورة بل حتى لو بين لهم "ابتداعهم" ولهذا في هذا الموقف اختلفت سياسة التعامل ولا يجوز شتمهم الا اذا كان يغير موقفهم بحيث يؤدي إلى هلاك ((مبدأهم)) واصبح لا يجدي مع الناس ابتداعهم ............ وكما قلت أنت يا صديقي عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! نعم ولكن يكون جأز ومباح عند الضرورة كما ذكرته سلفاً وفي (موقف خاص) اما قولك "علينا" فقط اذا كان موقفك تضليل الناس حتى لو انقلب عليك الحق وظهر باطلك ولم تصبح هذا السياسة تجدي معك وتضليلك للناس "مثمر" .......... ماذا يعني هذا الكلام يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك ؟؟ نعم اظهر عيوبك ، واشتمك واقول ماليس فيك لأنك تعلم انك كذاب ومبتدع ولهذا عندما اقول عليك بشتيمة المجنون فانت لست مجنون ولم تقل لأحد انك مجنون وتعلم انك لست مجنون ومختل عقلياً ............ أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات ؟؟ اخبرتك بهذه الفئة المبتدعة وهذا يشمل جميع الطوائف ولا يقتصر على مذهب معين ............... والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ؟ (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) نعم الفتاوي تكون كفراً اذا لم تكن على نهج رواية او حديث ولكن من قال لك هذا الحديث ليس موجود ؟ مصدر الحديث الكافي الجزء الثاني صفحة (375) ============== وكل هذا التفسير اقوم بتفسيره لك ليس لأنك من العوام ولا تفهم بل اغترت فيه لأنك لست شيعي ولولم تغتر فيه لفهمته من أول مرة (الغرور يضر العقول)

 
علّق Mehdi ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم يبدو ان الصمت عاد صياما واجبامن قبل الناس و الاعلام والاحرار في العالم الاسلامي والمسلمين نسوا ان النبي قال من سمع ينادي ياللمسلمين ولم يجبه ليس بمسلم مسلمين ضد المسلمين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحية اجلال لكِ سيدتي.. لاول مره لا اشعر ان أ. حسن المالكي ليس وحيدا.. انني لست وحيدا.. توجهت لكثير من "المفكرين".. امثال اياد البغدادي وسامح عسكر واحمد عبدو ماهر وغيرهم.. كلهم لم يقومو بشيئ.. سامح عسكر كتب بعض التغريدات.. ثلاثه او اربعه.. تحياتي لفضلكم سيدتي..

 
علّق مهدي عبد الله منهل ، على التربية تعلن أسماء الطلبة الاوائل على العراق للتعليم المهني وإقبال يبارك مثابرتهم وحبهم لوطنهم - للكاتب وزارة التربية العراقية : من هم الطلاب الاوائل على العراق للتعليم المهني ؟

