صفحة الكاتب : جمال الدين الشهرستاني

في اليوم الخامس من شهر جمادى الاولى و في العام السادس من الهجرة النبوية الشريفة ولدت السيدة الهاشمية الجليلة زينب الكبرى ( عقيلة بني هاشم ) عليها وعلى ابائها الاف التحية و السلام .
وهي سلام الله عليها المولود الثالث والبنت الاولى لمولانا امير المؤمنين علية السلام وبضعة النبي الاكرم فاطمة الزهراء عليها السلام ، والرسول الاكرم (صلى الله عليه واله وسلم ) هو من سماها ( زينب ) ومعنى زينب في اللغة :
  الاول :- كلمة مركبة من " زين " و " أب "
  الثاني :- بسيطة وليست مركبة وهي اسم لوردة بيضاء من فصيلة النرجسيات فواحة عطرة
ولما ولدت قال الرسول الاكرم (صلى الله عليه وأله وسلم ) [ يا بنية إئتيني ببنتك المولودة ] فلما أخذها بيده وضمها ووضع خده على خدها سالت دموعه على خديه ، فقالت الزهراء عليها السلام : مم  بكاؤك ، لا أبكى الله لك عينك يا أبتاه ؟
فقال (صلى الله عليه وأله وسلم) [ يا بنتاه يا فاطمة إن هذه البنت ستبتلى ببلايا ، وترد عليها مصائب شتى و رزايا أدهى , يا بضعتي وقرة عيني , ان من بكى عليها , وعلى مصائبها يكون ثوابه كثواب من بكى على أخويها ].
وكيف يمكن أن يصف الكاتب اخلاقها وصفاتها وقد تربت في بيت النبوة وقال لها المعصوم ( أنت عالمة غير معلمة ) .
وكذلك عندما كان النبي الاكرم صلى الله عليه واله وسلم يشرح اية 36 من سورة النور [ في بيوت اذن الله ان ترفع ] , قام ابو بكر فقال :- يا رسول الله هذا البيت فيها ؟ وأشار الى بيت علي وفاطمة "فقال النبي الاكرم صلى الله عليه واله وسلم " نعم , ومن أفضلها "
والعقيلة بنت باب مدينة علم الرسول صلى الله عليه واله وسلم , وهو الذي مازالت الاجيال متعاقبة باختلاف المعتقد تتربى على اقواله وافعاله وستبقى تنهل من علمه .فكيف تكون منهجية تربيته لأبنته العقيلة زينب . 
ان ثورة الحسين عليه السلام كانت بمنهجين متلازمين , الاول هو ما أداه الامام الحسين عليه السلام من نصائح ثم القتال حتى الاستشهاد , والثاني ما قامت به العقيلة زينب عليها السلام من نشر مفاهيم هذه النهضة فكانت خير من أعلن وأعلم العالم في حينه وما بعده جيل بعد جيل عن ثورة أخيها , ومن نتائج هذه المتلازمة بين المنهجين , وأثر الافعال والخطب التي ألقتها العقيلة في الكوفة والشام انشق الناس الى شقين شق عجز عن تفسير النهضة الحسينية فاعرض وأدار وجهه وهم الذين عميت قلوبهم يحاولون محاربة هذه النهضة , والشق الثاني أمن بها وما زال يحيى ذكراها كل عام . ومن الله التوفيق

جمال الدين الشهرستاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/04



كتابة تعليق لموضوع : عقيلة بني هاشم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 8)


• (1) - كتب : *************** ، في 2012/09/17 .

***************



• (2) - كتب : جاسم الفتلاوي ، في 2011/12/07 .

بسم الله
لله درك لقد ذكرت ام المصائب وشريكة الثورة وصاحبة الاية بعد الشهادة والله انهاالحسين واها العباس وانها زين العابدين وانها زينب علهم السلام جميعا
بارك الله بك سيدنا الجليل وانك ما زلت تفاجئني

• (3) - كتب : علاء السعدي ، في 2011/12/07 .

جعلنا الله واياكم من الباكين على مولاتنا العقيلة زينب

• (4) - كتب : لؤي محفوظ ، في 2011/12/07 .

بسم الله الرحمن الرحيم

احسنت ياسيد جمال وكيف لا وانت ابن خادم المنبر الحسيني واديبه انالنا الله واياكم شفاعتها

• (5) - كتب : الحاج عامر المعمار \النجف الأشرف ، في 2011/12/06 .

السلام عليكم سيدنا الفاضل أبو مصطفى

السيدة زينب ع سيدة جليلة ذات عقل راجح ورأي وفصاحة وبلاغة ولدت قبل وفاة جدها بخمس سنين وتزوجت بابن عمها عبد الله بن جعفر فولدت له محمدا وعليا وعباس وعونا الكير وأم كلثوم \ السلام عليك يايطلة كربلاء يا أم المصائب ..............

• (6) - كتب : امين العلي ، في 2011/12/05 .

