صفحة الكاتب : ابو تراب مولاي

إله الفقه والمرجع الليبرالي !!!
ابو تراب مولاي

 شاهدتُ مقطعاً مرئياً لأحدهم وقد رفع عقيرته - كالعادة - ليسوِّق لأفكاره الهزيلة بهذا الأسلوب .. وهو يقول : 

إنّ الإله الذي يصوّره الفقه لنا هو إلهٌ جلّاد  لا يمكن القبولُ به بخلاف إله القرآن الكريم الذي يتّصف بالرحمة والعطف .. إلخ . ثم يردف قائلاً : هل إذا ظهر شيءٌ من شعر المرأة أو خرجت من بيتها من دون إذن زوجها أو أن الشخص إذا ترك صلاة الفجر يستحق كذا وكذا من العذاب ؟! .

الآن إقرأ في هذا 👇 الرد :

🔰 تعمد التدليس من قِبَلِ صاحب هذه الفكرة وكذبُه على القرآن والحديث .
🔰 أمِّيته في فهم الأدلة القرآنية والحديثيّة ، وعدم إمكانه التوفيق فيما بينها .
🔰 التناغم مع اللادينيين .
🔰 الحيدري يرد على نفسه ويكفي الناس مؤونته !
🔰 النظرة الصحيحة لآيات وأخبار العذاب .
🔰 حكمة الوعيد .
🔰 خطورة إنكار شدّة العذاب .
🔰 مشكلته مع الفقه

✅ تعمّد التدليس والكذب على القرآن والحديث :

إنّ دعوى كون العذاب الشديد ليس قرآنياً محضُ تدليس وتغرير بالبسطاء الذين لا باع لهم في دراسة المعارف الدينيّة ، حيثُ لا يخفى على كلّ متتبِّع لآيات القرآن الكريم ذكرُها الوعيدَ بالعذاب المهين والأليم والشديد لمن خالف حدود الله تعالى وذلك في عشرات بل مئات المواطن من القرآن الكريم .
ولنذكر شيئاً من ذلك لبيان الحجّة :
قال عزّ اسمه في سورة النساء ١٤ : ( وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ ) .

وقال في النساء أيضاً ٢٩ ، ٣٠ : ( يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا * وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا ) .

وقال في سورة يونس ٤ ( إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا إِنَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ بِالْقِسْطِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ شَرَابٌ مِنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ ) .

وقال في آل عمران ١٦٢ : ( أَفَمَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَ اللَّهِ كَمَنْ بَاءَ بِسَخَطٍ مِنَ اللَّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ )

وقال في سورة إبراهيم ٤٩ . ٥٠ (وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ * سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمُ النَّارُ ) .

وقال في سورة الحجر ٤٣ ، ٤٤ ( وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ * لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ ) .

وقال في الزخرف ٧٤ - ٧٧ : ( إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي عَذَابِ جَهَنَّمَ خَالِدُونَ * لَا يُفَتَّرُ عَنْهُمْ وَهُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ * وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا هُمُ الظَّالِمِينَ * وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُمْ مَاكِثُونَ ) .

وقال في الصّافات ٦٢ . ٦٨ : ( أَذَلِكَ خَيْرٌ نُزُلًا أَمْ شَجَرَةُ الزَّقُّومِ * إِنَّا جَعَلْنَاهَا فِتْنَةً لِلظَّالِمِينَ * إِنَّهَا شَجَرَةٌ تَخْرُجُ فِي أَصْلِ الْجَحِيمِ * طَلْعُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ * فَإِنَّهُمْ لَآكِلُونَ مِنْهَا فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ * ثُمَّ إِنَّ لَهُمْ عَلَيْهَا لَشَوْبًا مِنْ حَمِيمٍ * ثُمَّ إِنَّ مَرْجِعَهُمْ لَإِلَى الْجَحِيمِ ) .

