صفحة الكاتب : د . طالب الصراف

التحالف الصهيوني الوهابي العثماني على دمشق وبغداد
د . طالب الصراف

 لقد كشف المسيحيون الصهاينة الجدد في الولايات المتحدة الذين يطلق عليهم (المحافظون الجدد) اوراق حلفائهم من الوهابية الارهابية والاوردوغانية العثمانية العميلة بشكل علني دون خجل او حياء, وقد ظهر شكل هذا الحلف الارهابي المجرم بصورة واضحة المعالم والمهام في الحرب القائمة على سوريا, فقد قالت الادارة الامريكية ومخابراتها  بصراحة: نحن نقدم المعلومات والاجهزة الاستخبارية الحديثة للارهابين في سوريا عن طريق استخدام حليفتنا في الحلف الاطلسي تركيا العثمانية...,وقد كتبت صحيفة الصندي تايمس البريطانية في 19-8-2012 مقالة بقلم الكاتب جون فولين والكاتب ديفيد ليبارد بعنوان (المخابرات البريطانية تدعم المتمردين السوريين) Syria rebels aided by UK inteleligence حيث ذكرت الصحيفة:ان مخابرات اوربا الغربية هي التي ساعدت العصاة السوريين وقامت بتزويدهم بمعلومات عن تحركات الجيش السوري وذلك عن طريق تركيا, وكذلك اخذ المعلومات عن تركيا ايضا لتزويد مركز المخابرات البريطانية في قبرص التي بدورها تزود المخابرات الامريكية بها. واعترف المتمردون باستلام هذه المعلومات من المخابرات الامريكية التي كانت تركيا اللاعب الرئيسي في تسليمها وتقديمها ما بين المخابرات الامريكية والمتمردين, ومن بين تلك الانشطة ايضا قامت تركيا كوسيط بتسليم المتمردين العصاة صورا ستلايتية عن تحركات ارتال الجيش السوري زودت بها من قبل المخابرات الامريكية (سي آي أي). وان المخابرات الاوربية  والامريكية تغض النظر وتلتزم الصمت عند نقل الاسلحة الثقيلة من دول الخليج الفارسي وتسليمها للمتمردين في سوريا. وتضيف الصحيفة بان المخابرات الغربية لديها معلومات بان هنالك بواخر روسية وصينية وايرانية تصل للسواحل السورية وكذلك هنالك شحنات من الصواريخ ارض- جو تصل من ليبيا الى المتمردين العصاة, وان  مصطفى عبد الجليل - حليف الصهيوني برنارد ليفي - هو من يشجع ويقوم بذلك. وكذلك تستخدم الموانئ اللبنانية لتهريب الاسلحة وايصالها للمتمردين العصاة, واشارت الصحيفة بانها ذكرت في احد تقاريرها بان هنالك الكثير من صواريخ(سام) قد نقلت من ليبيا ووصلت الى مخازن مدينة طرابلس اللبنانية لايصالها الى هؤلاء المتمردين." والسؤال هنا :هل قتل جنديا امريكيا او اوربيا او اسرائيليا او من عملائهم امراء السعودية وقطر بهذه الاسلحة اثناء ما يسمى بثورات الربيع؟ 

