صفحة الكاتب : نجاح بيعي

هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 24- .
نجاح بيعي

ـ السياسيّ الناجح هو الذي يحافظ على هويّة بلده ويجمع أبناءه على محبّته والدفاع عنه .
مُلخص مقدمة المقال :
ـ " .. شعبنا كثير النزف .. توَّج عطاءه بالفتنة الداعشية إلى أن أقبرها وأنهاها .. هذه الفتنة لا تنتهي ولا تُقبر إلا بهذا الدّم ..".
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=366
بتلك الفقرات وصفت المرجعية العليا في 19/1/ 2018م , وعبر منبر جمعة كربلاء داعـش بـ الفتنة . 
سؤال : هل حذّرت المرجعية العليا الأمّة (الشعب العراقي) من داعـش ومِن خطره العظيم ؟. وإذا كانت قد حذّرت فمتى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟. مع يقيننا بأنها تُواكب الأحداث وتُراقبها وتعلم بشكل جيد بأدق تفاصيلها . وسؤال آخر :
هل حذّرت المرجعية العليا من خطورة النيل من الدولة ؟. وهل عمِلت على صون وحفظ الدولة ومرتكزاتها ؟. متى كان ذلك ؟. وأين ؟. وكيف ؟.مع يقيننا بأن في حفظ وصون الدولة وتعزيز مقوماتها المُتمثلة بـ (الشعب ـ الأرض ـ السلطة) هي حفظ وصون أمن واستقرار الشعب ومقدساته وأراضيه . 
ـ لا مناص من أن الجواب على الأسئلة أعلاه وما ينبثق من أسئلة أخرى هو : نعم !. ونعم حذّرت المرجعية العليا مرارا ً وتكرارا ً من الإرهاب والإرهابيين الذي ـ داعش ـ هو أحد صوره ومصاديقه . فتحذيراتها جاءت مبثوثة عبر أساليب خطابها المتنوع والموجه للجميع .. ولعل منبر صلاة جمعة كربلاء هي أكبر الوسائل وأوضحها . لذا أعرض هنا مساهمة متواضعة لرصد بعض مواقف المرجعية العليا بتقصّي أقوالها المُحذرة عن تلكم الأخطار, لتكون شاهدة وحجّة على من (جَحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما ً وعلوّا) . وبالتركيز على فترة قتال داعش والمحصورة ما بين خطبتي الجهاد والنصر وما بعدها , لما لحق بالفتوى من ظلم وتعدّي وتشويه وتقوّل .. بمقال يحمل عنوان" هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش " . متسلسل على شكل حلقات مرقمة , تأخذ من جملة ( هل تعلم بأنّ المرجعيّة الدينيّة العليا ) التي تبدأ بها جميع الحلقات , لازمة متكررة موجبة للعلم والفهم ( لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد) لمجمل مواقف المرجعية العليا حول ذات الموضوع . ربما نلمس مِن خلال هذا السِفر جهاد وصبر وحكمة المرجعية العليا في حفظ العراق بلدا ً وشعبا ً ومُقدسات .
ـــــــــــــــــــــ
( 113 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
ومن خلال رصدها ومُراقبتها للأحداث ومُتابعتها الدقيقة لما يجري في العراق والمنطقة والعالم ,كانت قد حذّرت من توظيف المعركة مع (داعـش) لتحقيق أجندات إقليمية ودولية ومصالح لها في العراق :( إنّ المعركة مع عصابات داعش يكتنفها العديد من التعقيدات في الساحة الإقليمية والدولية ، وتتقاطع بشأنها مصالح أطراف مختلفة، ويحاول البعض توظيف هذه المعركة لتحقيق أجندةٍ خاصة ومصالح سياسية مستقبلية في العراق والمنطقة).
وناشدت المرجعية العليا جميع الأطراف العراقية بكل اتجاهاتهم الى تبنّي المشروع الوطني , وأن تنظر للمعركة مع عصابات داعش بعين المصلحة الوطنية , بعيدة عن أجندات ومصالح الآخرين إن أردنا الخير للعراق وللعراقيين: (على جميع الأطراف العراقية من مختلف الاتّجاهات والتوجهات أن تنظر الى هذه المعركة بعين المصلحة الوطنية العُليا للعراق بعيداً عن أجندة ومصالح الآخرين إلّا بقدر ما يرتبط وينسجم مع مصالح العراقيّين، إنّ القوى السياسية يجب أن تدرك أهمية اجتماعهم على رؤيةٍ موحّدة تحت راية العراق تحقيقاً لمصالح شعبه في الخلاص النهائي من داعش وغير داعش)!.
ـ خطبة جمعة كربلاء في(13جمادى الآخرة 1436هـ) الموافق 3/ 4/ 2015م. بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي.
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=206
ـــــــــــــــــــــ
( 114 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد كرّرت دعوتها لقادة البلد السياسيين بأن يتجاوزوا خلافاتهم , وأن يُوحدوا خطابهم وأن ينفتحوا بعضهم على بعض . لأن المشهد الأمني العراقي المعقد , وتضحيات القوّات الأمنية والمتطوّعون والعشائر تستدعي منهم أن يستفيدوا من ذلك من أجل تجاوز الأزمة . لأن دمائهم الطاهرة إنما أريقت لأجل غاية وطنية واخلاقية ودينية , اشتركت فيها جميع مكونات العراق: (إنّ هذه الدماء لها حقٌّ على كلّ متصدٍّ لخدمة هذا البلد . إذ لا يوجد أثمن ما يُقدَّم له من الدم).
ودعت المرجعية العليا جميع ساسة العراق الى :