وقال في الدخّان ٤٣ - ٥٠ ( إنَّ شَجَرَتَ الزَّقُّومِ * طَعَامُ الْأَثِيمِ * كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُونِ * كَغَلْيِ الْحَمِيمِ * خُذُوهُ فَاعْتِلُوهُ إِلَى سَوَاءِ الْجَحِيمِ * ثُمَّ صُبُّوا فَوْقَ رَأْسِهِ مِنْ عَذَابِ الْحَمِيمِ * ذُقْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ * إِنَّ هَذَا مَا كُنْتُمْ بِهِ تَمْتَرُونَ ) .

وقال في ص ٥٥ - ٥٨ : ( هَذَا وَإِنَّ لِلطَّاغِينَ لَشَرَّ مَآبٍ * جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا فَبِئْسَ الْمِهَادُ * هَذَا فَلْيَذُوقُوهُ حَمِيمٌ وَغَسَّاقٌ * وَآخَرُ مِنْ شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ ) .

#بل_قال في سورة الهمزة ١ - ٩ :
( وَيْلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ * الَّذِي جَمَعَ مَالًا وَعَدَّدَهُ * يَحْسَبُ أَنَّ مَالَهُ أَخْلَدَهُ * كَلَّا ۖ لَيُنبَذَنَّ فِي الْحُطَمَةِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ * نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ * الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الْأَفْئِدَةِ * إِنَّهَا عَلَيْهِم مُّؤْصَدَةٌ * فِي عَمَدٍ مُّمَدَّدَةٍ ) .

هذا 👆 غيض من فيض النصوص القرآنية الواصفة للعذاب المهين ، وقد حرصنا على أن يكون موضوع الآيات هو مخالفة الحدود لا الكفر ، أما الكفر فله آيات خاصّة سنذكر بعضاً منها .

وقد تسأل : 
ماهي الحدود التي توعّد الله تعالى على مخالفتها ؟
الجواب :
لا تظن أنّ حدود الله تعالى التي ذكرتها الآية ١٤ من سورة النساء👆 هي العقائد فقط ، بل إن من حدود الله تعالى هي الأحكام الفرعية التي قد يرتكبها أي مؤمن ! قال تعالى في سورة البقرة ٢٢٩ (الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ ۖ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ ۗ وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَن يَخَافَا أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ ۖ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا ۚ وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ) فيتبيّن بالآية الشريفة أن من حدود الله تعالى الأحكام التكليفية وليست العقائد فقط .

وأما النصوص القرآنية التي توعّدت الكافرين فأكثر من أن تحصى هنا ، نذكر بعضها :
قال عزّ اسمه في سورةالملك ٦ - ١١ : (وَلِلَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ * إِذَا أُلْقُوا فِيهَا سَمِعُوا لَهَا شَهِيقًا وَهِيَ تَفُورُ * تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ * قَالُوا بَلَى قَدْ جَاءَنَا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ كَبِيرٍ * وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ * فَاعْتَرَفُوا بِذَنْبِهِمْ فَسُحْقًا لِأَصْحَابِ السَّعِيرِ ) .

وقال في سورة فاطر ٣٦ . ٣٧ :(وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ مِنْ عَذَابِهَا كَذَلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ * وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُمْ مَا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَنْ تَذَكَّرَ وَجَاءَكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ ) .

وقال في سورة الحاقّة ٣٠ - ٣٤ : (خُذُوهُ فَغُلُّوهُ * ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ * ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ * إِنَّهُ كَانَ لا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ * وَلا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ ) .

وهناك الكثير الكثير من هذه الآيات التي لا يسعها المقام .
#ملحوظة :
قد يكون المؤمن مشمولاً بالآيات التي ذكرت عذاب الكفر أيضاً ! وذلك لأن الكفر قد يطلق ويراد منه المعصية لا الشرك ولا الإلحاد بدليل قوله تعالى في سورة آل عمران ٩٧ ( ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غنيٌّ عن العالمين ) فقد عبّر عن معصية ترك الحج بالكفر ، مع أن تارك الحج هو مؤمن عقائدياً .

