صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

سفر أوباما للسعودية يهدد السلام في الشرق الأوسط والسلام العالمي ويشدد الإرهاب والعنف والمزيد من إنتهاكات حقوق الإنسان في البحرين وسوريا والعراق
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير: سفر أوباما للسعودية يهدد السلام في الشرق الأوسط والسلام العالمي ويشدد الإرهاب والعنف والمزيد من

إنتهاكات حقوق الإنسان في البحرين وسوريا والعراق

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

((وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ)) صدق الله العلي العظيم.

 

تأتي زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى السعودية وشعب البحرين يطحن تحت آلة قمع الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة ، بالإضافة إلى قوات المرتزقة الخليفيين الذين أستجلبوا من مختلف أصقاع الأرض. تأتي زيارة أوباما إلى الرياض وشعبنا في البحرين يوميا يسقط له شهيد ويسقط له العشرات من الجرحى عبر الأسلحة المحرمة دوليا وعبر الغازات الكيماوية السامة.

وتأتي زيارة أوباما إلى الرياض وسجون آل خليفة في البحرين تعج بالآلاف من المعتقلين رجالا ونساءً وأطفالا وحقوقيين ومعلمين ورياضيين وقادة ورموز للثورة ، يتعرضون يوميا لأبشع أنواع التعذيب البربري القاسي وتهتك أعراضهم ويحاكمون بأحكام قاسية لا لشيء إلا أنهم طالبوا بحق تقرير المصير ورحيل آل خليفة عن البحرين وإقامة نظام سياسي تعددي ديمقراطي يكون الشعب فيه مصدر السلطات.

كما وأن الشعب السوري هو الآخر يحترق وتسفك دماء أبنائه يوميا خلال ثلاث سنوات مضت عبر تحميله حربا كونية يراد لسوريا أن تسقط في أحضان الكيان الصهيوني وفي أحضان محور الرجعية العربية العدوة لمحور المقاومة والممانعة.

تأتي زيارة أوبا إلى الرياض في الوقت الذي تطحن قوى الإرهاب والتكفير السلفية الوهابية بدعم أمريكي غربي وسعودي وخليجي عظام الشعب العراقي وتسفك دمائه وتزهق يوميا المئات من أرواح المدنيين الأبرياء ، وهو يدعي يوميا بأنه يسعى من أجل السلام في العالم وفي العراق.

تأتي زيارة أوباما رئيس دولة الشيطان الأكبر أمريكا وراعية الإرهاب في الوقت الذي تجثم قواته وقوات الناتو في أفغانستان وتشدد الحرب الداخلية بسياسة "فرق تسد" البريطانية التي تنفذها أمريكا والناتو في أفغانستان والباكستان وعالمنا العربي والإسلامي.

ويدعي الرئيس الأمريكي أنه يدعم السلام العالمي وهو يدعم الحرب والإرهاب والقوى التكفيرية في سوريا للمزيد من إرتكاب المجازر الجماعية وجرائم الحرب ، وتدعم أمريكا السعودية والأنظمة القبلية الرجعية الإستبدادية في المنطقة لإنتهاك حقوق الإنسان وإستمرارها في الحرب على الديمقراطية وتداول السلطة ، وها هو اليوم يأتي إلى السعودية ليطلب من الحكام الخليجيين بدعم الإرهابيين والتكفيريين في سوريا بمختلف أنواع الأسلحة لإستمرار الحرب وتقويض فرص السلام وحل الأزمة السورية سياسيا.

الولايات المتحدة الأمريكية وبعد تفكك الإتحاد السوفيتي إستحوذت على الأمم المتحدة ومجلس الأمن عبر الدبلوماسية السياسية المنافقة لتسيطر على العالم عبر إثارة الحروب والكوارث في العالم من أجل السيطرة على العالم والسيطرة والهيمنة على الشرق الأوسط عبر الفوضى الخلاقة وعبر دعم الأنظمة القبلية الرجعية الإستبدادية.