نجاح بيعي, [٢٧.٠٥.١٨ ٢٠:٣٦]
(أن يوحّدوا الخطاب والرؤية ويتراصّوا في خندقٍ واحدٍ ويتجاوزوا الخلافات البسيطة، ويحاولوا أن ينفتحوا فيما بينهم ويتكاشفوا ويتحاوروا معزّزين ذلك بالثقة المتبادلة بعيداً عن سوء الظنّ والتشكيك بكلّ شيء، فليس من المعقول أن يبقى البلد هكذا بين صراعاتٍ سياسية ومشاكل اقتصادية وتنموية .. وبقاء التهديدات الأمنية على أبوابنا .. تبقى المسؤولية على عاتق الساسة العراقيّين ، فهم الذين يمكن أن يشخّصوا ما ينفع البلد وما يضرّه..
ـ إنّ السياسيّ الناجح هو الذي يجمع أبناء شعبه على محبّة بلدهم والدفاع عنه.
ـ إنّ السياسيّ الناجح هو الذي يبذل كلّ طاقاته من أجل إسعاد شعبه وتحسين المستوى المعيشيّ لهم.
ـ إنّ السياسيّ الناجح هو الذي يحافظ على هويّة بلده ولا يميّز بين أبنائه ويتعامل مع المشاكل بروح المسؤولية والأبوّة) .
ـ خطبة جمعة كربلاء في (5رجب 1436هـ) الموافق 24/ 4/ 2015م. بإمامة السيد أحمد الصافي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=209.
ــــــــــــــــــ
( 115 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
كانت قد دعت الى وضع دراسة للأسباب التي أدت الى سقوط (الموصل) وبقية المدن العراقية بيد (داعش) الأمر الذي أدّى الى تقديم تضحيات عظيمة واستنزاف أموال وموارد كثيرة . وهذا يستدعي: (تستدعي وضع خطّةٍ شاملةٍ لإعادة بناء المؤسّسة العسكرية العراقية في ضوء المعايير والضوابط المهنية للمؤسّسات العسكرية في سائر الدول). وأعطت المرجعية العليا شروطا ً لإنجاح خطة بناء المؤسسة العسكرية العراقية وانتصارها منها :
1ـ إختيار القادة الكفوئين الوطنيّين لمختلف المواقع بعيداً عن أيّ محسوبية أو مجاملةٍ أو إنتماءٍ أضيق من دائرة الولاء للشعب والوطن .
2ـ العمل على إبعاد التأثيرات السياسية للكتل والأحزاب عن المؤسّسة العسكرية بشكلٍ تام .
3ـ أن يأخذ جهاز الإستخبارات حقّه من الإهتمام ويُبنى على أساسٍ مهنيّ صحيح ليتمكّن من أداء دوره في نجاح المؤسّسة العسكرية .
4ـ من الضروريّ في هذه المرحلة بالذات أن تبادر جميعُ (القوى التي تقاتل الإرهاب) الى تنسيق جهودها وأن تتعالى عن المصالح الفئوية والشخصية!.
ـ خطبة جمعة كربلاء في (26رجب 1436هـ) الموافق 15/ 5/ 2015م.ابإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
 https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=212
ــــــــــــــــــــ
( 116 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