وأما الحديث الصحيح ... فقد جاء منسجماً مع هذا الوعيد العظيم الذي ذكرته الآيات المباركات .. فليُراجع .

✅ أمِّيّته في فهم النصوص القرآنية :

وحينما نلاحظ استنتاجاته من الآيات الكريمة ، نجد أنه يأتي بنتائجَ بعيدةٍ جداً عن مقدّماته !
فهو قد اعتمد في رأيه هذا بإنكار العذاب المهين على قوله تعالى ( وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ ) ١٠٧ الأنبياء . مع أن الآية المباركة لا تتحدّث عن نفي العذاب وشدّته ، بل عن كون بعث النبي (ص) بما يصحبُه من تبليغ الأحكام وإنذار للعاصين وبشرى للمؤمنين ، كل ذلك رحمة للعالمين . 
وهكذا أغلب استدلالته بآيات القرآن الكريم هي من هذا القبيل .

✅ تناغمه مع اللادينيين !

كنتُ أقرأ وأسمع آراءَ اللادينيين في آيات العذاب التي ينكرون فيها ما ينص عليه القرآن الكريم من تنوّع العذاب وشدّته ، وتصلني إشكالاتهم الهزيلة حول هذه الحقيقة ، وكان ردّها وتفنيدها حاضراً ، لكن لم أكن أتوقّع أن متديناً بسيطاً يقول بما يقولون ، باعتبار أنّ المتديّن يقرأ القرآن الكريم ،  وهو يفصّل في ذلك تفصيلا كما بيّنّا.. 
إلا أن المخجل أن يتحدّث بحديثهم الهزيل هذا شخصٌ يدّعي مقاماتٍ علمية وإيمانيّة و #عرفانيّة كبيرة !!!
هل من المعقول أنّه لم يقرأ تلك الآيات القرآنية الواضحة والصريحة ؟ 
أغلب الظن - بل هو كذلك - أنّ هذا القول جاء لأمرين :
أ . لأجل استمالة اللادينيين وكسب ودّهم ، لأنه قد أفلس - بسوء اختياره - من الساحة العلمية الدينية ، فجاء ليعوّض ذلك النقص بهؤلاء !
ب . ولأجل استمالة بعض الشباب الذين ليس لهم باعٌ طويلةٌ في معارف الدين ، وبحسب تركيبتهم النفسيّة يميلون الى الأفكار الغريبة تحت عنوان التجديد الزائف ، علّهم يقلّدونه !!!! حاله في ذلك حال رئيس أي حزب سياسي يحاول جمع الناخبين .

✅ الحيدري يرد على نفسه ويكفي الناس مؤونته !!

وليس صدفةً أن تجد أصحاب هذه الدعاوي الباطلة والبعيدة عن روح النص الشرعي يناقضون أنفسهم  ويخالفون ما أسسوا له مسبقاً !
سترى أنّ كمال الحيدري 

