صفحة الكاتب : علي جبار العتابي

الظلام الاصفر
علي جبار العتابي
وضعت رأسها على القضبان وأخذت تنظر إلى السماء وراحت بعيدا بأفكارها إلى أيام الطفولة يوم جاء أبوها  من الجبهة وكيف ركضت تستقبله وهي تصرخ فرحه بقدومه وهو على قيد الحياة أخذت منه الحقيبة سبقته إلى الدار  وتذكرت في ليلتها وهي تستمع لامها تحثه على شراء ملابس المدرسة لعزيزة وكيف صرخ بوجهها انه لايملك النقود وانه قرر عدم ذهابها  إلى المدرسة بعد هذا اليوم وعليها إن تترك المدرسة نهائيا وانه قرر أن يزوجها إلى أول عريس يتقدم لخطبتها تذكرت كيف اغرورقت عيناها بالدموع حينها ونامت مع حلمها المؤود وهو في مهده لم تكلم أمها عند الصباح عن الملابس والمدرسة وكأنهما اكتفتا بلغة العيون فقط .عاشت أيامها بروتينها المعتاد وبين فترة وأخرى ترى صويحباتها من الجيران يذهبن إلى المدرسة فتأكلها الحسرات ويعتصرها الألم دخلت عامها الخامس عشر حينما تقدم عماد( بياع العتيك )إلى خطبتها لم يستشيرها احد حول الموافقة على الزواج وبسرعة زفت إلى ليلة دخلتها وتذكرة سخرية اقرأنها من الجيران والأقارب على جهاز العرس وترتيبه ومضت إلى عريسها بهدوء بدون مراسيم العرس المعهودة لكون عماد كان هارب من الخدمة العسكرية لم تفهم شي منه في ليلة دخلتها غير قبلة باردة على جبينها لكونه كان سكران حد الثمالة نامت بجانبه وقد غطته بشرشف مستعمل أمضت أيام شهر العسل تتنقل من بيت إلى أخر خوفا من السلطات أن تأخذ عماد إلى إن استقر بها المطاف أخيرا في غرفة صغيرة في  مخزن العتيك الذي يتعامل مع صاحبه  مضت بها الأيام  وأحست في أحشاها شي فعرفت أنها حامل فأخذت تسلي نفسها بالأحلام وستكون اما في يوما ما. اعتادت على عماد وفوضى حياته  واعتادت عندما يأتي الليل يجلس عماد مع الحاج مهدي صاحب المخزن لاحتساء الخمر وتبقى هي منتظرة تقدم لهم الأكل بعد إن ينتهوا من شربهم. يغط زوجها في نومه العميق لا يدرك ما يدور حوله من شدة السكر وفي ليلة شتائية وهي على فراشها أحست بجسد دافئ  بجانبها ويد تداعبها نهضت من نومها و صرخت تستنجد بزوجها لم يصحو إلا بعد إن أنهكت من المقاومة  نهض عماد وهو في حالة السكر وجد ثوبها ممزق ضربها في كل مواضع جسدها إلى أن ركلها على بطنها سقطت وأخذت  تنزف من اثر الضربة نقلها الحاج مهدي إلى المستشفى  اسقط الجنين بعملية مع رفع الرحم أمضت أياما في المستشفى لم يزرها غير الحاج يجلب لها بعض الطعام إلى إن خرجت منها. وذات  صباح أتاها الحاج  بثوب جديد وقطعة من الذهب الرخيص تقبلتها منه واخذ بين فترة وأخرى يأتيها بهدية بسيطة تفرح بها اعتادت على هذا المنوال من العيش إلى أن خرج عماد ذات صباح ولم يعد بعدها إلى المخزن  ساْلت عنه فعرفت إن شرطة الانضباط العسكري ألقت القبض عليه  وبعد التقصي  علمت انه اخذ وحكم عليه بالسجن راحت تزوره بين فترة وأخرى وذات مرة ذهبت إلى السجن مع الحاج مهدي لزيارته فلم تجده وبعد السؤال قيل انه شمل بالعفو العام ولكن ذهب  مع الذين شملهم القرار إلى  الخطوط الأمامية وبعدها يأتيهم بإجازة انتظرت أكثر من ثلاثين يوما  لم يعد من حينها وانقطعت أخباره تماما فاستقر بها المقام مع الحاج مهدي تقدم له الخدمة  في المخزن وإذا بليلة  هي في فراشها أحست بجسد دافئ بجانبها يداعبها استسلمت له بعد مقاومة منها عرفت إنها لم تجدي نفعا . فرحت عند الصباح وهي ترى الحاج مهدي يجلب لها جهاز تلفاز مضت بها الأيام وهي على هذه الحالة لم يسال عليها احد من الأهل اعتادت هذه الحياة أحست بشي من الاستقرار إلى أن جاءها خبر دهس الحاج فلم تراه بعدها.وبعد أيام أعلنت وفاته وما مضت أيام حتى جاء الورثة يعلنون المخزن للبيع انتقلت إلى غرفة في منطقة شعبية مع حاجاتها البالية .ذهبت مع إحدى جاراتها للعمل في صالون الحلاقة النسائية وبسرعة فائقة تعلمت عمل الميك آب (make up) مما حببها لدى صاحبة المحل وأخذن كثير من زبائن المحل  ينتظرنها فأحست بالثقة بنفسها فأخذت تدندن ما تحفظ من أغاني  وهي تعمل وذات يوم وجهت إحدى الزبائن لها دعوة هي وزميلاتها  لحضور حفل زفافها وأثناء الحفل فوجئت حينما أعلن عريف الحفل باسمها نزولا  للطلبات لارتقائها المنصة ارتبكت وبإلحاح من صديقاتها وطلب خاص من العروس رضخت لطلبهم ذهل الحضور حينما غنت لوردة (اشتروني) توالت عليها الطلبات من الحضور حتى نهاية الحفل أحست إن الدنيا ابتسمت لها بعد أن تقدم لها أكثر من شخص وأعطاها البز نس كارت فأخذت تحضر حفلات الأعراس بين فترة وأخرى وفي إحدى الحفلات تقدم منها صاحب القاعة وهو يعرض عليها العمل معهم مقابل اجر مغري تحسنت أحوالها المعيشية أخذت تنتقل من حفلت إلى أخرى بين صالات الدسكو والملاهي وتحسنت حياتها مما أهلها أن تشتري  شقة في منطقة راقية حتى صدر قرار الحملة الإيمانية أغلقت الملاهي على أثره أخذت تحي حفلاتها في المناسبات الخاصة في مزارع  علية القوم خرجت تماما من عالمها السابق. كثرت عليها الهدايا سيارة أخر موديل طقم من الذهب الخالص الكل يود التقرب منها حست أنها أمنت حياتها في هذه الدنيا وعلى حين غفلة تغيرت الدنيا انقلبت تماما عند دخول قوات التحالف وسقوط نظام الحكم أخذت تغير محل سكناها أكثر من مرة استقرت بها الدنيا بعد إن هدأت الأوضاع التقت بالصدفة بمهند احد الرجال الذين كانوا يحضرون حفلاتها السابقة ففتحت شقتها للجلسات الخاصة واخذ يجتمع عندها الرجال والنساء وعادت الليالي الحمراء إلى سابق عهدها وأخذت تدور بينهم المشروبات الروحية والمخدرات والسهر الماجن .انتبهت على صوت القاضي وهو يلقي عليها الحكم بالحكم المؤبد حسب التهم  الموجه لها  الدعارة وتداول المخدرات صرخت على اثر القرار إن السجن ليس لي إنما لأبي وأمي والمجتمع .   