 ان تسخير الاعلام الماردوخي الصهيوني الوهابي المبتذل والكاذب في تشويه الحقائق يرسم للمشاهد والسامع بان ابناء الشعب السوري هم الذين قاموا وانتفضوا وحملوا السلاح بوجه الشعب والجيش السوري البطل جيش المقاومة والممانعة, الا ان الحقيقة تقول ان الذين قاموا بذلك هم العملاء والمرتزقة والمغفلين الذين باعوا انفسهم للصهيونية والحكومة السعودية والقطرية باثمان بخسة لسفك دماء ابناء سوريا وتدمير بنيتها التحتية لاضعافها امام الدولة الصهيونية ولكي يتخلى ابناء سوريا وجيشها من دعم المقاومة اللبنانية والفلسطينية. ان ما تقوم به الحكومة الوهابية بزعامة ال سعود وحكام قطر من تقديم للمال والسلاح وتدريب وتمويل للمرتزقة المجرمين الوهابيين لقتل وسفك دماء الشعب السوري ما هو الا لتبرير ما يحدث من قمع وارهاب وسفك دم وقتل وزج في السجون السعودية والبحرينية لقمع الثورة الحقيقية المستعر اوارها في الجزيرة العربية. واذا كانت الادارة الامريكية تؤمن بتشجيع وتطبيق الديمقراطية فعلا في الشرق الاوسط غعليها بمساعة شعب الجزيرة العربية بتغير نظام ال سعود وحكومة قطر وغيرهما من الانظمة القمعية. لقد بدأت الشعوب العربية التي اخذها الفرح والحماس بسقوط تلك الحكومات العميلة نتيجة ما يسمى بالربيع العربي تعيد حساباتها وتأييدها للحكام الجدد وتمعن في تفكيرها واستنتاجاتها بان البديل للحكام الظلمة المجرمين الذين اطاحت بهم ما يسمى بانتفاضات الربيع العربي قد يكون البعض منهم اكثر عمالة وخنوعا واذلالا من بعض الحكام الذين سبقوهم, وان بعض رموز هذه التحولات (الربيعية) كانوا مشتركين مع مجرمي العهد السابق. ومن هنا بدأ المثقفون الشرفاء ووسائل الاعلام النزيهة من الفساد والعمالة بتسليط الضوء على الحكام الجدد وكشف ارتباط البعض منهم بالمخابرات العالمية الصهيونية. وظهرت عمالة بعض هؤلاء الحكام واضحة كما هو حاليا في ليبيا وتونس وتركيا فزيارات برناد ليفي الصهيوني لتلك الحكومات وتوجيهها لاشك ولا اشكال فيه وهو موثق بالصوت والصورة بالاضافة الى دويلات الخليج التي تزود الارهابيين بالمال والسلاح. 
وقد يزيد من اشكالية الثقة بين الشعوب المنتفضة وحكام انتفاضات الربيع الجدد ما دفعته الادارة الامريكية في الجولة الثانية من الانتخابات لدعم فوز الرئيس مرسي بمبلغ 50$ مليون دولار للاخوان المسلمين في مصر, ولا شك ولا انكار في هذه الحقيقة اذ نشرت وسائل الاعلام الاجنبية والعربية هذا الخبر واعتبرته بمثابة قنبلة تفجرت داخل الكونكرس الامريكي على لسان (فرانك ولف) Frank Wolf  عضو الكونكرس حين صرح بان الرئيس الامريكي براك اوباما قد اصدر امرا وبعلم وزيرة الخارجية الامريكية بتحويل المبلغ المذكور لحساب اخوان المسلمين من اجل فوز مرشحهم محمد مرسي في الانتخابات. فهل يحق ان يطلق على هذه التحولات والتغيرات للادارات الجديدة في الاقطار العربية بثورات الربيع وقياداتها بالثوار؟ الحقيقة ان المواطن لم يلمس تغيرات جذرية في البنية السياسية والاقتصادية وانما التغيرات في الوجوه السياسية فقط واحيانا البقاء والابقاء على الوجوه التي كانت تتعاون مع حكومة الاشرار التي سبقتها كما حدث في ليبيا وتونس ومصر, فلم نشاهد ثورة اجتماعية او اقتصادية حقيقية في تلك الاقطار التي حدثت فيها ما يسمى بثورات الربيع, وانما الذي جلبته حركات الربيع العربي هو العنف وسفك الدماء والاتيان بالمتطرفيين التكفيريين والفساد الاداري والسياسي والمالي بل حتى الاجتماعي بالاضافة لتخوفات تقسيم الدولة الواحدة الى دويلات لتقسيم تقسيمات سايكسبيكو مرة اخرى, الا ان الجديد هو التحالف المشبوه ما بين قوى الامبريالية الاستعمارية والمخابرات الصهيونية من جهة