صفحة الكاتب : ا . د . أقبال المؤمن

ارحلوا قبل تدويل القرار
ا . د . أقبال المؤمن

تعيش المنطقة اليوم مشاعر غير قابلة للوصف مشاعر تحس وتكابد وتترجم مختصرة في نشوة التغيير بعد ان هزمت دكتاتورياتها المتمسكة بالحكم منذ الخمسينيات شعوب خرجت تواجه رصاص الحكام بصدور عارية تنادي بالحرية والمساوات والتقسيم العادل للثروات بين المواطنين . خرجت صارخة بكل ما تملك من قوة لا للظلم لا للفساد لا للتوريث شعوب تعيش اليوم نشوة الحرية وتحقيق الذات رغم ضبابية الموقف ونسبية التغيير الفعلي والمستقبل المجهول جراء غياب القيادات السياسية والحكومية على حد سواء , لان من حكمت البلاد احزاب شمولية كان هدفها تصفية المعارضة والقوة البديلة .
تصوروا لا توجد في بلادنا العربية نائب لرئس الجمهورية لان الرئيس ذات لا شبيه له ولا بديل اي ان الرئيس في البلدان العربية واحد احد لا شريك له . يا لمهزلة القدر ! منهم من حكم33 سنة ومنهم من حكم 23 سنة ومنهم من حكم 40 سنة ومنهم من حكم دهرا ولازال العداد الرئاسي يعد . لا اعرف كيف لهذه الامة المتزايدة بالحظات كل هذه السنيين لم تنجب شبيها واحدا لهؤلاء الابطال المنزلين من السماء ولو اننا نحمد الله ونشكره على أن لا يوجد شخصا بمستوى اجرامهم وبطشهم وجبروتهم.
كلنا شاهد مشاهد تنحي الرؤساء عن الرئاسة المغتصبة ومهزلة التمسك بالسلطة الموروثة , المشاهد هي هي وبتعبير ومعنى واحد لكل الوجوه اولا: لا ارشح لدورة انتخابية اخرى .
ثانيا: أقالة الحكومة فهي كبش الفداء كما هي الشعوب وكلنا يعرف بأن حكوماتهم مختارة بأمتياز التزوير فهي حجر شطرنج بيد قائدهم فرعون عصره بالرغم من جهلهم أصول هذه اللعبة .
ثالثا : عرض الاصلاحات والمكارم الرئاسية بعيدة عن الدساتير والمنطق المهم ابقاءهم على رئس الهرم مهما كان الثمن ولو كان على حساب القانون والمنطق والانسانية لان منطقهم ودساتيرهم المفصلة على المقاس هي الخروقات و جوهرها ليس الا .
رابعا : التهديد بالقاعدة والاخوان والحرب الاهلية والانقسام والاحتلال .
وخامسا وسادسا وسابعا هم من خدم الشعب وضحى من اجله وأفنى عمره اكراما للفقراء فلابد لهم أذن ان يملكونهم ويستعبدونهم . وأمام اصرار الشعوب على التغيير يقر قانون الطوارء بالاجماع وبعدها تقطع المكارم كالماء والكهرباء والامن وهلم جر.
ومن ثم الاجبار على التنحي دوليا لتنتهي اللعبة ويبدء المشوار .
بالمختصر المفيد رغم كل هذه السنين من السرقات والتأمر على الشعوب والقصر الجماعي والتهميش تكون نهاية المشاهد بالضحك على الذقون لانهم غير قادرين على استيعاب الموقف فهم من حكم مسبقا على شعوبهم بالخونة والعمالة والمرتزقة و الجرذان والمكبسلة ولا يحق لهم العيش في كنف جناتهم ذات ال 23 بابا عربيا كالقذافية والحسنية والطرابلسية والاسدية والتفليقية والملكية واللاصالحية وال خليفة وال سعود وغيرها .
تخلص التونسيون والمصريون من الا حسني والا زين بعد جهد جهيد مظاهرات واعتصامات وتقديم الشهداء وفر وكر وصرخات دولية تطلب منهم سماع صوت الشعوب والاستجابة لمطالبهم وعلى رئسهم الولايات المتحدة الامريكية التى كان لها اليد الطولى في دفع التغيير استنادا الى اجنداتها ومصالحها بالمنطقة ولو ان التغيير الذي قادته الشعوب كان مفاجئة لكل العالم وحسب رأي كربجوف الا ان الذي لم يستغله فهو غبي ! نعم فالكل ركب الموجة استنادا لمصالحه الدولية وهنا شاهدنا كيفية التعامل مع كل من مصر وتونس من جهة وليبيا من جهة اخرى .
اما اليمن والبحرين فهذا موال اخر تعزفه كل من السعودية وأيران وبلحن وتوزيع أمريكي نشاز و ناشز .
نعم كل حسب استبداده فدكتاتور ليبيا يعتبر من اقدم الرؤساء واقدرهم بطشا الامر الذي جر البلاد لحرب شعبية وبعدها ادخلهم بحرب دوليه . تصورا ملك الملوك وقائد المسلمين وقائد الثورة الليبية ورئيس الاتحاد الافريقي لم يتنح عن الكرسي الرئاسي (لان المسكين ليس له صلة لا بالسلطة و لا بالحكومة اطلاقا ) ولم يترك الشعب الليبي بسلام الا بالطبل العالمي والله اعلم كيف ستكون النهاية له وللبلد المسالمة ليبيا . هل ستنهي بالتقسيم ؟ وهذا ما ترغب به اغلب البلدان وعلى رئسها القوى العظمى ام سنتخلص من طاغوت اخر حرق الاخضر واليابس معا . فالايام حبلى بكل المواليد والولادة ستكون قيصرية حتما يصحبها استنزاف ودمار وصرخات ثكلى الى يوم التحرير و أشراقة وجه الوليد المنتظر والغير معروف المعالم .
فالسيناريوهات تتحمل كل المشاهد الواقعية والخيالية المعقولة منها وغير المعقولة لان ملك الملوك قائد نكتة لقيادة عربية مسخرة نعم القادة العرب هم من جروا شعوبهم الى الحضيض ولم يهدء لهم بال الا بسحقهم ليقولوا انتصرنا ! وعلى من ؟ على شعوبهم !