  

علي جبار العتابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/14



كتابة تعليق لموضوع : الظلام الاصفر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر عاشور
صفحة الكاتب :
  حيدر عاشور


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 افتتاح العشرات من الصفوف في الأنبار لذوي الاحتياجات الخاصة

 بغداد : مكافحة المتفجرات تضبط عجلات مخالفة وأسلحة غير مرخصة  : وزارة الداخلية العراقية

 المرجع النجفي يستقبل في مكتبه السفير الالماني الإرهاب لا ينتمي للإسلام

 المرجع المدرسي يدعو رجال الدين من الأديان والمذاهب المختلفة أن يكونوا دعاة للسلم, ونبذ الأصوات الناشزة التي تبث التفرقة والطائفية  : حسين الخشيمي

 ثلاث دول كردية وخمسة عشرسنية  : حميد الموسوي

 الإسلام والإيمان  : عبد الله بدر اسكندر

 أدارة نادي سومر تقدم شكرها لوزير الشباب والرياضة لدعمه النادي  : وزارة الشباب والرياضة

 انفصام في ذاكرة ميت...  : هشام شبر

 القرضاوي ضيف غير مرحب به في بلادنا!!  : بهاء العراقي

 صراحة جنوبية جهلٌ وفقر في بلاد الحضارة والنفط  : عبد الكاظم حسن الجابري

 المرجعيات اللغوية وواقعية النص في القرآن الكريم ح \ 1  : الشيخ علي العبادي

 غزة تنتصر (65)  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 دراسة: تحكم المراهقين في السكري من النوع الأول يتأثر بأقرانهم

 هموم العراقي....وهموم العمليه السياسيه  : د . يوسف السعيدي

 من الجراح تنزف الاخلاق ...  : حارث العذاري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net