- فيما ننقله عنه

 - يناقض نفسه أولاً ويُثبت ما اتهم به الآخرين ، بل يزيد على ذلك أضعافاً !!!
حيث قال في كتابه التربية الروحيّة :
" إن الآيات والروايات التي تثبت إن الإنسان سوف يُحشر يوم القيامة على أساس عمله وسيكون رهينة له ، بل سيكون حقيقة عمله ، كثيرة ، منها قوله تعالى : ( ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عمياً وبكماً وصماً مأواهم جهنّم كلما خبت زدناهم سعيرا . ذلك جزائهم بأنّهم كفروا بآياتنا ) الإسراء ٩٧ . ٩٨ .
وقوله تعالى ( ومن كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى وأضل سبيلا ) الإسراء ٧٢ . وقوله تعالى ( ذلك بما قدّمت أيديكم وإن الله ليس بظلام للعبيد ) . آل عمران ١٨٢ ......... وآيات أخرى كثيرة .
واما الروايات فمنها :
ما ورد في تفسير الصافي في ذيل الآية ( يوم ينفخ في الصور فتأتون أفواجاً ) النبأ ١٨ ففي المجمع عن النبي (ص) سُئل عن هذه الآية فقال (ص) : ( يُحشر عشرة أصناف من أمتي أشتاتاً قد ميّزهم الله من المسلمين وبدّل صورهم ، فبعضهم على صورة القِرَدة ، وبعضهم على صورة الخنازير ، وبعضهم منكوسون ، أرجلهم من فوق ووجوههم من تحت ، ثم يسحبون عليها ، وبعضهم عُمْيٌ يترددون ، وبعضهم صمٌ بكم لا يعقلون ، وبعضهم يمضغون ألسنتهم ، وبعضهم مقطّعة أيديهم وأرجلهم ، وبعضهم مصلوبون على جذوع من نار ، وبعضهم أشد نتناً من الجيف ، وبعضهم يلبسون جباباً سابغة من قطران لازقة بجلودهم .
فأما الذين على صورة القِرَدة ، فالقتّات من الناس ، وأما الذين على صورة الخنازير فأهل السُّحت ، وأما المنكوسون على رؤوسهم فآكلة الربا ، والعُميّ الجائرون في الحكم ، والصم والبكم المعجبون بأعمالهم ، والذين يمضغون ألسنتهم العلماء والقضاة الذين خالف أعمالهم أقوالهم ، والمقطّعة أيديهم وأرجلهم الذين يؤذون الجيران ، والمصلوبون على جذوعٍ من نار فالسعاة بالناس إلى السلطان ، والذين هم أشد نتناً من الجيفة الذين يتمتعون بالشهوات ويمنعون حق الله تعالى في أموالهم والذين هم يلبسون الجباب فأهل الفخر والخيلاء ) .
......... ثم قال (ص) : ( ثم مضيت فإذا أنا بقوم بين أيديهم موائد من لحمٍ طيّب ولحم خبيث ، يأكلون اللحم الخبيث ويدَعون الطيّب ، فقلت : من هؤلاء يا جبرائيل ؟ فقال : هؤلاء الذين يأكلون الحرام ويدَعون الحلال وهم من أمتك يا محمد ) وهذا قانون أساسي في الجزاء إذ أن الإنسان يرتزق من عمله يوم القيامة ، فإذا كان عمله صالحاً فرزقه طيّب ( وأنهار من لبن لم يتغيّر طعمه وأنهارٌ من خمر لذة للشاربين ) سورة محمد ١٥ .
وإن كان عمله طالحاً فرزقه كذلك ( إن شجرة الزقّوم طعام الأثيم ) الدخان ٤٣ .
ثم قال (ص) (ثم مضيت فإذا أنا بأقوام ترضخ رؤسهم بالصخر ، فقلت : من هؤلاء ياجبرائيل ؟ فقال هؤلاء الذين ينامون عن صلاة العشاء ، ثم مضيت فإذا أنا بأقوام تقذف النار من أفواههم وتخرج من أدبارهم ، فقلت : من هؤلاء ياجبرائيل ؟ فقال : هؤلاء الذين يأكلون أموال اليتامى ظلماً إنما يأكلون في بطونهم ناراً وسيصلون سعيرا ) ثم مضيت فإذا أنا بأقوام يريد أحدهم أن يقوم فلا يقدر من عظمة بطنه ، فقلت : من هؤلاء يا جبرائيل ؟ فقال : هؤلاء الذين ( يأكلون الربا لا يقومون الا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ) ثم مضيت فإذا أنا بنسوان معلقات بثدييهن فقلت من أولاء ياجبرائيل ؟ فقال أولاء اللواتي يورثن أموال أزواجهن أولاد غيرهم ، ثم قال الرسول (ص) اشتد غضب الله على امرأة أدخلت على قوم في نسبهم من ليس منهم فاطلع على عورتهم وأكل خزائنهم ) البحار ج١٨ ص٣٢٣ . ............ "
التربية الروحيّة ١٤٥ - ١٥٠