روحي فداها صاحب اكبر تضحية في الكون بعد الحسين عليهما السلام هي الحزينة عندما ناداة بصوت
حزين يقرح القلوب : « يا حسيناه ، يا حبيب رسول الله ، يا ابن مكة ومنى ، يا ابن فاطمة الزهراء سيدة النساء ، يا ابن بنت المصطفى » . قال الراوي : فأبكت والله كل من كان في المجلس ويزيد ساكت المصدر ( زينب الكبرى ) النقدي ص 114آخر الأمر على دولة بني أمية . فلم تكد زينب تخرج من عند يزيد حتى أحس أن سروره بمقتل الحسين قد شابه كدر خفي يزداد حتى استحال الى ندم ، كدر صفو الأعوام الثلاثة الأخيرة من حياته إن خطاب السيدة زينب ( عليها السلام ) في مجلس يزيد يعتبر وثيقة فكرية سياسية تسلط الأضواء على خلفيات المعركة بين أهل البيت والأمويين كما تناقش بعض التفاصيل والقضايا الهامة في تلك المعركة ، وتقدم استشرافاً وتصوراً مستقبلياً لآثار المعركة ونتائجها........... والسيدة زينب وهي العالمة بالله و ( إنما يخشى الله من عباده العلماء ) وهي الناشئة في أجواء الأيمان والعبادة والتقوى كانت قمة سامقة في عبادتها خضوعها للخالق ( عز وجل ) . كانت ثانية أمها الزهراء في العبادة . وكانت تؤدي نوافل الليل كاملة في كل أوقاتها حتى أن الحسين ( عليه السلام ) عندما ودع عياله الوداع الأخير يوم عاشوراء قال لها : « يا أختاه لا تنسيني في نافلة الليل » . كما ذكر ذلك البيرجندي ، وهو مدون في كتب السير (27) . وعن عبادة السيدة زينب ليلة الحادي عشر من المحرم يقول الشيخ محمد جواد مغنية : وأي شيء أدل على هذه الحقيقة من قيامها بين يدي الله للصلاة ليلة الحادي عشر من المحرم ، ورجالها بلا رؤوس على وجه الأرض تسفي عليهم الرياح ، ومن حولها النساء والأطفال في صياح وبكاء ودهشة وذهول ، وجيش العدو يحيط بها من كل جانب . . . إن صلاتها في مثل هذه الساعة تماماً كصلاة جدها رسول الله في المسجد الحرام ، والمشركون من حوله يرشفونه بالحجارة ، ويطرحون عليه رحم شاة ، وهو ساجد لله ( عز وعلا ) ، وكصلاة أبيها أمير المؤمنين في قلب المعركة بصفين ، وصلاة أخيها سيد الشهداء يوم العاشر والسهام تنهال عليه كالسيل . ولا تأخذك الدهشة ـ أيها القارئ اذا قلت : ان صلاة السيدة زينب ليلة الحادي عشر من المحرم كانت شكراً لله على ما أنعم ، وانها كانت تنظر الى تلك الأحداث على أنها نعمة خص الله بها أهل بيت النبوة من دون الناس أجمعين ، وانه لولاها لما كانت لهم هذه المنازل والمراتب عند الله والناس((المصادر ( مع بطلة كربلاء ) مغنية ص 42 ./ ( أدب الطف ) جواد شبر ج 1
احسنتم سيدنا في ميزان اعمالكم على هذه الكلمات وعظم الله لكم الاجر

• (7) - كتب : مجاهد منعثر منشد ، في 2011/12/04 .

احسنتم السيد الجليل جلال الدين على ذكر محور ال البيت  (عليهم السلام ) السيدة زينب ..وقفات كثيرة هذا العالمة غير المعلمة
قد عاصرت محن والدها امير المؤمنين واستشهاد السيدة الزهراء والامام الحسن والحسين (عليهم السلام ) واليوم بقية الله يدعونا لمواساتها ..
عظم الله اجوركم



• (8) - كتب : مهند البراك ، في 2011/12/04 .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعظم الله لكم الاجر سيدنا الجليل بمصاب ابي عبد الله الحسين عليه السلام

ونحن نعيش في اجواء محرم الحرام ومصيبة سيد شباب اهل الجنة ذكرتنا بموقف عقيلة بني هاشم وخطبتها الشهيرة الى يزيد لعنة الله عليه ....
يوم وقفت تتحدى كل الجبروت والطغيان لتواصل مسيرة الحسين عليه السلام ونهضته المباركة

جزاكم الله كل خير




البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صالح ابراهيم الرفيعي
صفحة الكاتب :
  صالح ابراهيم الرفيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 مأساتنا العراقيه...وجرحنا الغائر  : د . يوسف السعيدي

 مصادر: الممول والمدبر المحتمل لهجمات باريس هو البلجيكي من أصل مغربي عبد الحميد أباعود

 صحفي يتعرض للتهديد بالقتل مالم يوقف نقده لمسؤولين في النجف ويغادر المدينة  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 القائمة العراقية ::: عرجاء تتهاوى  : حميد العبيدي

 أتحاد مهزوز .. مدرب فاشل .. لاتندبوا الحظ  : علي الزاغيني

 مجلس بابل يكشف بالاسماء الجهات التي سرقت اثار بابل التاريخية

 حكومة الطراونة تترنح...مبكرا ً...!!!  : سليم أبو محفوظ

 تصدير الثقافة الغربية بدون مقابل  : محمد باقر الحسناوي

 والعاقبة للإمام الحسين عليه السلام  : عباس الكتبي

 ما مر عام والعراق ليس فيه جوع  : وسمي المولى

 مكتب المرجع الفياض(دام ظله) يُصدر بياناً يؤكد فيه ضرورة المشاركة في الإنتخابات البرلمانية المقبّلة في العراق .

 مبين الكطراني:. يؤكد بأن رئاسة الائتلاف قد دخلت ضمن تحالف مع ائتلاف العراقية الحرة  : خالد عبد السلام

 حمودي.. أسبع منا جميعاً!!  : وسام الجابري

 العيد بين الصحو والذاكرة  : د . بهجت عبد الرضا

 اعترافات داعشي : "حبوب الهلوسة سر انتحارينا"  : حسين النعمة

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102930685

 • التاريخ : 25/04/2018 - 17:32

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net