صفحة الكاتب : نجاح بيعي

هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 24- .
نجاح بيعي

ـ السياسيّ الناجح هو الذي يحافظ على هويّة بلده ويجمع أبناءه على محبّته والدفاع عنه .
مُلخص مقدمة المقال :
ـ " .. شعبنا كثير النزف .. توَّج عطاءه بالفتنة الداعشية إلى أن أقبرها وأنهاها .. هذه الفتنة لا تنتهي ولا تُقبر إلا بهذا الدّم ..".
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=366
بتلك الفقرات وصفت المرجعية العليا في 19/1/ 2018م , وعبر منبر جمعة كربلاء داعـش بـ الفتنة . 
سؤال : هل حذّرت المرجعية العليا الأمّة (الشعب العراقي) من داعـش ومِن خطره العظيم ؟. وإذا كانت قد حذّرت فمتى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟. مع يقيننا بأنها تُواكب الأحداث وتُراقبها وتعلم بشكل جيد بأدق تفاصيلها . وسؤال آخر :
هل حذّرت المرجعية العليا من خطورة النيل من الدولة ؟. وهل عمِلت على صون وحفظ الدولة ومرتكزاتها ؟. متى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟.مع يقيننا بأن في حفظ وصون الدولة وتعزيز مقوماتها المُتمثلة بـ (الشعب ـ الأرض ـ السلطة) هي حفظ وصون أمن واستقرار الشعب ومقدساته وأراضيه . 
ـ لا مناص من أن الجواب على الأسئلة أعلاه وما ينبثق من أسئلة أخرى هو : نعم !. ونعم حذّرت المرجعية العليا مرارا ً وتكرارا ً من الإرهاب والإرهابيين الذي ـ داعش ـ هو أحد صوره ومصاديقه . فتحذيراتها جاءت مبثوثة عبر أساليب خطابها المتنوع والموجه للجميع .. ولعل منبر صلاة جمعة كربلاء هي أكبر الوسائل وأوضحها . لذا أعرض هنا مساهمة متواضعة لرصد بعض مواقف المرجعية العليا بتقصّي أقوالها المُحذرة عن تلكم الأخطار, لتكون شاهدة وحجّة على من (جَحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما ً وعلوّا) . وبالتركيز على فترة قتال داعش والمحصورة ما بين خطبتي الجهاد والنصر وما بعدها , لما لحق بالفتوى من ظلم وتعدّي وتشويه وتقوّل .. بمقال يحمل عنوان" هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش " . متسلسل على شكل حلقات مرقمة , تأخذ من جملة ( هل تعلم بأنّ المرجعيّة الدينيّة العليا ) التي تبدأ بها جميع الحلقات , لازمة متكررة موجبة للعلم والفهم ( لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد) لمجمل مواقف المرجعية العليا حول ذات الموضوع . ربما نلمس مِن خلال هذا السِفر جهاد وصبر وحكمة المرجعية العليا في حفظ العراق بلدا ً وشعبا ً ومُقدسات .
ـــــــــــــــــــــ
( 113 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
ومن خلال رصدها ومُراقبتها للأحداث ومُتابعتها الدقيقة لما يجري في العراق والمنطقة والعالم ,كانت قد حذّرت من توظيف المعركة مع (داعـش) لتحقيق أجندات إقليمية ودولية ومصالح لها في العراق :( إنّ المعركة مع عصابات داعش يكتنفها العديد من التعقيدات في الساحة الإقليمية والدولية ، وتتقاطع بشأنها مصالح أطراف مختلفة، ويحاول البعض توظيف هذه المعركة لتحقيق أجندةٍ خاصة ومصالح سياسية مستقبلية في العراق والمنطقة).
وناشدت المرجعية العليا جميع الأطراف العراقية بكل اتجاهاتهم الى تبنّي المشروع الوطني , وأن تنظر للمعركة مع عصابات داعش بعين المصلحة الوطنية , بعيدة عن أجندات ومصالح الآخرين إن أردنا الخير للعراق وللعراقيين: (على جميع الأطراف العراقية من مختلف الاتّجاهات والتوجهات أن تنظر الى هذه المعركة بعين المصلحة الوطنية العُليا للعراق بعيداً عن أجندة ومصالح الآخرين إلّا بقدر ما يرتبط وينسجم مع مصالح العراقيّين، إنّ القوى السياسية يجب أن تدرك أهمية اجتماعهم على رؤيةٍ موحّدة تحت راية العراق تحقيقاً لمصالح شعبه في الخلاص النهائي من داعش وغير داعش)!.
ـ خطبة جمعة كربلاء في(13جمادى الآخرة 1436هـ) الموافق 3/ 4/ 2015م. بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي.
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=206
ـــــــــــــــــــــ
( 114 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد كرّرت دعوتها لقادة البلد السياسيين بأن يتجاوزوا خلافاتهم , وأن يُوحدوا خطابهم وأن ينفتحوا بعضهم على بعض . لأن المشهد الأمني العراقي المعقد , وتضحيات القوّات الأمنية والمتطوّعون والعشائر تستدعي منهم أن يستفيدوا من ذلك من أجل تجاوز الأزمة . لأن دمائهم الطاهرة إنما أريقت لأجل غاية وطنية واخلاقية ودينية , اشتركت فيها جميع مكونات العراق: (إنّ هذه الدماء لها حقٌّ على كلّ متصدٍّ لخدمة هذا البلد . إذ لا يوجد أثمن ما يُقدَّم له من الدم).
ودعت المرجعية العليا جميع ساسة العراق الى :