إن الشعب الأمريكي قد مل سياسة البيت الأبيض وواشنطن القذرة التي تنفذ المخططات الصهيونية والكيان الصهيوني المحتل للأراضي الفلسطينية ومخططات اللوبي الصهيوني المهيمن على أمريكا ، ولذلك نرى بأن 2% من الشعب الأمريكي يهيمنون على 98% من هذا الشعب الذي أثقلته الضرائب ففجر إنتفاضة وولستريت رافضا سياسات أمريكا الإستكبارية في العالم ورافضا تحميله ضرائب أنهكته من أجل حروب لا ناقة له فيها ولا جمل.

نعم لقد بدأ الرئيس الأمريكي باراك أوباما زيارة للسعودية هدفها تمتين العلاقات بين الدولتين اللتين تحكمهما مصالح إستراتيجية على مدى عقود من الزمن ، متجاهلا سجلات حافلة بإنتهاك حقوق الإنسان وفق تقارير موثقة من جهات ومنظمات دولية ، ففي السعودية أكثر من خمسين ألف معتقل يمارس بحقهم أبشع أنواع التعذيب ، وهناك إستباحة يومية لمنطقة القطيف وخصوصا مدينة العوامية الصامدة ، حيث تزهق أرواح المدنيين الأبرياء وتمارس السعودية عليهم حربا طائفية ومذهبية وتزج بأبنائهم ظلما وزورا في السجون وتحكم عليهم بأحكام قاسية طويلة الأمد.

لقد تركزت محادثات الرئيس الأمريكي مع طاغية الرياض عبد الله بن عبد العزيز على الملفين السوري والإيراني دون التطرق إلى حقوق الإنسان في السعودية ولا على حقوق الإنسان ومطالب شعب البحرين المطالب بحقه في تقرير المصير ، ويقبع تحت وطأة إحتلال سعودي وقوات عار الجزير.

ومن المؤسف بأن واشنطن وبدل أن تعزز السلام في الشرق الأوسط وفي سوريا فإن الرئيس الأمريكي بحث مع الملك السعودي دعم الأنظمة الخليجية للمعارضة السورية المعتدلة على حد تعبير أحد مسؤولي الأمن القومي الأميركي ، وهذا من شأنه أن يقوض فرص حل الأزمة السورية ويؤدي إلى سفك المزيد من دماء الأبرياء في سوريا على يد القوى التفكيرية السلفية الوهابية الصهيونية.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير إذ تدين زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى السعودية فإنها تعبر عن سخطها الكبير على الممارسات القذرة للإدارة الأمريكية وتدين التآمر الأمريكي الغربي وحلف الناتو على شعوب منطقة الشرق الأوسط بما فيها الشعب الفلسطيني والشعب اللبناني والسوري والشعب العراقي والشعب في الجزيرة العربية وشعبنا المظلوم في البحرين.

 

يا جماهير شعبنا في البحرين ..

يا جماهير شعبنا في الجزيرة العربية ..

يا جماهير الشعوب العربية والإسلامية ..

 

إن زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تأتي ضمن مخطط صهيوني إستكباري شيطاني كبير من أجل دعم مخطط الشرق الأوسط الجديد لتفتيت الدول العربية وتقسيمها إلى دويلات إستمرارا لمعاهدة سايكس بيكو الخبيثة.

إن مراكز القرار والأبحاث الأمريكية السياسية والعسكرية التي تهيمن عليها الصهيونية واللوبي الصهيوني في أمريكا قد أعدوا الدراسات والأبحاث والمخططات التي تقضي بتفتيت الدول العربية قبل 2015م ، وهم في صدد تنفيذ عدد من المقترحات والسيناريوهات المفترض تطبيقها مرحليا إلى حين إنتهاء الهدف.