وما يسمى بالاحزاب والحركات الاسلامية الوهابية الارهابية من جهة اخرى, والاخطر من كل هذا هو زرع وتفريخ الارهاب وايقاد وتسعير المشاعر الطائفية التي لم يسلم من سموم لهيبها حتى من يدعي الثقافة والمدنية لان المال السعودي والقطري والمخابرات الصهيونية والامريكية  ووسائل الاعلام التابعة لها تؤجج هذه المشاعر في صدور الناس البسطاء بل حتى عند بعض من يدعي الثقافة, واخيرا فانها تجر باصحابها الى الانغماس بالضلال والردى والتطرف الاعمى. وقد قال الامام علي (ع) عن الفتن:" يهلك في لهيبها المؤمن ويسلم فيها غير المسلم ..."  فهل سمعتم ان صهيونيا او امريكيا او غربيا قد قتل اثناء ما يسمى بثورات الربيع؟ الا اننا نسمع ونشاهد على شاشات التلفزيون ان الكثير من المؤمنين في الاقطار العربية يسقطون صرعا في كل يوم برصاص الوهابيين التكفيريين الذين تدربهم المخابرات الصهيونية والامريكية على الاراضي التركية والاردنية. 
واذا كانت هذه الانتفاضات تريد تطبيق الديمقراطية فلماذا يختطف ابناء لبنان وايران المؤمنين الذين ذهبوا لزيارة السيدة زينب (ع) فاختطفتهم يد الغدر والخيانة, يد المرتزقة التي اشترتهم الاموال القطرية ودولارات العائلة السعودية الوهابية الصهيونية وآوتهم حكومة اردوغان الطائفية العثمانية, فاين حرية الاديان والمعتقد التي جاءت بها هذه الانتفاضات؟ واذا كان الغرب والصهاينة يطلقون على الانتفاضات او التغيرات التي حدثت في الاقطار العربية  بثورات الربيع! فلماذا لايطلقون على الثورة في البحرين وكذلك الثورة في الجزيرة العربية بما فيها الحسا والقطيف والعوامية وغيرها من المدن الاخرى بالثورات الربيعية الحقيقية؟ ولماذا لا يشجعون ويعملون على الاطاحة بحكومة البحرين والسعودية وهي حكومات اوتوقراطية توارثية منذ عشرات السنين بالاضافة الى كونها حكومات فاسدة مفسدة؟ الا ان قوى الامبريالية بدلا من ان تقوم بمساندة الشعوب المظلومة المقهورة تقوم بالعمل ليل نهار على التآمر على الشعب السوري وحكومته الوطنية لاشغالها ووقف دعمها للمقاومة والتخلي عن تحالفها مع ايران وتقاربها مع العراق, وكذلك تقوم الادارة الامريكية باثارة القلق وعدم الاستقرار في العراق لكي يطالب البعض من العملاء في الاحزاب العراقية بعودة قوى الاحتلال.
 ان قوى الاستعمار التي تحاول وتعمل على اضعاف الدول والحكومات الوطنية وتجعلها فاقدة للاستقرار والعيش الكريم تقوم من جهة اخرى بدعم حكام الخليج المستبدين والفاسدين, فمتى كانت العوائل الخليجية وخاصة ال سعود وال خليفة وال ثاني يؤمنون بالديمقراطية وهم اسوء نموذج للظلم والاستبداد والدكتاتورية؟ وكيف يصدرون الديمقراطية وهم لا يملكونها ولا يمارسونها وفاقدون اليها ومحاربون لها منذ عشرات السنين؟ وهل هذه هي الديمقراطية )البوشية والاوبامية( التي جاءت بقتل الشعوب المسلمة في افغانستان والعراق وسوريا ودول ما يسمى بانتفاضات الربيع العربي الوهابي الصهيوني والقضاء على الثورات الحقيقية في البحرين والجزيرة العربية؟ وهل هذه الديمقراطيات الغربية التي تعلن بوضوح تسليح الارهابيين الذين اتهمتهم امريكا بتفجير مراكزها التجارية في نيويورك والبنتاكون واودعتهم بسجون كوانتينامو فتخرجوا منها لتدريس الديمقراطية الوهابية الصهيونية ونشرها باساليب التكفير وسفك الدماء؟ 