بل يرى الحيدري أنّ الإنسان يدخل جهنّم ويعاقب جزاءً على ذنبه مباشرةً في دار الدنيا قبل الآخرة ، فبمجرّد أن يظهر شيء من شعر الفتاة يعاقبها الله تعالى من دون أي مهلة للاعتذار والتوبة ! إلا أن المذنب لا يحس بالجحيم لموانعٍ ما وإن كان هو فيها واقعاً ...
قال : ومن هنا نخلص إلى أنّ ظرف تحقق الجزاء هو نفس تحقق الفعل لأن الجزاء ماهو إلا باطن العمل لا أمرا آخر وأن الانسان سوف ينال جزاءه من ثواب وعقاب في هذه الدنيا ولن يؤجّل إلى الآخرة. 
وحينئذٍ نتسائل : فما هي وظيفة الآخرة إذن ؟ 
والجواب : إن الآخرة ظرف ظهور الجزاء لا وجوده ، فما كان خافيا عليك ولم تستطع رؤيته هنا ، سوف تلتفت إليه وتراه يوم القيامة ، لأنك بسبب معاصيك حرمت من النظر إلى باطن العمل (بل ران على قلوبهم ماكانوا يكسبون ) ( كلا لو تعلمون علم اليقين لترون الجحيم ) وأما من كانت عنده تلك العين فهو يرى باطن الأعمال في الدنيا والآخرة وينظر إلى الناس فيقول : هذا في نار جهنّم وذاك في جنّة النعيم . التربية الروحية ١٢٤ . ١٢٥ .
والآن حصحص الحق .. وقد انكشف التدليس والخداع على بسطاء الناس وتبيّن أن ما اتهمت به الآخرين قد تبنيته أنت وزيادة بأضعاف كما تبيّن .

✅ الصواب في التعامل مع آيات وروايات العذاب الشديد :

نحنُ كمؤمنين بالغيب ، نأخذ كل ما جاء به النبي (ص) عن طريق الوحي ، وما جاء به وأهلُ بيته من سنّةٍ -

واجدة لشرائط الحُج

يّة - مأخذ القبول وعدم الردّ والإنكار .
ونحاول أن نفهم النصوص القرآنية عن طريق السنّة أو أي طريقٍ مشروع آخر . وهكذا نفهم السُنّة .
أما إذا كان البناء هو تحكيم المزاج ومغازلة الآخرين فهذا هو الضلال بعينه !

والتعامل الصحيح - والله العالم - مع نصوص العذاب الشديد - سواءٌ القرآنية أو الحديثيّة - كالتالي :
إن الانسان اذا ارتكب فعلا محرّماً فلا بدّ أن يُلحظ الفعل نفسه ، ويُلحظ معه - وهو الأهم - صاحب الحكم الذي نهى عن ارتكاب ذلك الفعل .
مثلاً .. إذا قد نُهيتَ عن الخروج من البيت ، فيكون الخروج من البيت معصية تستحق العقاب عليها ... 
ثم نأتي لنسأل : من الذي نهاك عن الخروج ؟
هل هو أخوك الأكبر ؟ ليكون العقاب المناسب لهذه المعصية هو الحبس لمدّة يوم واحد مثلاً .
أما إذا كان الذي نهاك عن الخروج هو أبوك ... فنفرض كون العقوبة المستحقة هي بالحبس أسبوعاً ! لماذا ؟ لأن صاحب الحكم أعظم من الأول !
وهكذا لو كان الناهي هو أستاذك ... ثم أستاذ أساتذتك ... ثم مرجع تقليدك .. ثم إمام زمانك ثم .. ثم .. ثم .. إلى أن تصل النوبة إلى عظيم العظماء ورب الأولين والآخرين ليكون العقاب على معصية أمره يتناسب مع عظمة شأنه .. لذلك فشدّة العذاب على المعاصي أمرٌ عقلائي يقرّه العقلاء .

