صفحة الكاتب : صالح الطائي

القرآن والكتب السماوية الأخرى بين العصمة المطلقة وحقيقة التحريف
صالح الطائي

من يجري مقاربة في موضوعة التحريف بين القرآن الكريم والكتب السماوية الأخرى (التوراة والإنجيل) يجد تعهدا ربانيا بحفظ القرآن من كل تحريف، وصيانته من كل تصحيف متعمد، أو تخريب مقصود، ولا يجد بالمقابل في الكتب الأخرى شيئا مماثلا، وهذا لا يدعو إلى التشكيك بصحة مصدر ذينك الكتابين المقدسين وإنما علاقته تتمثل بما يعرف بالتناسخ الديني أي نسخ الرسالة اللاحقة للرسالة السابقة، وعليه تجد في القرآن ما لا تجده فيهما، تجد فيه تعهدا يتمثل بالآية الشريفة {إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون} [1] وتجد لهذا التعهد ميزة عجيبة من حيث صلاحيته الزمنية للعمل الإستمراري إلى ما يشاء الله تعالى، فكلمة {حافظون} جاءت في الآية الشريفة منفردة بدون إضافة وانتهت الآية بتمامها، إذ لم يأت معها ما يضاف إليها، أو تضاف إليه، مثل ( الآن) أو (ما دمت فيهم) أو (إلى نهاية عصر البعثة) أو أي إشارة لمدة زمنية أخرى. فالزمان  في الآية بقي مفتوحا واسعا ممتدا من لحظة نزول أول كلمة  في أول آية من أول سورة من القرآن وإلى يوم القيامة، لكي تبقى بركاته وقوانينه وأحكامه ونواهيه فاعلة إلى سويعات الأربعين يوما التي تسبق النفخ في الصور، وهي المدة التي يرفع التكليف فيها عن حثالات البشر الذين تقوم عليهم القيامة.