قادة معتوهين مرضى بداء العظمة والغرور بأعتبار ان شعوبهم جرذان وخونه ومأزومين وعملاء وهم على استعداد لضربهم بالنار والحديد ولكل من تسول له نفسه ان يقول لا لظلمهم وبطشهم يعتقدون انهم الذات الألهية اللابديل لها في موازنه الكون كما قال كبيرهم مقبور العراق (هبل ) قبلهم سأسلم العراق ارضا بدون شعبا !!!
يتكلمون عن الامن والامان وشعوبهم لا تعرفها يتصورون ان جيوشهم ومخابراتهم واسلحتهم التي يلوحون بها ليل نهار هي من تجلب الامن والامان . فعلا فاقد الشئ لا يعطيه !! لانهم لا يعرفون غير القمع والتهديد والتخوين ويحسبونه امنا وامانا . فيا سادة يا غير كرام هل تعرفوا أن غياب جيوشكم وقمعكم ومخابراتكم واسلحتكم هو الامن , وحرية الرأي وسماع الرأي الاخر واحترامه مهما كان يقلقكم هو جوهر الامان وسيادة المودة والرحمة بين الحاكم والمحكون هي من تجلب الامن والامان والسلام .
ولكن كيف وجامعتكم العربية المصون ومنذعام 1945لم تحقق غير هدفا واحدا هو قمع الشعوب العربية والتأمر على كل تطلعاتها وبعد كل قمة نرى وزاراتكم الداخلية اللاعب الفعلى على الساحة كنتيجة حتمية معروفة مسبقا لدى العامة فيشتد القمع والتنكيل بالمواطنيين وتتبادلون خبراتكم القمعية الفذة و تتضخم عقدة جنونكم فيسلم بعضكم للبعض الاخر كل من ترونه يعكر صفوكم وعهركم من أبناء الشعب المسالم وعلى الشبهات أحيانا وهكذا دواليك الامر الذي اطلق على قممكم قمم النتانة والتناحة والسخافة أما ما كللتم به دوركم القمعي وبجارة حتى النهاية بدخول المرتزقة من الجيش السعودي المسماة بدرع الجزيرة او بالاحرى فضح الخنزيرة للقضاء على الانتفاضة البحرينية ووقعتم بالعشرة على قصف ليبيا ومباركة الحرب عليها وكما وصفها بوتن بالحرب الصليبية الم يكن الاجدر بكم لو كنتم فعلا قادة تحبكم شعوبكم ان تقفوا الى جانب الشعب الليبي وكافة الشعوب المظلومة بطرق اخرى غير درع اقصد غدر الجزيرة وتبني حرب الصواريخ ولكن كيف والعداء شخصي للانسانية فليذهب اذن الشعب الليبي الى الجحيم بحجة حماية المواطنيين ولتبقوا انتم قادة القهر والعهر الى ابد الابدين لانكم الذات الالهية الضاربة بالحديد لكل من يفكر بالتغيير وزحزحت الامن المفقود اصلا .
فأنتم الراعون بجدارة للارهاب والفساد بعد أن رفعتم من قاموس الشعوب اي لفظة (لا) مهما كانت حتى لو كانت لا اله الا الله . لانكم في هوس الفرعنة وهوس شراء الذمم والاقلام المأجورة والسلاح والقانون و تربعتم على مناجم الذهب الاسود وحولتموها الى املاككم الشخصية الخاصة كما الزرع والحرث .
فالذهب الاسود هو ملككم الخاص أذن أنفقوه كما تشاءون على ملذاتكم وزبائنكم وكل من يقمع الشعوب العربية . أما الفُتاة من ما تتفضلون بيه فهو كافي كمكرمة لشعوبكم , لان لا دستور يحاسبكم ولا دين يردعكم ولا قضاة تنذركم , بالمختصر المفيد أنتم منبع الارهاب والفساد والمفسدين والملجأ الامن لهم فها هو بن على دليل حي على ما أقول وعرضكم منح الجنسية السعودية لال مبارك لحمايتهم من أي ملاحقة قانونية !! والا بماذا تفسرون تهديد حكومة السعودية لمصر بعدم محاسبة حسني مبارك على الفساد والثروة التى نهبها من الشعب المصري والتي تقارب ال 40 مليار دولار والتي اودعها خزائنكم والا سترحلون العمالة المصرية من الخليج وتسحبون الاستثمارات التى بأسمكم من مصر وتقطعون كافة المساعدات الاخرى . يا لنزاهة خدام الحرمين ! هذه هي النزاهه والا بلاش !!
أما ما عملتموه في البحرين فيشيب له الولدان من قسوة وقتل وتكسير وبمسانده من كل حكام دول الخليج . كلنا نعرف اليوم ان الجيوش السعودية المدججة بالسلاح والعقيدة الوهابية لها الدورالمخزي في قمع الحوثيين والبحرينيين وكل من يحاول تعكير خواطركم وهو الدور الحقيقي لهم والهدف من وجودهم لما سميتموه بحفظ الامن داخل وخارج البلاد كما في البحرين كربلاء اليوم وهي خير شاهد على افعالكم الامنية النيرة ناهيكم عن الارهاب المصدر لكل العالم .
اما مجلس المشاغبة الخليجي لا تزال ارض العراق تأن من افعاله اليس انتم من قلتم لمقبور العراق عليك بالرجال وعلينا بالمال وتسببتم بقتل أكثر من مليون عراقي ( واحدهم يسوه الف واحد منكم يا قادة يا معتوهيين ) وبعدها غدرتم به فغدر بكم او بالعكس لايهم لانكم سيان وهذا ديدن الجبناء .
ولكن لا والف لا الشعوب العربية لازلت حية ترزق وقادرة على التغيير وقلب كراسي الطغاة واليوم آت لا محالة وها هي صافرات الانذار في كل ساحة تصرخ بوجوهكم وعلى الملئ اللعبة انتهت ! اللعبة انتهت !! ارحلوا قد ضقنا بكم ذرعا لا تنفعنا اموالكم ولا فتاواكم ولا فُتاتكم ولا دروعكم ولا مفخخاتكم فلابد من الرحيل لان ظلمكم فاق كل الحدود .
و هذه المرة قبل تدويل القرار . أفهموا قبل تدويل القرار ! فالعصر عصر الشعوب عصر الشبكة العنكبوتية شئتم أم ابيتم وزلزال التغيير سيهد عروشكم .