 ان هؤلاء العربان من حكام الخليج هم انفسهم ابناء السلالة التي كانت قبل الاسلام على شر دين وفي شر دار يعيشون في ارض القفر والغلظ, واذا بهم اليوم يملكون مليارات دولارات واردات النفط ولا يعرفون كيف التصرف بها, فقد اصابتهم التخمة من الاكل والشرب الحرام واشبعت غرائزهم الحيوانية وطموحاتهم في بناء القصور وجمع الاموال حتى اغرقت اموالهم البنوك الامريكية والاوربية, ولم يعرف هؤلاء العربان ماذا يعملون بهذه الاموال التي اصبحت ملكا للبنوك والحكومات الاجنبية, واذا بامريكا واسرائيل تأمر عملائها من حكام الخليج بتشجيع فتنة الحرب بين ابناء الشعب العربي واستخدام تلك الاموال لشراء السلاح من الغرب واسرائيل لدعم الاقتصاد الاوربي والامريكي الذي يعاني من ازمات حادة في اغلب قطاعاته لتسعير الفتنة واشعال لهيبها وتأجيج اوارها في الشرق الاوسط. ولقد حذر الامام علي (ع) من هذه الفتنة حين قال :" تسفكون دماءكم وتقطعون ارحامكم والاصنام فيكم منصوبة ..." وفعلا ان الاصنام من حكام الخليج اليوم هم نفس الاصنام في العصر الجاهلي كما قال عنهم طه حسين وقبله الاكاديمي المستشرق مستر ميور حرفيا:" وما كانت العرب قبل الاسلام الا قبائل متحاربة فيما بينها ما ان  خرجت من دماء الا ودخلت في دماء اخرى." فلا غرابة بان هؤلاء الحكام قد هجروا وارتدوا عن الاسلام اليوم كما ارتد اجدادهم عن الاسلام حال وفاة النبي محمد (ص) لان الايمان لم ولن يدخل في قلوبهم. ولكن ارادة الله هي التي جعلت الاسلام يتوسع ويستمر الى يومنا هذا رغم ان حكام الدول العربية ارتضوا الذل والمهانة للاجنبي. ولقد حذر الامام علي (ع) اصحابه من الفرقة التي يعيشونها والتي استمرت الى هذا اليوم قائلا :" لأظن أن هؤلاء القوم سيدالون منكم (ستكون لهم دولة بدلكم) باجتماعهم على باطلهم وتفرقكم عن حقكم, وبمعصيتكم امامكم في الحق وطاعتهم امامهم في الباطل..  , ونتيجة لهذه الفرقة سوف تقوم هذه المجموعات الارهابية التي لم يجمعها في سوريا الا الدولار والحماس الطائفي بقتل المحبين لال بيت النبي محمد (ص) والموالين لهم اينما كانوا, والتأريخ الاموي والعباسي والعثماني شاهد على ذلك اذ يحدثنا بأن سلطان الدولة العثمانية سليم الاول قتل عشرات الالاف من الشيعة ومن وقف معهم, وهذا ما يفعله اردوغان العثماني والمرتزقة في سوريا اذ يذكر الكاتبان مارك نيكول وروسل ميرس في صحيفة Mail Online  الصادرة في 5-08-2012 بان احد النشطاء المعارضين قال لهما:" بان المعارضة المسلحة لاتكتفي بقتل بشار الاسد وحسب وانما كل العلويين ومن تبعهم وساندهم." ونستطيع ان نظيف فرضية على ذلك بانه اذا كان السبب بانتصار الوهابية في سوريا بسبب المال والعقيدة التكفيرية, فهذا يعني انها ستنتصر في العراق وخاصة ان الجيش العراقي ليس له من التجهيزات الحربية والعقيدة العسكرية الثابتة بالصمود والمقاومة للجيش الصهيوني منذ سنين بالاضافة للدعم الروسي والصيني. وهنا يمكن القول ان سقوط الحكومة السورية - وهذا غير وارد حاليا-  يعني سقوط الحكومة العراقية واضعاف لحركات المقاومة اللبنانبة وغيرها, الا ان الايمان والثبات الذي لايتزعزع لدى قيادات الجمهورية الاسلامية سابقا وحاضرا ولاحقا وايمان شعبها بالعقيدة الاسلامية والدفاع عن نبيها محمد وال بيته (ص) سوف لن يسمح للوهابية والصهيونية المارقة من الاطاحة باي نظام اسلامي ملتزم بتعاليم القرآن وسنة نبيه محمد وال بيته (ص) وستكون الجمهورية الاسلامية طودا مانعا من الهيمنة والسيطرة على الشعوب المسلمة المؤمنة. وان سبب هيمنة الصهيونية والاستعمار على الشرق الاوسط هو بسبب حكوماته العميلة وقد اكد الامام الخميني المجاهد والمفكر هذا الحقيقة في وصيته قائلا:" فان اساس شقاء المسلمين هو الحكومات المرتبطة بالشرق والغرب..." وقد اضاف ايضا في نصيحته للاحزاب المعادية للجمهورية والاسلام في وصيته :" ان التجربة الطويلة في أي طريق سلكتموه وكل مؤامرة اقدمتم عليها واية دولة وموقع توسلتم به يجب ان تكون قد علمتكم انه لايمكن حرف مسار شعب مضح بالاغتيال والتفجير والقنبلة." 
 
