صفحة الكاتب : قاسم السيد

ليت ياعلي لك عينا فترى
قاسم السيد

 

حوارية افتراضيه مع الأمام علي في ذكرى استشهاده
التي تصادف هذه الأيام حسب التاريخ الهجري 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
آه ياعلي لــوكنت الآن حاضــرا
وترى عيناك مايفعــل بــنا 
لما بقي فقارك هاجعا في غمــده 
لقد غـدونا أخبارا تشدوا بها الركبان
وقصصا يحكى بها في البلدان
شمتت بنا الأعداء ولم يتأسى علينا الأحباء
اختلفت فيك الأمـة فمنهم مـن أحبك وبالغ في حبه لك حتى عبدك
ومنهم من أبغضك حتى وصلت به الكراهية لك لحد أنه لعنك 
فأصبحنا ندفع فاتورة الأختلاف فيك
لإن هذا العراق غدا ينتسب اليك عندما اتخذت من كوفته عاصمة لك
انت لم تكن شخصا بل كنت قضية
إن الذين يتخذونك عدوا يقتلوننا ويستبيحون حرماتنا
والذين يتخذونك وليا غــدوا بنا نهبا
وجعلوا جهادك من أجل العدل والحق مجرد طقوس وشعائر
يغالون في تقديسك كي يغتالون قضيتك
فأنت لديهم مقدس بلا قضية
بينما كنت تحيا بين الناس كأحدهم وأنت تنوء بحمل هم قضيتك 
فلم تكن تولي للطقوس والشعائر بالا فكم صرع فقارك من تظاهروا بالنسك والعبادة لإن ذلك لم يكن هدف دينك بل كان الحق ودولة العدل الإجتماعي هي غايتك
إن ولايتك لباهظة الكلفة ووعرة المسالك لا كما يستسهلها الذين يدعون الإنتماء إليك .
فهم يكذبون حينما يتغنون بشعارهم ياليتنا كنا معكم
كيف وهم لم يخصفوا نعلا
ولم يرتقوا ثوبا مل من الرتق
كيف ينتموا اليك وأنت لم تشبع بطنك من قرص الشعير
هل تدري ياعلي كيف يبددون أموال الأمة 
أنت الذي لم تحابي أخاك عقيل في أموالها
انهم يغدقونها على الأصحاب والأنصار
وغدت أموال الأمة لهم نهبا
يجوع البؤساء وهم يتخمون
يتعرى الفقراء وهم بأفخر الملابس يكتسون
تصطلي الناس في الصيف حرا
وترتعش في الشتاء بردا
وهم لايعرفون لاصيفا ولاشتاء
لم يحرموا أنفسهم من أي نعمة من نعم العصر
بينما يعيش بعض الناس في حال أضنك من أيام عصرك
ونسوا الذين ينسبون نفسهم اليك مقولتك – ما جاع فقير الا بما متع به غني ــ
يقتل الناس في كل مكان حتى وإن كانوا هاجعين في بيوتهم
بينما هم يحتمون خلف قلاع محصنة
وإذا خرجوا في الطرقات خرجوا في مواكب كمواكب الملوك 
وحموا أنفسهم بحرس كحرس الطغاة
وامتطوا شيئا لم يعرفه عصرك يدعى السيارات المصفحه
يخافون الموت لأنهم ادمنوا الرفاهية 
لهذا لايسيرون خارج قلاعهم الا بمواكب
لم يسيروا في الدروب مثلك وحيدا يخافك الموت ولاتخافه
إنهم لم يعودا ينتمون إلا لإسمك ياعلي
أما قضيتك فما أبعدهم عنها 
فلو خرجت لهم الآن من الأجداث فما أسرع خذلانهم لك لإنهم لايطيقون بأس عدلك
ولملئوا قلبك قيحا كما ملئه نظرائهم الذين عاصروك
الذين لم تنقذك منهم الا ضربة ابن ملجم 
حينما وصل سيفه الى أم رأسك هتفت صادقا – فزت ورب الكعبة ــ 
آه ياعلي ما أحوجنا اليك اليوم في زمن شحت فيه الرجال وكثرت اشباهها 
عندما قلت لأسلمن ما سلمت أمور المسلمين
تركت حقا لك حتى لا تفرق صفوف الأمة
بينما الذين يدعون استظلالهم بولايتك يفرقون الأمة طمعا في الحكم
وتسفك الدماء بسب تكالبهم وإثرتهم لمصالحهم على مصالح الأمة
صغارا ياعلي لايجدون أنفسهم إلا على الكراسي
ولو كانوا حقا مؤمنين بولايتك لكانوا أكبر منها
لم يكن الزمن الذي كنت فيه زمنك
لاادري ان كنت تأخرت فيه او ظهرت قبل آوانك
فأنت فشلت فيه حاكما بينما نجحت فيه ثائرا 
ومع هذا كانت الأمة أحوج لثورتك أكثر من حاجتها لحكمك
لم ينهض بها وعيها في وقتها لتنصرك
فهي لم تعي فداحة خذلانها لك إلا بعد فقدها إياك
حينما غدت متاعا يستبيحها فاتك ويرثها جلاد
حاولوا حجبك من التاريخ عندما عدوك كسائر الناس
وظنوك نسيا منسيا
وفاتهم ان لعنك على المنابر جعل الاف الأسئلة تدور في الرؤوس متسائلة عن سبب هذا اللعن
لهذا انتبه لأمرك حلمائهم ولو بعد حين
وعدوك رابع الراشدين بعد ان كانوا يحسبونهم ثلاثه لارابع لهم
لأن تركك ملكا خاصا للخصوم سيرجح كفتهم
كنت تدرك امر بغضهم لك جيدا لهذا امرت بتضييع اثار رمسك
لقد فعلوها الآن بقبر تلميذك حجر
تركت الفتوح حينما وجدتها مجرد ضربا من النهب والسلب والأستعباد جلبت المصائب والويلات للدين والامة معا
وانكببت على اعادة الأمة لثوابت القضية التي نسيتها نتيجة المغانم والمكاسب التي جلبها الغزوات 
لازال البعض يلهج لسانه بتمجيد خصومك الذين نازعوك في قضية العدل ويعدهم ارفع شأنا منك لا لشيء لمجرد انهم بنوا الدول وشيدوا الحواضر ولو كان ذلك على حساب سحق الأنسان وامتهان كرامته 
بينما ينصفك الكثير ممن لم يدخلوا الأسلام لأنهم اكتشفوا انحيازك الحاسم والناجز للإنسان
آه ياعلي لم يبقى شيء اقوله لك سوى
آه ياعلي لوكنت الآن حاضرا
 