 
علّق iraqi ، على الداعية طه الدليمي دكتور كذب مليء بالعقد - للكاتب نور غصن : الأسد العربي 1 month ago طه حامد مزعل الدليمي (الإسم قبل التغيير : غايب حامد مزعل الدليمي ولد 22 أبريل، 1960 م الموافق 27 شوال، 1379 هـ) في قضاء الم حموديه ضواحي بغداد وامه اسمها كافي وهي معروفه بالمحموديه وزوجته المدعوة سناء اشهر من نار على علم في منطقة باب الشيخ في بغداد وكانت تخون طه الدليمي مع شرطي اسمه لؤي وللاطلاع على حقيقة طه الدليمي اليكم رأي صديقه الحميم عامر الكبيسي وهو موجود على الانترنت حيث يقول : اسمي يدل على طائفتي (الكبيسات من اهل السنه العراقيين الاصلاء والاغنياء) فلن يتجرأ احدٌ على جرح شهادتي .اعي ش في المنفى منذ منتصف الثمانينات كان لي صديق في مدينة المحمودية وكنا نسكن وقتها في مدينة اللطيفية التي تبعد قليلا عنها ،فعرفني ذلك الصديق المشترك على (غايب) الذي كان نحيلا وضعيف الشخصية بسبب معاملة زوج امه القاسية له او بسبب اسمه الذي سبب له الكثير من الحرج وجعله اضحوكة امام طالبات كلية الطب كما يقول صديقي هامسا ،لم يستطع غايب ان يكمل الطب لاسباب قال لي وقتها انها تتعلق بصده من قبل فتاة من عائلات بغداد وهو ريفي يسكن في قرى المحمودية ما سبب له صدمة عاطفية ،اضف الى ذلك حالته الاجتماعية والشجارات المستمرة بين والدته وزوجها .وبعد ان ترك الكلية وبدل ان يلتحق بالجيش العراقي الذي كان وقتها يعيش حالة حرب مع ايران ،حاول غايب الدليمي (طه) ان يعوض عن النقص الذي احاق به في الدراسة وهروبا من الخدمة العسكرية فارتدى الجبة الاسلامية والتحق بمعهد للشريعة .صاحبي الذي كان متدينا كان يرفض ان يصلي خلف غايب وكان السبب حسب الصديق الذي توفي منذ سنوات ان غايب كان يتحرش بصبية الحي وقد ضبط عدة مرات في اوضاع مخلة بالشرف من شباب المنطقة مما ادى الى تعرضه للضرب مرات عدة دخل في احداها الى مستشفى الجملة العصبية بعد ضربات عنيفة على الراس حيث كان يغري الاطفال بحجة علاجهم وانه طبيب.وبعد تهربه من الخدمة الالزامية وذلك بتغيير اسمه من غايب الى طه ،عاش طه بعزلة عن المجتمع الذي يعرفه واستطاع الالتفاف على بعض المشايخ ونجح في الاقتراب منهم .وفي عام 1991 حدث الامر الذي جعل طه الدليمي يبغض الاخوة الشيعة ويكن لهم العداء حيث قتل اخوه احد الشيعة بعد المسك به متلبسا في غرفة نومه ومع زوجته الامر الذي جعل ذلك الرجل يقتل شقيق طه ويقتل زوجته ..لكن الفضيحة الاكبر هي ليست بالحادث وانما بالمراة التي كان على علاقة غير شرعية معه ،فهذه المراة هي ابنة عمه اي ابنة عم طه ايضا وكان طه وشقيقه يترددان على منزل ابنة عمه كما يفعل ابناء العمومة عادة الا ان علاقة مشبوهة جمعت شقيق طه مع ابنة عمه المتزوجة من الشيعي .هرب طه بعد الحادث من العار الى خاله إبراهيم داود العبيدي .وانقطعت اخباره عنا وكنا متاثرين لحاله وتوقعنا ان يصل به الامر الى الانتحار لما له من شخصية مهزومة وضعيفة .وبعد عام 2003 شاهدنا طه الدليمي مع الحزب الاسلامي شريك الاحتلال في العراق وكان يطمح ان يخلف محسن عبد الحميد في رئاسة الحزب حيث كان ناشطا جدا في فترة مابعد دخول الامريكان للعراق ،الا ان طموحه اصطدم بصخرة طارق الهاشمي الذي تولى رئاسة الحزب الاسلامي ولم يعط لطه الدليمي اي منصب حينها حاول الدليمي التكيف والوصول الى منصب ما حتى عام 2008 من ثم ترك الحزب .يقول احد القياديين في الحزب الاسلامي عمر الجبوري "ان طه كان يغذي فكرة قتل الشيعة واشعال حرب مع السنة يقف الحزب الاسلامي فيها موقف المتفرج ومن ثم يصعد بالمطالبة من اجل قيادة المكون السني بعد رفض الدكتور حارث الضاري الانضمام الى العملية السياسية ،فكانت فكرة طه الدليمي تقضي باعدام عدد من الشباب السنة من اجل تاليب الشارع السني على الشيعة،ورغم ان الحزب الاسلامي اعجب بتاجيج الصراع الطائفي لكنه رفض ان يقتل ابناء السنة وفي عام 2006 كون طه ميليشا مكونة من سبعة عناصر بينهم ضابط سابق في جهاز حماية صدام ،وكمن للمواطنين الشيعة الذين كانوا يعيشون بمنطقة الاربع شوارع بجانب الكرخ .وراح يقتل الناس هناك ويحتل منازلهم .لم يعترض الحزب الاسلامي الذي استفاد من حركة التهجير من اجل جلب عائلات اعضاء الحزب الاسلامي بالخارج .ولكن بعد ان داهم الامريكان مقر الحزب طلب الحزب من طه الدليمي الاستقالة كي لايجلب لهم الخراب .وهكذا خرج طه بعد ان قبض ثمن ذلك نصف مليون دولار التي اخذ يعطيها رشا لبعض الجماعات الارهابية في الانبار من اجل تسهيل تهريبه للنفط الى الاردن ما جعله يحقق ثروة بذلك .وفي الاردن اشتكى الدكتور حارث الضاري وصالح المطلق الذي كان نائبا حينها ،عند السلطات الاردنية مما يفعله طه الدليمي من تسليب السيارات الشيعية وقتل الشيعة واخذ مقتنياتهم واموالهم والفرار الى داخل الاراضي الاردنية مما جعل الامن الاردني يصدر بحقه منع .وهكذا وجد الدليمي ضالته في السعودية .حيث افتتح قناة صفا واعتنق المذهب الوهابي .وراح ينفس عن مكنوناته بشتم الشيعة صباحا مساءا والدعوة الى قتلهم ..هذه شهادتي لست ارغب منها تسقيط غايب الدليمي او شتمه لكن الحقيقة تقال وان الرجل لم يكن يمتلك المؤهلات لا الفكرية ولا الثقافية ناهيك عن كاريزما القيادة التي تتنافى مع روح الثار التي يتخذها نهجا لمقاتلة اخوتنا الشيعة

 
علّق عادل ، على (وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم اانت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله )).(1) هل لهذا القول اصلٌ في الإنجيل ؟ إن لم يقل يسوع ذلك ، من الذي قاله ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله بيك أيتها الباحثة القديرة ايزابيل وجعلك الله من أنصار الحق أينما كان ...بوركتم

 
علّق طالب ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أود أن ارشح لوزير من الوزرات انا معروف في قضائي ومحافظتي وارجو ان تختاروني

 
علّق الدكتور موفق مهذول محمد شاهين الطائي ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : ان فكرة فتح باب الترشيح للمناصب الوزارية متقمة وراقية وحضارية ونزيهة اذا ما قابلها لجنة منصفة عادلة بعية عن التاثيرات الخارجية وسيسجلها التاريخ للاستاذ عادل عبد المهدي انعطافة تاريخية لصالح العراق والعراقيين. وفقكم الله وسدد خطاكم. وانا باعتباري مختص في القانون ارشح نفسي لمنصب وزير في ظل حكومتكم الموقرة خدمة لعراقنا الصابر المجاهد. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : راهن ابو عراق
صفحة الكاتب :
  راهن ابو عراق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :