صفحة الكاتب : فلاح المشعل

ماذا بعد الجريمة ..!؟
فلاح المشعل
أصبح من العبث القول او الكتابة عن الإنهيار الأمني والفساد الذي يضرب المؤسسة السياسية والأمنية ، واسقطها في هزائم متلاحقة كان ضحيتها المواطن العراقي المسكين وهو يعاني من القتل والأبادة والذل والأمتهان وسرقة حقوقه وأمواله .
نقولا عبثا لأن الحكومة غارقة بفسادها ومتعالية بإستهتارها وغبائها وجرائمها بحق الوطن والمواطن ، حكومة مشغولة بخداع الشعب وسرقة امواله ، وتدمير ماتبقى له من مقومات حياة او رفض واحتجاج ..!
أحزاب سياسية متورطة مع حكومة تبالغ في جرائم تدمير الوطن والمواطن ، ومع ادراكها التام لسلوكيات السلطة وموت ضميرها وسرطانات فسادها وجرائمها ، لكنها لاتعمل إلا مايرضي غرائزها وشراهتها بالمال والنفوذ ..!
صرخات الثكالى وعويل النساء والأطفال تصعد بشكاوى ملتاعة مفجوعة الى الله ، وتكاد تصبح كفراً أزاء صمت المرجعيات الدينية او ملاحظاتها التي تأتي على استحياء ، وهي ترى سيل الخراب يجرف كل شيئ ، ويحيل بلاد الرافدين الى الخرابين والمذبحين ..!
ياسادتي الكرام اصبح الصمت عن الجريمة مشاركة فيها .
البلاد ترسف تحت أغلال القهر والظلم والفقر وطغيان المال والسلوك المنحرف والعداء المعلن لكل قيم الخير والفضيلة ، والكل ساكت يرنوا بعينين مفتوحة لرشاوي وهبات نوري المالكي كما درج على ذلك العديد من شيوخ العشائر وبعض الساسة والنواب المتهالكين في سوق البورصة الأخلاقية .
منظمات المجتمع المدني و حقوق الأنسان ووزارتيهما والنقابات والإتحادات جميعها تصمت ، وهي تشاهد جيش {يزيد العصر} يفرق المتظاهرين في ساحة التحرير ، كي لايفضحوا الفساد والإرهاب ويكشفوا عن وجه الحكومة الأسود والبرلمان الأسوء والرئاسة الميتة سرسريا وضميريا ..!
اللاعبان الدوليان الرئيسان في الساحة العراقية يجدان في تراكم أوراق الخراب العراقي مايؤلف إضبارة القوة لكل منهما ، فلا يعول المنافقون والعملاء على مخلص يأتي من خارج الرحم العراقي ..!
العراق يتجه نحو الموت اوالتمزق والتفجر الشامل ، الجثث والأشلاء والدماء في كل مكان ،الجريمة تبلغ ذروتها ولم يبق في القوس منزع ، ولاعذر لصمت أو حجة لمعتذر او منسحب ..! 
لاجدوى من الكلام او الكتابة ، دعونا نضع منهاجا للتغيير والخروج من غرفة الإعدام ، هيا نرسم طريقا عراقيا مشتركا للخلاص الوطني ..!
أكتبوا لي أفكاركم ومقترحاتكم لأنقاذ العراق ، لنجعلها تنتظم بمشروعية وجودنا وحياتنا ومستقبلنا ، وفق منهاج عملي ، لاوقت للصمت او الخوف أو الرهبنة والإعتزال والتبرؤ ، الحرام ينتشر بأبشع صوره والأنسان يقتل بلا ذنب ..!
دعونا نعمل بحسب دعوة الله العلي القدير ؛ { وقل اعملوا فسيرى اللهُ عملكم ورسولهُ والمؤمنون .} .
*ملاحظة ؛ من يتعذر عليه ان يكتب خوفا او حذرا فليكتب على الخاص وهو اضعف الأيمان .

  

فلاح المشعل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/11



كتابة تعليق لموضوع : ماذا بعد الجريمة ..!؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : تحياتي وتقديري بحث قيم وراقي وتحليل منطقي ولكن اتهام دولة كروسيا او غيرها بحاجة الى ادلة او شواهد

 
علّق منير حجازي ، على لماذا مطار كربلاء التابع للعتبة الحسينية ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : أنا أرى أنه بعد كل عمل امريكي في اي منطقة إن كان ضربة عسكرية او حتى مرور عابر لقوات الاحتلال يجب احاطة المنطقة وتطويقها وتعقيمها وفحص محتوياتها . لأن الحرب البيولوجية تُقلل من الخسائر المادية وهي اقل كلفة واشد رعبا . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد تقي الذاكري
صفحة الكاتب :
  محمد تقي الذاكري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حلويات بغداد  (الجزء الاول)  : محمد حسب العكيلي

 النفط يرتفع بفعل طلب قوي واستمرار تخفيضات أوبك

 العمل تقيم ورشة تثقيفية عن خطة الطوارئ الوطنية ودور المراة في صنع القرار  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الغارديان: البيت الابيض يصمت على طغيان واستبداد السعودية

 بهاء الأعرجي: تعطيل إقرار الموازنة يعطي رسالة سلبية إلى الدول المشاركة في مؤتمر أعمار العراق.. هؤلاء لا يخدمون الشعب

 ظاهرة الدفاع عن السيئين

 أَيْدِي..الْمَنَايَا  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

  هيئة الحماية الاجتماعية تحذر المواطنين من التعامل مع ضعاف النفوس والمعقبين الذين يحاولون بيع استمارة الشمول  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 وحشٌ طليقٌ في الشام  : ليث العبدويس

  باحثة كويتية تتنبأ: إيران ستقوم بتحريك جنوب العراق لاجتياح الكويت!  : عزيز الحافظ

 مدير عام دائرة العمليات صفاء الجابري : ماتناقلته فضائية البغدادية من صلتي برئيس الادارة الانتخابية عار عن الصحة

 إحتيال لتغيير الأحوال  : هادي جلو مرعي

 وصية الشهيد علي بشير المكتوبة وصلت ليلة امس الى سماحة المرجع المفدى السيد السيستاني دام ظله أثناء استقباله لعائلته بدعوة من مكتبه الشريف وتاثر بها تأثراً كبيراً.

 لوركا / شاعر الزهروالقمر والموت  : عبد الجبار نوري

 منظمة شيعة رايتس ووتش تحمل السلطات الباكستانية مسؤولية ما يتعرض له رعاياها الشيعة  : شيعة رايتس ووتش

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net