القرآن الذي بين أيدينا اليوم هو  ذاته الذي كان بين يدي النبي صلى الله عليه وآله الكريمتين وأيادي الصحابة الكرام والتابعيين وتابعي التابعين (رض) وهو القرآن نفسه الذي شرح قوانينه وأحكامه وفسر معانيه الأئمة المعصومين الأطهار عليهم السلام وهو نفسه الذي سيبقى كما هو عليه بموجب عهد الله سبحانه رغم تعاقب الأيام والأزمنة. 
هذا الحفظ الحمائي  جاء تصديقا لنبوة الخاتم، وتدليلا على أن عهد الرسالات قد انتهى مع نهاية عصر البعثة المحمدية. ويدلنا على أمور في غاية الأهمية:
الأول:  ينفي  أن تكون هناك في الأرض قوة مهما عظمت وتجبرت وتكبرت لها قابلية وقدرة تحريف القرآن، أو التلاعب بمضمونه أو بنصه. وبذلك تبطل  كل الأقوال التي أدلى بها بعض قدماء المسلمين بخصوص وجود زيادة أو نقصان في سوره أو في آياته. وهو الكمال الذي تتفق عليه المدارس الإسلامية بأجمعها ولاسيما في وقتنا الحاضر، رغم أن هناك بينهم من يتهم هذا الطرف أو ذاك بأنه يقول بتحريف القرآن مستندا إلى أقوال وآراء اجتهادية لا دليل على صحتها.
الثاني:  يثبت امكانية وقوع التحريف في الكتب السماوية للديانات الأخرى على يد معتنقي تلك الأديان أنفسهم، وعن طريقين اثنين:
1. الأخبار التي جاءت في الآيات القرآنية الكثيرة التي تحدثت عن حقيقة وقوع التحريف في تلك الكتب، والتي نحن ملزمون بالتصديق بها وعدم المجادلة في مضمونها ما دمنا نؤمن بقوله تعالى {وعد الله حقا ومن أصدق من الله قيلا} [2] والآيات التي تحدثت عن التحريف كثيرة لا يتسع المجال لذكرها، ولكن لا بأس في الاستئناس ببعضها مثل قوله سبحانه وتعالى: {من الذين هادوا يحرفون الكلم عن مواضعه} [3] وقوله تعالى: {وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه} [4] 
2. الدراسات المستفيضة التي قام بها علماء الأديان الثلاثة (اليهودية والمسيحية والإسلامية) وهي الدراسات التي أثبتت أن الذي قام بتحريف تلك الكتب المقدسة هم علماء التوراة والإنجيل أنفسهم لأنهم لم يكونوا مطمئنين إلى حفظ مصالحهم مع ما تدعو إليه، ولأن تلك الكتب بشرت بالنبي الأمي.
وإذا كان المسلمون قد استندوا إلى القرآن في  استنباط نتائج بحوثهم  الدالة على وقوع التحريف في الكتب الأخرى، فإن العودة إلى الكتب المقدسة الأخرى والدراسات المتخصصة بها والتدقيق والتمحيص بما جاء فيها من أقوال يثبت بلا شك صحة وقوع التحريف، كما أن البحث في قضية تدوين الإنجيل الذي جاء بعد موت السيد المسيح عليه السلام بعدة قرون، والطرائق التي تم بموجبها التدوين يعطي قناعة لا تقبل التشكيك تفيد بصحة وقوع التحريف الذي يعترف بحدوثه أهل الكتاب أنفسهم، وعلى العموم هناك ناحيتان مهمتان يجب الإلتفات إليهما:
فمن ناحية لا يجد الباحث إشارة أو تعهدا ربانيا داخل أو بين آيات هذه الكتب يتحدث عن وجود غطاء حماية ربانية، كما هو في القرآن الكريم، نعم يجد إشارات تقول: إن هذه الكتب هي من عند الله سبحانه، وهذا ما لا يشكك به المسلمون، ويجد إشارات إلى ضرورة الحفاظ عليها وتجنب تحريفها، ولكنها بالتأكد خالية من حصانة (وإنا له لحافظون) والأمر بتجنب التحريف لا يتعارض مع قولنا بفقدانها لشروط الحماية لأن هذا الأمر جاء للحفاظ على ما فيها من بشارات بخصوص المنقذ القادم وهو النبي الأكرم محمد بن عبد الله (ص) وكما في قوله تعالى {وإذ قال عيسى ابن مريم يا بني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه احمد فلما جاءهم بالبينات قالوا هذا سحر مبين} [5]
من ناحية أخرى ثمة نكتة لطيفة  بخصوص انعدام التعهد الإلهي لها بالحماية  الذي هو إشارة واضحة إلى عدم حاجة هذه الكتب إلى الحماية الأزلية مثل القرآن. 
أما لماذا هذا التمييز وهي كتب مقدسة ومصدرها ومصدر القرآن واحد؟ فذلك لأن زمن تطبيق شرائعها محدودا وليس مطلقا ولا دائما، وهي محكومة بعمر زمني مرحلي لا يمكن أن تتجاوزه إلى أبعد منه، ينتهي مع ولادة الرسالة اللاحقة. ولذا تجد في كل منها إشارات وتنويهات بأن رسولا آخر سوف يأتي عن قريب برسالة أكمل.
أما لماذا هذا الحكم الزمني الذي استثني منه القرآن؟ فذلك لأن هنالك كتاب آخر سوف ينزل إلى الناس من بعدهما فيه هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان، وله القدرة على تقنين وتنظيم وترتيب وتنسيق حياة المخلوقات على الأرض والكواكب الأخرى بما لا حاجة معه لما فيها من أحكام، وفي مثل هذه الحالة لا يهم إن كانت جريمة التحريف ستقع أم لا!
فضلا عن أن الكتب الأخرى (التوراة والإنجيل) تحدثت بنفسها عن إمكانية وقوع التحريف في أصولها وحذرت أتباعها من مغبة الإتيان به حيث جاء في سفر الرؤيا [إن كان أحد يزيد على هذا، يزيد الله عليه الضربات المكتوبة في هذا الكتاب. وإن كان أحد يحذف، يحذف الله نصيبه من سفر الحياة] [6] وجاء في سفر التثنية : [كل الكلام الذي أوصيتكم به احرصوا لتعملوه ... ولا تزد عليه ولا تنقص منه ] [7]  وقال سليمان الحكيم في سفر الأمثال [كل كلمة  من الله نقية ... لا تزد على كلماته لئلا يوبخك فتكذب] [8] 
إن هذه التحذيرات لم تكن أقوالا اعتباطية بقدر ما هي تأكيد على أن التحريف سوف يقع حتما في الكتب المقدسة، وسوف يغير ما فيها من أحكام، حتى تصبح غريبة عن أصلها المقدس الأول الذي أنزله حملة الوحي من عند الله سبحانه وتعالى إلى رسل الله (عليهم السلام) ليبقى القرآن نقيا خاليا من كل تحريف، ومصانا من كل تلاعب وتصحيف، إلى ما يشاء الله سبحانه للحياة أن تستمر.
أما المشكلة الحقيقية التي يواجهها القرآن اليوم فهي أن بعض المسلمين انضموا بدوافع كره ومعاداة المسلم الآخر إلى القائلين بتحريف القرآن من أتباع تلك الديانات،ففي تلك الديانات ولاسيما بين المهتمين بالدراسات الكنسية والإنجيلية من يدعي (أن القرآن كله محرف، وهو ليس من عند الله) أو يدعي (أن محمدا (ص) هذا الرجل البدوي الذي كان تاجرا كثير الاختلاط بأهل الكتاب ولاسيما اليهود تعلم منهم بعض أحكامهم وتعاليم دينهم وآيات كتابهم، فقام بكتابة قرآنه ونشره بين الأميين العرب الجاهليين، على أنه من عند الله!)
طبعا لا يذهب المشككون من المسلمين إلى هذا المذهب الجائر، ولكنهم يذهبون مذاهب أخرى لا تقل عنه سوء، وفيهم من يغفل التعهد الرباني بحفظ القرآن فيدعي أن هناك سورة أكلتها (داجن)، وهناك سورة كانت بطول السورة الفلانية، ولكنهم لم يعثروا عليها كلها عند جمع المصحف  فاكتفوا بما عثروا عليه منها، فضمنوه القرآن، أو أن المعوذتين ليستا من كتاب الله، وما شابه ذلك من الأقوال.
كما وفيهم من يتهم المسلم الآخر الذي يختلفون معه في الرأي  والمعتقد بأنه يقول بتحريف القرآن غير آبهين لتطابق محتويات القرآن الذي يتعبد به مع محتويات القرآن الذي به يتعبدون، وانه لا يملك كتابا آخر يؤمن به ويحترمه ويحبه ويقول أنه من عند الله غير قرآن المسلمين، وأنه يؤمن إيمانا مطلقا أن القرآن الكريم هو الرسالة التي جاء بها الوحي الأمين إلى نبينا محمد (ص) ولا قرآن آخر في الدنيا سواه، وأن ما بين دفتيه كما كان في عصر البعثة هو اليوم كذلك!
الآن وبعد أن نجح القرآن بالصمود على مدى أربعة عشر قرنا من الزمان بات لزاما على كل المسلمين بكل فرقهم ومللهم ونحلهم ومذاهبهم ومرجعياتهم الاشتراك بعقيدة واحدة موحدة لا تختلف بشأن كمال القرآن المحفوظ بأمر الله تعالى وتعهده. 
 