  

قاسم السيد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/29



كتابة تعليق لموضوع : ليت ياعلي لك عينا فترى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سيف اكثم المظفر
صفحة الكاتب :
  سيف اكثم المظفر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 برلمان نيوزيلندا يستهل جلسته بآيات من القرآن الكريم

 منظمة أور لثقافة المرأة و الطفل في ذي قار تقيم دورة حول الصحافة الاستقصائية  : جلال السويدي

 وزيرة الصحة والبيئة تطلع على التقارير الميدانية لفرق دائرة التفتيش الخاصة بزيارة الاربعين  : وزارة الصحة

 شركة الزوراء العامة تجهز محطة القيارة الغازية بفلاتر الهواء وتنجز اعمال تأهيل محركات الجهد العالي الخاصة بمعامل السمنت  : وزارة الصناعة والمعادن

 الكربلائي :اغلب المسؤولين يعلمون بحجم الفساد بمفاصل الدولة ويقدرون خطورته على الوطن ولكنهم لا يعتبرون أنفسهم سبباً له أو جزءاً منه  : وكالة نون الاخبارية

 1+1=11  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 كردستان دولة أزمة  : زاهد الخليفة

 الاحد : عطلة رسمية في عموم العراق

  ضياع التجربة الديمقراطية  : حميد الموسوي

 احباب الحسين  : سعيد الفتلاوي

 لماذا يلقب الامام الكاظم بـ"الراهب" خصوصا ان اللقب مأخوذ من النصرانية، ولا رهبانية في الاسلام؟!

 رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي يتفقد القطعات العسكرية عند خط الصد باتجاه ساحل الشرقاط الايسر  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 ماذا تعرف عن قاموس الكتب المحرمة ؟  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 محافظ ميسان : يعلن عن أنفاق 41 % من مجموع التخصيصات المالية للمحافظة لعام 2012  : حيدر الكعبي

 عشائر خفاجة في مدينة كربلاء المقدسة  : مجاهد منعثر منشد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net