صفحة الكاتب : مهدي المولى

القوى الديمقراطية الكردية تقلم اظافر البرزاني
مهدي المولى

القوى الديمقراطية تتحدى مجموعة مسعود البرزاني العشائرية بقوة وتتصدى لتطلعاته المتخلفة وتقول له اما ان تتغير او نغيرك لا مجال لحكم الفرد او العائلة او العشيرة ولا عودة الى الوراء لحكم شيخ العشيرة فالذين نصحوك بهذه الفكرة ووعدوك بالدعم والتمويل  خدعوك ارادوا ان يجعلوا منك وسيلة لابادة الشعب العراقي وخصوصا ابناء كردستان كما خدعوا صدام  وضللوه والنتيجة تدمير العراق وقتل العراقيين
لهذا اجتمعت القوى الوطنية والديمقراطية الكردية وعلى رأسها الاتحاد الوطني وحركة التغيير وطرحت مشروع تغيير عدد من القوانين في دستور الأقليم وعلى رأس هذه القوانين تغيير نظام الحكم من رئاسي الى برلماني وهذا امر مرفوض من قبل مسعود البرزاني بل اعتبره موجه ضده لا بل اعتبره اعلان حرب على مسعود ومجموعته
فنجاح القوى الديمقراطية في  اصدار مثل هذا القانون يعني جردت البرزاني من انيابه ووضعت سدا منيعا امامه وأصبح عاجزا عن تحقيق احلامه المعادية للشعب الكردي فليس امامه الا الخضوع للامر الواقع وهذا غير ممكن بالنسبة لمثل البرزاني الذي كان كل همه في الدنيا ان يكون قائدا مطلقا كل الذين حوله عبيد وجواري حتى لو تظاهر بالموافقة لكنه يعمل بكل السبل للانقلاب على كل شي وتحقيق مطامعه وهذا اسلوب الطاغية صدام وكل الطغاة من امثاله
ها هو اخذ يتصرف تصرفات صدام  اسس له جيش خاص واجهزة امنية تابعة له ووضع ابنائه واقاربه قادة وسادة على هذا الجيش وهذه الاجهزة الامنية المختلفة
كما بدأ بزيارات متكررة لقطعات جيشه وهو محاط بهالة من القوة والاساطير  وهو يهدد ويتوعد يقول احد قادة الحركات الديمقراطية الكردية ان هذه التهديدات موجهة للشعب الكردي وخاصة القوى الكردية الديمقراطية التي تدعوا لبناء مجتمع ديمقراطي تعددي
فالمعركة القادمة ليس بين الحكومة المركزية والاقليم ولو هذه امنية وغاية مسعود البرزاني لانه يرى في قيام هذه الحرب هي الوسيلة الوحيدة لتحقيق طموحاته بأقامة مشيخة برزانية  يحكمها بالوراثة  الابناء عن الاباء كمشيخات الخليج والجزيرة وفي نفس الوقت القيام بحملة ابادة ضد الشعب الكردي بحجة انهم خونة وعملاء
فالمعركة القادمة ستكون بين الكرد انفسهم بين القوى الديمقراطية والتعددية والتي  نريد حكم الشعب تريد حكومة   تقدس الانسان والحياة من خلال احترام عقله ورأيه والقوى الظلامية التي ترفض الديمقراطية والتعددية وتحتقر الانسان وتعمل على سيطرت الفرد الواحد والعائلة الواحدة والتي يمثلها مسعود البرزاني وابنائه وابناء عمومته والعبيد الذين حوله كما ان هناك جهات اجنبية امثال ال سعود وال ثاني والقوى الوهابية الارهابية وعدت مسعود بانها ستقف الى جانبه وانها ستدعمه بالمال والسلاح وبالكلاب الوهابية لقتل القوى الكردية الديمقراطية  المتحضرة ونتيجة لذلك بدأ مسعود البرزاني يظهر بمظهر الزعيم الاوحد والقائد الضرورة متشبها بصدام بل دعى كل اعوان الطاغية صدام الذين هربوا بعد تحرير العراق وهؤلاء الضباط من الذين شاركوا في ذبح الكرد نساءا واطفالا وشيوخا والذين اسروا  عشرات الالوف من النساء ووزعت  كغنائم الى امراء الخليج والجزيرة للعمل في بؤر الفساد والرذيلة التي يشرف عليها هؤلاء الامراء كما ان هؤلاء الضباط ساهموا في فرض مسعود البرزاني على الشعب الكردي عندما رفضه وكان مسعود المرشد لقوات صدام في القاء القبض على الالوف من احرار الكرد وتسليمهم الى الطاغية صدام ولا يعرف مصيرهم ليت مسعود البرزاني ان يعلمنا ان يدلنا  على الاقل اين مكان دفنهم وكيف كان مصيرهم
اذا حدثت هذا الحرب ستكون حربا دموية لا تذر ولا تبقي
المعروف ان الشعب الكردي يقف ضد مطامع مسعود البرزاني فانه يراه مجنون احمق واناني جاهل كما انه يرى في دعوته الى تأسيس مشيخة تكون ضيعة له ولاولاده وتسمى بأسمه كما فعل ال سعود في الجزيرة  وبأبنائها تصرف احمق هدفه  قتل الشعب الكردي
المعروف جيدا ان هذه الفكرة كانت غير موجودة في مخيلة مسعود البرزاني صحيح كان يحلم ان يكون رئيسا وزعيما  لحكم ذاتي خاص به ويكون لابنائه واقاربه النفوذ الاول والسيطرة الكاملة الا ان العوائل المحتلة للخليج والجزيرة هي التي وضعت هذه الفكرة في مخيلته ودعته الى تنفيذها ووعدته بانها ستقف الى جانبه بكل امكانيتها المالية والتسليحية والاعلامية وكل ما يرغب وما يريد وما يشتهي مقابل شي  هو وقف المد الشيعي في المنطقة فنحن مكلفون من قبل رب الكنيست في تل ابيب في تنفيذ المهمة والوسيلة الوحيدة التي نحقق بها هذه المهمة عي اقامة المشيخة المسعودية
لا شك ان مسعود تفاجأ بما طرح اليه لكنه فرح وقال  فزت ورب الكنيست واخذت زياراته تتكرر الى الرياض والدوحة وزيارتهم تتكرر الى اربيل بشكل سري تارة وعلني تارة اخرى  لوضع الترتيبات والاجراءات  لمسيرة العمل وكانت الخطوة الاولى هي شن حرب ابادة ضد القوى  الحرة الديمقراطية الكردية وبما انه لا يجد المبرر  الذي يدفعه الى اعلان حرب الابادة ضد القوى الكردية الحرة والشعب الكردي 
فقرر اعلان الحرب على العراق  حيث امر جيوشه بالتحرك لاحتلال المدن العراقية بحجة انها مدن تابعة الى مشيخته وطالب باعادتها  ان هذا التصرف  واجه رفض واستهجان من قبل ابناء كردستان لهذا قرر اعلان الحرب على ابناء كردستان بحجة انهم خونة وعملاء للعراق
 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/15