نجاح بيعي, [٢٧.٠٥.١٨ ٢٠:٣٦]
(أن يوحّدوا الخطاب والرؤية ويتراصّوا في خندقٍ واحدٍ ويتجاوزوا الخلافات البسيطة، ويحاولوا أن ينفتحوا فيما بينهم ويتكاشفوا ويتحاوروا معزّزين ذلك بالثقة المتبادلة بعيداً عن سوء الظنّ والتشكيك بكلّ شيء، فليس من المعقول أن يبقى البلد هكذا بين صراعاتٍ سياسية ومشاكل اقتصادية وتنموية .. وبقاء التهديدات الأمنية على أبوابنا .. تبقى المسؤولية على عاتق الساسة العراقيّين ، فهم الذين يمكن أن يشخّصوا ما ينفع البلد وما يضرّه..
ـ إنّ السياسيّ الناجح هو الذي يجمع أبناء شعبه على محبّة بلدهم والدفاع عنه.
ـ إنّ السياسيّ الناجح هو الذي يبذل كلّ طاقاته من أجل إسعاد شعبه وتحسين المستوى المعيشيّ لهم.
ـ إنّ السياسيّ الناجح هو الذي يحافظ على هويّة بلده ولا يميّز بين أبنائه ويتعامل مع المشاكل بروح المسؤولية والأبوّة) .
ـ خطبة جمعة كربلاء في (5رجب 1436هـ) الموافق 24/ 4/ 2015م. بإمامة السيد أحمد الصافي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=209.
ــــــــــــــــــ
( 115 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
كانت قد دعت الى وضع دراسة للأسباب التي أدت الى سقوط (الموصل) وبقية المدن العراقية بيد (داعش) الأمر الذي أدّى الى تقديم تضحيات عظيمة واستنزاف أموال وموارد كثيرة . وهذا يستدعي: (تستدعي وضع خطّةٍ شاملةٍ لإعادة بناء المؤسّسة العسكرية العراقية في ضوء المعايير والضوابط المهنية للمؤسّسات العسكرية في سائر الدول). وأعطت المرجعية العليا شروطا ً لإنجاح خطة بناء المؤسسة العسكرية العراقية وانتصارها منها :
1ـ إختيار القادة الكفوئين الوطنيّين لمختلف المواقع بعيداً عن أيّ محسوبية أو مجاملةٍ أو إنتماءٍ أضيق من دائرة الولاء للشعب والوطن .
2ـ العمل على إبعاد التأثيرات السياسية للكتل والأحزاب عن المؤسّسة العسكرية بشكلٍ تام .
3ـ أن يأخذ جهاز الإستخبارات حقّه من الإهتمام ويُبنى على أساسٍ مهنيّ صحيح ليتمكّن من أداء دوره في نجاح المؤسّسة العسكرية .
4ـ من الضروريّ في هذه المرحلة بالذات أن تبادر جميعُ (القوى التي تقاتل الإرهاب) الى تنسيق جهودها وأن تتعالى عن المصالح الفئوية والشخصية!.
ـ خطبة جمعة كربلاء في (26رجب 1436هـ) الموافق 15/ 5/ 2015م.ابإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
 https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=212
ــــــــــــــــــــ
( 116 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
واستقراء ًمنها لطبيعة الأحداث التي تمرّ بها المنطقة , وتمدّد عصابات داعش و(أمثالها) المتزايد في مناطق معينة من العراق وما يجاورها من بعض الدول الأخرى , مع توفّر دلائل واضحة على تقديم التسهيلات والإسناد مالياً ولوجستياً لهذه العصابات من جهاتٍ وأطراف إقليمية وربّما دولية ، تُعطي مؤشّرات خطيرة الى أنّ دول المنطقة وشعوبها كافة مهدّدة بصراعٍ دمويّ ذي طابعٍ طائفيّ وعرقيّ يمتدّ لسنين طويلة مخلّفاً الكثير من القتل والخراب ، ومتسبّباً في إيقاف عجلة التنمية والتطوّر لهذه الدول لغرض إضعافها أزيد من ذي قبل تمهيداً لتقسيمها وتمزيقها الى دويلاتٍ صغيرة تتناحر فيما بينها . 
لذا طالبت المرجعية العليا من كافة القوى السياسية والدينية والإجتماعيّة في العراق ومن أجل :(درء المخاطر التي تُهدّد بلدنا العراق والإستعداد الواعي لتفويت الفرصة على الأعداء لتحقيق مخطّطاتهم الشرّيرة) طالبت بأن يكون هنالك موقفٌ واضحٌ وصريحٌ من طبيعة الصراع الدائر مع عصابات داعش!. وهذا الموقف شرط أن يكون نابع من :
1ـ القناعة التامّة بأنّ هذا الصراع صراعٌ وطنيّ وأخلاقيّ وإنسانيّ وليس صراعاً طائفياً .
2ـ وإنّ داعش وباءٌ قاتلٌ لشعوب المنطقة ومدمّرٌ لدولها .
3ـ وأن داعش وسيلة وأداة تتّخذها بعضُ الجهات والأطراف الإقليمية وغيرها لتحقيق أهدافها الخبيثة .
4ـ تجسيد هذا الموقف من خلال الدعم الفعليّ بكلّ الإمكانات المتاحة لمكافحة هذا الوباء وعدم الإكتفاء بالتصريحات والمواقف الإعلامية البحتة .
5ـ ضرورة وحدة الصفّ الوطني خصوصاً بين الجهات الفاعلة والمؤثّرة في المحافظات التي احتلّتها عصابات داعش سواءً كانت هذه الجهات ذات عناوين سياسية أو دينية أو عشائرية أو شعبية .
6ـ وتعاونها مع القوّات المسلّحة من الجيش والشرطة والمتطوّعين بمختلف عناوينهم ممّن أثبتوا (ولاءهم وإخلاصهم لوطنهم وشعبهم ومكوّناته المختلفة غير متحيّزين لطائفةٍ أو قومية أو دين .. ورووا تراب العراق بدمائهم الغالية حفاظاً له من دنس الإرهابيّين).
كما واستذكرت المرجعية العليا بإكبارٍ وإجلالٍ ذلك الجنديّ البطل الشهيد (مصطفى العذاري) الذي عانى ما عانى من الأذى والتعذيب قبل أن يستشهد على أيادي شرار خلق الله بتلك الصورة البشعة التي ظهرت بوسائل الإعلام، نترحّم على هذا الشهيد العزيز وعلى سائر شهداء العراق، وإنّنا على يقين بأنّ دماءهم الزكية لن تذهب سُدى بل بها يحفظ العراق وشعبه ومقدّساته من مخطّطات الأعداء، وهنيئاً لهم الدرجات العُلى في الآخرة مع الأنبياء والصدّيقين .