واستقراء ًمنها لطبيعة الأحداث التي تمرّ بها المنطقة , وتمدّد عصابات داعش و(أمثالها) المتزايد في مناطق معينة من العراق وما يجاورها من بعض الدول الأخرى , مع توفّر دلائل واضحة على تقديم التسهيلات والإسناد مالياً ولوجستياً لهذه العصابات من جهاتٍ وأطراف إقليمية وربّما دولية ، تُعطي مؤشّرات خطيرة الى أنّ دول المنطقة وشعوبها كافة مهدّدة بصراعٍ دمويّ ذي طابعٍ طائفيّ وعرقيّ يمتدّ لسنين طويلة مخلّفاً الكثير من القتل والخراب ، ومتسبّباً في إيقاف عجلة التنمية والتطوّر لهذه الدول لغرض إضعافها أزيد من ذي قبل تمهيداً لتقسيمها وتمزيقها الى دويلاتٍ صغيرة تتناحر فيما بينها . 
لذا طالبت المرجعية العليا من كافة القوى السياسية والدينية والإجتماعيّة في العراق ومن أجل :(درء المخاطر التي تُهدّد بلدنا العراق والإستعداد الواعي لتفويت الفرصة على الأعداء لتحقيق مخطّطاتهم الشرّيرة) طالبت بأن يكون هنالك موقفٌ واضحٌ وصريحٌ من طبيعة الصراع الدائر مع عصابات داعش!. وهذا الموقف شرط أن يكون نابع من :
1ـ القناعة التامّة بأنّ هذا الصراع صراعٌ وطنيّ وأخلاقيّ وإنسانيّ وليس صراعاً طائفياً .
2ـ وإنّ داعش وباءٌ قاتلٌ لشعوب المنطقة ومدمّرٌ لدولها .
3ـ وأن داعش وسيلة وأداة تتّخذها بعضُ الجهات والأطراف الإقليمية وغيرها لتحقيق أهدافها الخبيثة .
4ـ تجسيد هذا الموقف من خلال الدعم الفعليّ بكلّ الإمكانات المتاحة لمكافحة هذا الوباء وعدم الإكتفاء بالتصريحات والمواقف الإعلامية البحتة .
5ـ ضرورة وحدة الصفّ الوطني خصوصاً بين الجهات الفاعلة والمؤثّرة في المحافظات التي احتلّتها عصابات داعش سواءً كانت هذه الجهات ذات عناوين سياسية أو دينية أو عشائرية أو شعبية .
6ـ وتعاونها مع القوّات المسلّحة من الجيش والشرطة والمتطوّعين بمختلف عناوينهم ممّن أثبتوا (ولاءهم وإخلاصهم لوطنهم وشعبهم ومكوّناته المختلفة غير متحيّزين لطائفةٍ أو قومية أو دين .. ورووا تراب العراق بدمائهم الغالية حفاظاً له من دنس الإرهابيّين).
كما واستذكرت المرجعية العليا بإكبارٍ وإجلالٍ ذلك الجنديّ البطل الشهيد (مصطفى العذاري) الذي عانى ما عانى من الأذى والتعذيب قبل أن يستشهد على أيادي شرار خلق الله بتلك الصورة البشعة التي ظهرت بوسائل الإعلام، نترحّم على هذا الشهيد العزيز وعلى سائر شهداء العراق، وإنّنا على يقين بأنّ دماءهم الزكية لن تذهب سُدى بل بها يحفظ العراق وشعبه ومقدّساته من مخطّطات الأعداء، وهنيئاً لهم الدرجات العُلى في الآخرة مع الأنبياء والصدّيقين .