 لندن     27-09-2012                      

  

د . طالب الصراف
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/27



كتابة تعليق لموضوع : التحالف الصهيوني الوهابي العثماني على دمشق وبغداد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ايام صدام الحلوه ! - للكاتب هاني المالكي : جناب السيد هاني المالكي عظم الله اجوركم بمصابكم بشهادة والدكم على ايدي جلاوزه صدام واسئل الله ان يسكنه فسيح جناته وان يلهمكم الصبر والسلوان اقسم لك بالله العلي العظيم انا من ضحايا صدام وفعل بي ما فعل والله الشاهد على ما اقول لكن ياسيد هاني هل تعلم ان اغلب ازلام صدام وزنبانيته هم في سدة الحكم الان وهل تعلم ان ما كان يفعله هدام هؤلاء يفعلونه الان بل وابشع مما يفعله ازلام هدام هل تريد ان اعطيك اسماء السفاحين الموجودين في زمن صدام والموجودين حاليا في اعلى المناصب ولن اعطيك اسماء السنه بل ساعطيك اسماء شيعة ال ابي سفيان الذين سقوا شيعة العراق السم الزعاف سواء في زمن صدام او الان انا اتكلم عن نفسي بالنسبه لي هؤلاء وصدام وجهان لعمله واحده ولا يغرك حرية النشر التي نكتبها ونتمتع بها او المظاهرات فانها مرحله مؤقته بعدها ستكمم الافواه وتصادر الحريات ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق حكمت العميدي ، على ولادة وطن - للكاتب خمائل الياسري : هنيئا لك ياوطن على هذا الأب وهنيئا لك ياوطن على هؤلاء الأبناء

 
علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!! .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . إبراهيم العاتي
صفحة الكاتب :
  د . إبراهيم العاتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 داعش يعتبر بيعة سلمان غير شرعية ( صورة )

  البرلمان العراقي قراءة لمابعد داعش  : هادي جلو مرعي

 أكثر من 300 شيعي مغربي حجوا إلى كربلاء العراق لإحياء “عاشوراء”

 محافظة بغداد : أزمة الوقود مفتعلة ،، والإنتاج ازداد من "80 إلى 120 الف"  : شبكة فدك الثقافية

 حماس والفصائل الفلسطينية بسوريا واللغط المثار  : علي بدوان

 مترفون متنعمون والفقراء بلا عون  : اسعد عبدالله عبدعلي

 الموسوي تدعوا رئاسة الوزراء ومجلس النواب ووزارة الصحة الى اتخاذ إجراءات فورية وعاجلة لانقاذ سكان محافظة ذي قار من اخطر الأفاعي في العالم  : صبري الناصري

 التعديل الدستوري ليس مستحيلا ولاسيما اذا سبقته إصلاحات دستورية  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 هيئة رعاية الطفولة تقيم ورشة عمل لتقويم الاحتياجات النفسية والاجتماعية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  الله شاء لنا الثورة فكان قرار العرب لا القذافي ولا إهدار الثروة  : محمد الحمّار

 داعش يتعرض لأقسى الخسائر فی العراق من قبل القوات العراقية والتحالف الدولی

 العمل تبحث مع وكالة USAID الامريكية رفع قابليات الاقسام المعنية بفك الارتباط في المحافظات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 عام جديد.. وأمنيات قديمة  : حيدر عاشور

 استفتاء للمرجع الروحاني : المرجعية الدينية صمام امان وهم نواب الامام (عج) العاملون

 العراق ما بين الحياد المتوازن وسياسة المحاور  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net