نجاح بيعي, [٢٧.٠٥.١٨ ٢٠:٣٦]
ـ كان ذلك في خطبة جمعة كربلاء في (10شعبان 1436هـ) الموافق29/ 5/ 2015م. بإمامة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=214
ــــــــــــــــــــــــ
( 117 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
في الوقت الذي تتابع فيه شؤون المقاتلين في جبهات القتال وتهتم بهم كاهتمام الأب الرؤوم بأبنائه . نراها ترصد (بقلب يعصره الألم) تلك الظواهر الشاذة المنتشرة في المجتمع وخصوصا ً في شريحة الشباب . ووجهت الى مُعالجة هذه الظواهر لما لها من تاثير سلبي يستنزف الكثير من الطاقات : (و ممّا يؤسف له أنّنا نجد في الفترة الأخيرة تنامي بعض الظواهر المؤذية في صفوف الشباب وممارسة بعض العادات المضرّة بصحتهم وبنائهم النفسيّ، ومن ذلك التوسّع في ظاهرة استعمال (الأركيلة) في المقاهي وما يشبه الإدمان على متابعة مواقع الانترنت بصورة سلبية تحطّم بناءهم الفكريّ والروحيّ وتمنعهم من العناية بما هو خيرٌ لمستقبلهم ومستقبل بلدهم).
والمرجعية العليا هنا إنما وضعت يدها على الجرح الخطير الذي يستنزف العراق من طاقاته وموارده البشرية لأنه لا يقل خطرا ً عن أيّ مؤامرة أخرى تستهدف العراق وشعبه وكالذي يتعرض له من هجمة داعش الظلامية . ودعت : (أن تولي مؤسّسات الدولة المختصة عنايةً كبيرةً بتوفير ما يلبّي حاجات الشباب، ويملأ أوقات فراغهم بالنحو الأمثل ويمنع من ضياعها والإضرار بمستقبلهم ومستقبل أسرهم ومجتمعهم).
ـ خطبة جمعة كربلاء في (8 رمضان 1436هـ) الموافق 26/ 6/ 2015م .بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=218
( 118 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد انتقدت بشدّة سياسة التهاون وغض البصر واللامُبلاة التي تتبعها الأطراف الإقليمية والدولية التي تدّعي الحرب على داعش . حيث أشارت الوثائق والدلائل الواردة من ميادين القتال مع داعش , الى وجود مقاتلين من جنسيات أجنبية وعربية ضمن قتلى عناصر داعش .
وذهبت المرجعية العليا الى أن هذا إنما : (يكشف عن استمرار تهاون وعدم جدية بعض الأطراف الاقليمية والدولية في منع تدفق عناصر جديدة لهذا التنظيم الى العراق . لإمداد وتعويض قتلاه في المعارك التي سطر فيها أبطال القوات المسلحة والمتطوعون إنتصاراتهم الرائعة ). وحذّرت في الوقت ذاته تلك الدول من استمرار تلك السياسة الخاطئة بأنه : (سيفاقم من خطورة هذه العصابات على هذا البلد وعلى المنطقة باسرها , بل سيشكل تهديدا ً حقيقيا ً للدول التي ينطلقون منها).
كما وطالبت دول المنطقة وبـ(الخصوص المجاورة للعراق) وكذلك الدول التي ينطلق منها هؤلاء الإرهابيون الى (اتخاذ إجراءات حاسمة تحد من التحاق عناصر جديدة بهذا التنظيم الإرهابي , ولا سيما بملاحظة تزايد عدد الدول التي ينتشر فيها الفكر التكفيري خاطفا عقل وروح العديد من مواطني تلك الدول شباباً وشيباً رجالاً ونساءاً مما يفرض تكاتفا ً دوليا ً للحدّ من هذه الظاهرة الخطيرة).
ـ خطبة جمعة كربلاء في (22رمضان 1436هـ) الموافق 10/ 7/ 2015م . بإمامة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=220
ـ
ـ يتع ..