كتابة تعليق لموضوع : القوى الديمقراطية الكردية تقلم اظافر البرزاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فراس الكرباسي
صفحة الكاتب :
  فراس الكرباسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صدقوني قرار فتح الشوارع و رفع الكونكريت يقتل البعثيين مقتلا  : عزت الأميري

 قائد عمليات الفرات الاوسط ومدير شرطة النجف الاشرف يعقدان اجتماعا مهما  : وزارة الداخلية العراقية

 السلطة والتسلط والمنصب وآثارها ...نسخة منه للإمام علي (ج 2).  : ثائر الربيعي

 محاكمة عهد التميمي وافلاس المؤسسة الاحتلالية  : شاكر فريد حسن

 عودة 220 عائلة من مخيم حسن شام إلى الموصل

 سماحة الشيخ الفياض : كلمة راهب ال محمد التي تطلق على الامام المعظم موسى بن جعفر الكاظم (صلوات الله عليه)

 تذهيب القباب المشرفة للأئمة الأطهار عليهم السلام  : ايليا امامي

 الفترة الانتقالية ما بعد انهيار الديكتاتورية  : د . ماجد احمد الزاملي

  فِي حَضْرَةِ الْجَوادِ  : نزار حيدر

 مراحل متقدمة يقطعها السرداب في العتبة العسكرية المقدسة  : عدي منير عبد الستار

 صديقي يبحث في حقيقة المصالحة  : هادي جلو مرعي

 محافظ النجف عدنان الزرفي :النجف تحيل ثلاثة أنفاق ومجسر كبير ضمن ميزانية تنمية الأقاليم  : احمد محمود شنان

 رسالة الى الحسين -ع –  : حاتم عباس بصيلة

 اللاعبون الدوليون يشيدون بتنظيم وزارة الشباب والرياضة لمباراة الاساطير  : وزارة الشباب والرياضة

 ال الحكيم ووراثة المجلس الاعلى - ج2 ال الحكيم ومن (اذا خاصم فجر) !  : هشام حيدر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net