 

لقد صنفت تلك الدراسات والأبحاث الجيش الإيراني والجيش السوري والجيش المصري والجيس السعودي والجيش الباكستاني كأقوى الجيوش التي تمتلك ترسانة أسلحة بعد الجيش العراقي سابقا ، وفي بحث مكون من 432 صفحة أشارت تلك الأبحاث والدراسات إلى كيفية تفتيت هذه الجيوش تمهيدا لإحتلال بلدانها كخطوة لاحقة ، وذلك بتحييد الجيش الباكستاني بينما أشير إلى الجيش السوري أنه فقد قوته بما يتخطى 70% إلى نهاية فبراير 2013م ، وتشير الدراسة أيضا إلى التكنيك المتبع في تفتيت الجيش المصري وذلك بإفتعال ما يدخله في مواجهة مع شعبه بما سيفتته في أقل من 10 أشهر.

 

إن الولايات المتحدة وحلف الناتو يتآمرون على الأمة العربية والإسلامية بإدخال شعوبها في حروب مذهبية وطائفية ، ويسعون إلى إدخال جيوشهم في حروب داخلية بين دولهم من أجل إضعافها ، ولذلك فإننا نحذر من خطورة الإنجرار إلى الحروب الطائفية والمذهبية التي تنفذها أمريكا وبريطانيا عبر "سياسة فرق تسد" ، وأن نفشل مخططات الإستكبار العالمي الذي يسعى لتقسيم المنطقة العربية (العراق ، سوريا ، السودان ، السعودية) الى دويلات وولايات بحجم الإمارات وقطر والكويت.

 

وتراهن الولايات المتحدة على تقسيم الشرق الأوسط الجديد على حد زعمها على وجود إنقسام أيديولوجي وفكري وعرقي وطائفي وصل إلى حد التجذر بشعوب المنطقة، كما يراهن الشيطان الأكبر وبريطانيا الإستعمار العجوز على أسماء وشخصيات سياسية وعسكرية ورجال أعمال ولوبيات محددة موثوق بها من قبل شعوبها داخل الخليج ومصر وسوريا تحديدا تقوم بمساعدتها بطرق مباشرة وغير مباشرة لتحقيق أهدافها الإستعمارية.

 

إن الولايات المتحدة ومن ورائها حلف الناتو وبريطانيا تسعى لتقسيم العالم العربي إلى دويلات منها الدولة الكردية والعلوية والدرزية ومناطق للمسيحيين والولايات الشيعية على إختلاف طوائفها ، كما توقعت أكثر سيناريو لوضع الكعبة والمسجد النبوي وردة الفعل العاطفية تجاهها من الشعب التركي والأندونيسي والباكستاني وغيرهم. كما تسعى الولايات المتحدة إلى تخذير شعوب المنطقة بشعارات الربيع العربي والثورات والغزو الإعلامي عن طريق أكثر من 38 قناة مرئية ومسموعة غبر شبكات ومواقع التواصل الإجتماعي.

 

ويعتمد المخطط التآمري القادم في تمويله على الإستنزافات التي ستدفع من بعض الدول ضد بعضها البعض وأرصدة الدول المجمدة إلتي إنتهى زعماؤها أو رجال أعمالها إضافة إلى الميزانيات الإفتراضية الموضوعة سلفا.

 

كما تركز الحلول والسيناريوهات المطروحة لتقسيم الشرق الأوسط على عدم تدخل الأطراف الأوربية وأمريكا بشئون المنطقة العربية بشكل مباشر إلى عام 2015م حيث ساعة الصفر.

 

إن وكالة المخابرات الأمريكية والدوائر الإستخباراتية العالمية الغربية سعت ومنذ عام 2006م إلى صناعة إسلام أمريكي وهابي سلفي تكفيري صهيوني عنصري في مقابل الإسلام المحمدي الأصيل وإثارة النعرات الطائفية والمذهبية لإستنزاف الأمة في حروب وسفك للدماء وبعدها تقوم الولايات المتحدة والناتو إلى الزحف الصليبي على العالم الإسلامي من أجل إستعماره وتقسيمه من جديد.