و #لكن 
هذا العذاب الشديد الذي توعّدت به الآيات والروايات وهو أمرٌ حقيقي وجدّي .. سيتحقق يوم الجزاء حتماً أم ليس كذلك ؟
#الجواب :   
إن نصوص العذاب الشديد يُفهم منها - مع ملاحظة نصوص الرحمة والشفاعة - أنها على نحو المقتضي لا العلّة التامة للعذاب .
#توضيح_ذلك :
إن الانسان إذا ارتكب ذنباً لا يمكننا أن ننفي عنه العقوبة الشديدة - كما فعل صاحبُنا - بل نقول : إنه قد استحق العقوبة ، باعتبار أنه ارتكب مقتضي العقوبة وهو الفعل الحرام ، ولكن هذا الاستحقاق ليس من الواجب تنفيذه ، لأن العذاب قد لا يتحقق لمانعيّة الرحمة والشفاعة ، فقد تكون حكمة الله تعالى بتنفيذ استحقاق العذاب تماماً وقد تكون بتخفيضه وقد تكون بالعفو رحمةً بالعبد أو لشفاعة الشافعين وهي أيضا مظهر من مظاهر الرحمة .. 
#وعليه 
فنفي العذاب الشديد من أساسه يكون تكذيباً للنصوص وهو كفرٌ أو جهل .
ونفي الرحمة والشفاعة من الأساس أيضاً النتيجة نفسها .. 
والصحيح هو أن العذاب الشديد حقيقي وقد يقع ولكنه استحقاق ، فمن شاء الله رحمه ومن شاء عذّبه (يُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ وَيَرْحَمُ مَن يَشَاءُ ۖ وَإِلَيْهِ تُقْلَبُونَ) العنكبوت ٢١ .

✅ حكمة الوعيد بالعذاب الشديد :

لا يخفى على كل عاقلٍ منصف ما للوعيد من حكمة تربويّة ، فليس الناس كعلي ابن أبي طالب (ع) ليلتزموا الطريقة من دون تهديد بالعذاب وشدّته ، لذلك جاءت النصوص القرآنية وغير القرآنية المتواترة لتحدثنا عن أنواع العذاب ليتحسس العاقل الخطر فيتجنّب كل مامن شأنه أن يقرّبه منه ، والحق هو (فمن زُحزح عن النار وأُدخل الجنة فقد فاز ) آل عمران ١٨٥ .

✅ إنكار شدّة العذاب إغراء في المعاصي !

إنّ إنكار شدّة العذاب والاستهزاء بأخباره وتوهين من يقول به هو عبارة أخرى عن الدعوة لارتكاب أغلب الممنوعات شرعاً بحجّة أنّ الله تعالى ليس جلّاداً ! وهنا تكمن الكارثة !!
فحين يُنكر العذاب لخروج الزوجة من بيتها من دون إذن زوجها .. فهذا يعني تسهيل قضيّة الخروج .. خصوصاً وأنّ المتحدّث يدّعي مقامات عالية من العلم و #العرفان !!!!! والمفروض يكون كلامه موافقاً للموازين الشرعية ! وبالتالي فاقرأ على التلاحم الأُسري السلام !
وأما قضية ظهور شعر الفتاة وفوات الصلاة وغير ذلك من الأمور التي ذكرها المتحدّث العرفاني وغيرها ومخالفتها .. فسوف يكون المتديّن بحسب هذا الفكر المنحرف متديناً بالاسم فقط !

✅ مشكلته مع الفقه !!!