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/27


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • دعه ياعمّار ..!  (قضية راي عام )

    • النصر السيستاني في ذكراه الأولى قراءة في كلمة المرجعية العليا بيوم النصر على داعش في 15/12/2017م . ( 2 )  (قضية راي عام )

    • النصر السيستاني في ذكراه الأولى قراءة في كلمة المرجعية العليا بيوم النصر على داعش في 15/12/2017م .الجزء الاول  (قضية راي عام )

    •  أهم ما ورد في وصية المرجع الكبير السيد "محمد سعيد الحكيم" مدّ ظله .. . ـ لمدير العام للدفاع المدني في العراق والوفد المرافق له في 8/11/2018م  (أخبار وتقارير)

    • المرجعية العليا .. وخارطة الطريق لـ"عادل عبد المهدي"!.  (قضية راي عام )



كتابة تعليق لموضوع : هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 24- .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على العراق على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة غدا الاحد.. تعرف عليها : سبحان الله العظيم والحمد لله رب العالمين اللهم احفظنا وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها

 
علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ جهاد الاسدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ جهاد الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سياسة نفطية في الاتجاه الصحيح  : ماجد زيدان الربيعي

 سواريز: حكم الفيديو يعرقل المباريات

 تثمين عالي لقرار مجلس النواب بدرج قضية الكرد الفيلية في جدول اعماله  : الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي

 اتقوا الله بالطلبة ياوزارة التربية  : خالد محمد الجنابي

 إيقونات وليد الزبيدي في صراع الذاكرة  : صالح الطائي

 مثنى التميمي محافظا والاختيار الصحيح  : صلاح نادر المندلاوي

 رئيس نقابة الصحفيين فرع ذي قار يلتقي رابطة الإعلاميين والصحفيين الشباب  : جلال السويدي

  ما قاله المرجع المُدرّسي حوّل بيانات الكتل السياسية وتنصّلهم عن مسؤولياتهم تجاه الأزمات  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 الحرب وهابية ـ اسلامية  : سامي جواد كاظم

 ضد التقليد  : نزار حيدر

 بعملية نوعية .. الحشد يحبط محاولة لـ"داعش" ادخال اسلحة ومتفجرات إلى كربلاء

 الاستمرار بتجهيز المطاحن بالحنطة المحلية ومادة الرز للوكلاء ضمن الحصة التموينية  : اعلام وزارة التجارة

 العبد الحر  : محمد طاهر الـصفار

 بداية سيئة لريال مدريد في عصر ما بعد رونالدو وزيدان

 ماذا قدم الامام الكاظم (ع ) للامة ؟؟  : رياض ابو رغيف

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net