  

ا . د . أقبال المؤمن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/25



كتابة تعليق لموضوع : ارحلوا قبل تدويل القرار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كمال عبيد
صفحة الكاتب :
  كمال عبيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مديرية شهداء الكرخ تزور عددا من عوائل الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 ليل العراقيين ونهارهم  : علي علي

 التربية تعلن عن قيام قرية العلاق في بابل بإدخال مدرسة جديدة لها عن طريق مشروع مدرستنا بيتنا  : وزارة التربية العراقية

 خداع الإعلام تزييف التأريخ  : سلام محمد جعاز العامري

 ابحث عن شقيقي المفقود  : اسماعيل محمد فيض الله

 امبراطورية الصفيح  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 احاديث عن الثورة والشعائر الحسينية (5)  : علي جابر الفتلاوي

 حوار خاص مع البطل العالمي العراقي الكابتن فريد لفته  : فراس الكرباسي

 قصيدة / دمعة رقيه  : سعيد الفتلاوي

 إطلالة مختصرة على مدينة سامراء {سر من رأى}.  : محمد الكوفي

 ثورة الشعب المصرى واسقاط تجار الدين الارهابيين‎

 حقوق الانسان مابين الامس واليوم.. انتهاكات مستمره  : محمد عبد الكريم الكناني

 هل اعترفت حماس أخيراً بالكيان الصهيوني؟  : الشيخ حسين الخشيمي

 الدكاترة زكي مبارك يثيرني فأثير أثيره - الحلقة الأولى - مقالات آخر الحياة بلا حدود!!  : كريم مرزة الاسدي

 الشيخ البوطي كما رأيته  : معمر حبار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net