 
الهوامش
 
1. الآية 9 سورة الحجر
2. الآية 122 سورة النساء
3. الآية 46 سورة النساء
4. الآية 75 سورة البقرة
5. الآية 6 سورة الصف
6. التوراة  22: 18 و19
7. التوراة  12:32
8. التوراة  30:5 و 6

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/02



كتابة تعليق لموضوع : القرآن والكتب السماوية الأخرى بين العصمة المطلقة وحقيقة التحريف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : خوله محمدعلي سهيل
صفحة الكاتب :
  خوله محمدعلي سهيل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فحيح الأفاعي  : ميمي أحمد قدري

 اجتماع اعضاء الحملة المدنية للدفاع عن مرضى السرطان في العراق  : صادق الموسوي

 نشرة اخبار من موقع  : وكالة انباء المستقبل

 اعتقال (22) شخصا من مروجي الفتنة الطائفية في كربلاء

 استشهاد داعية عترة الرسول صلى الله عليه وآله

 مؤسسة العين تعلن عن انطلاق حملة من منتصف شعبان لغاية نهاية رمضان بعنوان فاستبقوا الخيرات  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 انطلاق قناة النجف الاشرف الفضائية بمناسبة عيد الغدير الأغر  : احمد محمود شنان

 الجاف تناشد مرجعية النجف بارسال ممثل عنها لدرء الفتنة في طوزخورماتو بأسرع وقت ممكن

 مناف الناجي بين بلعم وابن الخليفة الثاني  : سامي جواد كاظم

 مدينة الطب تقيم احتفالية تخرج دورة اطباء البورد العراقي والعربي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 سنة ام بعث ؟!! .. نريد دولتنا بعيدا عن الطائفية والطائفيين  : وداد فاخر

 المالكي ينصح الأسد ..!  : فلاح المشعل

 مستشار رئيس الجمهورية يتفقد عائلة الشهيد حسين الهلالي في ذي قار

 ماذا تريد تركيا من بغداد؟؟  : باقر العراقي

 الكهرمان   : عقيل العبود

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net