نجاح بيعي, [٢٧.٠٥.١٨ ٢٠:٣٦]
ـ كان ذلك في خطبة جمعة كربلاء في (10شعبان 1436هـ) الموافق29/ 5/ 2015م. بإمامة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=214
ــــــــــــــــــــــــ
( 117 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
في الوقت الذي تتابع فيه شؤون المقاتلين في جبهات القتال وتهتم بهم كاهتمام الأب الرؤوم بأبنائه . نراها ترصد (بقلب يعصره الألم) تلك الظواهر الشاذة المنتشرة في المجتمع وخصوصا ً في شريحة الشباب . ووجهت الى مُعالجة هذه الظواهر لما لها من تاثير سلبي يستنزف الكثير من الطاقات : (و ممّا يؤسف له أنّنا نجد في الفترة الأخيرة تنامي بعض الظواهر المؤذية في صفوف الشباب وممارسة بعض العادات المضرّة بصحتهم وبنائهم النفسيّ، ومن ذلك التوسّع في ظاهرة استعمال (الأركيلة) في المقاهي وما يشبه الإدمان على متابعة مواقع الانترنت بصورة سلبية تحطّم بناءهم الفكريّ والروحيّ وتمنعهم من العناية بما هو خيرٌ لمستقبلهم ومستقبل بلدهم).
والمرجعية العليا هنا إنما وضعت يدها على الجرح الخطير الذي يستنزف العراق من طاقاته وموارده البشرية لأنه لا يقل خطرا ً عن أيّ مؤامرة أخرى تستهدف العراق وشعبه وكالذي يتعرض له من هجمة داعش الظلامية . ودعت : (أن تولي مؤسّسات الدولة المختصة عنايةً كبيرةً بتوفير ما يلبّي حاجات الشباب، ويملأ أوقات فراغهم بالنحو الأمثل ويمنع من ضياعها والإضرار بمستقبلهم ومستقبل أسرهم ومجتمعهم).
ـ خطبة جمعة كربلاء في (8 رمضان 1436هـ) الموافق 26/ 6/ 2015م .بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=218
( 118 ) ــ هل تعلم بأنّ المرجعية الدينية العليا ..
قد انتقدت بشدّة سياسة التهاون وغض البصر واللامُبلاة التي تتبعها الأطراف الإقليمية والدولية التي تدّعي الحرب على داعش . حيث أشارت الوثائق والدلائل الواردة من ميادين القتال مع داعش , الى وجود مقاتلين من جنسيات أجنبية وعربية ضمن قتلى عناصر داعش .
وذهبت المرجعية العليا الى أن هذا إنما : (يكشف عن استمرار تهاون وعدم جدية بعض الأطراف الاقليمية والدولية في منع تدفق عناصر جديدة لهذا التنظيم الى العراق . لإمداد وتعويض قتلاه في المعارك التي سطر فيها أبطال القوات المسلحة والمتطوعون إنتصاراتهم الرائعة ). وحذّرت في الوقت ذاته تلك الدول من استمرار تلك السياسة الخاطئة بأنه : (سيفاقم من خطورة هذه العصابات على هذا البلد وعلى المنطقة باسرها , بل سيشكل تهديدا ً حقيقيا ً للدول التي ينطلقون منها).
كما وطالبت دول المنطقة وبـ(الخصوص المجاورة للعراق) وكذلك الدول التي ينطلق منها هؤلاء الإرهابيون الى (اتخاذ إجراءات حاسمة تحد من التحاق عناصر جديدة بهذا التنظيم الإرهابي , ولا سيما بملاحظة تزايد عدد الدول التي ينتشر فيها الفكر التكفيري خاطفا عقل وروح العديد من مواطني تلك الدول شباباً وشيباً رجالاً ونساءاً مما يفرض تكاتفا ً دوليا ً للحدّ من هذه الظاهرة الخطيرة).
ـ خطبة جمعة كربلاء في (22رمضان 1436هـ) الموافق 10/ 7/ 2015م . بإمامة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=220
ـ
ـ يتع ..