إن قضيتنا اليوم أيها المسلمون وأيها الشرفاء والأحرار ليست شيعة وسنة ولا هي قضية حكام وشعوب فقط وإنما عدو صليبي يتربص بنا الدوائر ويخطط ضدنا جميعا ، ويستخدم الحكام الرجعيين في الرياض والبحرين وسائر المشيخات الخليجية أذرعا لتنفيذ مخططاته الصليبية الجهنمية ضد العالم العربي والإسلامي.

 

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير في الوقت الذي تدين فيه مرة أخرى سياسة إزدواجية المعايير لأمريكا والدول الغربية فيما يتعلق بقضية ثورة شعب البحرين وما يجري عليه من جرائم حرب ومجازر إبادة وتغيير للخريطة الديموغرافية والإنتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان من قبل نظام قبلي ديكتاتوري خليفي مدعوم بقوات إحتلال سعودية وأجنبية ، فإنها تطالب حركات التحرر الإسلامية والوطنية والمثقفين والأكاديميين في مختلف البلاد الإسلامية وقارات العالم لإيجاد جبهة واسعة وعريضة وقوية ضد التحالف الغربي الأمريكي الصليبي المدعوم من أموال البترودولار السعودية والقطرية والإماراتية والخليفية والكويتية ، كما ونطالب بإيجاد جمعية عالمية لمناهضة الوهابية بوصفها شكلا من أشكال العنصرية ، حيث أن الوهابية صنيعة الإستعمار البريطاني وصنيعة الشيطان الأكبر أمريكا في وقتنا الراهن ضد الإسلام المحمدي الأصيل وضد جبهة المقاومة ومحور المقاومة ضد التطبيع وضد الكيان الصهيوني الغاصب للقدس الشريف والأراضي الفلسطينية.

 

 

حركة أنصار ثورة 14 فبراير

المنامة – البحرين

29 آذار/مارس 2014م

http://14febrayer.com/?type=c_art&atid=6596

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/29


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : سفر أوباما للسعودية يهدد السلام في الشرق الأوسط والسلام العالمي ويشدد الإرهاب والعنف والمزيد من إنتهاكات حقوق الإنسان في البحرين وسوريا والعراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!!

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على مستشار الامم المتحدة يقف بكل إجلال و خشوع .. والسبب ؟ - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : بوركت صفحات جهادك المشرّفة دكتور يا منبر المقاومة وشريك المجاهدين

 
علّق معارض ، على لو ألعب لو أخرّب الملعب"...عاشت المعارضة : فرق بين العرقلة لاجل العرقلة وبين المعارضة الايجابية بعدم سرقة قوت الشعب وكشف الفاسدين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمعة عبد الله
صفحة الكاتب :
  جمعة عبد الله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إسلام معية الثقلين لا إسلام المصحف منسلخاً عن إسلام الحديث ح22  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

  بهلول في المقهى  : سامي جواد كاظم

  بابل تشهد افتتاح معرضي الكتاب والصور في مهرجان حليف القران العالمي الثاني وبمشاركات عالمية  : فراس الكرباسي

  إصابات خطيرة بسلاح الشوزن لمشيعي ختام فاتحة الشهيد الجزيري  : الشهيد الحي

 ابني المشاكس  : علي فاهم

 السوداني : العمل تسعى للتعاون مع البنك الدولي لتنفيذ برامج تطويرية لمؤسساتها  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مشاكل الموظفين المتقدمين للقبول في الدراسات العليا في العراق  : حيدر حسين سويري

 عقم النظرية القومية لحزب البعث  : سلام البحراني

 الأختلاف في الشرق  : سعد السلطاني

 الحلقة السابعة (تضخم تراث عاشوراء)  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 «قليلٌ، أو كثيرٌ، أو لا شيءٌ» إصدار قصصي جديد لمحمد الهجابي

  الوحش  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 هل أعاد ((البايسكل)) حقوق المرأة المسلوبة...!  : رضوان ناصر العسكري

 مؤسسة ناس تزور العتبة العباسية المقدسة  : المؤسسة العراقية الاعلامية الاسلامية

 صحة الكرخ / تقيم ندوة توعوية بمناسبة شهر التحدي العالمي لسرطان الثدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net