من يتابع بعض تسجيلات السيد كمال الحيدري يجد أمراً جلياً لا يمكن أن يخفيه سماحتُه ! وهو امتعاضه الدائم من علم الفقه ! وكأن هذا العلم قد جاءنا من أعداء أهل البيت وليس من أهل البيت (ع) ، لذلك كل ما يراه غير مناسب بحسب نظرته السطحية للأمور يرميه في خانة الفقه ! كما سمعنا له : بأن الإله الذي يصوّره الفقه ليس هو الإله الذي في القرآن ! ... ولا ندري ما المستند في ذلك بعد البيان الذي تقدّم ؟!!!
ثم اذا كان مافي الفقه صحيحاً فالمفروض الإلتزام به .. وإن لم يكن صحيحاً فهذا ليس من فقه أهل البيت (ع) والمفروض أنّ حديثنا عن فقه أهل البيت .
وأظنُّ قريباً أنّ هذه الغِلظة تجاه الفقه لأنه لم يذق طعمه كما صرّح بذلك بعضُ الأفاضل .

✅ نصيحة إلى أخوتي الشباب :

إنّ شخصاً يهوّن لكم الأمور خلافاً للأدلة لا يعني أنه نصح معكم ! 
فربما كانت مصلحتكم الدينية والأخروية بخلاف كلامه كما ورد عن باقر العلم (ع) : ( إتبع من يُبكيك وهو لك ناصح ولا تتّبع من يُضحكك وهو لك غاش ) .
فالله الله بعقائدكم فإنها الأغلى من أرواحكم !
الله الله بمذهبكم فإنه لم يصل إليكم إلا بدماء الشهداء ومداد العلماء ، وسهر أساطين العلم وجهابذة الفقه والعقيدة .
فلا يفتننّك من سال لعابه لأجل منافع زائفة زائلة .. 
خذوا دينكم من كل ثابت قدمٍ في العلم متثبّتٍ ورع .. 
إياكم والعالم المتهتّك الذي لا يرى حرمةً إلا لرأيه .. 
و .. الإنسانُ على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيرة .
وآخر دعوانا أنِ الحمد لله ربّ العالمين .

أقل طلبة العلم
أبو تراب مولاي
30 / 12 / 2017 م
النجف الأشرف

  

ابو تراب مولاي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/30



كتابة تعليق لموضوع : إله الفقه والمرجع الليبرالي !!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على العراق على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة غدا الاحد.. تعرف عليها : سبحان الله العظيم والحمد لله رب العالمين اللهم احفظنا وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها

 
علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد البحراني
صفحة الكاتب :
  احمد البحراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أزدواجية السياسة العربية و الأرهاب الأسرائيلي  : واثق الجابري

 فرقة العباس القتالية في البصرة .. أفراح متميزة  : فؤاد المازني

 الحكومة والبرلمان.. توازن وتعاون ام تضاد وتقاطع  : جواد العطار

 أمّة العَقل!!  : د . صادق السامرائي

  حدّثتني نافذتي بالكرديّة .  : عبد اللطيف الحسيني

 متهيألك  : صابر حجازى

 اليوم العالمي للحجاب يجتاح 116 دولة حول العالم

 رسالة ماجستير في جامعة البصرة تناقش نظام معلومات انترنت المركبات  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 مظاهرات العراقيين امام سفارة العراق في طهران  : سعيد العذاري

 عواقب الإحسان!!  : د . صادق السامرائي

 تدريسي في جامعة الكرخ يصدر كتابا عن الرقابة القضائية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 حين ينضب نفطنا..!  : علي علي

 الحجامي يستقبل وفد من محافظة بغداد لبحث ومناقشة اهم مجريات العمل في صحة الكرخ  : اعلام دائرة صحة الكرخ

 اليمن مستنقع للجيوش المعتدية  : عبد الجبار نوري

  العراق يرغب بشراء 200 الف طن من البنزين والكاز وغاز البترول من تركيا

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net