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/05/27


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • فاجعة عبّارة الموت الموصليّة.. ماذا طالب السيد السيستاني بحقها حتى شُنّت حملة مُسيئة ضدّه ومِن قبل مَن؟.  (قضية راي عام )

    • (5)ـ تعالوا إلى كلمة سواء .. ثلاثة ضوابط للمرجعية العليا لإنضمام العراق لأي حشد دولي لمحابة داعش وفلوله!  (قضية راي عام )

    •  المرجعية العليا تدقّ ناقوس الخطر بوجه النخب العراقية! قراءة في خطبة جمعة كربلاء 15/3/2019م الثانية.  (قضية راي عام )

    • ماذا قال السيد السيستاني للرئيس روحاني؟  (قضية راي عام )

    • (4)ـ تعالوا إلى كلمة سواء .. ـ خطوات أربع كبرى للمرجعية العليا لمكافحة الفساد والفاسدين إن كنتم فاعلين!  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : هل حذّرت المرجعية الدينية العليا الأمّة من داعـش ؟ حلقة رقم ـ 24- .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على الصليبية مشبعة بدمائهم وتطوق أعناقهم.  - للكاتب مصطفى الهادي : هذه صورة شعار الحملات الصليبية الذي تستخدمه جميع الدول الأوربية وتضعه على اعلامها وفي مناهجها الدراسية ويعملونه ميداليات فضية تُباع ويصنعونه على شكل خواتم وقلائد وانواط توضع على الصدر . فماذا يعني كل ذلك . تصور أوربى تتبنى شعار هتلر النجمة النازية وتستخدمها بهذه الشمولية ، فماذا يعني ذلك ؟ رابط الصورة المرفقة للموضوع والذي لم ينشرها الموقع مع اهميتها. http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png او من هذا الرابط [url=http://www.m9c.net/][img]http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png[/img][/url]

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب اميد رضا حياك الرب . انا سألت شخص مترجم إيراني عن كلمة ملائكة ماذا تعني بالفارسي فقال ( ملائكة = فرشتگان). واضهرها لي من القاموس ، وكتبتها في مترجم كوكلي ايضا ظهرت (فرشتگان) ومفردها فرشته، وليس كما تفضلت من انها شاه بريان تعني ملك الملائكة. بريان ليست ملائكة.

 
علّق محمد قاسم ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : مسألة التدرج في الاحكام لم يرد بها دليل من قرآن او سنة .. بل هي من توجيهات المفسرين لبعض الاحكام التي لم يجدوا مبررا لاستمرارها .. والا لماذا لم ينطبق التدرج على تحريم الربا او الزنا او غيرها من الاحكام المفصلية في حياة المجتمع آنذاك .. واذا كان التدريج صحيح فلماذا لم يصدر حكم شرعي بتحريمها في نهاية حياة النبي او بعد وفاته ولحد الآن ؟! واذا كان الوالد عبدا فما هو ذنب المولود في تبعيته لوالده في العبودية .. الم يستطع التدرج ان يبدأ بهذا الحكم فيلغيه فيتوافق مع احاديث متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا !! ام ان نظام التدرج يتم اسقاطه على ما نجده قد استمر بدون مبرر ؟!!

 
علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة

 
علّق ابو جنان ، على الابداع في فن المغالطة والتدليس ، كمال الحيدري انموذجا - للكاتب فطرس الموسوي : السلام عليكم الطريف في الأمر هو : ان السيد كمال الحيدري لم يعمل بهذا الرأي، وتقاسم هو وأخواته ميراث أبيه في كربلاء طبق الشرع الذي يعترض عليه (للذكر مثل حظ الأنثيين) !! بل وهناك كلام بين بعض أهالي كربلاء: إنه أراد أن يستولي على إرث أبيه (السيد باقر البزاز) ويحرم أخواته الإناث من حصصهم، لكنه لم يوفق لذلك!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زانيار علي
صفحة الكاتب :
  زانيار علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مفوضية الانتخابات تشارك في مؤتمر دعم تطوير التغطية والرصد الاعلامي للعمليات الانتخابية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 المالكي نصّب نفسه مصدرا للشرعية : قالها النجيفي  : سعد الحمداني

 وزير العمل يشارك في المنتدى العربي للتنمية المستدامة في البحرين  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 جمهورية السلطان ..من اليمين الى اليسار  : حسين جويد الكندي

 الاخوان في مصر.....؟  : جواد البغدادي

 الجارديان تكشف خطة داعش لإدارة الموصل

 محافظ ميسان يعلن عن وصول 8 أطباء ايرانيين للعمل في المحافظة  : اعلام محافظ ميسان

 احتفالا بذكرى ولادة الأقمار المحمدية باقات من الورد الطبيعي تعانق شباك ضريح ابي الفضل العباس عليه السلام  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

  بائع الموز  : عدوية الهلالي

 امام صغير السن  : رياض ابو رغيف

 البرلمان يصوت على قرار باعتبار ثلاث مناطق في نينوى “منكوبة”

 القلة العاملة  : عبد الكاظم حسن الجابري

 نفاق كتلة متحدون  : وليد سليم

 انعاش الاقتصاد الوطني جهادٌ مقدسٌ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 بالصور : الحشد الشعبي من اهالي الحمزه الغربي يواصل تقديم المساعدات الى المقاتلين الابطال

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net